أفكار مشاريع مربحة للنساء: 14 فكرة لامعة للبدء بها

يقول الطبيب الكندي “ويليام أوسلر” أبو الطب الحديث: “يذهب التقدير لمن يقنع الناس بالفكرة لا لمن يكتشفها أولًا”، قاصدًا بذلك مجال الاكتشافات العلمية، ولكن هذا ليس بعيدًا بالتأكيد عن بناء المشروعات. إذا كنتِ تبحثين عن الفكرة المناسبة لمشروعك القادم، سنقدم العديد من أفكار المشاريع المربحة، التي تختلف في مستوى المهارات والمواهب والموارد المطلوبة ولكنها تتفق جميعًا في أنها تناسب حواء.

قبل البدء وعلى سبيل الحماس، لم يكن تأسيس مشروع جديد أكثر سهولة من اليوم، بمساعدة العمل الحر عبر الإنترنت الذي ترعاه منصة مثل مستقل أكبر منصة عربية للعمل الحر، أصبح بإمكان أصحاب المشاريع توظيف مستقلين محترفين في كل المجالات التي يتطلبها إطلاق مشروع جديد، مثل دراسة الجدوى وإنشاء مواقع الويب والتسويق الإلكتروني وتصميم الشعار وكتابة المحتوى… إلخ، ليتم إنجاز المهام بالكامل عبر الإنترنت بأمان وسرعة.

جدول المحتويات:

الفكرة الأولى: إطلاق منتجات العناية بالنساء

بعيدًا عن مستحضرات العناية بالشعر والبشرة التي تنتجها علامات تجارية كبرى، تحظى العلامات التجارية الجديدة في هذه الصناعة بإقبال متزايد على الشراء، خصوصًا تلك العلامات التي تشارك عملائها القصص والتحديات وتتواصل معهم بقوة وتقدم لهم منتجات محلية الصنع.

بسبب الثورة الحاصلة حاليًا في تصنيع مستحضرات العناية والتي تتجه نحو المكونات الطبيعية، تتميز هذه الطريقة في التصنيع بشعبية نامية بسبب طريقة الإنتاج الآمنة وغياب المواد الحافظة. عند بدء تنفيذ هذه الفكرة من أفكار مشاريع مربحة للنساء، ينبغي تحديد المنتجات التي سيتخصص في إنتاجها المشروع.

تتضمن المنتجات المصممة للبشرة على سبيل المثال، مزيلات العرق والصابون الطبيعي والمقشرات وكريمات اليد وكريمات العين وكريمات الوجه وصابون سائل الاستحمام. وتتضمن المنتجات الخاصة بالشعر على سبيل المثال، الزيوت الطبيعية والشامبو والبلسم والماسكات وحمامات الكريم.

إطلاق منتجات العناية بالنساءمصدر الصورة

يلعب السعر دورًا تنافسيًا هامًا في نجاح هذا المشروع، إلى جانب تلبية المنتجات لاحتياج حقيقي تشعر به النساء الآن. لاكتشاف هذا الاحتياج لاحظي المنتجات الأكثر طلبَا في السوق أو ابدئي بسؤال نفسك: ما المستحضر الذي واجهتي صعوبة في العثور عليه؟

بسبب المنافسة الشرسة في هذا السوق، ستساهم أبحاث المنافسين في الإعداد للمشروع بنجاح، إذ تساعد في اختيار نموذج التسعير وتصميم العروض وأساليب التسويق الرقمي، لا يعني ذلك أن تقلدي المنتجات بل يجب البحث عن السمات الفريدة لعلامتك التجارية التي يمكن أن تميزها عن المنافسين. كما ينبغي اختبار المنتج على عينة من العملاء قبل إطلاقه للتعرف على آرائهم الصادقة التي ستساعد على تحسين المنتج قبل بدء البيع.

الفكرة الثانية: وجبات جاهزة للطبخ

خلال 3 أعوام فقط من النشأة أعلنت شركة Hellofresh لإعداد وتوصيل الوجبات الجاهزة للطبخ أنها تقدم مليون وجبة شهريًا لعملائها. كانت الفكرة التي تأسست عليها الشركة هي تجهيز مكونات الوجبة التي يختارها العميل، بحيث تكون طازجة وبكميات تكفي عدد الأفراد بدقة، ثم إرسالها إلى العميل حتى باب المنزل.

