هل يمكن تصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحيةالهدف الرئيسي وراء تهيئة محركات البحث هو تصدر نتائج البحث والحصول على أكبر عدد من الزوّار لموقعك. لذلك من المعتاد أن تجد لكل صاحب موقع أو مدونة قائمة طويلة من الكلمات المفتاحية التي يسعى لتهيئة صفحات موقعه ومقالاته لتتصدر نتائج البحث الأولى لهذه الكلمات.

تنقسم الكلمات المفتاحية إلى كلمات مفتاحية قصيرة (Short tail keywords) وكلمات مفتاحية مطوّلة (Long tail keywords). وربما المعتاد هو أن يختار كاتب المحتوى كلمة مفتاحية معينة ثم يبني المقال عليها ويحاول تصدر نتائج البحث بها، ولكن ماذا إن استطعت الظهور في أولى نتائج البحث لكلمات مفتاحية إضافية أيضًا؟

هل يمكن تصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية في مقال واحد؟

بحسب دراسة بحثية لـ Ahrefs، فإن الصفحة التي تتصدر نتائج البحث على كلمة مفتاحية معينة، تظهر في أولى نتائج البحث عن ما يعادل 957 كلمة مفتاحية إضافية. لكننا نعلم جميعًا صعوبة الوصول إلى صفحة نتائج البحث الأولى خاصةً إذا كان موقعك أو مدونتك حديثة نسبيًا.

لكن حتى إذا كنت تظهر في صفحة نتائج البحث الـ 20، حينها يمكنك الظهور في نتائج البحث على نحو 225 كلمة مفتاحية إضافية. لذلك لا تتعجب إذا حصلت على العديد من الزوار لمقال معين على الرغم من عدم وجودك في الصفحة الأولى من نتائج البحث لكلمتك المفتاحية الرئيسية التي استهدفتها، فقد تكون متصدرًا لإحدى الكلمات المفتاحية الأخرى.

مصدر الصورة

وليس مفاجئًا أن تظهر صفحة واحدة في نتائج البحث للآلاف من الكلمات المفتاحية المطوّلة، ولكن ماذا عن الكلمات المفتاحية التي لها حجم بحث كبير. هل يمكن تصدر نتائج البحث لعدد من الكلمات المفتاحية ذات حجم البحث الكبير؟ وإن كان هذا ممكن، كم عدد تلك الكلمات التي يمكن أن تظهر صفحة واحدة في نتائج البحث عنها؟

كم عدد الكلمات المفتاحية التي يمكن أن تتصدر بها صفحة ما نتائج البحث؟

حسنًا، وجدت الدراسة السابقة، أن إمكانية تصدر نتائج البحث لأكثر من كلمة مفتاحية يعتمد في المقام الأول على حجم البحث لهذه الكلمات. فمثلًا، تصدر نتائج البحث على عدة كلمات مفتاحية من الكلمات صاحبة حجم البحث الكبير الذي يزيد على 10 آلاف عملية بحث شهريًا، سيكون أكثر صعوبة من الكلمات ذات حجم البحث الأقل نسبيًا نحو 1000 عملية بحث شهريًا.

كشفت الدراسة أن 84% من الصفحات يمكن أن تتصدر نتائج البحث لكلمة مفتاحية واحدة فقط عند استهداف النوع الأول من الكلمات المفتاحية ذات حجم البحث الكبير. في حين أن 10.1% من الصفحات يمكن أن تتصدر نتائج البحث على كلمتين مفتاحيتين عند استهداف نفس نوع الكلمات المفتاحية.

بينما يمكن لنحو 35% من الصفحات أن تتصدر نتائج البحث لكلمة مفتاحية واحدة فقط عند استهداف النوع الأخير من الكلمات المفتاحية التي لها حجم بحث نحو 1000 عملية بحث شهريًا. ويمكن لنحو 65% من الصفحات أن تتصدر نتائج البحث على كلمتين مفتاحيتين أو ثلاثة على الأقل عند استهداف نوع الكلمات المفتاحية نفسه.

