كيف تُهيّئ موقعك لـ تحديث جوجل ا"تجربة الصفحة"لمرتقب في 2021؟

مؤخرًا، كشفت شركة جوجل الستار عن تحديثها المرتقّب الذي يُدعّى تجربة الصفحة (page experience). ورغم أن تحديث جوجل لخَوارزمياتها ليس بالأمر الجديد، إلا أن ثمة أمر ملفت بخصوص هذا التحديث. فقد أعلنت عنه جوجل رسميًا قبل أشهر طويلة من تطبيقه، وهو أمر غير معتاد يشير إلى مدى أهمية هذا التحديث في تحسين تجربة المستخدم وترتيب نتائج البحث مستقبلًا.

ما أهمية تجربة المستخدم لنتائج البحث؟

في السنوات الأخيرة، أصبحت تصاميم صفحات الويب أكثر تطورا. بعض هذه التطورات لم تكن في الاتجاه الصحيح، فالكثير من المواقع أصبحت تركز على تحقيق الأرباح وجمع بيانات المستخدمين على حساب تجربة المستخدم. فأصبحت تعرض إعلانات مزعجة، وتُثقل صفحات الويب بالوسائط التي تبطئ تحميل الصفحات وتجعل تجربة المستخدم مزعجة.

لو سألت أي شخص له معرفة بالسيو عن المواقع التي تريد جوجل أن تجعلها في النتائج الأولى من صفحات البحث، فقد يقول لك شيئا من قبيل: المواقع التي تملك الكثير من الروابط الخلفية أو المواقع المكتوبة بأكواد جيدة. في الواقع، هذه الإجابات ليست دقيقة، إذ أنها معايير ومقاييس وليست أهداف. 

ما تريده جوجل حقا من تحديثها الأخير هو تصدير الصفحات التي يستمتع المستخدمون والزوار بمطالعتها ويستفيدون منها في مقدمة نتائج البحث. أي المواقع التي تقدم أفضل تجربة للمستخدم. تدعو جوجل أصحاب المواقع منذ سنوات إلى جعل تجربة المستخدم من أولوياتهم، لهذا أنشأت ما سمته المقاييس الحيوية للويب (core web vitals).

المقاييس الحيوية للويب هي مجموعة من المقاييس التي تقيس أداء موقعك من منظور تجربة المستخدم، مثل سرعة التحميل وتفاعلية الصفحة وغيرها. يُعد تحديث جوجل “تجربة الصفحة” تتويجًا لهذا المسار، إذ أنه سيكون بمثابة مظلة تشمل كل الجوانب والمقاييس المتعلقة بتجربة المستخدم، للوصول إلى تجربة مستخدم مثالية خالية من الإزعاج.

كيف تُهيّئ موقعك ليتوافق مع تحديث جوجل؟

يُعد تحديث جوجل (page experience) بمنزلة خوارزمية تسعى لقياس كيفية تفاعل المستخدمون مع صفحات المواقع، لضمان أفضل تجربة للمستخدمين مهما كانت الأجهزة المستخدمة. ورغم أن جوجل أوضحت أنّ تحديث تجربة الصفحة الجديد لن يُطبّق إلا في 2021. إلا أنه يُفضل الاستعداد له من الآن، لأن تهيئة موقعك له سوف يمنحك ميزة تنافسية فريدة.

يعتمد تحديث تجربة الصفحة (page experience) على عددٍ من المعايير منها: وقت تحميل الصفحة، ومدى التجاوب مع الشاشات الصغيرة والمتوسطة، وظهور الإعلانات المزعجة، إضافةً إلى استقرار المحتوى. هذه بعض النقاط التي ينبغي مراعاتها لتهيئة موقعك لهذا التحديث:

1. اجعل موقعك متجاوبًا مع الشاشات

ينبغي أن يكون موقعك متجاوبا مع كافة أنواع الشاشات، سواء شاشات الجوالات الصغيرة، أو شاشات الحواسيب اللوحية المتوسطة. معظم الناس يستخدمون الجوالات لتصفح شبكة الإنترنت، إذ يُقدَّر أنّ حوالي 63% من الزيارات إلى موقع جوجل تكون عبر الجوالات. 

