اساسيات التسويق: كيف تدخل عالم التسويق

يجب أن تعلم أن عالم التسويق الذي أنت بصدد الغوص فيه هو ساحة معركة، معركة أساليب واستراتيجيات وخطط وتقنيّات، لذا لابد أن تربح حرب الأوراق والتخطيط قبل أن تقتحم ساحة المعركة تلك. في مقالنا هذا سنقدّم العديد من الخطوات والاستراتيجيات لتتعرف على أساسيات التسويق الرقمي، التي تضمن لك بدايةً جيدة في هذا الفن ولتفرض علامتك التجارية بقوة في السوق.

التسويق هي المهمة المُلقاة على عاتقنا قبل طرح المنتج في الأسواق

فيليب كوتلر، الأب الروحي للتسويق

فن التسويق بمفهومه المعاصر

يمكن وصف فن التسويق على أنه “الإدارة الذكيّة والتوجيه المضبوط للمصالح المرتبطة مع خدمة العملاء وإرضاء رغباتهم.” الكثير منا يفهم مجال التسويق بشكل خاطئ ويعتبره أسلوبًا للدعاية والترويج وبيع المنتجات فقط، هذا في الواقع توجهٌ بعيد عن جوهر التسويق الحقيقي. فالتسويق في وقتنا الحاضر لا ينحصر في مفهوم “سوّق وبِع” فقط، بل يتعداه إلى التوجه الذي يتضمن تلبية متطلبات العميل وإرضاء رغباته.

فإذا ما وضعنا ذلك المبدأ نصب أعيننا وجمعنا معه منتجًا أو خدمةً ذات جودةٍ عالية وأسعارٍ منافسة وأسلوب ترويجٍ فريد، فإن عمليّة بيع وتصريف المنتج تصبح من السهولة بمكان. يقول الإداري الفذ بيتر داكر ” إن الهدف الأساسي لعملية التسويق هي إلغاء الحاجة إلى عملية البيع نفسها”. بمعنى أن التسويق المدروس سيجعل المنتج يبيع نفسه بنفسه.

أساسيات التسويق الناجح وأركانه

أساسيات التسويق هي الدعائم الأساسية لضمان سوق تصريف مستقر، وهي نقطة الانطلاق الأولى التي لا بد أن تنطلق منها كل حملة تسويقيّة أيًا كان المنتج أو الخدمة المستهدفة منها. وستساعدك على وضع منتجك في المكان والزمان وبالسعر الصحيح سواءً كنت رائد أعمالٍ خبيرٍ أو رجل أعمالٍ حديث العهد. تتضمّن عملية التسويق أربع عناصر رئيسيّة، قد تختلف الاستراتيجات والأساليب المتبعة في كلٍّ منها، إلا أن الأركان الأساسيّة تبقى نفسها وهي: المنتج أوالخدمة والسعر والترويج وأخيرًا أرضية التسويق.

1. المنتج أو الخدمة

المنتج هو جوهر ومركز عملية التسويق برمّتها، لذا لا بد من أن يكون المنتج أو الخدمة مطابقةً لرغبة كل عميل. لكي ينتقل منتجك من السوق المحليّة إلى العالميّة يجب أن يعبر عن رغبة العملاء الفرديّة، وهذا يتطلّب في الواقع أفقًا واسعًا وتفكير طويل. فلا يكفي أن يستوفي منتجك ويلبي الاحتياجات الحالية للعملاء فقط، بل يجب أن تنفذ ببصيرتك إلى ما قد يحتاجه العملاء في المستقبل وتضعه في الحسبان أثناء التخطيط للمنتج أو الخدمة الخاصّة بك.

وأيًّا كان نوع المنتج أو الخدمة التي أنت بصدد تقديمها للسوق، فإن هنالك تسلسلًا منهجيًّا يجب أن تمر به مرحلة التخطيط قبل أن تنتقل إلى مرحلة التنفيذ، ويمكن تلخيص هذه المراحل بثلاثة أسئلة تحتاج إلى إجابة وهي: إلى أي مدى تحتاج إلى التنوّع في منتجك؟ ما هي الطريقة التي يجب أن تقدّم بها مُنتجك و خدمتك؟ ما هي النقاط الأساسيّة في تخديم منتجك؟ ولذلك فإن مشاركة المسوّقين في تصميم المنتج وكيفيّة تقديمه وعرضه أمرٌ أساسيّ لكي يكون بمقدورك تصميم حملات ترويجٍ مميّزة لذلك المنتج.