تخيلي أن يصلك طردًا يتضمن كل مكونات وجبة اليوم، من خضروات ولحوم وحبوب وحتى البهارات والثوم والليمون بالكميات الدقيقة، ومعبأة بنظام في عبوات منفصلة مع ضمان توفير درجة حرارة مناسبة لبعض الأصناف (اللحوم مثلًا). إلى جانب ذلك يتضمن الطرد بروشور صغير تتصدره صورة شهية للطبق مع وصف دقيق لطريقة الطهي.

تلبي هذه الخدمة احتياج فئات مختلفة، مثلًا الأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية، محبي أنواع معينة من اللحوم، المبتدئات في الطبخ، المغتربين، محبي الوجبات الطازجة ذات المكونات المضمونة، وحتى النساء المتمرسات في الطهي اللاتي يرغبن في تخفيف عبء عملية الطبخ واختصار بعض خطواتها.

مشروع وجبات جاهزة للطبخ كفكرة مبتكرة هو أحد المشاريع النسائية من المنزل، الذي يناسب طبيعة المرأة ولا يحتاج إلى استثمار كبير في البداية. ولأنها فكرة جديدة -إلى حدٍ ما- على مجتمعاتنا، ينبغي إجراء دراسة جدوى أولًا قبل بدء التأسيس لاكتشاف متطلبات التشغيل وفرص النجاح ودراسة الجوانب المالية والمواد الغذائية اللازمة جيدًا.

كما تحتاج الفكرة أيضًا إلى إعداد هوية بصرية رائعة، نواتها موقع ويب بتصميم جذاب للاشتراك في الخدمة، وعرض صور الأطباق وقوائم الوجبات، مع توفير أكثر من حزمة تناسب الأذواق المتنوعة للعملاء. هنا يأتي دور الخبراء، فيمكنك توظيف مصمم جرافيك محترف عبر مستقل، ليعد للمشروع هوية بصرية مميزة، إلى جانب التصاميم الأخرى.

الفكرة الثالثة: تقديم دورة تعليمية

فرضت المنافسة المتزايدة في سوق العمل بكل مجالاته ضرورة اكتساب مهارات جديدة لتطوير الذات، ويبحث الناس عن محتوى عالي الجودة يمكّنهم من اكتساب هذه المهارات، والدورة التعليمية هي أحد الأشكال الأساسية التي تقدم هذا المستوى من الجودة في التعليم.

غير أن التحدي الذي يواجهه تنفيذ هذه الفكرة من أفكار المشاريع المربحة للنساء، هو اختيار موضوع الدورة التدريبية، إذ يطرح هذا السؤال نفسه، ماذا أُدرّب؟ ينبغي أن يكون موضوع التدريب أحد الموضوعات التي تمتلكين خبرة جيدة وشغف بها. فكري ما الأمر الذي يلجأ الآخرون إلى استشارتك عنه؟

لاختبار الفكرة، أولًا صممي برنامج تعليمي قصير ولاحظي الاهتمام الذي يحظى به عبر حساباتك الاجتماعية ورسائل البريد الإلكتروني، اسألي الجمهور إذا كانوا يهتمون بمعرفة المزيد عن هذا الموضوع؟ أو ابحثي على جوجل حول الموضوع، إذا وجدتِ دورات أخرى عبر الإنترنت حول الموضوع نفسه يعني ذلك أن الموضوع ملائم ومفيد لشريحة من الجمهور.

لتجهيز الدورة فعليًا، وسّعي اطلاعك عن الموضوع بقراءة الكتب والاطلاع على محتوى المنافسين، وأجرِ بحثًا عن الكلمات الرئيسية للعثور على أنواع الأسئلة التي يهتم بها الجمهور، باستخدام أداة مؤشرات جوجل، ثم ابتكري زوايا فريدة لتوسيع نطاق الدورة. غالبًا ما تأخذ الدورات التدريبية شكل مقاطع الفيديو غير أن الأشكال الأخرى تشمل الملفات النصية والتسجيلات الصوتية والعروض التقديمية (ٍSlide Show) أو مزيجًا بين أكثر من نوع من الوسائط.

