9 من أهم مجالات العمل الحر ذات الدخل المرتفع
شهد الإقبال على العمل الحر تزايدًا كبيرًا خلال السنوات الماضية وتوسعت مجالاته،
والعالم العربي ليس بمنأى عن هذه التحولات، إذ أصبح الكثير من العرب يتجهون إلى العمل الحر بفضل الحرية والمرونة التي يوفرها مقارنة بالوظائف التقليدية، ناهيك عن تحقيق الدخل المادي المناسب، ولهذا لم يعد العمل الحر مجرد خيار مؤقت بعد الآن. لذا، إن كنت ترغب في الولوج إلى عالم العمل الحر والتمتع بمزاياه الفريدة وزيادة دخلك المادي، لكنك لا تدري ما هو المجال الأفضل الذي يناسب مهاراتك ويحقق دخل مادي جيد. إليك أفضل مجالات العمل الحر ذات الدخل العالي المرتفع:

1. مجال البرمجة

البرمجة من مجالات العمل الحر ذات الدفع المرتفع حيث يجني المبرمجون مبالغ جيدة على العموم، فهناك طلب كبير عليهم في سوق العمل بشكل عام، وسيزداد هذا الطلب في السنوات القليلة القادمة. تُعد البرمجة مجال واسع يحتوي على العديد من التخصصات بداية من تطوير برامج سطح المكتب، وبرامج تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، حتى تطوير الألعاب وتطوير الواجهات الرسومية.

لذا، لا بد من التخصص في مجال محدد، ناهيك عن أهمية اختيار لغة البرمجة التي ستعمل بها، حيث أن بعض لغات البرمجة عليها طلب أكبر في سوق العمل الحر من اللغات الأخرى، وتعلّم أحد اللغات الأكثر شعبية سوف يضمن لك فرصة أكبر لإيجاد عمل بدخل مادي مناسب. يوضح الرسم البياني التالي لغات البرمجة الأكثر شعبية في عام 2019.
البرمجة في مجال العمل الحر

في الرسم البياني سنجد أن لغات تكنولوجيا الويب مثل: جافا سكريبت ولغة HTML وCSS، هي اللغات الأكثر شعبية. يليها لغة الاستعلامات SQL، ثم لغات البرمجة متعددة الأغراض بايثون وجافا. لكن، إن لم يكن لديك خبرة سابقة في مجال البرمجة، فيفضّل البدء بتعلم لغة بايثون. ببساطة، لأنها من اللغات سهلة التعلّم والأكثر شعبية على حد سواء. كما أنها من اللغات المطلوبة بكثرة في سوق العمل الحر، خاصة في مجالات تحليل البيانات وتعلم الآلة والبحث العلمي وتطوير المواقع. يمكنك التعرف على لغة بايثون عن قرب من خلال المرجع الشامل إلى تعلم لغة بايثون.

2. مجال تطوير الويب

يُعد تطوير الويب أحد أكثر المهارات والمجالات المطلوبة في سوق العمل الحر، سواء من قبل الأفراد أو الشركات. لكن الخبر السار أن أيّ شخص يمكنه تعلّم تطوير الويب دون بذل الكثير من الوقت أو المال. فهناك الكثير من الدروس التي تشرح تقنيات تطوير الويب بما فيها CSS، وHTML، وجافا سكريبت. سواءً إن كانت على هيئة كتب أو مقالات أو حتى دورات تعليمية. ومن أبرز مشاريع تطوير الويب الأكثر طلبًا:

3. مجال تطوير التطبيقات

أدى الانتشار الكبير للهواتف الذكية خلال السنوات الماضية إلى ازدهار صناعة التطبيقات مما جعله من أهم مجالات العمل الحر. فالكثير من أصحاب الخدمات والمواقع يبحثون عمّن يبني لهم تطبيقات تعمل على منصتي أندرويد وآيفون، ببساطة لأن الجميع يريدون أن يكون لهم مكان في ثورة الهواتف الذكية.

