أفضل منصات التدوين لإطلاق مدونة احترافية

أصبحت المدونات واحدة من أفضل أفكار جني الأرباح عبر الإنترنت. وسواء كنت ترغب في الدخول إلى عالم التدوين ككاتب لنشر آرائك وأفكارك، أو بهدف الربح منه، أو إنشاء مدونة احترافية لأعمالك، سوف نُمهد أمامك الطريق لمعرفة أفضل منصات التدوين العالمية وإيجابيات وعيوب كل منها لمساعدتك في الوصول لجمهورك بشكل أوسع.

جدول المحتويات:

أهم عوامل اختيار أفضل منصات التدوين

تختلف أنواع المدونات من عدة نواحي، مثل نوع المحتوى المنشور وفئة الجمهور المستهدفة وحجم المحتوى والغرض منه، بجانب شكل التصميم وإمكانيات المدونة من حيث السرعة والأداء، ومن أهم عوامل اختيار منصة التدوين الأفضل ما يلي:

1. قابلية التوسع

لا يحب أحد أن يبدأ مدونة دون تخيل مستقبل ضخم لها، لهذا تعد قابلية التوسع والانتشار أمر مهم يجب الالتفات له عند البحث عن منصة تدوين، وما إذا كانت المنصة المختارة تدعم مرونة التوسع وإتاحة مميزات وخصائص إضافية أم لا.

يشمل توسع المدونات إمكانية تطوير تصميمها والخصائص التي تتوافر بها، مثل إطلاق النشرات البريدية الأوتوماتيكية، وإضافة الوسائط للمنشورات وإمكانية تعديلها وحفظها، وبالطبع كفاءة المدونة من حيث الـ Download rate (معدل التحميل) والسرعة وعدد الزوار شهريًا.

كل ذلك يتم تحديده اعتمادًا على كفاءة المنصة التي تتعامل معها، وكلما زادت الإمكانيات المطلوبة تطلّب الوضع اختيار سيرفرات خاصة لتشغيل المدونة لضمان تدفق الزيارات إليها وبالأخص كلما ترتفع أعدادها.

2. خيارات التصميم

كلما زادت خيارات التصميم المتاحة بمنصة إنشاء المدونة، أصبحت إمكانية تخصيص المدونة أفضل، وهو ما يتيح إظهار المدونة كعلامة تجارية لها تصميم فريد احترافي.

من الخيارات التي يتم النظر إليها في تصميم المدونات هي طريقة عرض المحتوى، سواء في شكل أعمدة أو مقالات فردية متتالية، أو قوائم مُرتبة. كما يعد اختيار الألوان، وأشكال القوائم والأيقونات، وتجاوب المدونة على مختلف الشاشات من العوامل المهم اختبارها في إمكانيات المنصة المختارة.

لا توفر المنصات السحب والإفلات جميع مميزات التصميم بشكل مرن، وقد لا توفرها المنصات المجانية على الإطلاق، بينما تتوافر في منصات إدارة المحتوى مثل ووردبريس، وبالطبع في برمجة مدونة من الصفر. وهو ما يدفع معظم المدونين الاعتماد على الخيارات الاحترافية الأكثر تجاوبًا مع التصميم.

3. التكلفة

تتفاوت تكلفة منصات التدوين وفقًا لعدد المميزات التي تقدمها، ولذلك يعد قياس الميزانية المحتملة مهم قبل اختيار المنصة. قد يحتاج إنشاء مدونة إلى استضافة ونطاق بخطة سنوية، بجانب وجود منصات تدعم الخطة الشهرية، ومنها ما هو مجاني. لكل منهم مميزاته التي يقدمها مقابل السعر المطروح، لذلك يُفضل الاتجاه إلى الخطط التي تناسب احتياجك وفقًا للإمكانيات المراد إظهارها في مدونتك.

4. سهولة الاستخدام

لكل منصة تدوين لوحة تحكم تختلف عن الأخرى، وتتفاوت الاختلافات بالتناسب مع المميزات الموجودة بكل لوحة، فنجد أن لوحات التحكم الأسرع والأسهل في إدارة المدونة ومنشوراتها لا توفر سوى لوحة تصميم بسيطة لمظهر المدونة.

بينما توفر المنصات مثل ووردبريس لوحة تحكم متعددة المهام بداية من النشر وتخصيص المظهر والإضافات وإدارة الحسابات وغير ذلك. أمّا في خيار برمجة المدونة من الصفر، يختار صاحب المدونة شكل لوحة التحكم المناسبة لها بالتفصيل و يبرمجها.