الفكرة الرابعة: إطلاق مدونة وبناء جمهور

تتمتع المدونات بشعبية في أوساط النساء لعدة أسباب، أولها أنها لا تحتاج إلى معدات وتجهيزات خاصة في البيئة المحيطة كالتي تتطلبها قنوات اليوتيوب والبودكاست، وثانيها أنها تمثل أحد أشكال المحتوى دائم الخضرة الذي لا يزال قادرًا على توليد عدد كبير من الزيارات وتحقيق دخل منه بالرغم من ثورة الفيديو.

لا تصلح كل الموضوعات للتدوين فمثلًا، الطبخ غالبًا ما تفضل النساء مشاهدة الوصفة في فيديو على القراءة عنها في تدوينة، على جهة أخرى يحظى التعليم المنزلي Homeschooling برواجٍ بسبب مشاركة الاختبارات والأنشطة وكتابة الملاحظات والتجارب في التدوينات. تأكدي أولًا أن الموضوع الذي ستنشئين المحتوى حوله يتوافق مع نموذج التدوين، ثم ابدئي إطلاق المدونة وبناء جمهور بالتدريج.

يتم إنشاء المدونة عبر منصات التدوين مثل ووردبريس وبلوجر في خطوات سهلة وسريعة لا تتطلب معرفة تقنية متقدمة أو تكلفة باهظة، ما جعله أحد المشاريع الصغيرة الناجحة للنساء. بمجرد بناء الجمهور ستتمكنين من تحقيق عوائد من التدوين، مثلًا تقديم الاستشارات والخدمات الإعلانية ومقالات الضيوف. لمعرفة المزيد عن عمل المدونات اطلعي على هذا المقال الذي يقدم رؤية موسعة لخطوات إنشاء مدونة من الصفر.

الفكرة الخامسة: تخطيط الحفلات

إذا كنتِ تملكين ذوقًا إبداعيًا واهتمامًا بأدق التفاصيل وتجيدين التواصل مع الآخرين، فهذه هي السمات الثلاثة المطلوبة لإدارة هذا النوع من أفكار المشاريع المربحة للنساء. فكرة المشروع هي مساعدة العملاء على إقامة حفلاتهم بأقل قدر ممكن من الإرهاق. على سبيل المثال، حفلات الزفاف والخطوبة وليلة الحنة.

في البداية ينبغي تعلم مهارات تنسيق الحفلات، من خلال الانضمام إلى دورة تدريبية يقدمها متخصصون شخصيًا أو عبر الإنترنت، يلي ذلك التفكير في بناء علامة تجارية قوية لمشروعك تشمل الاسم والشعار وموقع الويب، كما يجب التفكير في بعض التجهيزات، مثل حاسوب وهاتف وبطاقات عمل، ومكتب لاستقبال العملاء.

عند التفكير في بناء العلامة التجارية احرصي على التفرد وابتكار ميزة تنافسية خاصة بمشروعك تميزها عن المنافسين، بحيث تجعل الناس يختارون العمل معكِ. بالإضافة إلى تحقيق التناسق بين لوحة ألوان الموقع والشعار، لتعزيز الانطباع المطلوب تركه لدى الزوار. يحتاج هذا النوع من الأعمال إلى علاقات عمل جيدة مع متخصصين في تنسيق الزهور والتصميم والتصوير من أجل تكوين فريق عمل متكامل.

الفكرة السادسة: إنشاء موقع تعليمي

ذاق المجتمع الدراسي العالمي طعم التعلم عن بعد ولن ينساه بسهولة حتى بعد زوال الوباء، إذ تشير التوقعات إلى وصول حجم سوق التعلم الإلكتروني إلى تريليون دولار بحلول عام 2027. لا يزال التعلم الإلكتروني من المجالات الجديدة في المنطقة العربية، مع ما يحمله ذلك من فرص للنمو والريادة.

حددي هدفك ورؤيتك للموقع بوضوح قبل إنشاءه، مثلًا إذا كان يقدم خدمات لتعليم تلاميذ المرحلة الابتدائية فينبغي مراعاة تصميم الموقع بطريقة تناسب المتعلمين، وإذا تم استهداف مراحل سنية متعددة ينبغي أن يراعي تصميم الموقع التوازن بين الفئات العمرية المختلفة من الطلاب.