مطوّرو التطبيقات يحققون عوائد كبيرة مقارنة بمجالات العمل الحر الأخرى، والسبب في ذلك أنّ هذه المهارة تحتاج إلى تعلم الكثير من التقنيات، وتعلمها أصعب من تعلم تطوير المواقع مثلًا. خاصة إن كنت تريد تطوير تطبيقات تعمل على أنظمة الأندرويد والآيفون في الوقت نفسه، فكل منصة لها تكنولوجيا خاصة بها. فمثلًا تطوير تطبيقات الأندرويد يتطلّب تعلّم لغة الجافا، فيما يتطلب تطوير تطبيقات الآيفون تعلم لغة سويفت (Swift) أو Objective C.

ظهرت مؤخرا تكنولوجيات جديدة تعرف بالتطبيقات الهجينة، وتسمح للمطورين بتطوير تطبيقات تعمل على منصتي أندرويد وآيفون مباشرة، عبر تقنيات الويب العادية مثل: CSS و HTML وجافا سكريبت، ما يختزل على المطورين الكثير من الوقت. من أشهر منصات تطوير التطبيقات الهجينة حزمة تطوير البرمجيات مفتوحة المصدر أيونيك (ionic). قد يحتاج تعلم تطوير التطبيقات إلى بعض الوقت، لكن الإلمام بهذه المهارة سيرفع من دخلك المادي بشكل كبير، لذا اجعلها في الحسبان عند التخطيط لمستقبلك المهني كمستقل.

4. مجال التصميم والأعمال الإبداعية

التصميم - مجالات العمل الحر

يعد التصميم وما يتعلق به من أعمال إبداعية من المجالات والمهارات المطلوبة بكثرة في سوق العمل الحر. يتميز مجال التصميم باتساعه وكثرة تفرعاته، حيث يضم على سبيل المثال لا الحصر كلًا من: تصميم الشعارات والملصقات والكتب، وتصميم صفحات الويب، حتى تصميم المنتجات الاستهلاكية والأقمصة.

يقال إن التصميم والأعمال الإبداعية والفنية موهبة، ولا يمكن تعلمها، ربما كان هذا صحيحًا في الماضي. لكن اليوم مع ظهور برامج متخصصة في الرسم والتصميم وتحرير الصور، أصبح بمقدرة أي شخص أن يتعلم هذه المهارة، ويحقق دخلًا ماديًا منها. من أبرز البرمجيات والأدوات التي يستخدمها المصممون في عملهم: أدوبي فوتوشوب، وأدوبي إليستريتور، والانديزاين، وبيكسلر، وكانفا، وغيرها الكثير.

إن أردت العمل في مجال التصميم والأعمال الإبداعية، تعلّم بعض هذه البرمجيات وطوّر مهاراتك باستمرار. حينها سيكون أفضل مكان لتبدأ منه هو  موقع خمسات، الذي يتيح لك بيع خدماتك المصغرة في مختلف المجالات، منها مجال التصميم بكافة فروعه وتخصصاته.

5. مجال التسويق الرقمي

تُنشأ آلاف المشاريع الرقمية كل يوم، وهذه المشاريع تحتاج إلى مسوقين للتسويق لمنتجاتها وخدماتها. لذلك لا جرم أنّ هناك تزايدًا مطردًا في الطلب على خبراء مجال التسويق الرقمي. التسويق الإلكتروني مجال واسع جدًا، ويشمل الكثير من التخصصات الفرعية، منها على سبيل المثال لا الحصر: التسويق بالمحتوى، والتسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والتسويق بالعلاقات، والتسويق الوردي، والتسويق بالكواليس، والتسويق القيمي، والتسويق بتحسين محركات البحث.

قد يُهمك أيضًا: 7 أمور يجب أن تفعلها قبل ترك الوظيفة والاتجاه للعمل الحر

6. مجال الأمن السيبراني

تعتمد الأغلبية الساحقة من الشركات والمشاريع على شبكة الإنترنت في أعمالها، لذلك أصبحت هناك حاجة متزايدة لـ خبراء في مجال الأمن السيبراني. ببساطة لأن خطورة التهديدات السيبرانية تتزايد يومًا بعد يوم، ولم يعد أحد بمنأى عنها بعد الآن، يبحث القراصنة باستمرار عن أي ثغرة ينفذون منها لسرقة البيانات الشخصية والمالية لمستخدمي المواقع.

