10 أفكار تسويقية إبداعية للشركات الناشئة

في عام 2013 قررت شركتي “بوتري بارن” للأثاث و”شيرون ويليامز” لمواد الطلاء التعاون معًا، وإنتاج خط حصري من الدهانات التي تتناغم مع مفروشات “بارن” في أفكار تسويقية إبداعية صُممت خصيصًا لمساعدة العملاء. أضافت “بوتري بارن” على موقعها قسمًا جديدًا للخط الجديد من الدهانات ليتمكن العملاء من اختيار ألوان الطلاء التي تتكامل مع الأثاث الذي اشتروه بسهولة.

الإبداع كما يقولون لا حدود له، والمنافسة المتصاعدة في كل المجالات تجعل الإبداع فريضة على كل العلامات التجارية، لكي تستطيع تمييز نفسها عن الآخرين. في السطور التالية سنتناول مجموعة من الأفكار التسويقية الإبداعية، أثق أن بعضًا منها لم تسمع عنه من قبل.

جدول المحتويات:

الفكرة الأولى: اظهر في قوائم “أفضل…”

مقالات القوائم “أفضل … في …” تمنح عناصرها تسويقًا مجانيًا يحظى بثقة وقبول أكثر من العروض التسويقية التي تصدرها الشركة. تغطي مقالات القوائم مجالات عديدة ومناطق متنوعة، مثلًا “أفضل مقاهي في دبي”، “أفضل مطاعم في جدة”، “أفضل مستشفيات..”، “أفضل أدوات” أفضل خدمات..”… إلخ.

ابحث على القوائم ذات الصلة بمجالك أو مدينتك في محرك بحث جوجل، إذا لم تكن مدرجًا بها، تواصل مع أصحاب أو مشرفي المواقع لحثهم على تضمينك في القائمة، خاطبهم في الرسالة بلهجة لبقة وودودة مبرزًا المزايا التي يقدمها نشاطك التجاري وتجعله يستحق أن ينضم في القائمة.

لتحقيق فائدة مزدوجة من هذه الفكرة التسويقية الإبداعية، اطلب منهم إدراج رابط لموقع ويب النشاط، بحيث تحصل من مقال القائمة على روابط باك لينك تحسّن من ترتيب موقعك في نتائج بحث جوجل. ينبغي أن تمنح اهتمامًا أكبر للمواقع ذات السلطة المرتفعة “Domain Authority” في مجالك لأن هذا هو أحد عوامل فعالية الروابط الخلفية في تحسين موقعك لمحركات البحث.

الفكرة الثانية: حول المنتج إلى تحدِ

التسويق الفيروسي أصبح أحد أهم الاستراتيجيات التسويقية الجديدة، ولكن المعضلة التي تواجه كل شركة، ما هو المحتوى المرشح لأن يتم تداوله على نطاق فيروسي واسع وفي الوقت نفسه يحقق للشركة أهدافها؟ إحدى إجابات هذا السؤال هي إنشاء تحدِ يكون المنتج نفسه هو البطل.

على سبيل المثال، ابتكرت إحدى أكاديميات تعليم البرمجة أسلوبًا تسويقيًا جديدًا عندما أطلقت حملة “تعلم البرمجة في العام الجديد” منذ عدة سنوات. كان نجاح المشاركين في التحدي مرهونًا بمشاهدة درس أسبوعي قصير مع ترك عنوان البريد الإلكتروني.

النتائج التي تحققت لم تكن مسبوقة، ففي غضون أسبوع واحد فقط سجل ما يقرب من مائتي ألف مشارك في التحدي، ليس هذا فحسب، بل تحمسوا لمشاركته مع أصدقائهم على المنصات الاجتماعية. فكّر في الطفرة الهائلة التي حدثت في الوعي بالعلامة التجارية بسبب هذا التحدي والتي قد لا تحققها أي فكرة تسويقية جديدة أخرى.