مع ملاحظة أن المحتوى المعلوماتي في الموقع هو جل ما ينبغي الاهتمام به، إذ يجب مساعدة الطلبة وذويهم على العثور على معلومات عن المدرسين والمناهج بسهولة. بالنسبة للهوية البصرية للموقع فيفضل اللجوء إلى الألوان المحايدة، مثل الأبيض والأسود، مع إضافة ألوان مثل الأخضر والأزرق والبني التي تعبر عن النمو والانفتاح والآفاق الجديدة والثقة.

من الخصائص التي يمكن تزويد الموقع بها لتعزيزه الخصائص التفاعلية، مثل إضافة زر للدردشة للإجابة على الأسئلة التي قد تدور بذهن الطلاب، إلى جانب الألعاب التفاعلية والشهادات والأوسمة.

الفكرة السابعة: نشر كتاب ذاتيًا

وفر الإنترنت للكتاب والمؤلفين حلولًا أخرى لإصدار الكتب بخلاف دور النشر، حيث أصبح من السهل العثور على متخصصين مستقلين في مجالات التحرير والتدقيق اللغوي والتنسيق وتصميم الغلاف مع سيطرة كاملة للمؤلف على هذه العمليات. يفسح ذلك المجال لكل من يريد مشاركة إبداعه دون المرور بتعقيدات النشر التقليدي.

السؤال الأول الذي قد تطرحينه الآن هو عن ماذا أكتب؟ إليكِ هذه المقترحات:

  • مهارة وخبرة تملكينها وترغبين أن تساعدي الآخرين على اكتسابها.
  • قصة نجاح مررت بها جديرة بأن يعرفها الآخرون ويتعلمون من النجاحات والإخفاقات على حد سواء.
  • رسالة أو رؤية ترغبين في إبلاغ الجمهور بها تقترن بها مهارة أدبية في التأليف والخيال فتخرج في شكل رواية أو قصص قصيرة.

المهم في الأمر هو قدرتك على إصدار كتاب تفتخرين به يمثل إضافة حقيقية مهما كانت بسيطة إلى المكتبة العربية. يستدعي الأمر دأبًا والتزامًا بالكتابة بشكل يومي، يسبقه وضع مخطط تفصيلي للكتاب بما يشبه الخريطة، لكي يحدد اتجاه السرد ويساعدك على تنظيم الأفكار والبقاء على المسار الصحيح. بعد الانتهاء من التصميم والتحرير يمكنك طباعته حسب الطلب ليتحول إلى مصدر دخلي سلبي لكِ.

الفكرة الثامنة: بيع اللوحات الفنية الجدارية

هي واحدة من أفكار المشاريع المنزلية للنساضش1ء، إذ يمكن ممارستها بسهولة من البيت دون الحاجة إلى مغادرته. تصفحي مواقع التسوق الشهيرة، مثل أمازون وجوميا وابحثي عن “لوحة جدارية” قد تتفاجئين من وجود عدد كبير من التابلوهات ذات الفنون والأساليب والألوان المتنوعة إلى جانب اسم الفنان أو العلامة التجارية.

لا شك أن أساس نجاح المشروع هو موهبتك الفنية في الرسم على القماش، يلي ذلك القدرة على تسويق اللوحات. سيتطلب الأمر الاستعانة بكاميرا عالية الدقة لتصوير اللوحات، يمكنك الاستعانة بمصور محترف إذا لم تتوفر لديكِ الإضاءة والمعدات المناسبة. ثم التسويق للوحات على حساباتك الاجتماعية أو بيعها على مواقع التسوق عبر الإنترنت.

من أجل نموذج عمل أكثر احترافية، يمكن توسيع نطاق التسويق بإنشاء متجر إلكتروني متخصص في بيع اللوحات. يحتاج المتجر إلى الاستعانة بمطور ويب يمكن توظيفه عبر موقع مستقل، لكي ينشئ متجرًا يتضمن الشراء عبر الإنترنت ويوفر طرق دفع آمنة للعملاء.

تواصلي مع مصممي الديكور لإقناعهم ببيع لوحاتك لعملائهم، وشاركي في المعارض الفنية التي تتيح عرض هذا النوع من المنتجات. تبدو فكرة إنشاء معرض ورقي على أرض الواقع فكرة أكثر جاذبية، ولكنها تحتاج إلى ميزانية مرتفعة تفي بتكاليف الإيجار والتأسيس، لذا يمكن التفكير في تنفيذها مع نمو سمعة المشروع واتساع نطاقه.