تُولي جوجل للجوالات عناية خاصة. فعندما يستخدم شخص ما محرك بحث جوجل عبر الجوال، فلن تظهر له إلا المواقع المتجاوبة مع شاشات الجوال. ومع تحديث جوجل (page experience) المرتقب لو لم يكن موقعك متجاوبا فستخسر الكثير من الزيارات، كما أنه لن تظهر محتويات موقعك بصورة جيدة على الشاشات الصغيرة، ما ينعكس سلبيًا على تجربة المستخدمين.

2. خفّض وقت تحميل صفحات الموقع

تحديث جوجل page experience

وقت التحميل له تأثير مباشر على تجربة المستخدم، لذا فهو أمر جوهري في تحديث جوجل الجديد. فكلما كان وقت التحميل أسرع، كانت تجربة المستخدم أفضل. يمكنك استخدام أداة PageSpeed Insights من جوجل، لقياس سرعة تحميل صفحات موقعك والحصول على توصيات لتحسين سرعة التحميل. هذه بعض الأمور التي يمكن أن تساعدك على تسريع تحميل صفحات موقعك:

      • تجنب استخدام الصور كبيرة الحجم: الصور كبيرة الحجم تأخذ وقتا في التحميل. يُفضل استخدام صور متوسطة وصغيرة الحجم.
      • اضغط موارد موقعك: اطلب من مطور الموقع أن يضغط كل ملفات الموقع مثل: ملفات CSS وJavascript. فذلك يقلل الضغط على الخادم ويسرع تحميل الصفحات.
      • استخدم الكاش: إن كنت تستخدم منصة لإدارة المحتوى مثل ووردبريس، فثبت إضافة خاصة بالكاش، لتسريع تحميل صفحات الموقع عبر تخزين الملفات الساكنة التي تُحمّل في وقت أسرع من استعلامات قواعد البيانات.

3. انتقل إلى بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن

ينبغي احترام خصوصية زوار موقعك، وعدم تخزين أي بيانات متعلقة بهم إلا بإذنهم، خصوصًا البيانات ذات الطابع الشخصي مثل العنوان أو الاسم أو البيانات المالية. كما ينبغي أن تؤمّن موقعك وتحرص على خلوه من الثغرات، حتى لا يستغلها القراصنة ويسرقوا بيانات عملائك. فذلك قد يؤدي إلى الإضرار بهم، كما أنّه سيؤثر سلبًا على سمعة موقعك وعلامتك التجارية.

يُعد الأمن أحد العوامل التي تُؤخذ بالحسبان في تقييم تجربة المستخدم. إن كان موقعك لا يزال يعمل ببروتوكول نقل النص التشعبي (http)، فقد حان الوقت للانتقال إلى بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن (https). يتميز الأخير بكونه أكثر أمانا من الأول، لأنّه يشفّر البيانات المنقولة من الخادم إلى المتصفح والعكس. لهذا تفضله جوجل وتعده من عوامل ترتيب المواقع.

يمكنك تحويل موقعك إلى البروتوكول الجديد عبر تنصيب شهاد (SSL). معظم شركات الاستضافة توفر هذه شهادة مجانا، فلن يكون عليك أن تدفع شيئا. اذهب إلى لوحة التحكم الخاصة بموقعك وأضِفها من هناك. وإن واجهتك أي مشكلة تقنية فيمكنك توظيف مستقل ليقوم بذلك بدلًا عنك.

4. راقب تجربة المستخدم التي يقدمها منافسوك

بما أنّ تحديث جوجل “تجربة الصفحة” سيجعل تجربة المستخدم من عوامل الترتيب الأساسية، فهذا يعني أنّها ستصبح أحد مجالات التنافس بينك وبين منافسيك. في هذه الحالة، لا يكفي أن تكون تجربة المستخدم التي تقدمها جيدة، ينبغي أن تتفوق على تجربة المستخدم التي يقدمها منافسوك أو تضاهيها، وإلا فسيأخذون منك المراتب الأولى على صفحات البحث.