الفكرة الثالثة: نظم حدثًا حيويًا

يرى 95% من المسوقين أن الأحداث تؤثر بقوة في تحقيق أهداف الشركة. الأحداث هي أحد أشكال التسويق ذات اللمسة الشخصية، وأفضل طريقة للتخطيط للحدث القادم هي أن تفكر ما الشعور الذي تريد أن يظل عالقًا مع الجمهور بعد انتهاء الحدث، ثم أعد الحدث بحيث يصنع هذا الشعور.

يمكنك التسويق للحدث عبر فيديو قصير يبدأ بتاريخ الحدث ثم اسمه، يلي ذلك استعراضًا للمشاركين مع صور لهم، ونبذة عن كل منهم، وينتهي بمكان انعقاده وشعار الشركة. قد تتخذ الأحداث أشكالًا كثيرًا منها ما يمكن تنظيمه على أرض الواقع، ومنها ما ينعقد عبر الإنترنت:

1. ورش عمل عبر الإنترنت

تعزز ورش العمل من مصداقية الشركة أمام الجمهور. ثقف الجمهور عن أحد الموضوعات ذات الصلة بالمنتج أو الخدمة الخاصة بك. مثلًا، بالنسبة لمتجر يبيع أدوات الصيد، تعد دروس الصيد العملية مادة خصبة لأحد ورش العمل.

2. شرح كيف يعمل المنتج

اعرض أفضل منتجاتك أمام الجمهور في المتجر أو عبر الإنترنت، موضحًا بشكل حي طريقة استخدام المنتج، وكيف يؤدي وظيفته بفعالية.

3. الحفلات الإعلانية

عند تأسيس الشركة أو الإعلان عن أمرٍ مهم أو الاحتفال بأحد النجاحات أو الأحداث الهامة، تمثل تلك فرص مناسبة لإقامة حفلة لاستضافة العملاء ومنحهم تذكارات بسيطة عن الشركة كهدايا، يمكن أن تتضمن الحفلة كلمة بسيطة أو عرض تقديمي عن السبب الذي من أجله أقيمت.

الفكرة الرابعة: صمم نافذة منبثقة Pop up window

إذا قدمت النافذة المنبثقة Pop up window قيمة للزوار أو حسنت من تجربة استخدامهم للموقع، فلن تكون أداة مزعجة أو مشتتة كما عهدناها في الماضي. في الآونة الأخيرة ازدادت أعداد المواقع التي تستخدم هذه الطريقة، فعندما توشك على مغادرة الصفحة تلاحظ ظهور النافذة.

قدم في النافذة المنبثقة محتوى يشجع العملاء على مواصلة رحلتهم معك، على سبيل المثال، خصما خاصا لعملية الشراء الأولى، محتوى حصريا أو كتابا إلكترونيا، أو نسخة مجانية، أو فترة تجريبية، أو عرضا لفترة محدودة، أو عرضًا للحصول على مساعدة خدمة العملاء.

على أنه من المهم الحرص على ألا تزعج هذه الفكرة التسويقية الإبداعية الجمهور، لأجل ذلك احرص على تصميم النافذة المنبثقة وفقًا للممارسات التالية:

  • أنشيء محتوى وثيق الصلة بالمحتوى الحالي الذي يتصفحه الزائر، على سبيل المثال خصمًا على المنتج الذي تعرضه الصفحة الحالية.
  • أبدع في التصميم لضمان الجاذبية والإقناع.
  • اختر توقيتًا مناسبًا لظهور النافذة بحيث يكون الجمهور مستعدًا لمشاهدتها، يعني ذلك الابتعاد عن الثواني الأولى للزائر على الموقع.
  • لا تنس وضع زر إغلاق النافذة ليتمكن الزائر من إخفائها عند الرغبة.