الفكرة التاسعة: روضة للأطفال

هذه النوعية من الأفكار هي أحد النماذج المهمة التي تمثل المشاريع الصغيرة الناجحة للنساء، إذ تلق رواجًا في كل المناطق السكنية في المدن الكبرى والنائية والضواحي والقرى. سيكون جزء كبير من الشريحة الجماهيرية المستهدفة من النساء العاملات اللاتي تتزايد أعدادهن يومًا تلو الآخر، ما يجعل من المهم توفير خدمات رعاية للرضع والأطفال الصغار تمتد إلى وقت العودة من العمل.

إذا كنتِ تحبين الاطفال وتملكين خبرة وصبرًا في التعامل معهم فلن تواجهي صعوبة في بدء المشروع، يفتتح البعض الروضة في أحد الشقق الخالية في المنزل والبعض الآخر يستأجر مكانًا في موقع حيوي، في هذه الحالة يكون الإيجار هو التكلفة الرئيسية للمشروع إلى جانب بعض التجهيزات، مثل الأثاث والألعاب والمقاعد والبسط الماصة للصدمات.

ستحتاجين في البداية إلى من يساعدك في الاعتناء بالصغار وتعليمهم أساسيات القراءة والكتابة والآداب والمهارات الحياتية، ومع نمو المشروع وزيادة عدد الأطفال تزداد الحاجة إلى التوسع في فريق العمل من معلمات متخصصات بسبب تقسيم الصغار إلى  أكثر من فصل.

يعتمد التسويق للروضة بشكل أساسي على التسويق الشفهي المبني على تقديم رعاية جيدة تنال رضا الأمهات، إلى جانب التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث يتم نشر صور وفيديوهات للأنشطة التي يمارسها الأطفال أثناء اليوم الدراسي.

الفكرة العاشرة: تصنيع الزيوت العطرية

شاع استخدام الزيوت العطرية في الطب البديل وفي تحسين الحالة المزاجية والنفسية بالإضافة إلى تعطير أجواء المنزل. تُستخلَص الزيوت العطرية من نباتات مختلفة، مثل اللافندر والنعناع والورد والياسمين والبابونج وغيرها، ويتم استخراجها بطرق تقليدية من السهل تنفيذها يدويًا أو بآلات متخصصة في التقطير تناسب الإنتاج بكميات كبيرة.

جعلت سهولة تحضير الزيوت العطرية هذا المشروع أحد المشاريع الصغيرة الناجحة للنساء، إذ يمكن إطلاقه من المنزل دون الحاجة إلى توفير مقر خارجي كمعمل للإنتاج. اختاري مجموعة الزيوت الأساسية التي سيتضمنها خط إنتاجك وابدئي البحث عن موردين منتظمين للنباتات مع مراعاة الجودة والأسعار المناسبة.

ضعي الزيوت في عبوات زجاجية صغيرة وقوية ملونة لحمايتها من الأشعة فوق البنفسجية ولمقاومة التسريبات التي قد تحدث في العبوات البلاستيكية. وقبل إطلاق المنتجات فعليًا ينبغي اختيار اسم مميز للعلامة التجارية وتصميم شعار مناسب يعكس طابع هذا النوع من المنتجات العلاجية.

تعد المنصات الاجتماعية مثل فيس بوك وانستقرام مكانًا مثاليًا لبدء التسويق للمشروع باستخدام صور عالية الجودة للمنتجات وطرق استخدامها بأوصاف جذابة تساعد على زيادة عدد المتابعين، بالإضافة إلى رقم هاتف للتواصل. في حال توفر التمويل المناسب يمكن بناء متجر إلكتروني متخصص لبيع الزيوت العطرية عبر الإنترنت باستخدام منصات التجارة الإلكترونية المجانية مثل ووكومرس.

الفكرة الحادية عشر: رعاية المسنين في المنزل

مع تقدم كبار السن (الجيل الذهبي) في العمر قد يحتاج البعض إلى مساعدة وعناية في القيام بالأنشطة اليومية، مثل تجهيز الطعام وأداء بعض المهام، وأحيانًًا يحتاجون فقط إلى رفقاء للتحدث والتواصل. لهذا السبب يبدو هذا النوع من أفكار مشاريع مربحة للنساء، مقاومًا للركود بغض النظر عن الحالة الاقتصادية الحالية للمجتمع.

