كيف تصبح مطور ويب مستقل بدوام كامل؟

إذا كنت ممن يستيقظون صباح كل يوم مع شعور بالملل والتعب وعدم الرغبة في الذهاب إلى العمل، فلست وحدك من يعاني هذا الشعور، خصوصاً إذا كنت تدرك تماماً حجم القدرات التي تتمتع بها والطاقة الكبيرة التي ترغب بتوجيهها إلى مكان آخر.

حل هذه المشكلة بسيط جداً، وهو أن تتحول إلى العمل الحر وتصبح مستقلاً، فإذا كنت ترغب بأن تتخصص وتصبح مطور ويب مستقل فدعني أخبرك أن الأمر ليس سهل، لكن من المهم أن ترى الصورة كاملة أولاً.

كيف تبني حياة مهنية مستقلة كمطور ويب مستقل؟

باتباع القليل من النصائح والخطوات التي واظب عليها أنجح مُطوري الويب المستقلين للوصول إلى المعنى الحقيقي والصحيح للاستقلالية.

1. ابدأ مباشرة

البداية هي الخطوة الهامة التي يجب أن تقوم بها، وبدون مشروع حقيقي تعمل عليه فأنت لم تبدأ فعلياً. قد تعمل على بعض المشروعات الشخصية، وتقوم بتعديل بعض البرمجيات الجاهزة وما إلى ذلك، لكن عدم وجود عميل وتنفيذ طلباته والحصول على مبلغ مادي مُقابل هذه الطلبات يعني أنك لا تزل خلف خط البداية بكثير.

ولتبدأ رحلتك كمطور ويب مستقل ابحث عن متطلبات السوق أولاً، ففي وقتنا الراهن يعد ووردبريس مثلاً من أكثر البرمجيات انتشاراً واستخداماً، لذا احرص على إتقان التعامل معها ويمكنك التوجه إلى خمسات أو مستقل لتطبق ما تعلمته عملياً، ابحث عن مشروعات وابدأ فوراً بتقديم عرضك الخاص لكي تكون انطلاقتك الحقيقة عن تجربة وخبرة حقيقية.

تذكر دائماً أنه مع كل مشروع جديد تعمل عليه حتى لو كان بسيطاً أنت تكسب خبرة وسُمعة، يسمحان لك فيما بعد بأن تُصبح خبيراً في المجال الذي اخترته وتطلب المبلغ الذي تريده.

2. خبرة التعامل مع أصحاب المشاريع

بفضل مُستقل وخمسات، أصبح من السهل أن تخطو خطواتك الأولى في مجال العمل الحر وتقديم عروضك وتنفيذ المشاريع حتى دون أن يكون لك خبرة كبيرة أو معرض أعمال كبير.

وإلى جانب أهمية البداية في العمل، لا تغفل عن أهمية التعامل مع أصحاب المشاريع، فالخبرة في التعامل معهم أهم بكثير من معرفة طريقة تنفيذ المشروع المطلوب.

ستتعامل مع أنواع مختلفة من أصحاب المشاريع، بعضهم سيروق لك، وبعضهم الآخر ستجد صعوبة في التعامل معه، لذا احرص على تطوير صيغة مُحددة للتواصل مع أصحاب المشاريع مع اختلاف أنواعهم.

3. مهاراتك في التواصل

سيلعب أسلوبك في التواصل مع أصحاب المشاريع دوراً رئيسياً في وقوع الاختيار عليك من عدمه، فالتواصل الجيّد يتيح لك إرضاء العميل أولاً، وتسليم المشروع في الوقت المُتفق عليه ثانياً، مع ضمان حصولك على المشاريع باستمرار للعمل عليها.

حاول دائماً أن تُبقي صاحب المشروع على اطلاع بكل ما يجري معك، أين وصلت في تنفيذ المشروع، هل تواجه مشكلات خارجة عن إرادتك تؤثر سلباً عليك، صاحب المشروع يُحب الشفافية في التعامل، حتى لو أخبرته أنك ستتأخر لبضعة أيام عن الموعد المُحدد لن يُمانع ما دام أنك صادق معه.

4. تقديم العروض على تنفيذ المشاريع

عند بداية عملك كمُستقل احرص على تقديم سعر مناسب لتنفيذ المشاريع، صحيح أنه من الصعب تخيّل الحصول على مردود مادي قليل مُقابل ساعات عمل طويلة، لكن السعر المناسب هو سلاحك الأقوى في البداية لتحصل على الخبرة الكافية التي تؤهلك للمزيد فيما بعد.

