لم تعد تطبيقات الهواتف الذكيّة مجرّد خيار بالنسبة للمشاريع الصغيرة أو الكبيرة، بل أصبحت ضرورةً يجب الوقوف عندها والاهتمام بها بشكل كبير نظراً لاعتماد العديد من شركات الأعمال الصغيرة أو الكبيرة هذا المجال.

مهما كان نوع عملك أو تخصّص شركتك فإن إنشاء تطبيق أندرويد للهواتف الذكية العاملة بهذا النظام سيساعدك على استهداف شريحة أكبر من المستخدمين والتسويق بشكل فعّال لمشروعك التجاريّ.

سيخلق التطبيق جوّاً من التفاعل ما بين عملك التجاري والمستخدمين وأخصّ بالذكر أولئك المتفاعلين مع منتجاتك بشكل كبير الذين سينشرون منتجاتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع أصدقائهم وزملاء عملهم.

ولكنّ الأمر ليس بهذه البساطة إن كنت ترغب بالنجاح والانتشار الكبير من خلال إنشاء تطبيق أندرويد.

إليك بعض النقاط الهامّة التي يجب التركيز عليها إن أردت الوصول بعملك التجاري إلى برّ الأمان .

1 – اعرف جيّداً ما الذي تريد إيصاله من خلال التطبيق

إنشاء تطبيق أندرويد والترويج له من خلال متجر جوجل وعلى صفحات التواصل الاجتماعي لن يكون له فائدة ما دام محتوى التطبيق خالياً من الهدف الذي أنشئ لأجله.

قبل أن تفكّر في إنشاء تطبيق أندرويد، فكّر جيّدا بالمنتجات التي تريد بيعها من خلال عملك التجاريّ، الفكرة العامّة التي تريد من المستخدمين الحصول عليها و الشكل والانطباع الذي ترغب بإيصاله بدءاً من صناعة شعار خاصّ بعملك وانتهاء بالألوان والخطوط والتصاميم المستخدمة.

فكّر جيّدا بالمحتوى الذي تريد إضافته ضمن التطبيق، حسناً إن كنت تملك مدوّنة أو موقعاً ما يمكنك الربط بينه وبين التطبيق الخاص بك، أو حتى إن كان اعتمادك على قنوات يوتيوب يمكنك ذلك أيضاً ولكن لن ينجح ذلك بدون إنشاء محتوىً متجّدد في موقعك أو قناتك.

2 – افهم الجمهور المستهدف جيّداً

إنشاء تطبيق أندرويد لمشروعك التجاريّ أفضل الطرق في التسويق لمنتجك ولكن عليك معرفة اهتمامات الزبائن والمستخدمين الذين تريد استهدافهم، ما الذي يرغبون في الحصول عليه وما الذي لا يحبّونه.

فالتطبيق يقدّم تجربة جديدة للمستخدم في الوصول لما يحبّ ويرغب بعيداً عن مواقع الانترنت التقليدية، مما سيساعدك في الحصول على تفاعل وعمليّات بيع أكبر.

وكثير من المستخدمين يرغبون بالحصول على المزيد من المنتجات من خلال التطبيقات الذكيّة نتيجة لمتعة الاستخدام وخاصّة إن كان التطبيق يتفاعل معهم بشكل جيّد.

لذلك حدّد جيّدا ما الذي تريد بيعه وقدّم خدمة ممتازة تضمن لك عودة المستخدم من جديد لدفع كميّةٍ جديدةٍ من الدولارات مقابل منتجاتك إما من خلال عروض ترويجية أو من خلال تقديم محتوى مرئي يستهدف اهتمامات جمهورك.

3 – حدّد بدقّة ما الذي ترغب بالحصول عليه من التطبيق

لن تهمّ كميّة الدولارات التي ستقوم بإنفاقها على إنشاء تطبيق أندرويد لعملك التجاري أو مدى الإبداع في تصميمه على تحديد نسبة النجاح التي تريد الوصول إليها.

