4 خطوات لجب الزوار إلى موقعك الجديدأصبح إنشاء موقع جديد لنشاطك التجاري أمرًا ضروريًا لتقوية حضورك الرقمي. إذ يتيح لك التسويق لمشروعك الناشئ واستقطاب مزيد من العملاء ومشاركة أفكارك مع الناس. وأول تحد ستواجهه بعد إنشاء موقع جديد هو جلب الزيارات وإظهار موقعك للناس، سنقدم لك في هذه المقالة 4 نصائح عملية لمساعدتك على استقطاب الزوار إلى موقعك الجديد لتبدأ بداية صحيحة.

1. تحسين محركات البحث

السيو أو تحسين محركات البحث  هو مجموعة من التقنيات والأساليب الساعية إلى تحسين ترتيب الموقع في صفحة البحث نسبة إلى كلمة مفتاحية معينة. يهدف السيو إلى جعل موقعك مرئيًا لمحركات البحث من خلال إقناعها بأنّه الإجابة الأنسب عن أبحاث المستخدمين. ويمثل الطريق الوحيد للاستفادة من محركات البحث لجلب الزيارات إلى الموقع خصوصًا إن كان الموقع جديدًا.

تُعد محركات البحث المصدر الأكبر للزيارات إذ أن 93% من جميع الزيارات إلى المواقع على شبكة الإنترنت تأتي من محركات البحث. فإذا نجحت في تصدر النتائج على تلك المحركات فستحصل على مصدر لا ينضب من الزيارات إلى موقعك. بيد أنّ هذا ليس سهلًا، فالمنافسة شديدة لأن الجميع يريد تصدر صفحات البحث.

محركات البحث لها قواعد خاصة في ترتيب المواقع. فجوجل مثلًا تعتمد قرابة 200 عامل ترتيب في خَوارزمياتها، منها جودة المحتوى والروابط الخلفية وتجربة المستخدم والتجاوب مع شاشات الجوال. لذا، عليك مراعاة قواعد اللعبة التي وضعتها هذه المحركات لتحصل على ترتيب متميز في صفحة النتائج، ومن أهم الأشياء التي ينبغي أخذها بالحسبان:

اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة

يطلق على الجمل التي يُدخلها الناس في مربع البحث على جوجل “كلمات مفتاحية”. وتمثل عملية اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة ركيزة أساسية من مهام السيو. فاختيار الكلمات المفتاحية المناسبة لموقعك أو لنشاطك التجاري أمر حاسم لنجاحه وظهوره على محركات البحث. لذا عليك أن تجري الكثير من الأبحاث لتختار الكلمات المفتاحية التي لها علاقة مباشرة بنشاطك التجاري ومحتوى موقعك.

إن كنت تملك متجرًا إلكترونيًا لبيع الملابس مثلًا، فلن تستفيد شيئًا إن ظهر متجرك في نتائج شخص يبحث عن صور القطط. عليك اختيار الكلمات المفتاحية المناسبة التي يمكن أن تأتي لك بعملاء جدد أو تزيد مبيعاتك، مثل “شراء ملابس رياضية” أو “ملابس الصيف” أو “عبايات” أو شيء من هذا القبيل.

هناك أمر آخر بالغ الأهمية عليك مراعاته عند اختيار الكلمات المفتاحية، وهو عدد مرات البحث. بعض الكلمات المفتاحية يبحث عنها الناس عشرات آلاف المرات شهريًا، وبعضها يبحث عنها أقل من 100 مرة. يمكنك معرفة حجم البحث عن كلمة مفتاحية معينة باستخدام مخطِّط الكلمات الرئيسية الخاص بجوجل الذي سيساعدك على تحديد الكلمات المفتاحية ومعرفة حجم الأبحاث عنها في دولة أو منطقة معينة.

ومن الأخطاء الكبرى التي يرتكبها أصحاب المواقع الجديدة هو أنّهم يسعون إلى استهداف الكلمات المفتاحية التي عليها إقبال كبير ظنًا منهم أنّهم سيزيدون فرصهم في جلب الزوار. لكن قد لا يناسبهم ذلك إذ أن الكلمات المفتاحية التي عليها إقبال كبير تعني تنافس شديد، خصوصًا من المواقع الكبيرة التي تملك روابط خلفية كثيرة وتملك محتويات أكثر وغالبًا قد تكون أكثر جودة عند مقارنتها بموقع جديد في بدايته.