قد يُهمك أيضًا: لماذا قصص نجاح عملائك هي نجاح لمشروعك التجاري أيضًا؟

2. التكلفة

إذا كان الهدف الأساسي من تسويق المنتج هو بيعه فإن مرحلة التسعير أو تحديد تكلفة المنتج هي أكثر المراحل حساسيّةً لضمان السلاسة في عملية البيع. فلا يمكنك بدء حملتك التسويقيّة ومنتجك بعيدٌ عن متناول الكثير من العملاء بسبب كلفته الباهظة. لذلك لا بد لمرحلة تسعير المنتج أو الخدمة أن تحظى بدراسة مطوّلة وتمحيص دقيق للخروج برقمٍ مناسبٍ ومنافس من شأنه أن يدعم حملة التسويق بقوّة.

عمليّة تحديد السعر المناسب للمنتج ليست بالأمر البسيط، فالأمر لا يتعلق فقط بكلفة تصنيع المنتج أو أجور العاملين، بل إن لمرحلة تسعير المنتج اعتبارات هامّة لا بد من وضعها بالحسبان، من هذه الإعتبارات: دموغرافيّة السكّان والقدرة الشرائيّة عبر تحليل قاعدة السوق ودراسة قدرة العملاء ومدى استعدادهم لدفع مبلغ معيّن ثمنًا لمنتجك.

إضافة إلى حساب التكاليف الفرعية: يجب أن تضع الشركة المصنّعة بالحسبان كلًّا من تكاليف التصنيع وأجور العاملين، بالإضافة إلى أجور الشحن والتسويق، وأخيرًا يجب مراعاة مقدار الطلب على المنتج وتاريخ الشركة، في حال كانت رائدةً مسبقًا في السوق.

3. المكان

للمكان دورٌ بارزٌ في دعم حملات التسويق، فالمنتج الجيد يجب أن يكون في المكان الجيّد حتى يستميل العملاء المناسبين إليه، وهذا في الواقع يحتاج إلى الإجابة عن تساؤلين اثنين، هما:

  • ما هي طريقة التسويق الجغرافيّة؟ هل ستستهدف السوق المحلي فقط أم  ستأخذ منحًا عالميًا وتتجاوز الحدود من البداية؟
  • هل سيحظى المنتج أو الخدمة بقاعدة عريضة في مكان ما دون آخر؟ مثلًا يمكن جعل السوق ضيقًا للملابس الشتوية في المناطق الحارّة وتوسيع قاعدة تسويقها في المناطق الباردة.

4. الترويج

على الأرض، ستجد أن حملات الترويج المميّزة هي الورقة الرابحة الأساسيّة لبيع وتسويق أي منتج. والترويج يتطلّب تحليلًا جيّدًا للمُنتج لتحديد أسلوب الترويج، هل سيكون تقليديًّا مثلًا أم ربما عصريًّا تقنيًّا مثل التسويق الرقمي والتسويق أون لاين؟

ويجدر القول بأنه في عصرنا الحالي إذ سيطرت التكنولوجيا على مفاهيم وأساليب حياة معظمنا وأصبحت جزءً أساسيًّا منها، يجدر القول بأن تسخيرها في عمليّة التسويق سيكون أمرًا ضروريًّا، وسنفرد لاستراتيجيات التسويق التقني والتسويق الرقمي والتسويق الأون لاين مجالًا واسعًا ونستفيض في تفصيلها لاحقًا في مقالنا.

مفاتيح التسويق واستراتيجيّاته المعاصرة

التوجّه الإلكتروني المعاصر والتطوّر التكنولوجي الهائل ونجاحات الذكاء الاصطناعي في كل المجالات، مع انصراف الناس إلى عالم الإنترنت والخدمات الأون لاين في وقتنا الحاضر جعل من مواكبة عمليّة التسويق لهذه التطوّارت أمرًا لا مفرّ منه. لذلك أردفت معظم الشركات هامشًا عريضًا للتسويق الرقمي والإلكتروني بشقّيه -التسويق أون لاين والتسويق أوف لاين- في خطط الترويج لمنتجاتها وخدماتها.

