المنافسة على أشدها .. فكيف تصبح الأفضل؟

الحصول على المشاريع هي الخطوة الأولى لإثبات كفاءتك وجودة أعمالك، ولكن هذا فقط في عالم خيالي بدون منافسين يقومون باقتناص المشاريع التي تقدم عليها في كل مرة، لذا فمن المهم أن تتعلم أن تنافس وتبقى لك الأفضلية بعروضك وجودة ما تقدمه. فكيف تكون الأقوى في المنافسة وتحصل على أكبر عدد من المشاريع التي تقدم عليها؟

ركز على قيمة العمل

لن يتردد صاحب المشروع في دفع مبلغ أعلى للمستقل عندما يرى أنه سيحصل على عمل ذو قيمة عالية يختلف عن بقية العروض المُقدمة له، لذا فمن المهم التركيز على تقديم عمل قيّم والتنافس في رفع المستوى بشكل دائم، لكي تكون القيمة هي مفتاح المنافسة في هذا النوع من المنصّات وليس السعر، لأن المُبتدئ في مجال العمل الحر قد يقوم بتكسير مستوى الأسعار لكي يكسب بعض الأعمال ويبدأ مسيرته بها وهو ما يؤدي بالنهاية إلى خروجك من المنافسة.

قيمة العمل تأتي من المُميزات التي سوف يحصل عليها صاحب المشروع. لذا، احرص دائمًا على ذكر الميزات التي تُقدمها في عرضك، مع تقديم ميزات ترفع من مستوى العمل، وبالتالي يُمكن تفسير السعر الذي تطلبه، ولدعم كلامك أكثر، يجب أن تتحلى بالاحترافية عند بدأ المُراسلات بينك وبين العميل، إذ يجب أن تكون ردودك مقنعة وتعمل على ترسيخ فكرة أن النتيجة النهائية هي الحكم.

أظهر كفاءتك بالدليل

لن يتشجع أي عميل في طلبك لتنفيذ مشاريعه دون مشاهدة بعض الأعمال السابقة التي تدعم الكلام المكتوب في سيرتك الذاتية وتميزك عن المنافسين، لذا إذا كنت تمتلك مدونة شخصية فيفضل أن تكون مصحوبة بمعرض أعمالك، كما يمكنك أيضًا أن تشير لأعمالك والمشاريع التي أنجزتها من قبل بمعرض الأعمال على منصة مستقل. مدونتك أو موقعك الشخصي هو عنوانك على الإنترنت، وأعمالك هي الدليل الأصدق على احترافيتك فأظهره بالمنصة.

من الأمور المُشجّعة أيضًا على إظهار حرفيتك هي كتابة محتوى حصري داخل المدونة أو الموقع الشخصي، ولكن يجب أن يتسم أسلوب الكتابة بالاحترافية والابتعاد بشكل كامل عن التصنّع أو الكتابة في مواضيع رديئة. أبدي الاهتمام نفسه للشبكات الاجتماعية التي أصبح يُستعان بها للتعرّف أكثر على المُستقل ومعرفة أفكاره والنقاشات التي يُجريها على هذه الشبكات.

سوّق نفسك

كثيرًا ما يشعر المستقل بالقلق عند سماع كلمة تسويق، فهي تتطلب خبرات كثيرة خصوصًا على الإنترنت للوصول إلى شريحة أكبر من الناس. باختصار يمكن جدًا أن تكون أعمالك ذات قيمة عالية، وهناك الكثير من أصحاب المشاريع الذين يرغبون بالتعاقد معك، لكن إمكانية وصولهم إليك هو السؤال الأهم؛ لذا فمعرفة أساسيات التسويق على الإنترنت ستعود حتمًا بالنفع عليك والتقدم في المنافسة بين المستقلين.

