تحليل السوات SWOT Analysis

عام 2015 تعثرت الحملات الإعلانية لشركة كوكا كولا، وأظهرت الأرقام انخفاض أرباحها، وقد أشار تحليل السوات الرباعي – SWOT Analysis الخاص بالشركة خلال تلك الفترة إلى أهمّ نقاط القوة لديها مثل اسمها التجاري المعروف وشبكة التوزيع الواسعة وفرصها في الأسواق الناشئة، وكذا إلى نقاط الضعف والتهديدات مثل تقلبات أسعار العملات الأجنبية، وتغيّر اهتمامات العملاء، حيث يواصل المستهلكون المهتمون بالصحة الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على مستويات مرتفعة من السكر، إضافة إلى المنافسة الشرسة من شركات المشروبات الغازية العالمية الأخرى، إثر تلك النتائج اتخذت شركة كوكاكولا خطوات لمعالجة هذه المخاوف في محاولة لتعديل الكفة، وصعّدت أنشطتها التسويقية والإعلانية والترويجية، وسعت للتّوسع في فئات المشروبات الأخرى، ونتيجة لذلك، ارتفع سعر السهم في غضون عام من 33 دولارًا إلى 35 دولارًا.

يُحدّد تحليل السوات الرباعي SWOT ما الذي يساعد الشركة في تحقيق أهدافها، وما هي العقبات التي يجب التغلب عليها أو تقليلها إلى الحد الأدنى لتحقيق النتائج المرجوة: حيث تكون الشركة اليوم، وأين سيتم تصنيفها في المستقبل. في هذا المقال سنتعرف على تحليل السوات SWOT، أهميته، عناصره وكيف يمكن تطبيقه على شركتك.

ما هو تحليل السوات الرباعي SWOT؟

تحليل السوات الرباعي SWOT أو ما يُعرف ب “مصفوفة السوات”، أو “أداة التحليل الرباعي”: هو إطار تحليل يُستخدم لتقييم موقع الشركة التنافسي ويحدد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تتعرض لها الأعمال التجارية على وجه التحديد. يعتبر تحليل السوات نموذجًا تقييميًا أساسيًا يقيس ما يمكن/لايمكن للمنظمة القيام به، بالإضافة إلى فرصها والتهديدات المحتملة التي تواجهها.

ما هي أهمية تحليل  السوات SWOT للشركات؟

تكمن أهمية تحليل SWOT  في أنه يساعد المؤسسات على تحسين موقعها في السوق من خلال:

  1. التعرُّف على نقاط القوة وتعظيم الاستفادة منها لتحقيق أهداف العمل.
  2. يُظهر نقاط ضعف الشركة ويمنح أصحابها فرصة لقلبها لصالحهم.
  3. يستكشف الفرص التي تظهر أمام الشركة للاستفادة منها في صياغة الترتيبات التطويرية الحيوية.
  4. يساعد على دراسة التهديدات المحتملة للأعمال، وإدخال التحسينات الأساسية على ترتيبات العمل وخطط التطوير.
  5. يشجع على وضع الخطط التكميلية أو البديلة، والترتيبات لحالات الطوارئ.
  6. تقوم منهجية تحليل سوات SWOT بالكامل على تسليط الضوء على موارد الشركة، كما أنها تضيف أفكاراً خلاقة وإبداعية إلى استراتيجيات التسويق لتساعد على مواجهة الصعاب.

من فوائد تحليل السوات SWOT أيضا:

  1. تتعلم كيفية إعداد خطة إدارة المخاطر لعملك.
  2. تكتشف كيف يمكن أن يساعدك قياس الأداء لنشاطك التجاري على مقارنة عملك بمنافسيك.
  3. تتعلم كيفية معالجة نقاط الضعف الخاصة بك عن طريق تدريب الموظفين.
  4. تتعرف على الأدوات والموارد الأخرى المتوفرة لمساعدة نشاطك التجاري.