يكون من المناسب في هذه الحالة؛ استهداف الكلمات المفتاحية التي عليها بحث كبير قد لا يؤتي نتائج ملموسة بالنسبة للمواقع الجديدة. وقد يكون الأفضل استهداف كلمات مفتاحية متوسطة البحث وتجنب الكلمات المفتاحية شديدة التنافسية.

بناء الروابط

الروابط الخلفية هي الروابط التي تشير إلى موقعك من مواقع أخرى. تعتمد جوجل خوارزمية خاصة تسمى بيج رانك (PageRank)، وهي خوارزمية تحسب عدد الروابط التي تشير إلى صفحة معينة لتقدير أهمية الصفحة. فهو أشبه بنظام تصويت، إذ تُعد الخوارزمية أنّ كل رابط خلفي يشير إلى الصفحة هو بمثابة تصويت لها، وكلما كان عدد الروابط أكبر، كان ذلك دليلًا على جودة محتوى الصفحة.

عليك أن تعمل على بناء أكبر عدد من الروابط الخلفية عبر إنشاء محتوى جيد يجذب الناس، ويجعلهم يضعون روابط إليه في صفحات مواقعهم. إن رأيت أنّ أحدًا ما ذكرك أو ذكر إحدى منتجاتك في مقالة أو تدوينة على موقعه ولم يضع رابطا إلى موقعك، فاطلب منه بلطف أن يضيف الرابط. يمكنك أيضًا نشر مقالات تقدّم فائدة ملموسة تتضمّن إشارات لموقعك وذلك على مواقع أخرى عبر ما يعرف بـ “مقالات الضيوف” أو (Guest posts).

السيو الداخلي On-Page SEO

هناك الكثير من المعايير والعوامل التي ينبغي أن تأخذها بالحسبان في كل صفحة من صفحات موقعك إن أردت أن تزيد فرص حصولها على ترتيب جيد وجلب الزيارات إليها من محركات البحث، من هذه المعايير مثلًا:

  • العنوان: ينبغي أن يكون عنوان المقالة مناسبًا وغير مضلل، وأن يحتوي الكلمة المفتاحية المستهدفة، كما يُفضل ألا يتجاوز 60 حرفًا.
  • توزيع الكلمات المفتاحية: ينبغي أن تضع الكلمة المفتاحية في عنوان المقال وفي الفقرة الأولى، وفي عنوان فرعي واحد على الأقل.
  • الكثافة المفتاحية: الكثافة المفتاحية هي نسبة ظهور الكلمة المفتاحية من إجمالي المحتوى، وتُحسب بهذه الصيغة:
    الكثافة المفتاحية = (عدد مرات ظهور الكلمة المفتاحية\ عدد كلمات المقال) * 100
    مثلًا؛ إن كان عدد كلمات المقال هو 1000، وعدد مرات ظهور الكلمة المفتاحية هو 15، فإنّ الكثافة المفتاحية هي:
    الكثافة المفتاحية = (15\ 1000) * 100 = 0.015 * 100 = 1.5%
    يصعب التوصية برقم محدد، لكن ينصح الكثير من خبراء السيو أن تكون الكثافة المفتاحية في حدود 1-2%.
  • وصف المقال: وصف المقال هو الوصف الذي يظهر تحت العنوان في صفحة نتائج البحث على جوجل كما توضح الصورة التالية:
    وصف المقالات

ينبغي أن يكون وصف المقال جذابًا ومُلفتًا إلى الانتباه يُقنع القارئ ويجعله يرغب في المزيد. ونظرًا لمحدودية عدد الأحرف المتاحة في نتيجة البحث، عليك أن تجعل الوصف مختصرًا قدرا الإمكان وتركز على الأفكار الأساسية لمحتوى الصفحة أو الخدمة التي تقدمها.

السيو ممارسة متشعبة وتتطلب معرفة بالكثير من المهارات والتقنيات بشكل مستمر، كما أنّ تصميم استراتيجية السيو لأجل موقع جديد يمكن أن يستغرق الكثير من الوقت. إن لم تكن لك معرفة تقنية بالسيو، أو لم تكن تملك الوقت فيمكن توظيف متخصص في السيو عبر منصة مستقل.