من أساسيات تقديم هذه الخدمة ذات الطابع الإنساني الرحمة والتعاطف مع العملاء والصدق وبعض المهارات التنظيمية، إذ يؤدي توفر هذه الأساسيات إلى كسب ثقة العملاء وكسب توصيات مجانية للآخرين تجذب عملاء جدد.

من أجل التسويق للمشروع بفعالية وزيادة الوعي به في المناطق المجاورة، يستحسن بناء موقع ويب محسّن جيدًا للظهور في نتائج البحث بالاستعانة بأحد متخصصي تحسين محركات البحث، لكي يعثر العملاء المحتملون على المشروع بسهولة أثناء البحث على جوجل. إذا توفرت ميزانية إضافية يمكن اللجوء إلى التسويق عبر محركات البحث، وإنشاء إعلان مدفوع على جوجل يضمن الظهور في صدارة صفحة نتائج البحث سريعا.

كيفية استقطاب الزوار لموقعك الجديد لتبدأ بداية صحيحة

توجد آفاق أخرى لتوسيع نطاق خدمات المشروع ومواجهة ضعف الطلب وجذب المزيد من العملاء، تتمثل في تقديم خدمات التمريض المنزلي، مثل قياس الإشارات الحيوية وتناول الدواء والحقن والإسعافات الأولية. ويحتاج هذا النوع من الخدمات إلى خبرة في مجال التمريض والاستعانة بمتخصصات ثقات.

الفكرة الثانية عشر: تزيين الكيك

أصبحت التورتة التي تخطف الأنظار طقسًا ثابتًا في أي احتفال، سواء كان زفاف أو خطوبة أو نجاح أو عيد…. إلخ، ونمت معها مشاريع تزيين الكيك نموًا كبيرًا في الآونة الأخيرة. يمكن بدء هذا المشروع الصغير المنزلي للنساء دون الحاجة إلى أي نوع من أنواع العمالة.

إذ يتطلب فقط توفير أدوات ومستلزمات الطبخ كاملة، مثل الموجودة في كل منزل مثل الفرن والمبرد والخلاط والمضرب والأواني والسكاكين، بالإضافة إلى أدوات تزيين الكيك. تشمل المواد الخام المطلوبة لتصنيع الكيك الدقيق والبيض والفانيليا والبيكنج بودر وجوز الهند والشوكولاتة والكاكاو والكريمة والجيلاتين بالإضافة إلى السكر. لا ننسى عبوات الشحن المناسبة للحفاظ على الكيك من التشوه لحين وصولها إلى العميل.

سيتم تلقي الطلبات عبر الهاتف مع الحصول على عنوان العميل لشحنها أو حضوره لاستلامها من مقر المشروع. من أهم عوامل نجاح المشروع الجمع بين التصميم الرائع للكيك والطعم اللذيذ، بالإضافة إلى السعر التنافسي الذي يقل عن أسعار متاجر الحلويات المتخصصة التي تتضمن تكاليف العمالة والإيجار وغيرها.

تمنح هذه العوامل مجتمعة تجربة رائعة للعملاء تجعلهم يكررون الشراء ويوصون بالمنتجات لغيرهم من الأهل والأصدقاء. لا يحتاج التسويق للمشروع إلى أي ميزانية تقريبًا، أنشئي حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وانستقرام لعرض صور رائعة للكيك وللإجابة على استفسارات العملاء، وشاركي صور المنتجات في المجموعات النسائية المختلفة مع تقديم عروض خاصة لجذب الانتباه.

الفكرة الثالثة عشر: صناعة الدمى ولعب الأطفال

الدمي هي جزء أساسي من حياة كل طفل، يحتاج تصميمها إلى ثقافة نفسية وذوق مرح يفهم متطلبات الصغير، بالإضافة إلى قدرة على تبسيط البيئة المحيطة في مجسمات جميلة ومبتكرة. صناعة دمية أبسط مما يتخيل الكثيرون، ابحثي على يوتيوب عن فيديوهات من فئة “اصنعها بنفسك” (DIY- Do It Yourself)، وستجدين العديد من مقاطع الفيديو التي تشرح بالتفصيل كيفية صناعة الدمى و الألعاب، يحتاج الأمر فقط إلى صبر وممارسة ومهارة في الحرف اليدوية.