الفكرة الخامسة: تعاون مع شركة أخرى

تمثل هذه الفكرة التسويقية الإبداعية حلًا ناجعًا للشركات الناشئة التي تواجه صعوبة في جذب جمهور جديد بمفردها كما فعلت شركتي الأثاث والطلاء التي أشرنا لهما. يتيح التعاون مع شركة أخرى لها جمهورها تسريع عملية الترويج للشركة وزيادة الوعي بمنتجاتها ودخول أسواق جديدة. على سبيل المثال، عند إصدار نظام أندرويد 4.4 (كيت كات) عقدت جوجل شراكة مع شوكولاتة KitKat للترويج للمنتج الجديد.

استفادت الشركتان من الحملة، حيث استطاع نظام التشغيل توظيف شهرة الشوكولاتة لذيذة المذاق في الإعلان عن ولادته، ومن ناحيتها وصلت شهرة KitKat الشوكولاتة إلى شرائح جديدة من الجمهور المهتم بالتكنولوجيا. هذه المنفعة المتبادلة هي أحد الشروط الأساسية لنجاح التعاون التسويقي، إلى جانب شروط أخرى تعزز من نجاح الشراكة مثل:

  • فهم مُسبق جيد لقيم ومبادئ الشريك وعلاقته مع الجمهور. بعيدًا عن ما يقوله الشريك عن نفسه لاحظ هل يتمتع بسمعة جيدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟ ما التقييمات التي يتركها العملاء على منتجاته؟
  • التكامل بين الحلول التي تقدمها كلا من الشركتين، ينبغي أن تقدم الشراكة حلًا جديدًا يستهدف جمهورًا ذا خصائص ديمغرافية متشابهة، مثل الشراكة بين شركتي بث الأفلام HULU وبث الموسيقى Spotify بسعر واحد مخفض.
  • سعي متبادل من الشريكين لمساعدة الشريك الآخر على النجاح.

الفكرة السادسة: ادعم إحدى القضايا الاجتماعية

لكل مجتمع قضاياه ومشاكله التي يواجهها ما يمثل فرصة ثمينة للشركات لدعم هذه القضايا والمساهمة في حلها. إذا كنت ترغب في تحسين صورة الشركة ولفت الأنظار، اختر إحدى القضايا الاجتماعية واجعلها محور تركيز للشركة، زد من وعي الناس بها وأظهر شعور الشركة بالمسئولية تجاهها والسعي لمعالجتها.

في اللحظة التي يشتري فيها العملاء منتجك سيشعرون أنهم يساهمون في حل مشكلة أكبر وسيتعمق ولائهم للشركة التي تتوافق القضايا التي تتبناها مع القضايا التي تشغل اهتمامهم. لإزالة الحدود بين ممارسة الأعمال وبين الأنشطة الخيرية، فيما يلي ثلاثة طرق توضح كيف توظف هذه الفكرة التسويقية خارج الصندوق بشكل فعال:

  1. ابحث عن القضية المناسبة، اختر القضية التي تتوافق مع قيمك ومبادئك وفي الوقت ذاته يمكن نقل رسالة ذات مغزى من خلالها إلى الجمهور، فكر في الموضوعات التي تحوز على اهتمام الجمهور وأبدع في كيفية دمج هذه القضية مع المنتج الخاص بك.
  2. انشر سلسلة من التدوينات حول كل جهودك التي تقوم بها من أجل دعم القضية، مثلًا الوعي الذي نشرته والدعم الذي منحته والأموال التي جمعتها… إلخ. وأضف دعوة إلى التبرع أو شراء المنتج لدعم القضية في قطع المحتوى.
  3. تبدأ صورة الشركة من داخلها وتشق طريقها إلى الخارج، لذا شجع الموظفين والشركاء أيضًا على الانخراط في دعم القضية لتعزيز الصورة العامة للشركة بأن مجتمع الشركة مساهم في الحملة وليس العملاء فحسب.