التسويق الرقمي

التسويق الرقمي نقلةً نوعيّة في أساسيات التسويق التقليدية إذ يتيح ضمان استعراض المنتج أو الخدمة للعميل دون حواجز فيزيائيّة، فعالم الإنترنت يتجاوز الحدود ويمثّل فرصةً ذهبيّة لنقل المنتج إلى السوق العالمي. ويُستخدم في سبيل ذلك عددًا من الاستراتيجيّات وتتنوع أساسيات التسويق الرقمي لتشمل:

1. التسويق عبر البريد  الإلكتروني

يُعد البريد الإلكتروني أحد الركائز الأساسيّة للكثير من المستخدمين، لذلك فإن استهداف هذه الشريحة العريضة من الناس بحملة التسويق الرقمي خطوة ضرورية. وأظهرت العديد من الاحصائيات فعاليّة الرسائل الترويجية عبر البريد الإلكتروني في زيادة نسبة المبيعات وانتشار المنتج أو الخدمة.

يجب كخطوةٍ أولى أن تحدّد الفئة المستهدفة من التسويق، وتُتيح خدمات البريد الإلكتروني لروّاد الأعمال وأصحاب المشاريع التعرّف على نشاطات فئة معيّنة مُستهدفة ومن ثمَّ إرسال الرسائل الترويجيّة عبر البريد الالتكروني الخاصّ بهم. يمكن تلخيص خُطوات بدء حملة تسويق عبر البريد الإلكتروني بما يلي:

  1. اختيار أداة تسويق مناسبة للبريد الإلكتروني مثل أداة MailChimp و ActiveCampaign.
  2. تحديد قاعدة العملاء المستهدفة من التسويق أون لاين، وهذه الخطوة تحتاج إلى دراسة الشريحة التي يمكن استهدافها من العملاء واستمالتها للمنتج أو الخدمة.
  3. اختيار طابع خاص لبريد التسويق الإلكتروني الخاصّ بك؛ بإمكاننا القيام بذلك عن طريق جمع المعلومات والبيانات عن المستخدمين الذي سجّلوا في موقعك الخاص، لذلك من الأفضل أن تضع بعض الأسئلة والاستبيانات المدروسة ليجيب عليها المستخدم قبل إكمال تسجيله في موقعك الإلكتروني، وذلك من أجل معرفة توجّهه أو اهتماماته وتوظيف ذلك في تخصيصه ببريد ترويجي ذي طابعٍ خاص.
  4. وضع جدول زمني للرسائل التسويقيّة: قد لا يبدو إرسال الإيميلات التسويقيّة إلى عملائك في أوقات عشوائيّة فكرةً صائبة، لذا اختر التوقيت المناسب الذي يستخدم فيه عملاؤك بريدهم الإلكتروني.
  5. وصف المُنتج أو الخدمة بشكل مختصرٍ وملفت في البريد التسويقي.

2. التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

لا جدال إطلاقًا أن وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر، سيطرت على جزءٍ كبير من حياة الناس ونشاطاتهم وأوقاتهم، لذلك فإن استثمار تِلك المنصّات كبوقٍ ترويجي للمنتج أو الخدمة يُعد فرصةً ذهبيّة. بإمكان هذا النوع من التسويق الافتراضي -بقاعدة المستخدمين العريضة له- أن يؤمّن انتشارًا للعلامة التجاريّة الخاصّة بك ولفت النظر إليها بشكلٍ سريع، كما ويساعدك التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي على بناء مجتمعٍ كاملٍ من المستخدمين والعملاء المهتمّين بمنتجك أو خدمتك.

جدير بالذكر أن إدارتك الشخصيّة لصفحاتك الترويجيّة على وسائل التواصل لم يعد أمرًا ضروريًا فهنالك العديد من الجهات التي تقدّم خدماتها لأداء تِلك المهمّة، فيمكنك توظيف متخصص تسويق رقمي عبر موقع مستقل  لإدارة حسابات شبكات التواصل، وتكون بذلك ضمنت ركنًا هامًا من أساسيات التسويق الرقمي. كما يمكنك الاستعانة بهذه الخطوات والأدوات التي ستساعدك بشكل كبير في إدارة حملتك التسويقيّة على وسائل التواصل:

  • استخدم أداة توليد التقارير والاستبيانات المجانيّة الخاصّة بغوغل (Google Analytics Custom Report) لمعرفة أيًا من مواقع التواصل يجذبُ المتابعين والمهتمّين بمنتجك أو خدمتك لكي تصبَّ تركيزًا أكبر على حملة التسويق أون لاين في ذلك الموقع.
  • استفد من خدمات الترويج المدفوعة التي تقدّمها معظم وسائل التواصل. هذه الخدمات تتضمّن استهداف شريحة العُملاء الأنسب لمنتجك، عن طريق الاستفادة من قاعدة بيانات نشاطاتهم واهتماماتهم في شبكة التواصل تِلك، ومن ثمَّ عرض إعلانات منتجاتك أو عروض خدماتك على تِلك الفئة من المُستخدمين.
  • استخدم أداة تحليل النشاط الخاصّة بكل موقع لمعرفة سلوك المستخدمين وميولهم وتفاعلهم مع العروض التي تطرحها في حساباتك على شبكات التواصل تِلك، وذلك لاستشفاف دموغرافيّة العملاء تجاه منتجاتك في كل موقع، فقد ينجذب مستخدمي فيس بوك لنمطٍ معيّن من المنتجات، في حين أن مستخدمي تويتر قد يتعلّقون بنوعٍ آخر من المنتجات، وهذا يساعدك على تركيز التسويق الرقمي لكل منتج وِفق قاعدة العملاء المهتمّة به.

3. فيديوهات التسويق أون لاين

يمكننا القول بأن الفيديوهات التسويقيّة أصبحت أحد أكثر أساسيات التسويق الرقمي أهميّة وأبرز وسائل التسويق الإلكتروني من ناحية جذب اهتمام العملاء، لا سيّما مع اتّساع قاعدة منصّات الفيديوهات المشهورة مثل يوتيوب إذ يتم رفع ما يزيد عن 400 ساعة من الفيديوهات عليها كلّ دقيقة! كما يمكنك مشاركة ودعم حملتك التسويقيّة على وسائل التواصل الاجتماعي بواسطة هذه الفيديوهات أيضًا.

لذلك فإن إثراء حملتك التسويقيّة ببعض فيديوهات الترويج أصبح ضرورةً لا بدّ منها. يجب أن تكون هذه الفيديوهات الاستعراضيّة ملفتةً دسمةً للعميل بحيث تثير فضوله لمعرفة المزيد وتجربة المنتج أو الخدمة. بإمكانك أيضًا توظيف مصمم فيديو محترف عبر منصة مستقل.

4. الإعلانات الرقميّة

بدأت الإعلانات الرقميّة على صفحات الإنترنت ووسائل التواصل تلقى رواجًا كبيرًا وأعدادًا متزايدة من المهتمّين بها، لذلك ستكون خطوة جيّدة لتضمينها في حملتك التسويقيّة. الإعلانات الرقميّة تعتمد على مبدأ “الدفع لكل نقرة” (Pay-Per-Click أو PPC) أي أنّك كرائد أعمال ومسّوق لمنتَجك ستدفع مبلغًا معيّنًا لقاء خدمات الإعلانات الرقميّة. ومن أبرز الأدوات المستخدمة لتطبيق الإعلانات Google Ads و Facebook Ads اللذان يعملان على نشر إعلانات منتجك على صفحات الإنترنت ووسائل التواصل وتوجيهها إلى شريحة المستخدمين المناسبة اعتمادًا على نشاطاتهم واهتماماتهم في تلك الوسائط.

التسويق التقليدي

التسويق التقليدي

في الواقع إن التسويق أوف لاين يشمل توجّهات كثيرة ويغطي قاعدة واسعة من العملاء المهتمّين بطرق التسويق تِلك. فيما يلي سنذكر أبرز طرق التسويق أوف لاين:

1. التسويق الإشهاري

تستغرق عمليّة توسيع تسويق المنتج وتأمين قاعدة ترويج كبيرة له وقتًا وجهدًا ومالًا كثيرًا. في حين أن الاعتماد على التسويق الإشهاري قد يوفر لك عناء الوصول إلى القاعدة التسويقية المطلوبة لإطلاق منتجك بقوة. يتضمن التسويق الإشهاري الاعتماد على رموز أو جهات أو حتى مواقع اجتماعية مشهورة ذات قاعدة جماهيرية وسمعة اجتماعية جيدة لتسويق منتجك أو خدمتك عبرها.