غالباً ما يتم استخدام تحليل السوات SWOT في بداية عملية التخطيط الاستراتيجي أو كجزء منها. يعتبر هذا الإطار بمثابة دعم قوي لصنع القرار لأنه يُمكّن الشركة من استكشاف فرص النجاح التي لم تكن مستخدمة في السابق أو لإلقاء الضوء على التهديدات قبل أن تُصبِح مُرهِقة للغاية.

عناصر تحليل سوات SWOT  الداخلية والخارجية

كلمة SWOT هي اختصار لأربع كلمات بالانجليزية تمثل العناصر الأربع التي تقوم عليها عملية تحليل السوات SWOT ، والتي ظهرت نتيجة البحوث التي أُجريت في معهد ستانفورد للبحوث عام 1960، تتعلق تلك الكلمات بتحليل البيئة الداخلية والخارجية وهي:

Strengths = نقاط القوة

Weaknesses = نقاط الضعف

Opportunities = الفُرص

Threats = التهديدات

عناصر تحليل السوات الرباعي

نقاط القوة – Strengths

تصف نقاط القوة الكفاءات الأساسية للعمل التجاري، والعوامل الاستراتيجية التي قد تجعل مشروعًا معينًا أكثر احتمالية للنجاح والمجالات التي قد يكون فيها النشاط التجاري مميزًا مقارنة بالأعمال المشابهة الأخرى، وكل ما تتفوق عليه المنظمة وتفصلها عن المنافسة. أشياء مثل:

  • علامة تجارية قوية.
  • قاعدة عملاء موالين.
  • ميزانية عمومية قوية.
  • تكنولوجيا فريدة، وما إلى ذلك..

الشركات التي تدرك نقاط قوتها هي أفضل قدرة على تحسينها واستغلالها لصالحها.

نقاط الضعف – Weaknesses

هي العناصر التي يمكن أن تجعل مشروعا معينا أقل احتمالا للنجاح، والتي تفتقر إليها الشركة وتمنعها  من الأداء عند المستوى الأمثل، وهي ما تحتاج الشركة إلى تحسينها لتبقى قادرة على المنافسة.

على سبيل المثال قد تكون شركة جديدة غير معروفة لمعظم المستهلكين؛ انخفاض الوعي بالعلامة التجارية وضآلة قاعدة العملاء ذوي الولاء يمكن أن تكون نقاط الضعف.

بمجرد تحديد نقاط الضعف، تتخذ الشركة خطوات لتقليل التأثير أو تحويلها إلى نقاط قوة.

الفرص – Opportunities

تشير الفرص إلى العوامل الخارجية المواتية التي يمكن أن تستخدمها الشركة لمنحها ميزة تنافسية وهي تلك العناصر التي تمنح الشركة فرصة لزيادة الأرباح والإنتاجية أو الاستفادة من الأعمال التجارية بطريقة أخرى، وتشمل الفرص أيضا عوامل خارجية أخرى مواتية مثل التغييرات في اللوائح الحكومية التي تُسهّل على الشركات تحقيق الربح، على سبيل المثال قد تكون الشركة قادرة على تصدير منتجاتها لأسواق جديدة مما قد يزيد من مبيعاتها وحصتها في السوق العالمي إذا تم تخفيض الرسوم الجمركية في بلد ما بشكل كبير.

التهديدات – Threats

وتشير إلى العوامل التي لديها القدرة على إلحاق الضرر بالشركة، على سبيل المثال:

  • أن تكون الموزع الوحيد لمنتجٍ ما في السوق، ثم ظهور منافس جديد قوي.
  • تغييرات غير مواتية في القوانين والضرائب.
  • تغييرات حادّة في تفضيلات المستهلكين.
  • ارتفاع تكاليف المدخلات.

يساعد تحديد التهديد أصحاب الأعمال على الحد من تأثيرها.