ماذا تفعل لكي تتصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية؟

على الرغم من صعوبة تصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية، إلا إن الإحصاءات السابقة تثبت أن الأمر لا يزال ممكنًا. فإذا امتلكت المهارة والجودة المطلوبتين لتتصدر نتائج البحث عن كلمة مفتاحية معينة، فإنه من الممكن أن تتصدر نتائج البحث لعدة كلماتٍ أخرى حتى وإن لم تكن الكلمات الرئيسية بالنسبة لك.

لكن ما هي الصفات المشتركة بين الصفحات التي استطاعت تصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية؟ حسنًا، يمكن القول إن أي عامل من العوامل التي ساعدت تلك الصفحات على التصدر بكلمة مفتاحية معينة، هي العوامل ذاتها التي ساعدتها على التصدر على بقية الكلمات؛ ابتداءًا من اختيار الكلمات المفتاحية بعناية، والروابط الداخلية وبناء الروابط الخلفية، وغيرها.

1. انشئ محتوى مصقل

ربما الطريق الأقصر والعامل الأهم لتصدر نتائج البحث، هو إعداد محتوى مصقل يهدف إلى تقديم قيمة وفائدة حقيقية للمستخدمين أو القراء في المقام الأول، ويراعي معايير محركات البحث في المقام الثاني. ويعتمد على اختيار الموضوعات المناسبة وثيقة الصلة بمجال تخصصك أو خدماتك، وفي الوقت نفسه يبحث عنها عملاؤك.

اختيار موضوعات مهمة وتحظى بحجم بحث كبير يعني احتمالية وجود العديد من الكلمات المفتاحية المهمة التي يمكن استهدافها والتصدر عليها فيما بعد. على عكس الموضوعات الأخرى التي لا تحظى بشعبية كافية لتزويدك بعدد كبير من الكلمات المفتاحية في أثناء الكتابة عنها.

ويمكنك ببساطة إزاحة هذه المهمة عن عاتقك عبر توظيف كاتب محتوى محترف من خلال موقع مستقل، أكبر منصة عمل حر عربية. ليتولى مهمة إنتاج محتوى قوي مهيئ بشكل جيد لمحركات البحث .

2. رجح كفة الكلمات المفتاحية المطوّلة

حينما تختار الكلمات المفتاحية، ستجد بعض تلك الكلمات عبارات مكوّنة من 4 كلمات فأكثر وتعرّف بالكلمات المفتاحية المطولة. هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تستهدف الكلمات المفتاحية المطوّلة بدلًا من تلك القصيرة. لكن بشكلٍ عام، ستزداد فرص الترتيب في أولى نتائج البحث إذا استخدمت كلمات مفتاحية مطوّلة ومركّزة أكثر، لأنها ستجذب زوّار أكثر جودة وقيمة مهتمين فعليًا بمنتجاتك أو خدماتك أو حتى المحتوى الذي تقدمه.

3. لا تزِد من الكلمات المفتاحية الرئيسية المستهدفة

يعتقد بعض الناس أنه كلما ازدادت الكلمات المفتاحية الرئيسية، كلما ازدادت فرصة تصدر نتائج البحث في أكبر عدد ممكن منهم، ولكن بالتأكيد هذا غير صحيح. ضع في حسبانك أن الأمر لا يتعلق بكلمتك المفتاحية الرئيسية فقط.

لذا، ألقِ نظرة على نتائج البحث المتقدمة لتلك الكلمة الرئيسية، وابحث عن الكلمات المفتاحية التي تظهر في ترتيب متقدم هي الأخرى، واطلع جيدًا على حجم البحث لتلك الكلمات الإضافية. يمكنك استخدام أحد أدوات تحسين محركات البحث لإيجاد المرادفات أو الكلمات المفتاحية ذات الصلة والتي تعرف بـ LSI Keywords.