حدد فترة عند بدايتك للعمل بأنسب مبلغ مادي، ولتكن على سبيل المثال من ثلاث أشهر حتى ستة على الأكثر، احرص خلالها على تنفيذ أكبر قدر من المشاريع وحاول الالتزام قدر المُستطاع بأوقات التسليم المُتفق عليها.

الهدف من هذه الفترة ليس المال أولاً، بل بناء خبرة واسم لتكون مؤهلاً فيما بعد لرفع أسعارك طبقًا للجودة والخبرة التي اكتسبتها، ودون أن تخرج خارج حسابات أصحاب المشاريع.

5. تعلّم الانضباط في العمل

أحد أهم جوانب التحوّل إلى مُستقل في مجال العمل الحر هو تعلّم الانضباط في العمل. فبعد الحصول على المشروع الأول تأتي الهمّة العالية وتبدأ بتنفيذ المشروع دون ملل أو كلل، لكن سُرعان ما تبرد هذه الهمّة لتجد نفسك تسهر الليالي لكي تلحق موعد التسليم المُتفق عليه.

إذا كُنت ترغب في أن تكون مُطوّر ويب مُستقل، عليك أولاً تعلّم تنظيم الوقت بشكل صحيح، يجب وضع خطّة يومية مُحكمة.

من أفضل استراتيجيات العمل هي وضع عدد ساعات مُحددة للعمل بها كل يوم، وبعد انقضاءها يمكنك التوجه للقيام بأي شيء ترغب به، فأنت تسير حسب الخطة الموضوعة.

اقرأ أيضًا: 23 أداة رائعة يجب على كل مطور ويب استخدامها

6. كن صادقا مع نفسك أولًا، ومع العميل ثانيًا

يلجأ بعض مطوري الويب إلى وضع مدة تنفيذ خيالية للمشروع من أجل الحصول عليه وبدء العمل. تذكّر دائماً أن مُعظم المشاريع لا تنتهي في الوقت المحدد لها، لكن هذا ليس مبرر بأن تخبر صاحب المشروع أن مدة التنفيذ هي أسبوع، بينما الوقت الافتراضي لا يقل عن اثنين أو ثلاثة.

العميل لن يمانع وضع مدة تنفيذ طويلة منذ البداية طالما أن ذلك يصب في مصلحة المشروع، أما أن تأتي لتخبره في منتصف العمل أو قبل انتهاء المدة المُحددة أن العمل سيتأخر لمدة 10 أيام على سبيل المثال، فهذا سيؤدي حتماً إلى مشاكل، ولن تحصل بالتالي على سمعة جيّدة تدفع البقية للتعامل معك.

شكل من أشكال الشفافية والصدق مع العُملاء هو أن تتعلم قول كلمة “لا”، دائماً ما يطرح أصحاب المشاريع أفكار لإضافتها للمشروع ظناً منهم أن ذلك الأفضل، لكن إذا كُنت ترى عدم نفع هذه الإضافة أو أنها مُنتهية الصَّلاحِيَة، لا تتردد في قول وجهة نظرك باحترام وتوضيحها بشكل كامل، فهذا يعكس بأي وسيلة اهتمامك بإخراج المشروع بأفضل صورة مُمكنة.

في النهاية أنت الخبير هُنا، وصاحب المشروع يدفع لك ليحصل على ما يُريد، لذا شارك ما تعلمته سابقاً مع العميل، فهو سيُقدّر هذا النوع من الشفافية.

7. شهادات التوصية والتقييم العالي

كونك مُطوّر مُستقل، تُعد شهادات التوصيّة والتقييم العالي كالذهب بالنسبة لك، فالتزامك بالقواعد السابقة سيؤدي حتماً إلى الحصول على رضا أصحاب المشاريع.

تخيّل أنه عوضاً أن تبحث عن مشاريع لتنفيذها أو أن تُقدّم عروضك باستمرار وتنتظر رد العميل، أن تأتي المشاريع إليك لوحدها، تخيّل أن تصلك يومياً الكثير من الرسائل البريدية التي تسأل عن إمكانية العمل على مشروع مُعيّن وينتظر صاحب المشروع جوابك بالنسبة للتكلفة.