في حالة المنصات المجانية يواجه المدونين قلة الخيارات المتوفر في النشر وإرفاق الوسائط وتصميم واجهة المدونة، إذًا لكل ميزة قد يظهر عيب في المقابل. وفي هذه الحالة يفضل صنع توازن بين منصة تحقق الهدف المرجو بدقة ومدى سهولة استخدامها.

5. إمكانية الربح

لا توفر جميع منصات التدوين إمكانية الربح خلالها، وبالأخص المجانية منها أو المستضافة على منصة تدوين اجتماعية ذات جمهور، في هذه الحالة يفضل الاطلاع على سياسات الاستخدام لكل منصة قبل الاعتماد عليها والتأكد من توفير إمكانية الربح حال كان من أولويات إنشاء المدونة.

أدى انتشار التسويق الداخلي وظهور نتائجه في السنوات السابقة، إلى اتجاه أصحاب الأعمال والمدونين مالكي المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى إنشاء مدونات ببرمجة من الصفر أو على منصات احترافية مثل ووردبريس، بهدف استخدام التسويق بالمحتوى على المدونة كوسيلة لزيادة المبيعات والأرباح للمنتجات الرقمية خصوصًا مثل الكتب الإلكترونية والدورات.

أفضل منصات التدوين لإطلاق مدونتك

تنقسم منصات التدوين إلى منصات احترافية، ومنصات شخصية بناءً على الوظيفة التي تؤديها والطريقة التي تعمل بها وأسعارها كالتالي:

أولًا: منصات احترافية

تعد الخيار الأبرز لأصحاب الأعمال والمشاريع المتوسطة نظرًا لتوافر العديد من الخيارات والمميزات بها مثل إمكانية تخصيص التصميم وتوسيع الجمهور وسرعة الأداء ومنها:

1. برمجة مدونة من الصفر

إذا كنت تريد تحكم كامل بجميع التفاصيل بمدونتك، فإن برمجتها من الصفر هو الخيار الأفضل على الإطلاق. يمهد ذلك إلى اختيار شكل لوحة التحكم، وطريقة النشر، وإدارة الحسابات، وبالطبع تصميم شكل المدونة وإضافة أي خصائص ضرورية إليها.

تحتاج هذه المهمة إلى توظيف مبرمج محترف عبر موقع مستقل، أكبر منصة عمل حر عربية، للقيام بها بدايةً من وضع الهيكل الأولي لشكل المدونة، ثم تنفيذها وتشغيلها. الجدير بالذكر أن البرمجة من الصفر هي الطريقة الأكثر احترافية سواءً لإنشاء مدونة أو موقع إلكتروني أو متجر، ويفضلها أصحاب الأعمال أو المدونين الراغبين بوضع أسس بناء المدونة بالتفصيل والتحكم بها بعد ذلك.

المميزات:

  • إتاحة تحكم كامل بكل تفاصيل المدونة.
  • تعديل المدونة برمجيًا وتطويرها وفقًا للحاجة.
  • الحفاظ على أمان المدونة بعيدًا عن الهجمات.

العيوب:

  • يحتاج إنشاء مدونة من الصفر إلى بعض الوقت والتكاليف.
  • تعلم التعامل مع لوحة التحكم بالمدونة.
  • توظيف مبرمج دوريًا لإجراء صيانة المدونة والقضاء على الأعطال.

2. ووردبريس (WordPress.org)

نظرًا لكونه نظام إدارة المحتوى (CMS) الأفضل عالميًا، يعد ووردبريس من أهم المنصات التي يعتمد عليها أغلب المدونين لإطلاق مدوناتهم الشخصية وإدارة مدونات الأعمال والشركات. إذ يستحوذ ووردبريس على أكثر من 40% من مواقع الإنترنت العالمية بجميع أنواعها. كما يمنح إمكانية إنشاء مدونة في مدة قصيرة، إضافة إلى تحكم كامل بنوع موقع الويب وتصميمه.

بالنسبة للمظهر، يحتوي نظام ووردبريس على آلاف القوالب المجانية والمدفوعة لتصميم المدونات بأنواعها سواء كانت مدونة شخصية أو مدونة أخبار أو تسويق لأعمال وغير ذلك. يحتاج نظام ووردبريس إلى استضافة ونطاق لإنشائه، ويمكن توظيف مطور ووردبريس محترف عبر موقع مستقل، وهو أكبر منصة عمل حر عربية.

المميزات:

  • التحكم في معظم تفاصيل المدونة.
  • الكثير من القوالب للاختيار من بينها.
  • إنشاء المدونة في وقت قصير وبتكاليف أقل.

