لماذا وكيف تطلق مدونة لمشروعك الناشيء؟

مع انفتاح أبوابِ العالِم على بعضه بوسائل التواصل الاجتماعيّ، صار لزامًا على الشركات والمشاريع -الناشئةِ منها خصوصًا- تقديمُ نفسها باستمرارٍ لمن تستهدفُه كيلا تُنسى في أوجِ التنافس بين عشرات الشركات والأسماء التي يراها المُستَهدفون كُلّ يوم، أحدُ أهمِّ طرقِ التنافُسِ هذه هي التواجُدُ -والهيمنة- في وسائل التواصل الاجتماعيّ المُناسِبةِ للشركة.

لماذا عليك إطلاقُ مدوّنةٍ لمشروعك؟

مع التنافُس المذكورِ أعلاه، ظهرت طريقةٌ لتقدُّمِ على الشركات الناشئة، وهي تقديمُ القيمةِ للمُستهدَفين كي يردّوها للشركةِ بولائهم وشرائهم لخدماتِها، والمدوّناتُ اليوم هي أحد أفضلِ الطُرقِ لتقديم القيمة. بالنسبةِ لمشروعٍ ناشئ، وجودُ مدوِّنةٍ تُظهِرُ خبرة أصحاب المشروع بعملِهم هو أمرٌ أساسيٌّ للنجاح والإقناع، هذا بالطبع غير المزايا الأُخرى كإمكانيّةِ حثّ الزوّار على أفعالٍ مُعيّنةٍ من خلال المدوّنة أو الاستفادةُ منها مادّيًّا.

الخطوة الأولى: جهِّز التفاصيل التقنيّة.

ستحتاجُ إلى العملِ على بعض التفاصيل التقنيّةِ بالنسبةِ لمُدوِّنتك، كاختيار نطاقٍ فرعيٍّ لها وتصميم قالبٍ مُناسب، اعتمِد في هذه الخطوةِ على المستقلّين المتخصّصين في هذا لتسهيل العمل واختصارِ الوقت، ركِّز على تصميم قالب مدوّنةٍ بسيطٍ يُظهِرُ هويّة نشاطك، فإظهارُ هذه الهويّة هو الهدفُ الأساسيّ من المدوّنة، الهدفُ هو أن تربِط القيمةَ بهويّة النشاط، وهذا ما سيظهرُ في تصميم مُدوّنتك.

أشِر في مدوّنتك مرارًا وتكرارًا لروابطٍ تُحيلُ إلى مشروعك، وركِّز على تكرار نداءات الأفعال CTA التي تُناسب مشروعك في أماكن متنوّعة من المدوّنة واجعل كون هذه المدوّنة تابعةً لمشروعك واضحًا طوال الوقت.

الخطوة الثانية: إنشاءُ المحتوى.

صناعة المحتوى

المحتوى هو أساسُ مدوّنتك، وإن فشلتَ في تقديم محتوًى مُناسب فإنّ جزءًا كبيرًا من هدف المدوّنةِ سيضيع؛ لأنّ زوّار مدوّنتِك يعتمِدونَ على محتواها ويبحثون عن جودته، إن لم تملِك الوقتَ المُناسب لإنشاء هذا المحتوى فسيفيدُك توظيفُ مستقلٍّ محترفٍ في إنشاء المحتوى وكتابة المقالات.

إذا كُنتَ ستنشئُ محتواكَ بنفسك فركِّز على إظهار خبرة فريق عملك بمجالِه، ركِّز على كتابةِ مقالاتٍ تجيبُ على أسئلةٍ مفصليّة في مجالِك وتكرّر سؤالُها دون إيجاد جوابٍ مُناسبٍ حتّى الآن، اعمل أيضًا على تحسين ملاءمةِ مُحتواك لمُحرِّكات البحث ، إنّ مُلاءمةَ محرّكات البحث لخطوةٌ بالغةُ الأهمّيّةِ لتسويق مُدوّنتِك الجديدة، حيثُ ستتمكّنُ من الحصول على زوّارٍ جُددٍ عندما يبحثون عن مواضيعٍ مُتخصِّصةٍ بمجالك، وهؤلاء الزوّار الجدُد لمدوّنتِك إن لم يكونوا عملاءً مُحتملين فإنّهُم على الأغلبِ سيُصبِحوا زوّارًا ذوي ولاء لمدوّنتِك ونشاطك.

أشرِف باهتمامٍ على مواضيعِ مُدوّنةِ مشروعك، اعمل على تنويعها في عددٍ كافٍ من التصنيفات وحاول اختيار مواضيع تهمُّ أهل مجالِ مشروعِك في الوقتِ الراهن، إذا كانت مشروعُك وكالة تسويقٍ مثلًا فركِّز في مُدوّنتِك على الحديث عن أحدث تقنيّات التسويق ونشر العديد من دراسات الحالات والنصائح التسويقيّة، المُهمُّ هو أن يجِدَ الزائرُ دائمًا مُحتوًى جديدًا ومُناسِبًا لعصرِه في مُدوّنتِك.