ادخل إلى مواقع منافسيك، وانظر إلى تصاميمها وسرعة تحميل صفحاتها، وسهولة استخدامها، ومدى تجاوبها مع شاشات الجوالات والحواسيب اللوحية. اقرأ تعليقات الزوار وردود أفعالهم سواء في الموقع أو في الشبكات الاجتماعية. قارن ذلك بموقعك، هل ترقى تجربة المستخدم التي يقدمها موقعك إلى مستوى تجربة المستخدم التي يقدمها منافسوك؟ 

إن لم يكن كذلك، فعليك أن تعمل بسرعة على تحسين تجربة المستخدم وسد جوانب النقص لديك لمواكبة المنافسين والتفوق عليهم. مثلا إن لاحظت أنّ أحد منافسيك يتيح لزوار الموقع الدردشة المباشرة، فعليك أن تفكر جديا في القيام بذلك، خصوصًا إن كان يتفوق عليك في الترتيب على صفحات البحث. لكن تذكر  تجنب نسخ تصاميم ومحتويات المنافسين، فذلك يفقد علامتك التجارية تميزها.

5. لا تخدع زوار موقعك

تحاول الكثير من المواقع خداع زوارها لجعلهم ينقرون على أزرار أو روابط بشكل غير مقصود. وتُبتكر في ذلك طرقًا جديدة للاحتيال على المستخدمين كما تبين الصورة بالأسفل. لاحظ أنّ الموقع يعرض خيارين، خيار في الأعلى للشراء (Yes place my order)، وأسفله خيار لعدم الشراء والرجوع (No, go back).

تحديث جوجل "تجربة الصفحة" page experience

عندما يحاول المستخدم النقر على زر الرجوع، ينزل محتوى النافذة تلقائيا بحيث يصبح زر الشراء مكان زر الرجوع، وهذا يجعل المستخدم ينقر على زر الشراء بشكل غير مقصود. هذه الخدع من الممارسات المزعجة جدا للمستخدمين، لذا تحرص جوجل على ألا تصل مثل هذه المواقع إلى النتائج الأولى في صفحات البحث.

غني عن الذكر أن هذه الممارسات غير مقبولة من الأساس فهي مزعجة للزوار، والأكيد أنها ستنَفرهم من موقعك وتعطي موقعك سمعة سيئة. عند بدء سريان تحديث تجربة الصفحة (page experience)، ستخفض جوجل ترتيب هذه المواقع في صفحة النتائج. إن كنت ممن يمارسون مثل هذه الحيل فعليك التخلي عنها فورا احتراما لزوارك.

6. لا تكثر من الإعلانات

الكثير من أصحاب المواقع يعتمدون على الإعلانات لتحقيق الأرباح، وهذا أمر طبيعي ولا تعارضه جوجل. لكن ينبغي عدم الإكثار من الإعلانات، وتجنب الإعلانات المزعجة التي تغطي كامل الصفحة أو تحاول خداع الزوار لينقروا عليها، أو الإعلانات التي تحتوي صورا خادشة للحياء. 

في كل مرة تطلق جوجل تحديثًا جديدًا تتغير قواعد اللعبة، وينخفض ترتيب مواقع، ويرتفع ترتيب مواقع أخرى. تحديث جوجل المرتقب سيجعل تجربة المستخدم معيارًا أساسيًا لترتيب المواقع. والمواقع التي ستَتأقلم معه أولا ستتفوق على منافسيها وتحظى بأسبقية الظهور في النتائج. لذا، قبل نهاية العام قد يفيدك الاستعانة بأحد مطوري تجربة المستخدم المحترفين عبر مستقل للتأكد من تهيئة موقعك لتحديث جوجل المرتقب، لضمان أفضل تجربة للزوار وتحسين ترتيب موقعك ليستقطب المزيد منهم.

تم النشر في: تحسين محركات البحث، سيو، نصائح لأصحاب المواقع منذ شهر واحد