2. كتابة محتوى لأجل جلب الزيارات

كتابة محتوى لجلب الزيارات

ما هو السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يتصفحون شبكة الإنترنت برأيك؟ إنه البحث عن المحتوى، سواء كان بصريًا أو مسموعًا أو مقروءا. يُقال في عالم التسويق الإلكتروني أنّ “المحتوى هو الملك”. ومعنى هذا أنّه أهم العوامل التي يمكن أن تُنّجح الموقع وتساهم في استقطاب الزيارات. فإذا دخل الزائر إلى موقعك ووجد محتوىً رديئًا، فلن يهتم بمدى جمالية تصميم الموقع، بل سيخرج على الفور وعلى الأرجح أنّه لن يعود مجددًا إليه. جودة المحتوى تشمل العديد من العوامل، منها مثلاً:

قيمة المحتوى

ينبغي أن يكون المحتوى مفيدًا وقيّمًا. نسبة كبيرة من رواد موقعك سيأتون إليه عبر محركات البحث، وهم غالبًا يبحثون عن شيء محدد. لذلك من الضروري أن يعثروا على ما يبحثون عنه. لا تخدعهم عبر كتابة عناوين مضللة أو حشو المحتوى بكلمات مفتاحية لا علاقة لها بموضوع الصفحة، لينقروا على رابط موقعك في نتائج البحث.

جرب هذا مع نفسك، تخيل أنّك تريد تحميل كتاب إلكتروني، فتبحث عنه على جوجل وتجد في النتائج موقعًا يكتب اسم الكتاب في العنوان مع إمكانية تحميله، وعندما تدخل تجد أنّه لا علاقة له بما تبحث عنه، وأنه موقع مخادع يدعوك إلى التسجيل أو الشراء أو غير ذلك. ما الذي ستشعر به؟ هل ستعود إلى ذلك الموقع مرة أخرى؟!

المقروئية

من المهم أيضًا أن تسهل على القراء العثور على المعلومات التي يبحثون عنها في محتواك، بأن يكون المحتوى منظمًا تنظيمًا جيدًا يسهّل من قراءته. وذلك عبر تقسيمه إلى فقرات منطقية وموضوعية مع مراعاة تناسقه من جهة الأحجام. ولا تنس أيضًا مراعاة أنّ كثيرًا من زوارك يستخدمون الجوالات عند قراءة المحتوى، لذلك ينبغي أن تَأخذهم بالحسبان، وتجعل الصور وأحجام الخطوط متجاوبة مع شاشات الجوالات.

الفيديو

تشير الإحصاءات إلى أنّ إضافة مقطع فيديو إلى صفحتك الرئيسية يزيد فرصة وصولك إلى الصفحة الأولى في نتائج البحث على جوجل. كما أنّ معدل النقر على الصفحات التي تحتوي مقاطع فيديو أكبر بنحو 41% من غيرها. لذا، حاول أن تضيف مقطع فيديو إلى صفحة الموقع الرئيسية، مع إضافة بعض المقاطع إلى صفحات الموقع الأخرى.

وإذا كانت لديك مدونة مثلًا، ففكر في تحويل بعض مقالاتك الرائجة إلى مقالات مصورة. فذلك سيحسّن ترتيبك في صفحات البحث على جوجل، ويكسبك زوارًا جددًا ممن يفضلون المشاهدة على القراءة، خصوصًا إن كان الموقع جديدًا.

عناوين جذابة

لا يكفي أن يصل موقعك إلى الصفحة الأولى من نتائج البحث، لكي يقرأه ويلحظه المستخدمون، بل ينبغي كذلك إقناعهم بالنقر على رابط التدوينة أو الموقع. فموقعك لن يكون بمفرده، بل سيكون ضمن نتائج أخرى في صفحة البحث. وأول شيء يقرؤه الباحثون هو العنوان فإن لم يجذبهم، لن ينقروا على الرابط وسيذهبون إلى غيره.

العناوين الجذابة ضرورية لأجل لفت الانتباه ولأجل جلب الزيارات حتى لو لم يتحسن ترتيب موقعك في صفحات البحث، لأنّها بمثابة مغناطيس يجذب كل من يقع بصره عليها.  ينبغي أن يكون العنوان جذابًا ومتميّزًا يبين بوضوح محتوى الصفحة ويجذبهم إليها.