وتتلخّص كلمة تسويق في إظهار ما يُمكنك تقديمه للعملاء والزبائن، احرص على تحديث معرض أعمالك والمُشاركة بشكل كبير في المُجتمعات التي تهتم بنفس تخصصك. فبناء شبكة علاقات قوية في مُجتمع حسوب I/O مثلًا يفسح المجال أمام أصحاب المشاريع للوصول إليك بشكل أسهل، تمامًا مثلما هو الحال في موقع لينكد إن.

ادرس المنافسين

من المهم أن تجري بحثك داخل منصّات العمل الحر للتعرّف أكثر على حجم المنافسة ومنافسيك ومشاهدة الأعمال التي يقدمونها ونوعيّتها، لأن دراستها بشكل جيّد يفسح المجال أمامك لمعرفة نقاط ضعفهم ومحاولة تلافيها وسد هذا النقص في مشاريعك. دراسة المنافسين كفيلة بمنح عملك قيمة أكبر مُقارنة بالبقية، كما يُمكنك دائمًا سؤال صاحب المشروع عن تجاربه الشخصية في هذا المجال وفهم السبب الذي دفعه للبحث عن مستقل آخر لمحاولة تلافي هذه الأخطاء التي ينفر منها العميل.

قدم أسعار مناسبة

عرض خدماتك مُقابل مبلغ مادي مُعيّن وتغيير هذا المبلغ بشكل غير عقلاني سيؤدي بمسيرتك كمستقل إلى الكثير من المشاكل، وقد يعده صاحب المشروع فقدانًا للمصداقية، فعلى الرغم من المُنافسة العالية والأسعار التي قد تكون تنافسية بشكل كبير، لكنك لن تستطيع بعد ذلك إعادة الأسعار إلى ما كانت عليه، وسيحاول أصحاب المشاريع دائمًا الضغط عليك للعمل معهم بأسعار أقل. لذا،  احذر من تقديم خدماتك بمبلغ أقل مما تستحقه.

بالطبع في بداية مشوار المستقل يُمكن أن تكون الأسعار زهيدة، ويوجد بعض المستقلين يعملون دون مقابل من أجل اكتساب خبرة أكبر وتعبئة معرض أعمالهم وبناء شبكة علاقاتهم، لكن من المُهم بعد ذلك تقييم عملك وتحديد سعر مناسب له والالتزام به.

راجع متطلبات السوق

من المهم أن يُخصص المُستقل ساعة يوميًا لدراسة السوق بشكل جيّد، والإطلاع على مُتطلبات أصحاب المشاريع وفهم مُتطلبات السوق بشكل أكبر، وهذا بدوره يحتاج إلى تحسين القدرات بشكل مُستمر من خلال القراءة أو التدرّب على مهارات وتقنيات جديدة بشكل يومي للمنافسة بشكل جيّد، ومُلائمة مُتطلبات السوق التي تتغير باستمرار.

سمحت منصّات العمل الحر في إيجاد المُستقلين بشكل أفضل، كذلك هو الأمر في تنفيذ المشاريع بأسعار أرخص، لكن من المُهم أن يضع المُستقل مبادئ وقيّم لأعماله يسير عليها دائمًا، لأن القيمة المادية يُمكن أن تتغيّر، أما جودة تنفيذ المشروع فمن المفروض أن تبقى ثابتة والأفضل دائمًا أن تتحسّن باستمرار.

ختامًا، المنافسة لا تنتهي وعلى المستقل أن يطور من مهاراته ويظهر كفاءته بشكل مستمر عن طريق معرض أعمال يثبت احترافيتك. كما أن التسويق يلعب دورًا مهمًا في جذب العملاء أصحاب المشاريع لك ولمهاراتك العالية بجانب عرض أسعار مناسبة للخدمة التي تقدمها ودراسة السوق ومنافسيك جيدًا، ومن شأن هذا أن يعطي لك الأفضلية عن باقي منافسينك، ولا تنسَ حُسن إدارة المشاريع بفعالية عندما تفوز بالعرض. شاركنا، هل يوجد ما تعتقد أن سيعطي المستقل الأفضلية في المنافسة عن الآخرين؟

تم النشر في: تطوير المهارات منذ 7 سنوات