العيوب:

  • ووردبريس نظام مفتوح المصدر لذا قد يتعرض لهجمات.
  • يحتاج تعلم لوحة تحكم ووردبريس إلى بعض الوقت.
  • قد يحدث عطل بسبب تعارض الإضافات مع بعضها أو مع القوالب.

ثانيًا: أفضل منصات التدوين الشخصية

بالنسبة للبعض، قد يصبح الاعتماد على برمجة من الصفر أو منصة إدارة محتوى مثل ووردبريس أمر صعب بعض الشيء، لذلك يتجهون إلى الخيارات الأسهل مثل منصات التدوين الشخصية ومنها:

1. ووردبريس.كوم (WordPress.com)

إذا كنت ترغب في إنشاء مدونة مجانية، يعد ووردبريس.كوم من أفضل منصات التدوين في هذه الحالة. الفرق بين نظام (WordPress.org) و(WordPress.com)، هو أن الأول نظام مفتوح المصدر يمكن تثبيته على أي استضافة وإنشاء موقع مخصص عليه بتحكم كامل، سواء كان ذلك الموقع مدونة أو متجر إلكتروني أو موقع تقديم خدمات.

بينما ووردبريس.كوم (WordPress.com) نظام استضافة مدونات لا يحتاج إلى شراء استضافة خارجية، ومع ذلك لا يمنحك الكثير من الأمور للتحكم بها. في حالة الحصول على مزيد من الخصائص سوف تحتاج إلى الاعتماد على خطة مدفوعة على هذا النظام، إذ أن المجانية لا توفر العديد من المميزات مثل عدم التمتع بحرية كاملة في نشر كافة أنواع المحتوى.

المميزات:

  • لن تحتاج إلى استضافة.
  • توافر خطة مجانية.
  • إمكانية البدء سريعًا.

العيوب:

  • سوف تجبرك الخطة المجانية على إظهار إعلانات بمدونتك دون إرادتك.
  • لا يوجد أي تحكم بحقوق ملكية المحتوى مما يعرضه للحذف بأي وقت.
  • إضافة مميزات أكثر يحتاج إلى خطة مدفوعة وفي تلك الحالة يفضل الاعتماد على المنصات الاحترافية.

2. بلوجر (Blogger)

يعد بلوجر من أول منصات التدوين التي وفرها جوجل للمستخدمين بشكل مجاني، وقد كان الانطلاقة الأولى لمعظم المدونات على الإنترنت قبل ظهور الخيارات الحديثة الأخرى. لذا إن كنت ترغب في مدونة سريعة وبسيطة، يمكنك إنشاء مدونة بلوجر احترفية دون أي تكاليف في بضع دقائق.

المميزات:

  • لا تحتاج سوى حساب جوجل.
  • إمكانية ربط جوجل ادسنس والربح منه بعد تحقيق الشروط.
  • البدء بشكل مجاني وإنشاء المدونة في ساعات.

العيوب:

  • إمكانية حذف المدونة بالكامل في أي وقت وضياع المحتوى.
  • ضعف إمكانيات التصميم وتخصيص المظهر.
  • ينصح به بالنسبة للمبتدئين فقط وغير مناسب للأعمال والشركات.

3. منصة سكوير سبيس (SQUARESPACE)

منصة سكوير سبيس من المنصات الأسهل في إنشاء مدونة، إذ تعتمد على خاصية السحب والإفلات كما تحتوي على مئات القوالب الجاهزة التي تستخدم بالمدونات. يمكنك الاعتماد على هذه المنصة في حال رغبة إنشاء مدونة بشكل سريع، إذ يمكن لمبرمج محترف أن ينفذها في غضون يومي عمل دون عناء وهو ما يُسرع من انطلاقك.

الممتع في سكوير سبيس أيضًا هو إمكانية رؤية شكل التدوينة أثناء كتابتها وتصميمها، دون الحاجة إلى لوحة تحكم خلفية طوال الوقت، إذًا لن تحتاج إلى معاينة التدوينة كل عدة دقائق لمشاهدة شكلها كما يحدث في الأنظمة الأخرى.

إن قررت بدء مدونتك مع هذه المنصة سوف تُحاسب بنظام الخطط الشهرية المدفوعة، وفي العادة ما تكون الخطط الشهرية المدفوعة هي الأكثر تكلفة على المدى البعيد، لكن في المقابل تحصل على سرعة الإنشاء وسهولة إدارة المحتوى.