كيف تقوم بتنفيذ تحليل السوات  الرباعي SWOT

يتم استخدام تحليل السوات SWOT بشكل شائع من قبل الأعمال التجارية، ولكنه يستخدم أيضًا من قبل المنظمات غير الربحية، وبدرجة أقل من طرف الأفراد للتقييم الشخصي،  بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدامه لتقييم المبادرات أو المنتجات أو المشاريع، ولكن بشكل خاص يمكن للشركات الصغيرة والمؤسسات الكبيرة استخدام تحليل السوات SWOT للتقييم من خلال تحليل نقاط القوة ونقاط الضعف والفرص والتهديدات، أي تضمين تحليل SWOT في استراتيجياتها لتحقيق النجاح.

خطوات عمل تحليل السوات SWOT

قبل البدء في إجراء تحليل السوات SWOT مع فريق العمل،  ستحتاج إلى إنشاء ملف تعريف لعملك فيه وصف لما تقوم به الشركة ومن هم العملاء، ثم قم بالتالي:

1 –  حدد أهدافك من تحليل السوات SWOT:

للحصول على أقصى استفادة من التحليل يجب أن يكون لديك هدفٌ تسعى لتحقيقه بالأساس، يساعد ذلك في تحديد ما ينبغي عليك أن تقوم به، على سبيل المثال قد تخطط شركتك لدخول أسواق جديدة.

2 – ابحث في السوق:

قبل أن تبدأ بتحليل السوات SWOT ستحتاج لفهم عملك، والسوق من خلال التحدث مع الشركاء، الموظفين، العملاء، وإجراء أبحاث حول منافسيك.

3 –  اذكر نقاط القوة في مشروعك:

حدد نقاط القوة في أعمالك، يمكن أن تشمل الأمثلة نقاط القوة المتعلقة بقوة علامتك التجارية، كفاءة الموظفين، الموارد المالية وموقع نشاطك التجاري، ومزايا التكلفة والقدرة التنافسية.

فيما يلي 3 أسئلة ستساعدك الإجابة عليها في تحديد نقاط قوتك:

ما الذي يجعلك مميز ا ومختلفا عن الآخرين؟
ما الذي يشيد به الناس أو العملاء حول علامتك التجارية؟
ما الذي يعطيك ميزة تفضيلية على المنافسين؟

4 – حدد نقاط الضعف:

أذكر الأشياء التي تعتبرها نقاط ضعف في عملك، أي تلك التي يمكن أن تضع عملك في وضع غير مواتٍ،  ويمكن أن تشمل نقاط الضعف مثلاً عدم القدرة على كسب عملاء جدد، افتقار الموظفين للكفاءة، انخفاض حصتك في السوق.. إلخ.

يمكن أن تطرح هذه الأسئلة الثلاث لكي تساعدك في تحديد نقاط الضعف:

  1. ما الذي يمكنك تحسينه في أعمالك أو منتجاتك؟
  2.  ما الذي يعتقد الناس أو العملاء أنك بحاجة إلى تحسينه؟
  3. ما هي الأشياء التي تحتاج إلى تجنبها؟

5 –  تحديد الفرص المحتملة:

تتمثل هذه الخطوة في تحديد الفرص التي تواجه نشاطك التجاري أو منتجك أو مشروعك.  تشير الفرص إلى تلك الأشياء الإيجابية الخارجة عن سيطرتك ويمكن أن يكون لها تأثير عليك.

يمكن للأسئلة التالية أن تساعدك على تحديد الفرص:

  1. ما هي الاتجاهات التكنولوجية التي يمكن أن تمنحك ميزة؟
  2. هل هناك أي قوانين أو سياسات أو مواقف اقتصادية تعمل لصالحك؟
  3. هل هناك أي أحداث جارية يمكنك الاستفادة منها؟

6 –  تحديد التهديدات:

ضع قائمة بالعوامل الخارجية التي يمكن أن تشكل تهديدًا أو تتسبب في ضرر لنشاطك التجاري، مثل زيادة المنافسة وارتفاع أسعار الفائدة والتغييرات التي تحدث في الأسواق العالمية.. إلخ.