الفكرة السابعة: تصدر بالفيديو نتائج بحث جوجل

لتحقيق أفضل نتائج ممكنة من فيديوهاتك، بالإضافة إلى الحصول على مشاهدات من يوتيوب، يمكنك استقطاب مشاهدات أيضًا من نتائج بحث جوجل. إذ يفضل الكثيرون مشاهدة المحتوى عن قرائته حتى لو كانوا يبحثون على جوجل. تقوم هذه الفكرة التسويقية الإبداعية على اختيار موضوع يحظى بمعدل بحث مرتفع، ثم تصميم فيديو حول هذا الموضوع.

للعثور على الموضوع ، يمكن استخدام أداة Content Explorer مع إضافة الكلمة المناسبة بجوار “:title” كما في الصورة:

كيفية تصدر نتائج البحث بالفيديو على جوجل المصدر 

ستظهر قائمة بمقاطع الفيديو ذات الصلة التي يبحث عنها المستخدمون حاليًا على جوجل، صمم فيديو حول أحد الموضوعات التي تتصدر القائمة للحصول على مشاهدات من أكثر من رافد (يوتيوب وجوجل). مع مراعاة بعض الأمور لتحسين ظهور الفيديو في نتائج بحث جوجل نذكر منها:

  • أضف الملف النصي للفيديو Closed Caption بتنسيق (.srt) مثلًا، كي تساعد جوجل على فهم محتوى الفيديو ومن ثم تصنيفه في عمليات البحث ذات الصلة.
  • أضف طوابع زمنية Timestamps في صندوق الوصف، بحيث تتضمن الأفكار الفرعية الواردة في الفيديو مع تضمينها الكلمات المفتاحية المناسبة.
  • صمم صورة مصغرة مخصصة تنافسية تتطابق مع طلب البحث أي يظهر منها بوضوح أن الفيديو يجيب عن بحث المستخدم بالتحديد.

الفكرة الثامنة: كن ضيفا على بودكاست

يزداد حضور البودكاست في حياة الناس يومًا تلو الآخر وأصبح يشغل حيزًا ثابتًا من وقت الكثيرين، من ناحيتها تبحث العديد من المدونات الصوتية عن ضيوف لمشاركة خبراتهم ومعارفهم مع جمهور المستمعين، ودورك هو أن تعثر على هذه المدونات الصوتية وتعمل على أن تحل ضيفا في حلقاتهم.

ابحث على جوجل عن أفضل بودكاست في مجالك، مثلًا “أفضل بودكاست طبي” أو “أفضل بودكاست تقني”، ثم اعثر على البريد الإلكتروني للمقدم وتواصل معه. ينبغي أن يكون هدفك من المقابلة هو أن تقدم للجمهور التسلية وتشاركهم آرائك المفيدة، وغالبًا ما سيلقي المضيف الكرة في ملعبك للحديث عن منتجك أو خدمتك في سياق طبيعي غير مفتعل.

لا تقدم عروضًا أو تحاول التسويق مباشرةً لمنتجك لأن استجابة الجمهور للأحاديث التسويقية المملة تكون ضعيفة، بينما إذا انجذب المستمع حقًا إلى حديثك الشيق من المرجح أن يبحث عن علامتك التجارية بعد الحلقة. فيما يلي مجموعة من النصائح تساعدك على التخطيط لهذه الفكرة التسويقية الإبداعية بنجاح:

  • استمع إلى إحدى حلقات البودكاست قبل المراسلة لكي تتمكن من الإطراء بشكل مخصص على البودكاست في رسالتك من واقع الأفكار التي يطرحها وغيره.
  • تعرف على أسلوب ونمط المقابلة لكي تكون مستعدًا على نحو أفضل بالأفكار والموضوعات.
  • أجر مكالمة إعداد قبل المقابلة بعدة أيام مع المضيف لتمنحه فرصة التعرف عليك جيدًا، اعرض الأفكار التي تقترح الحديث عنها وناقشا معًا حدود الحديث والشكل العام للحلقة.
  • تأكد من أنك أعددت جيدًا ما ستقوله للمستمعين، جهز قصصًا ونتائج حقيقية لتخبر الجمهور عنها.
  • تخل عن الشعور بالتوتر ولا تدع نقص الخبرة يعيقك عن الحديث بطلاقة.

