هل تعرف ماذا تعني الزيارات المباشرة Direct traffic لموقعك أو مدونتك؟

تحليلات جوجل Google Analytics هي واحدة من الأدوات الأساسية لأي مسوق، وهذا ليس سرًّا بكل تأكيد. لكن معرفة كيفية استخدام هذه الأداة بشكلٍ استراتيجي، وليس كمصدرٍ للبيانات فحسب؛ يتطلب المزيد من المعرفة.

الأمر أكثر من مجرد مجموعة من الأرقام والإحصائيات، يجب أن يفهم المحلل الجيد –على سبيل المثال- من أين تأتي الزيارات عبر الإنترنت، وكيف يتصرف المستخدمون، وما هو مصدر الزوار الأكثر شيوعًا لموقعه، أو لموقع العميل.

ومع ذلك، فكما نعلم جميعًا، Google Analytics ليست أداة سهلة. فمن المعتاد أن يُساور معظم أصحاب المواقع الشك عند محاولة فَهم المقاييس وتحقيق نتائج أفضل.

ولأُثبت لك ذلك: هل تعرف ماذا تعني “الزيارات المباشرة Direct traffic” لموقعك أو مدونتك؟ هذا أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي نراها على الإنترنت، لذلك قررت كتابة هذا المقال، في محاولةٍ لمنع ظهوره نهائيًا على محركات البحث! لذلك، هلَّا بدأنا؟

ما هي الزيارات المباشرة ؟

تعترف تحليلات جوجل بنفسها أن الجلسات المباشرة عبارة عن زيارات ليس لها مصدرٌ محدد بدقة.

وهذا يعني أن الأداة – فعليًّا – ليست قادرة دائمًا على تحديد المكان الذي تأتي منه الزيارات لموقعك، مما يعني أنها قد تقوم في بعض الأوقات مثلًا بتصنيف زيارات الشبكات الاجتماعية، أو زيارات الإعلانات على أنها زيارات مباشرة.

متى تُعقَد الجلسة المباشرة ؟

تبعًا للإعدادات الافتراضية؛ تكون بعض المصادر الرئيسية للزيارات المباشرة هي عندما يدخل شخص ما إلى رابط موقعك (مثلًا: https://mostaql.com) مباشرة عبر متصفحه، أو حتى أنه قام بذلك بعد أن قام بإضافة موقعك في جلسةٍ سابقة إلى المفضلة، مما يتيح الوصول إليه بسهولة فيما بعد.

ومع ذلك، فكما قلنا سابقًا، تشمل الزيارات المباشرة عددًا أكبر من الزيارات، التي تتجاوز هاتين الطريقتين الموضّحتين كما تَقدَّم.

مبدئيًّا، تحدث الجلسات المباشرة في أي وقتٍ يتعذَّر على تحليلات جوجل تحديد مصدر آخر للزيارات. وبعض هذه الحالات هي:

  • النقرات على الروابط التي تحتويها رسائل البريد الإلكتروني (وهذه تختلف باختلاف مزود البريد الإلكتروني للمستخدم).
  • النقرات على الروابط الموجودة في مستندات مايكروسوفت أوفيس، أو في ملفات بصيغة الأكروبات PDF.
  • الوصول إلى موقع الويب من الروابط المختصرة (على حسب رابط الاختصار المستخدَم).
  • النقرات على الروابط من تطبيقات الشبكات الاجتماعية على الجوال، مثل تطبيقي فيسبوك وتويتر. وعادة لا توفّر تطبيقات المحمول بيانات صحيحة بشأن مصادر الزيارات الواردة من خلالها.
  • الوصول إلى موقع “غير آمن” (أي يبدأ بـ http) من موقعٍ “آمن” (بروتوكول https)؛ لأن الموقع الآمن لا ينقل بيانات الزيارات إلى الموقع غير الآمن. مثلًا، إذا نقر شخص ما على رابط في الصفحة https://domain1.com/page-x للانتقال إلى http://domain2.com/page-y؛ ستعرض تحليلات جوجل هذه الجلسة على أنها زيارة مباشرة.

الحملات على الشبكات الاجتماعية، أو التسويق عبر البريد الإلكتروني، أو الإعلانات المدفوعة، أو أي شكل آخر من أشكال الارتباط بالموقع، بحيث لم يتم تعيين عنوان الرابط بشكلٍ صحيح لعناوين URL المخصصة  (وهي ما تجده مكتوبًا في الرابط بعد علامات محددة، مثل ما يكتب بعد علامة الاستفهام، أو علامة &، إلخ)؛ ستُقرأ على أنها “زيارة مباشرة”. وهذا مثال على رابط يحتوي على معلمات الحملات:

https://mostaql.com/?utm_source=blog.mostaql.com&utm_medium=Links&utm_campaign=HsoubFooter

تجربة الزيارات المباشرة

تجربة الزيارات المباشرة

قامت شركة “جروبون Groupon” بتجربةٍ جديرة بالاهتمام لفَهْمِ مدى دقة النسبة المئوية للجلسات التي تُصَنَّف على أنها زيارات مباشرة، ولكن المفاجأة أنها جاءت فعليًّا من زيارات محركات البحث!