الخطوةُ الثالثة: اهتمّ باحترافيّةِ مُدوّنتِك.

على مُدوّنتِك أن تُظهِر دائمًا احترافيّةً في جميع جوانِبها، لا من جانِبِ مجال مشروعِكَ فحسب، اهتمّ بذكرِ المصادر التي تعتمِدُ عليها مقالاتُك إن فعَلت بالطريقةِ الصحيحةِ لذكر المصادر، وليس بالإشارةِ في نهاية المقال إلى كونِه منقولًا فحسب مثلًا، استخدِم صورًا ذات جودةٍ عاليةٍ في مقالاتِك وتأكّد من أنّك تملِكُ حقوق استخدامِها وأنّها لا تُظهِرُ علامةً مائيّة أو ما شابه ذلِك.

لا بأس في ترجمةِ بعض المقالات الثريّةِ في بعضِ الأحيان بعد أخذِ إذنٍ من أصحابِها، لكِن نقل مواضيعٍ نسخًا ولصقًا وخصوصًا دون الإشارةِ إلى أصحابِها إشارةً مُناسبة -مِمّا سيزيدُ الطين بلّة- هو في سياق صناعة المُدوّنات من المحرّمات التي من شأنِها أن تتكفّل بقتلِ مُدوّنتِك.

بدلًا من نقل مواضيعٍ أعجبتك، يُمكِنُك التعاقُدُ مع أصحابِها -خصوصًا إن كانوا مدوّنين من الأفراد وليسوا شركاتٍ مُنافِسةٍ لكَ مثلًا- ليكتبوا لك مواضيعًا مُشابِهة، كما أنّ بإمكانِك الاستلهامُ منها لكتابةِ موضوعٍ يتناولُ نفس المضمون من وجهات نظرٍ مُختلِفة، إن كُنت ستقومُ بهذه الأخيرة فحاول الاطّلاع على أكثرِ من مقال كي يتشكّل في مقالتِك الجديدة أسلوبٌ خاصٌّ وفريدٌ بك لا يبدو مُشابِهًا للمقالات الأُخرى.

قد يهمك أيضًا: 5 نصائح لإنجاح موقعك الإلكتروني.

الخطوةُ الرابعة: التسويق.

سيكونُ التسويق بمثابةِ قطف ثمارِ مدوّنتك، وبدونِه لن يوجد سببٌ لإنشائك لمُدوِّنتك، فمدوّنتُك تحتاجُ إلى أن تُسوِّقَ لها كي تُسوِّق لك بعدها، عند إطلاقِ مدوِّنتك اعتمِد لفترةٍ على التحويلات من موقِع مشروعِك إلى المُدوّنة، أظهِر رابطًا في موقِعك للمدوّنة، أطلِق خبرًا في الموقِع أو أظهِر صورةً Banner تلفِتُ إلى إطلاق مدوّنةِ المشروع، لا تنسَ النشرَ المُستمرَّ لمقالات المُدوّنة على حسابات المشروع الاجتماعيّةِ كذلك.

يُمكِنُك بعدها الاعتمادُ على الطرقِ الأكثرَ تقدُّمًا، كالبدءِ في الاعتماد على تحويلات محرِّكات البحث بتحسين ملاءمة مقالاتِك لها، أو أن تستخدِم تقنيّات التسويق المُتنوِّعة لتتحدّث عن آخِر الأخبار الشائعةِ في مجالِ مشروعِك وتتكلّم عنها بمقالات المُدوّنة، بإمكانِك استشارةُ خبيرٍ تسويقيٍّ أو طلبُ إدارة حملاتٍ إعلانيّةٍ لمُدوِّنتك بالتعاون مع المستقلّين الخُبراء في مجال التسويق الإلكترونيّ .

الخُلاصة.

وجودُ مدوّنةٍ لمشروعِك التجاريّ هو بمثابة وجود عمودٍ يسندُهُ ويساعِدُهُ من جوانِب مُختلِفة، قد تحتاجُ إلى الاعتناء كما يعتني الوالِدُ بابنه الصغير في البداية لكِنّ هذا الابن سيكبُرُ يومًا ويعاوِنُ أباهُ في شتّى الأعمال وكذلِك ستفعلُ مدّوِنتُك حين تزدهِرُ وتتهافتُ عليها الزيارات، تذكّر أنّ القيمةَ تأتي أوّلًا وتُميِّزُ صاحِبها عن غيرِه من المُنافِسين.

النِقاطُ الأساسيّةُ التي سينبغي عليك التركيزُ عليها لتطويرِ وتحسينِ مُدوّنةِ مشروعِك مُنصبّةٌ في العمدان الأربع: التصميم، والمُحتوى، والاحترافيّة والتسويق. ركِّز في التصميم على البساطة، وفي المحتوى على الثراء، وفي الاحترافيّةِ على الجودة، وفي التسويق على الظهور الدائِم.

تم النشر في: التسويق بالمحتوى، شركات ناشئة