ربما تجد في أثناء بحثك أن بعض الصفحات المنافسة تتصدر نتائج البحث لكلمة مفتاحية لا تتعلّق بالموضوع الذي تتحدث عنه، احذر أن تقوم بذلك. من الأفضل إيجاد الكلمات المفتاحية المتعلّقة فقط بموضوعك، ولا تحاول تغطية العديد من النقاط المختلفة البعيدة عن زاوية المعالجة الرئيسية بالمقال في آنٍ واحد.

4. الروابط الخلفية ليست كل شيء

اختلف السيو الآن عما كان عليه منذ 5 أو 10 سنوات ماضية، حينما كان كل شيء يتمحور حول بناء الروابط الخلفية. ورغم أهمية بناء الروابط وخاصة الداخلية منها، لكن الآن أصبح جوجل يمتلك ذكاء اصطناعي يحلل المحتوى، ويعده العامل الأول لترتيب صفحات نتائج البحث.

لذلك إذا كنت تكتب مقالًا عن الصحة النفسية، ووجدته يتصدر نتائج البحث بالكلمات المفتاحية “الصحة النفسية” و “كيفية إنقاص الوزن” فقد ترى هذا المقال يفقد ترتيبه في محركات البحث سريعًا. إذ سيزيد ذلك من معدل الارتداد في موقعك، مما سيعطي إشارات سلبية لجوجل ويعده مقياس لضعف المحتوى، وبذلك تفقد ترتيبك المتقدم في صفحات نتائج البحث.

5. طول المحتوى قد يؤثر تأثيرًا غير مباشر

حتى الآن، لم يثبت أن عدد الكلمات يعد عاملًا مباشرًا من عوامل الترتيب في نتائج البحث. لكن في حالة أردت تصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية، فإن عدد الكلمات سيحدث فارقًا بكل تأكيد. منطقيًا كلما كان المحتوى أطول وزاد عدد الكلمات، استطعت تغطية الموضوع بشكل مميز مع استخدام كلمات مفتاحية مطوّلة أكثر بشكل طبيعي داخل المقال، ناهيك عن زيادة عدد الروابط الداخلية.

هذه ليست تكهنات فحسب، ولكن بحسب الإحصاءات التي كشفتها الدراسة سالفة الذكر. إذ تميل المقالات ذات عدد الكلمات الأكبر للترتيب في النتائج العشر الأولى لعدد أكبر من الكلمات المفتاحية. وكذلك تميل أكثر لتصدر نتائج البحث والظهور في النتيجة الأولى بأكثر من كلمة مفتاحية.

الخلاصة

تتطور خوارزميات الذكاء الاصطناعي لدى جوجل سريعًا، وأصبح التركيز بشكل أكبر على جودة وقيمة المحتوى وتقديمه الفائدة الحقيقية للزوّار، ولكن هذا لا يعني إهمال تحسين محركات البحث. إليك ملخصًا للنصائح التي سوف تساعدك على تصدر نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية:

  • اختر كلمات مفتاحية ذات حجم بحث لا يزيد على ألف عملية بحث شهريًا.
  • استخدم الكلمات المفتاحية المطوّلة.
  • استخدم أدوات تحسين محركات البحث لإيجاد الكلمات المفتاحية المترادفة أو LSI Keywords.
  • اكتب موضوعات مصقلة ذات صلة وثيقة بموقعك أو مجال تخصصك.
  • لا تهمل الربط الداخلي بين محتوى صفحات موقعك، فهو مهم للغاية.
  • لا تستهدف أكثر من كلمة مفتاحية رئيسية.
  • انشئ محتوى مطول أكثر تركيزًا، بدون إسهاب أو تكرار وحشو.

إذا نفذت هذه الخطوات، فلن تتفاجئ إذا وجدت المقال يظهر في أعلى نتائج البحث بأكثر من كلمة مفتاحية، بل ومن الممكن أن يتصدر نتائج البحث أيضًا. يمكنك كذلك توظيف خبير سيو محترف عبر منصة مستقل -أكبر منصة عربية للعمل الحر- ليقوم بمهام تحسين محركات البحث ويساعدك على تحسين ترتيب موقعك في صفحات نتائج البحث.

تم النشر في: تحسين محركات البحث منذ 3 أسابيع