صناعة الدمى من المشاريع التي يمكن تنفيذها من المنزل دون رأس مال كبير للبدء. ومع الطلب المستمر التي تحظى به والذي غالبًا ما لا يفي به الإنتاج المحلي ما يستدعي الاستيراد من الخارج، ستكون هذه الفكرة من أفكار المشاريع المربحة للنساء، لأنها تتيح المنافسة مع الدمى المستوردة التي تباع بسعر أعلى، يتضمن تكاليف الشحن والجمارك.

المواد الخام الأساسية المطلوبة هي الأقمشة الصوفية الملونة والمقصات، والخيوط الصوفية والقطنية وأشرطة الزينة والخرز والأكياس البلاستيكية وصناديق من الكرتون للتغليف، وقد تحتاجين أيضًا إلى آلة الخياطة وآلة التغليف. تتميز منافذ بيع هذا النوع من المنتجات بالتنوع، على سبيل المثال محلات لعب الأطفال، الروضات، الأسواق الشعبية، معارض المنتجات اليدوية.

الفكرة الرابعة عشر: زراعة الأطعمة العضوية

الأطعمة العضوية هي الخضروات والفاكهة التي تمت زراعتها بأساليب نظيفة تخلو من المبيدات الحشرية، تحظى هذه الأطعمة بتقدير كبير بسبب قيمتها الغذائية العالية. وبالرغم من أن الزراعة إحدى المهن القديمة التي عفا عليها الزمن بطريقة ما، إلا أن السنوات الأخيرة شهدت تزايدًا في إقبال الشباب على امتهانها كمصدر عملي للربح، بسبب تغير منظور الرؤية للزراعة وزحف ثقافة العودة إلى الطبيعة والحفاظ على البيئة.

يحتاج هذا النوع من المشاريع إلى معرفة جيدة بأساليب الزراعة العضوية، يمكن اكتسابها من الالتحاق بدورات تدريبية متخصصة وقراءة الكتب والبحث على الإنترنت، بالإضافة إلى التعلم من المزارعين المخضرمين والاستفادة من خبراتهم لتلافي الوقوع في الأخطاء الشائعة.

ينبني نجاح هذه الفكرة من أفكار المشاريع المربحة للنساء على عنصر مهم، هو اختيار موقع مناسب للأرض المزروعة بحيث يكون قريبًا من مصدر مياة نظيف لتسهيل عملية الري، كما يجب أن يكون قريبًا من السوق لتسهيل نقل المنتجات للبيع وتوفير تكاليف التوريد، إلى جانب عنصر آخر مهم وهو زراعة أنواع المحاصيل التي تألفها الآرض بخصائصها الجغرافية والمناخية والابتعاد عن زراعة المحاصيل المغتربة لما يحمله ذلك من مجازفة.

يجب قبل بدء المشروع إجراء دراسة للسوق لتحديد المحاصيل الزراعية التي يحتاجها والتعرف على حجم القوة الشرائية للجمهور المستهدف وكم مرة يشتري السوق هذه المنتجات. زراعة المنتجات العضوية هي أحد الأنشطة البطيئة والمملة التي تحتاج إلى صبر على النتائج وجهد ومثابرة وتفاؤل بالإضافة إلى استعداد جسدي وعقلي للتكيف مع السيناريوهات غير المتوقعة التي قد تحدث.

خاتمة

بعد استعراض أهم أفكار المشاريع المربحة للنساء، فإن ما سبق هو ومضات سريعة لم يتسع المجال للتوسع فيها عن أفكار مشاريع مربحة للنساء، جدير بالإشارة أن التأسيس الناجح للمشروعات الصغيرة يسبقه فهم جيد لجوانب عديدة مالية وسوقية، وقانونية وتشغيلية وترويجية وغيرها.

أجرِ بحثًا كافيًا قبل البدء لتعزيز معرفتك بكل هذه الجوانب، ونرجو لكِ وافر التوفيق والمعونة. إذا كانت لديك أفكار أخرى أو مقترحات شاركينا بها في التعليقات لكي تكتمل القائمة بالفكرة الخامسة عشر.

تم النشر في: تطوير المهارات، مشاريع ناشئة، منذ أسبوع واحد