الفكرة التاسعة: اكتب مقالًا على موقع مرموق

من الصعب على الشركات الناشئة التنافس على كلمة مفتاحية ذات تنافسية عالية في مواجهة مواقع الويب الكبرى، على سبيل المثال تهيمن مواقع الويب المرموقة المتخصصة والموسوعية على نتائج البحث عن عبارة “العلاج الطبيعي”. ما يجعل التفوق على هذه المواقع العملاقة مهمة بطيئة تستهلك وقتًا وجهدًا غامرًا.

الخيار المناسب في هذه الحالة هو توظيف قوة هذه المواقع لصالحك عبر كتابة منشور ضيف. سيحظى منشور الضيف بترتيب متقدم في نتائج البحث لفترة طويلة دون أن تبذل مجهودًا خارقًا. اتبع الخطوات لكي تتم هذه الفكرة التسويقية الجديدة بنجاح:

  1. اطلع على سياسة الموقع المنشورة التي تشرح ضوابط مقالات الضيوف وإن لم تعثر عليها، تصفح بعض المقالات المنشورة لتستشف بنفسك الأطر العامة للكتابة والأسلوب وصوت العلامة التجارية.
  2. اكتب رسالة مخصصة من واقع معرفتك بالموقع ورشح أكثر من فكرة قيمة للكتابة عنها.
  3. استخدم أداة Buzzsumo لاكتشاف أكثر الموضوعات قراءة على الموقع، إذا كتبت عن هذه النوعية من الموضوعات غالبًا سترحب إدارة الموقع لأنها تعلم أن هذه الموضوعات تحقق أعلى أداء وتحظى بعدد كبير من الزيارات.
  4. بعد الحصول على الموافقة اكتب مقالًا عالي الجودة لا يقل في مستواه عن المقالات الأخرى. إن لم تكن ماهرًا في كتابة المحتوى، وظف كاتب محتوى متخصص عبر منصة مستقل، أكبر منصة عمل حر عربية لإنجاز المقال بالاحترافية المطلوبة.

الفكرة العاشرة: قارن نفسك مع المنافسين

هذه الفكرة التسويقية الإبداعية الجريئة حصرًا على العلامات التجارية الرائدة، ولا تناسب العلامات التجارية التي تحتل مرتبة متأخرة في مجالها. الفكرة ببساطة أن تعقد مقارنة موضوعية بينك وبين المنافسين. مع ملاحظة أنه غالبًا ما تكون مقالات المقارنة منحازة إلى الطرف الناشر، وهو ما يفقدها جزءًا كبيرة من قوتها على الإقناع.

مفتاح النجاح في هذه الفكرة أن تكون المقارنة أخلاقية لكي تعزز سمعة علامتك التجارية على المدى الطويل، لضمان حيادية التناول اعرض استطلاعات الرأي وتقييمات العملاء عن الطرفين بشفافية لتقدم معلومات ذات مصداقية للقارئ. لمنح المقال جرعة تسويقية تناول في نهايته المميزات الحصرية التي لا يقدمها غيرك، مثلا “5 خصائص لن تجدها إلا في (س)”.

بهذه الفكرة الجريئة نختتم أفكار اليوم، إذا احتجت إلى مساعدة في تخطيط وتنفيذ هذه الأفكار التسويقية أضف مشروعك على موقع مستقل أكبر منصة عمل حر عربية ووظف مسوق إلكتروني محترف من بين العديد من المسوقين الرقميين المتخصصين.

انتهت قائمة سردنا فيها مجموعة أفكار تسويقية إبداعية، ولكن لم ينتهي الإبداع. شاركنا مساهمتك في القائمة بالفكرة الحادية عشر، وأخبرنا في التعليقات عن إحدى الأفكار التسويقية الإبداعية التي قد شاهدتها مؤخرا من إحدى العلامات التجارية.

تم النشر في: نصائح ريادية منذ 4 أسابيع