المميزات:

  • سرعة إنشاء المدونة.
  • تعتمد على السحب والترك مما يعني سهولة التصميم.

العيوب:

  • مكلفة على المدى البعيد.
  • عدم توافر العديد من الخصائص في تصميم المظهر.
  • لا يمكن التحكم بكل جوانب المدونة.
  • صعوبة إضافة المميزات أو ربطها بمواقع أخرى.

4. منصة ويبلي (Weebly)

تُشبه منصة ويبلي سكوير سبيس (SQUARESPACE) إلى حدٍ كبير، فهي سهلة الاستخدام وتوفر الكثير من الخصائص مثل مركز التطبيقات الذي يقدم مميزات إضافية للمدونة، علاوة على تخصيص مدراء للفريق، وقدرة تحسين محركات البحث (SEO).

من عيوب المنصة هي محدودية إمكانيات التصميم عليها وعدم إتاحة نقل المدونة أو إنشاء نسخة منها، مما يعني احتمالية فقدان المعلومات نتيجة عطل تقني. رغم ذلك، يوفر ويبلي خطة شهرية مدفوعة ولا يحتاج إلى أي مهارات برمجية للبدء في إنشاء مدونة احترافية عليه، فالسرعة والسهولة هي أولى مميزاته التنافسية.

المميزات:

  • مناسبة للتدوين الشخصي.
  • تعتمد على السحب والترك.

العيوب:

  • مكلفة على المدى البعيد.
  • لا ينصح بها للأعمال والشركات.
  • ضعف قابلية التوسع والتحكم بها.

ثالثًا: أفضل منصات التدوين الاجتماعية

تربط منصات التدوين الاجتماعية بين جماهير مواقع التواصل الاجتماعي والتدوين في ذات الوقت، لكنها لا توفر أي مميزات تصميم أو توسع، علاوة على عدم امتلاك حقوق ملكية تجاه المحتوى المنشور، مما يجعلها مفضلة للمدونين الاجتماعيين المهتمين بنشر منشورات متوسطة والتفاعل بها مع الجمهور، ومن أهم تلك المنصات:

1. ميديَم (Medium)

منصة ميديَم (Medium) من أكثر منصات التدوين إثارة للجدل في الفترة الأخيرة، خصوصًا بعد ظهور المقالات اللامعة لبعض الكتّاب عليها واكتسابها شهرة كبيرة في الوسط الثقافي.

يعد ميديَم (Medium) موطن للمدونين الذين يرغبون في الكتابة حول الآراء الثقافية والفكرية. وما يميز المنصة أيضًا ه, أنها تضم عدد ضخم من ملايين المتابعين الذين يسهلون على الكاتب صنع جمهور. بضغطة واحدة يمكن للقارئ متابعة مدونات الكتّاب، إذًا فلا يوجد أي صعوبة في الحصول على جمهور.

المميزات:

  • إمكانية الربح عند الحصول على مشاركات كثيرة.
  • سهولة إنشاء حساب وبناء جمهور.

العيوب:

  • مراجعة المقالات قبل نشرها.
  • وجود قيود وسياسات نشر قد تؤدي إلى غلق الحساب بأي وقت.
  • عدم التحكم بالتصميم وعدم توفير إضافات.
  • وجود مشكلات في الحصول على أرباح بالعالم العربي.

2. حسوب I / O

رغم أن نشر المحتوى على حسوب I/O يميل إلى الجانب الاجتماعي أكثر، إلا أنه حقق استفادة كبيرة في اتجاهيين بالنسبة للمدونين المتخصصين. فمن السهل الحصول على متابعين عندما تكون التدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إظهار احترافية المدّون وخبرته عن طريق كتاباته.

تكمن مميزات المنصة في أنك لن تحتاج سوى إلى إنشاء حساب للبدء. كما توفر لك مشاركة التدوينات مع جمهور وصنع نقاشات مما يساعدك على إثراء محتواك وتعزيز أفكار أكثر.

ختامًا، يبدأ إطلاق مدونة قوية باختيار منصة التدوين المناسبة لتلك المهمة. وأيًا كانت المنصة التي ستختارها، فإن العامل المشترك لنجاحك هو الاهتمام بجودة المحتوى المنشور ومدى ارتباطه بجماهيرك. لتحقيق ذلك يمكنك توظيف كتّاب محتوى محترفين عبر موقع مستقل، لإعداد محتوى ثري رصين يساعد في تعزيز وجودك، واستهدافك للجمهور المحدد بعناية.

تم النشر في: إنشاء مدونة منذ أسبوعين