تذكّر دائماً أنه كلما عملت بإتقان وأحب أصحاب المشاريع عملك، كلما حصلت على توصيات أكثر، ليس هناك أقوى من أن تجعل العميل سعيداً بالعمل معك.

8. التسويق الفعّال لخدماتك

يدفع الكثير من المُستقلين مبالغ طائلة لوضع إعلاناتهم داخل بعض المواقع، وحقيقة هذا النوع من التسويق فاشل على المدى البعيد، فحالات التعاقد مع مُستقلين من خلال هذا النوع من الإعلانات قليل جداً، ولهذا السبب تم إنشاء منصّات مثل خمسات أو مُستقل، فهي تُسوّق لك.

في الحقيقة، أفضل عنصر تسويق فعّال لخدماتك هي شهادات التوصية التي تحصل عليها عند إتمام المشاريع، لكن هناك عنصر آخر هام جداً، ألا وهو مُساهمتك في مُجتمعات تطوير الويب وتقديم الدروس.

ليس هُناك أفضل من كتابة الدروس التعليمية لاستعراض مهاراتك وخبراتك، لأن أصحاب المشاريع يبحثون عن أصحاب الخبرة لتنفيذ مشاريعهم، وقدرتك على شرح ما تعلمته أكبر دليل على فهمك العميق له وخبرتك فيه.

وإلى جانب العرض الحقيقي لخبراتك عند تقديم الدروس، تحصل على مُتابعين جُدد على الشبكات الاجتماعية مثل تويتر، وهذا بدوره يُقدم لك شبكة توصيات متينة تُمكّنك من الوصول إلى شريحة أكبر من أصحاب المشاريع.

9. أجور تنفيذ المشاريع

هُناك الكثير من الطرق التي يُمكنك اتباعها لتسعير المشاريع أو الخدمات التي تُقدمها، وإذا كُنت بدأت للتو، أنصحك بطلب أقل سعر يُمكن أن يسد الرمق في هذه المرحلة، لكي تتمكّن من فهم السوق وكيف تجري الأمور لتطلب أسعار منطقية.

هناك شيء هام يجب أخذه بعين الاعتبار عند التسعير، بعض أصحاب المشاريع يعدون أن الخدمة التي يُقدمها أحد المُستقلين مقابل 100$ وتُقدمها أنت بـ 10$ دليل على سوء جودة عملك، لذا حاول دائماً أن تكون عقلانياً في البداية وتطلب أسعار الغرض منها المنافسة بشكل أكبر، وليس القضاء على فرصتك.

لن تتمكن من طلب السعر الذي ترغب به إلا بعد حصولك على الخبرة الكافية التي تؤهلك لذلك، لكن لا تتفاجأ إن وجدت أن بعض أصحاب المشاريع سيدفع لك ما تُريد، وبعضهم الآخر يرى أن التكلفة عالية جداً.

10. أكاديمية حسوب: دورة تطوير واجهات المستخدم من الألف للياء.

هل تحمّست لدخول عالم HTML ومجال تطوير المواقع وتطبيقات الويب لكنك اصطدمت بعائق اللغة حين بدأت رحلة التعلُّم؟ الأمر مُشتّت وتحتاج بوصلة صحيحة لرسم طريقك؟ حسناً، تعِدُك الآن أكاديمية حسوب بأنّك ستصبح “مطوّر واجهات مستخدم” دون الحاجة لامتلاك أي معرفة سابقة بالبرمجة بعد إتمامك لدورة (تطوير واجهات المستخدم من الألف للياء) .. فهل أنت مستعد؟

ما يميز الدورة أنها عملية بالكامل، وهذا هو مفتاح تعلم أي شيء جديد، ليس المحتوى التعليمي إنما التطبيق العملي كمشاريع حقيقية مثل بناء متجر إلكتروني متكامل أو موقع شركة والتعامل مع الخدمات الخارجية مثل خرائط قوقل. تستمر الدورة على 18 ساعة ويحصل المتعلم بنهايتها على شهادة معتمدة من حسوب.

بما أنك ترغب وتمتلك العزم لتصبح مُطوّر ويب مُستقل لن يقف أي شيء في طريقك، طالما أنك تسير بخطىً ثابتة وتخطيط مسبق.

تم النشر في: تعلم البرمجة منذ 7 سنوات