تذكّر جيّدا أن نجاح التطبيق الذي ستقوم بإنشائه يعتمد على الهدف الذي تريد الوصول إليه من هذا التطبيق.

هل ترغب بالحصول على آلافٍ من التحميلات للتطبيق أو ترغب في  استخدام المستخدمين للتطبيق بشكل كبير ومستمرّ؟ أم أنك تريد معرفة مدى تجاوب المستخدمين مع الحملات الترويجية الخاصّة بمنتجاتك وهل فعلاً عملك يحقّق الأهداف المطلوبة؟

ربّما تريد معرفة عدد الدولارات التي يستعدّ المستخدمون لإنفاقها على منتجاتك أو هل فعلا المحتوى الخاص بك قام بإيصال أفكار منتجاتك بشكل فعّال؟

هذه الأسئلة أنت من سيجيب عليها لتحدّد هدفك من إنشاء تطبيق أندرويد بدقّة لتضمن النجاح الذي تريد الوصول إليه من خلال التطبيق.

4 – احجز مقعدك بسرعة بين الشركات الكبيرة

أغلب المستخدمين يظنّون أن الشركات التجاريّة الكبيرة هي الوحيدة التي تملك تطبيقاتٍ على الهواتف الذكيّة لتقدّم خدماتها لعامّة الناس.

حسناً يمكنك الاستفادة من هذه النظريّة الخاطئة في حجز مقعد بين الشركات الكبيرة في نظر المستخدمين.

إنشاء تطبيق اندرويد لعملك التجاري حتّى إن كان صغير الحجم، سيقدّمك بين الجمهور على أنّك صاحب عمل محترف لذلك عليك الانتباه إلى هذه النقطة والتركيز على أهدافها جيّداً لتصل إلى النجاح بسرعة كبيرة.

كثيرٌ من الشركات الكبيرة قبل عشرين عاما كانت تمتلك مواقع على شبكة الانترنت والذي بدوره كان يعتبر إنجازاً لدى المستخدمين، والآن أنت لديك أنجاز من خلال التطبيق الخاص بك، فحافظ عليه.

5 – اهتم بالنسبة الأكبر من سوق الأنظمة الذكية

قد تتبادر إلى ذهنك فكرة إنشاء تطبيق ذكيّ لأنظمة ويندوز أو بلاك بيري لدفع عجلة عملك إلى الأمام ولكن لا تعطِ لهذا الأمر أهميّة.

عدد مستخدمي أندرويد وصل إلى نسبة تقدّر بـ 52.8% ضمن السوق الخاص بأنظمة تشغيل الهواتف الذكيّة في الولايات المتّحدة الأمريكية وهذه النسبة في ازدياد شهريّ.

كل ما عليك الاهتمام به هو أنظمة أندرويد و iOS أما بقيّة الأنظمة ففرصتها أقل بكثير.

هل يجب عليك تحديد نظام واحد لتبدأ من خلال رحلة عملك التجاري؟

بالتأكيد لا، يمكنك البدء من خلال إنشاء تطبيق أندرويد وبعد فترة لابأس من استهداف مستخدمي شركة آبل وخاصّة أن الأمور ستكون أبسط بعد تحديد الأهداف الرئيسية من خلال إنشائك للتطبيق الأول، لذلك لا توجد مشكلة في استخدام النظامين معاً في وقت واحد.

أظن أن الأمور أصبحت واضحةً بشكلٍ أكبر بعد تحديد أهمّ النقاط الرئيسية  التي يجب عليك التركيز عليها وأخذها بعين الاعتبار عند إنشاء تطبيق أندرويد لعملك التجاريّ.

الجمهور، الهدف، الانتشار، الفكرة والأهميّة هي خلاصة السطور السابقة وقد تضيف عليها بعضاً من الخبرة التي ستكتسبها أثناء تجربتك لهذا المجال لتصل إلى الخلطة السحريّة المناسبة لك.

تم النشر في: تعلم كيف، نصائح لأصحاب المشاريع