3. تجربة المستخدم

تشمل تجربة المستخدم كل ما من شأنه أن يؤثر على انطباع الزوار عند زيارتهم موقعك، ويدخل فيها التصميم وسهولة التصفح وتناسق الألوان وسرعة التحميل وغيرها. تجربة المستخدم مهمة جدًا لكل موقع جديد، وستزداد أهميتها ابتداء من 2021 عندما تطلق جوجل تحديثها الجديد “تجربة الصفحة”(page experience)، الذي سيجعل تجربة المستخدم إحدى عوامل الترتيب الأساسية. فيما يلي قائمة بأهم معايير تجربة المستخدم التي ينبغي مراعاتها عند إنشاء موقع جديد:

  • سرعة التحميل: نحو 47% من الزوار يتوقعون ألا تتجاوز مدة تحميل الصفحة ثانيتين.
  • الصورة الرئيسية: يقضي المستخدمون نحو 5.94 ثانية في النظر إلى الصورة الرئيسية للموقع. فهي واجهة الموقع، لذلك عليك أن تحسن اختيارها وتصميمها.
  • صفحة هبوط جذابة: صفحة الهبوط هي غالبًا أول صفحة يزورها الناس، وهي أهم صفحة في الموقع، لأنّها تحتوي على دعوة إلى اتخاذ إجراء معين. ينبغي أن تصمم صفحات الهبوط تصميمًا احترافيًا وجميلًا يقنع الزائر باتخاذ الإجراء الذي تريد.
  • التجاوب: التجاوب هو أن يكون موقعك متجاوبًا ومناسبًا لجميع الشاشات، سواء شاشات الحواسيب أو شاشات الجوالات. وهي إحدى العوامل الأساسية التي لها تأثير مباشر على تجربة المستخدم، ينبغي أن تحرص عند إنشاء موقع جديد على أن يكون موقعك متَجاوبًا ويظهر بصورة حسنة على جميع الشاشات، خصوصًا شاشات الجوال.

تصميم الموقع بشكل جذاب ومراعٍ لتجربة المستخدم ينبغي أن يكون على رأس أولوياتك إذ يتجه 89% من العملاء إلى الشراء من أحد المنافسين في حال كانت تجربة المستخدم على موقعك سيئة. والانطباع الأول الذي يأخذه الزوار عن الموقع يتعلق بالتصميم بنسبة 94%. يبدو أننا نتحدث الآن عن مستوى من الإتقان والاحتراف يجب أن تنافس به غيرك من المواقع الإلكترونية لتتمكن من جلب الزيارات وإبقاء الزوار في موقعك أطول فترة.

4. كن نشطًا على الشبكات الاجتماعية

الشبكات الاجتماعية وسيلة ممتازة لأجل جلب الزيارات إلى موقعك. إحدى المشاكل التي ستواجهها عقب إنشاء موقع جديد هو أنّ موقعك سيكون غير مرئي -خصوصًا- في نتائج صفحات البحث التي تحتلها المواقع الكبيرة التي تسبِقك بسنوات وتتضمن مواقعها مئات أو حتى آلاف الصفحات والمقالات وعددًا كبيرًا من الروابط الخلفية.

لحسن الحظ، هناك مكان ستكون فيه مرئيًا، وهو الشبكات الاجتماعية. فاحتمال أن يراك الناس على فيسبوك أو تويتر أكبر بكثير من احتمال أن يروك في صفحات نتائج جوجل. فإذا كان هناك شخص يتابعك على فيسبوك أو تويتر أو انستقرام، فعلى الأرجح أنه مهتم بك ومعجب بالمحتوى الذي تنشره وإلا لما تابعك من الأساس.

لهذا إقناع متابعيك بالدخول إلى موقعك الجديد أسهل بكثير من محاولة إقناع شخص غريب لا يعرفك. عليك أن تستغل هذه الشبكات لجلب الزوار إلى موقعك. إن كان لك حساب على فيسبوك أو تويتر، فضع رابط موقعك في الوصف، وادع متابعيك إلى زيارة الموقع. وإن كانت لك قناة على يوتيوب، فادع المشاهدين داخل الفيديو أو في الوصف إلى زيارة الموقع.

تذكر أن البداية صعبة دائمًا، وستواجه بعد إنشاء موقع جديد تحدّي جلب الزيارات وتحسين ترتيب موقعك في محركات البحث. فعليك التحلى بالصبر، وتحسين موقعك من خلال اتباع أفضل الممارسات التي تسرّع نمو موقعك وتزيد الزيارات إليه. شاركنا في التعليقات تجاربك في جلب الزيارات إلى موقعك؟

تم النشر في: تحسين محركات البحث منذ 3 أسابيع