تم إجراء اختبار استخدَمت فيه الشركة “أدوات مشرفي المواقع من جوجل Google Search Console” لإلغاء فهرسة موقعها على محرك بحث جوجل لبضع ساعات، مما يعني أن النطاق – الدومين – لن يظهر عندما يقوم المستخدمون بالبحث، حتى وإن كانت صفحات الموقع مُفهرسة بالفعل على الصفحة الأولى من نتائج بحث جوجل.

وحتى لا أطيل في السرد، توصلت الشركة من خلال هذه التجربة الماتعة أن حوالي 60% من عدد الزيارات التي تعتبرها تحليلات جوجل كزيارات مباشرة هي في الواقع زيارات من محركات البحث لم تستطع أداة التحليل فهمها على نحوٍ صحيح.

هذا الاختبار جريء جدًا وفي غاية الخطورة؛ لذلك لا نوصي بإجرائه على موقعك. ومع ذلك، يمكننا اعتبار نتائج هذه التجربة كدليل يؤكد أن تحليلات جوجل أحيانًا لا تكون دقيقة فيما يتعلق بنتائج مقاييس الزيارات المباشرة.

لمعرفة المزيد حول التجربة والمنهجيات المستخدَمة؛ اقرأ من هنا التقرير الكامل من إعداد جين مكينا، مدير منتجات جروبون.

كيف تعالج مشكلة قراءة الزيارات المباشرة؟

كما ترون، فإن مصادر الزيارات المباشرة لا تزال لُغزًا حتى عند المسوقين المحترفين. إلَّا أن هناك بعض الطرق لتقليل أخطاء تحليلات جوجل لقراءة هذه المصادر. تحقق منها:

  • استخدم معلمات استعلام صحيحة في روابط حملاتك الدعائية والتسويقية

بالنسبة إلى الحملات المخصصة، مثل حملات البريد الإلكتروني أو إعلانات الشبكات الاجتماعية، يمكنك إضافة معلمات إلى روابط الإحالة إلى موقعك للتأكد من أن تحليلات جوجل تقرأ الزيارات القادمة من هذه المصادر بشكلٍ صحيح.

أسهل طريقة لإنشاء روابط تحتوي على معلمات صحيحة هي استخدام أداة Campaign URL Builder، حيث يمكنك تحديد المعلومات التي تحتاج إليها تحليلات جوجل لتصنيف الحملات ومصادر الزيارات بشكلٍ سليم.

  • ترقَّب التغييرات المفاجئة في مصادر الزيارات على موقعك

يقوم المسوقون بالفعل بتتبُّع الزيارات من خلال تقرير القنوات (تجده في تحليلات جوجل عند فتح: الاكتساب Acquisition > جميع الزيارات All Traffic > القنوات Channels report).

لذا فإن إحدى أفضل الطرق لفَهم ما يجري عندما تُخطئ تحليلات جوجل في قراءة الزيارات المباشرة هي البحث عن تغييرات جذرية عبر جميع القنوات – وليس فقط في الزيارات المباشرة.

نعلم جميعًا الآن أن أداة Google Analytics قد تسيء تفسير بعض الجلسات وتعتبرها من “الزيارات المباشرة”.

فإذا لاحظت مثلًا أن زيارات الإحالة أو زيارات محركات البحث قد تعرضت إلى تغييرات كبيرة في الوقت نفسه مثلما جرى في الزيارات المباشرة؛ فهذا يعني أن هناك بعض التفسيرات الخاطئة لمصادر الزيارات.

وفي الختام

رغم أن هذه المشكلة شائعة للغاية بين المسوقين المتخصصين، إلا أنك لن تحصل على حلٍّ مثالي وإجابة دقيقة من جوجل.

وإنما ما ينبغي تعلُّمه هو أنه يجب عليك ألَّا تُفَسّر الزيارات المباشرة على كونها لا تأتي سوى من كتابة رابط موقعك مباشرة أو من حفظ صفحاته في المفضلة؛ فكما رأيت، يمكن أن تكون الزيارات المباشرة أكثر بكثير من هذا التفسير البسيط.

لذلك، من الأفضل مراقبة التغييرات التي تطرأ على بيانات الزيارات في تقرير القنوات، وحيثُما أمكن، استخدم المعلمات في روابط الحملات لتجنُّب إساءة تفسيرها من قِبَل تحليلات جوجل.

هل سبق لك أن واجهت موقفًا لاحظت فيه أن “الزيارات المباشرة” كانت مجرد تفسير خاطئ من Google Analytics؟ اترك تعليقًا مع تجربتك في هذا الموضوع!

تم النشر في: نصائح لأصحاب المواقع منذ 6 أشهر