2. المؤتمرات والندوات التعريفيّة

المؤتمرات والندوات التعريفية هي الفرصة الوحيدة لتتمكن من خلالها من مقابلة جمهورك المستهدف وجهًا لوجه. خاصة هؤلاء العملاء الذين يرغبون بمعرفة المزيد عن منتجاتك وخدماتك فإعداد وتنظيم المؤتمرات والندوات وحتى الورشات التعريفيّة ستكون خير وسيلةٍ لذلك. تضمن لك المؤتمرات العلميّة تجمّع المهتمّين بما تنتجه شركتك والعروض والتعريفات التي ستوضّح لهم المزيد عن ماهيّة منتجك. إذ تصبح تلك الندوات المحرّك الأساسي لهم لاقتناء المنتج أو طلب الخِدمة، لأن العملاء بشكل عام يبتعدون عن المُنتجات التي لا يعرفون عنها الكثير. وهذه الندوات ستضمن شرحًا وافيًّا للمنتج، وبالتالي استقطابًا أكبر للعملاء الراغبين بشرائه.

3. الإعلانات التقليدية

على الرغم من أن الإعلانات التقليدية بدأت تضمحل شيئًا فشيئًا إلّا أنّها لا زالت ذات أهميّة بالغة لتسويق المنتج بفعاليّة. تشمل الإعلانات التقليديّة كلًّا من التلفاز والمجلّات والصحف واللوحات الترويجيّة في الطرقات، إضافةً إلى البروشورات الورقيّة والكتيّبات التعريفيّة. بمشاركة هذه الأساليب التقليديّة مع التسويق الرقمي ستضمن وصول منتجك إلى طيفٍ واسعٍ من العملاء المهتمّين بمنتجك أو خدمتك.

استراتيجيات تسويق متقدّمة

مع التطوّر الهائل الذي شهده كلٌّ من مجالي التكنولوجيا والتسويق في السنوات القليلة الماضيّة برزت استراتيجيات جديدة أضفت طابعًا خاصا للتسويق الرقمي وأحرزت نقلةً نوعيّة وتغييرًا مُلفتًا لأساليب التسويق المختلفة. فيما يلي نستعرض أبرز الاستراتيجيات والتقنيّات التسويقيّة الالكترونية المتقدمة التي بدأت تلقى رواجًا كبيرًا في قاعدة العُملاء حول العالم، ألا وهو الواقع الافتراضي (Virtual Reality).

الواقع الافتراضي

منذ سنين قليلة ماضية بدأت صيحة الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز ومعالمه تسيطر على الأجواء التقنيّة حول العالم، وما لبث حتى صار واقعًا يحياه الجميع. ولم تكد تقنيّة الواقع الافتراضي تظهر للملأ حتى بدأت الشركات والمؤسّسات تتسابق لكي تسخّرها في مجالاتها المختلفة، فكان مجال التسويق السبّاق في استثمار هذه التقنيّات، وفرض الواقع الافتراضي أسلوبًا مختلفًا وبصمةً فريدة في مجال التسويق.

يعتمد تسخير الواقع الافتراضي في التسويق على عرض المنتجات افتراضيًّا على العملاء بحيث تتسنّى لهم معاينتها وتجربتها قبل شرائها. الأمر الذي شجّع الكثير من العُملاء على تجربة المنتج وشرائه. تُعد تجربة التسويق الافتراضي والمُعزّز التي خاضتها كلٌّ من شركة ZARA وIKEA أبرز التجارب التي تُظهر مدى تأثير ووقع تقنيّة العالم الافتراضي على أساسيات التسويق التقني وأساليبه العصريّة.

على سبيل المثال أحدثت شركة IKEA الرائدة في الأثاث المنزلي تطبيقًا خاصًّا بها يدعم الواقع الافتراضي، إذ أصبح بمقدور عملائها أن ينتقو الأثاث المرغوب من قائمة الشركة على التطبيق ومن ثم عبر كاميرات الأجهزة الذكية سيقوم التطبيق بعرض المنتج بشكل حيوي جدًا في منازلهم، لمعرفة ما اذا كان تصميم الأثاث الذي انتقوه مناسبًا لمنزلهم قبل شرائه.