ثلاث أسئلة يمكن أن تساعدك في تحديد التهديدات التي يمكن مواجهتها:

  1. ما هي الاتجاهات التكنولوجية التي يمكن أن تعطلّنا أو تؤثر علينا سلبًا.
  2. هل هناك أي قوانين أو سياسات أو مواقف اقتصادية يمكن أن تؤثر علينا بطريقة سلبية؟
  3. هل هناك أي مخاطر مالية في السوق يمكن أن تؤثر علينا؟

عند الانتهاء من تحليل النقاط سالفة الذكر، ستتمكن من الحصول على صورة عامة حول الوضع الداخلي والخارجي للشركة،  ما سيساعدك على اكتشاف:

  1. كيف يمكننا استخدام نقاط قوتنا للاستفادة من الفرص التي تم تحديدها؟
  2. كيف يمكننا استخدام نقاط القوة هذه للتغلب على التهديدات المحددة؟
  3. ما الذي يتعين علينا القيام به للتغلب على نقاط الضعف المحددة من أجل الاستفادة من الفرص؟
  4. كيف سنقلل من نقاط ضعفنا للتغلب على التهديدات المحددة؟

بمجرد إجابتك على هذه الأسئلة ووضع اللمسات النهائية على قوائمك، يمكنك الآن استخدام تحليل السوات SWOT لتطوير استراتيجيات لتحقيق أهداف عملك. إليك بالمثال العملي التالي لكيفية تحليل السوات ..

تحليل سوات SWOT لشركة المراعي

اسم الشركة:  شركة المراعي.

قطاع الأعمال: السلع الاستهلاكية.

المقر الرئيسي: الرياض المملكة العربية السعودية.

عن الشركة: شركة المراعي هي شركة رائدة في تصنيع وتوزيع المواد الغذائية والمشروبات في الشرق الأوسط تأسست عام 1977 ، الشركة والشركات التابعة لها أنشطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال منتجات الألبان والمخابز والعصائر والدواجن.. إلخ.

تحليل السوات لشركة المراعي

نقاط القوة:

  1. رائدة السوق في سوق الألبان في دول مجلس التعاون الخليجي.
  2. منتجات ذات جودة عالية.
  3. شبكة توزيع قوية.
  4. الظروف المناخية الساخنة مواتية لسوق المشروبات.

نقاط الضعف:

  1. ارتفاع تكاليف التشغيل.
  2. الإفراط في التركيز على قطاع الألبان والعصائر.
  3. اعتماد كبير على الواردات للمواد الخام.

الفرص:

  1. نمو سوق الحليب في دول مجلس التعاون الخليجي (GCC).
  2. تنويع المنتجات .
  3. زيادة عدد السياح الذين يزورون السعودية للحج والعمرة لدفع الطلب.

التهديدات:

  1. الوضع السياسي في منطقة الخليج.
  2. اضطراب إمدادات المواد الخام يزيد التكلفة.

العامل الأكثر أهمية في استخدام تحليل السوات الرباعي SWOT بنجاح هو جودة البيانات ودقتها، إذا كان هناك أي خلل في البيانات التي تخص نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات فمن المحتمل أن نتائج تحليل السوات ستوفر الدعم الخاطئ للشركة.

تذكر أن تحليل السوات الرباعي SWOT يمكن أن يكون متحيزًا من قبلك أو من قبل الأفراد الذين يعملون معك في الشركة، سيكون من الأفضل أن يكون لديك خبير أعمال خارجي لتدقيق النتائج من أجل إعطاء مصداقية أكبر للخطط المستهدفة.

الكاتب: منجية إبراهيم