يتولى خبراء الأمن السيبراني مهمة حماية البيانات، وتقديم المشورة لأصحاب المواقع، وسد الثغرات التي يمكن أن تكون في الأكواد، والبحث عن نقاط الضعف في المواقع، وغير ذلك. لتتمكن من الولوج إلى مجال الأمن السيبراني، عليك أن تدرس أولًا القرصنة الأخلاقية “ethical hacking”، وهي بمنزلة مجموعة من التقنيات والممارسات التي تستهدف إيجاد الثغرات والتهديدات التي تمس حاسوب أو شبكة معينة قصد سدّها. 

تعتمد القرصنة الأخلاقية على التقنيات نفسها التي يعتمدها القراصنة الضارّون، بيد أنّ هدفها نبيل. هناك عدة شهادات تثبت تمكّنك من القرصنة الأخلاقية، من أهمها: شهادة القرصنة الأخلاقية المؤهلة “CEH”، وشهادة اختبار الاختراق “GIAC Penetration Tester”، وشهادة “CREST”. حاول الحصول على إحدى هذه الشهادات، وابدأ مسارك المهني كخبير في الأمن السيبراني.

7. مجال الكتابة والترجمة

فتح الإنترنت فرصًا دولية جديدة للشركات والمشاريع، بحيث لم تعد محصورة في المنطقة الجغرافية التي تنشط فيها، بل أصبح بإمكانها بيع منتجاتها وخدماتها إلى أي مكان في العالم. ما خلق حاجة كبيرة المترجمين لأجل ترجمة المحتوى والمواقع، وواجهات التطبيقات، والفيديوهات وأنواع المحتوى الأخرى. الأمر نفسه بالنسبة للتأليف والكتابة، إذ أصبحت مهارة التأليف مطلوبة بشدة، بسبب زيادة الحاجة إلى جميع أنواع المحتوى سواء التسويقي أو التعليمي أو الإخباري.

قد تتساءل وتقول أن اللغة العربية هي لغتك الأم، وبالتالي قد تجد صعوبة في إيجاد عمل ككاتب أو مترجم. هذا صحيح بعض الشيء، لذلك عليك أن تميّز نفسك، وتطور مهاراتك اللغوية وأسلوبك في الكتابة إن أردت أن تحترف الكتابة أو الترجمة. من المهم أيضًا أن تتعلم قواعد تحسين محركات البحث (السيو)، فهي إحدى المهارات الضرورية التي ينبغي أن يتمتع بها الكاتب أو المترجم. 

8. مجال المحاسبة والاستشارات المالية

المحاسبة المالية

تعد المحاسبة وتقديم الاستشارات المالية من الخدمات التي تستخدمها الشركات الصغيرة الناشئة بكثافة. هناك العديد من المهام التي يقوم بها المحاسب والمستشار المالي، منها على سبيل المثال لا الحصر: التخطيط المالي وتقديم المشورة المالية، والتخطيط الضريبي والاستشارات التجارية، وتقدير التكاليف والجدوى الاقتصادية للمشاريع.

يُتوقع أن تزداد الحاجة للمحاسبين والمستشارين الماليين في الأعوام القادمة، لذا فالوقت مناسب لمن أراد أن يدخل هذا المجال. وأفضل طريقة لذلك هي الحصول على إحدى الشهادات المالية التي ستفتح لك آفاق العمل. من أبرز هذه الشهادات: شهادة المحاسب العام (CPA) وشهادة المُخطط المالي (CFP) وشهادة إدارة المخاطر المالية (FRM).

9. مجال الاستشارات القانونية

يُعد مجال تقديم المشورة القانونية من المجالات المتخصصة التي تحتاج إليها كل الشركات والمشاريع، لهذا السبب يعمل العديد من المحامين وخبراء الخدمات القانونية في تقديم مشوراتهم بشكل حر كمستقلين، لأن معظم هذه الوظائف يمكن تسليمها عن بُعد. على خلاف مجالات العمل الحر الأخرى، مثل الكتابة والترجمة، أو تطوير المواقع والتطبيقات، ليس الجميع مؤهّلين لتقديم الاستشارات القانونية. وإنما يصلح للأشخاص الذين لديهم خبرة قانونية كبيرة.

في الختام، يوجد العديد من مجالات العمل الحر فهو غير محصور بمجالات معينة، ولكن هذه أعلى المجالات دخلًا، مستوى خبرتك سيكون عاملًا مهمًا يؤثر بمقدار دخلك في أي من المجالات.

تم النشر في: نصائح للمستقلين منذ سنتين