قد يُهمك أيضًا: ماذا تعرف عن استراتيجية سوستاك للتسويق SOSTAC model؟

مفاهيم مغلوطة

يشتمل مجال التسويق على صعوبات عديدة نتج عنها تصورات ومفاهيم غير صحيحة لدى الكثيرين، تجعل من التخطيط لحملة تسويق فريدة في تفكيرهم أمرًا عسيرًا وخُطوة بعيدة، فيما يلي سنذكر أبرز المفاهيم الخاطئة حول أساسيات التسويق ومراحله:

التسويق الناجح يحتاج إلى ميزانيّة ضخمة

لا خلاف إطلاقًا أن عمليّة التسويق تحتاج استمثارًا اقتصاديًّا جيّدًا. لكن ليس لحدّ الاضطرار إلى دفع الأموال الطائلة على الإعلانات العالميّة لإنجاح حملة التسويق، فهناك العديد من الأساليب والاستراتيجيات التسويقيّة ذات التكلفة البسيطة التي بإمكانها أن تعطيَك نتائج مرضية.

ولا يجب عليك أن تدع رغبة الكمال في التسويق تهدم الأساليب والبدايات التسويقيّة الجيّدة. فليس هناك رائد أعمال شقَّ طريقه بحملة تسويق واحدة مباشرةً إلى العالميّة، فلا بد من الصبر وابتداء تسويق مُنتجك بطريقة متسلسلة ومُتدرّجة لتحصل على نتائج جيّدة.

عائدات التسويق الرقمي عبر وسائل التواصل لا تُذكر

معظم الشركات وروّاد الأعمال المشهورين يؤكدون على فعاليّة التسويقي الإلكتروني عبر وسائل التواصل على عائدات مؤسّساتهم. مع ذلك فإنه من الواجب التنويه إلى أن فعاليّة حملتك التسويقيّة تعتمد على نوع العملاء المهتمّين بمنتجك وكيف تتفاعل معهم من خلال الدعايات الترويجيّة عبر وسائل التواصل. فإن لم تلاحظ ازديادًا جيّدًا في عائداتك فكن على يقين بأن المُشكلة تكمن في استراتيجيتك التسويقية وليس في طبيعة التسويق عبر وسائل التواصل.

الالتفات المبالغ به لآراء العملاء السلبية

رغم أن رأي العملاء أمرٌ جوهري وضروري لتطوير المنتجات وجعلها مواكبة لرغبات السوق، إلّا أن حصر الميّزات ومحاولة مواكبتها وتعديلها وفق لأهواء جميع العملاء ليس أمرًا صائبًا. حاليًا، أصبح العُملاء أكثر وعيًا بضرورة وجود تقييمات سلبيّة لكل مُنتج، لأنّه في حال كانت التقييمات إيجابيّة بشكل كامل فإن الأمر سيبث الشك لدى العميل. وهذا لا يعني بأنّك يجب أن تتجاهل التقييمات السلبيّة وتدعها، بل يجب عليك مُراعاتها ودراستها في حال كانت صائبة.

لا مجال لشركتك المتواضعة لمنافسة شركات التسويق العملاقة

صحيحٌ أن السوق الآن ممتلئ بمنافسين أقوياء، إلّا أن هذا لا يعني أن لا فرصة للشركات الناشئة في فرض نفسها في مجال التسويق، لا سيّما إذا اقتحمت المنافسة باستراتيجيّات جديدة وخُطط واعدة، ولم تعتمد فقط على بضع منشورات على وسائل التواصل.

نسخ استراجيّات الشركات المنافسة

متابعة منافسيك ودراسة استراتجيّاتهم هي أحد الركائز الأساسيّة لحملة تسويق ناجحة. وستساعدك هذا على تطوير أساسيات التسويق الخاصّة بك. لكن هذا لا يعني أن عليك تقليد تلك الاستراتيجيّات تقليدًا أعمى لسببين بسيطين. الأوّل هو أنّه ليس بإمكاننا الجزم بأن جميع تفاصيل استراتيجيّة التسويق لمنافسيك صحيحة تمامًا، والثاني هو أن منافسيك قد لا يسوّقون لتفاصيل المنتج نفسها أو الخدمة الخاصّة بك ولا يستهدفون قاعدة العملاء ذاتها التي تستهدفها أنت.

نماذج حملات تسويق ناجحة لاستلهام الأفكار

فيما يلي نستعرض عدد من الحملات الترويجيّة التي لاقت نجاحًا كبيرًا بأفكارها واستراتيجيات التسويق الفريدة التي قدّمتها. تندرج هذه النماذج لتشمل كافة أنواع التسويق الرقمي.

التسويق عبر البريد الإلكتروني

كما ذكرنا سابقًا فإن التسويق عبر البريد الإلكتروني يُعد أحد أكثر استراتيجيات التسويق توفيرًا وذات نتائج إيجابيّة كبيرة. وتجربة شركة Aegea اليونانيّة للطيران خير مثالٍ على ذلك. فقد عمدت الشركة في ذكرى تأسيسها العشرين إلى إطلاق حملة تسويق عبر البريد الإلكتروني، قدّمت لمن يتابعها خصمًا يصل إلى 50% من تكاليف الطيران عبر خطوطها. وهذا في الواقع ما ساهم في انتشار صيت الشركة وازدياد عدد المسافرين عبر خطوطها.

التسويق عبر وسائل التواصل

خاضت شركة تويكس (Twix) جولة تسويق فريدة إذ قامت باستطلاع رغبة عملائها في تذوّق طعم منتجها مع القهوة وكانت النتائج إيجابيّة. لذا ابتكرت جهازًا بسيطًا لتلك الوظيفة بكمية محدودة. وأعلنت أن الطريقة الوحيدة للحصول عليه هي بمتابعة صفحة الشركة الرسمية على تويتر، الأمر الذي ساهم بزيادة عدد المتابعين والمهتمين بالمُنتج بشكل كبير. هذه الخطوة تمثل أهمية الربط بين التسويق التقني والتقليدي للوصول إلى نتائج رائعة.

التسويق عبر الفيديوهات الدعائيّة

تُعد الفيديوهات الترويجية اليوم أداة التسويق الأساسية للكثير من المؤسسات والشركات، بإمكان فيديو قصير لا يتجاوز الدقيقة جذب اهتمام جمهورٍ كامل لمنتجك كما يساهم بتحويل توجّههم من أحد المنتجات إلى منتجك مباشرةً. وقد كانت الحملة التسويقيّة التي أطلقتها شركة GoPro المتخصصة بتصنيع الكاميرات الاحترافية وتطبيقات الصور، تجربةً مميّزة أثارت فيها حفيظة المُتابعين بعرض فيديو إنساني لعمليّة إنقاذ قطّة من حريق مُستعرضةً دقّة تفاصيل كاميرا الشركة الخاصّة بهم والتي صُوِر الفيديو من خلالها.

أبرز حملات التسويق التقليدي

على الرغم من غلبة التوجه التقني للتسويق أون لاين في مجال الترويج، إلا أن التسويق التقليدي لا يزال يحظى بقاعدة شعبيّة واسعة. فتجربة كوكاكولا التسويقية الفريدة خير دليل على ذلك. فبعد أن أعلنت دولة رومانيا أنها ضمن أتعس 10 دول أوروبية قامت شركة كوكاكولا في رومانيا بإطلاق حملة ترويجيّة لرفع معنويات الشعب الروماني.

تضمنت الحملة التي أطلقت بعنوان “النصف المملوء” (Halffull) إنتاج علب المشروبات الغازية بشكل فريد، فقد كانت نصف مليئة ونصف فارغة. وكان الهدف من هذا هو لفت نظر الشعب الروماني إلى الجانب الإيجابي من الحياة من خلال منتجات كوكاكولا نصف المليئة. وقد لاقت هذه الحملة إعجابًا كبيرًا لدى أوساط الجماهير وعملاء الشركة في رومانيا.

خلاصة القول هو أنّ التسويق المدروس هو لغة العصر في وقتنا الحالي وأولى الخطوات لنقل منتجاتك وخدماتك إلى الملأ. لذا، فإن التخطيط الجيد والاستقراء المدروس لعناصر وأساسيات التسويق التي ذكرناها بأشكالهما المختلفة وانتقاء ما يناسبك منها سيكون بوابتك إلى إطلاق منتجك بقوة وتجمهر العملاء حوله في وقتٍ قصير.

تم النشر في: أدلة شاملة، منذ 10 أشهر