على الرغم من أن الفكرة في بدايتها تبدو عظيمة وكبيرة، إلا أن هناك بعض التفاصيل الصغيرة التي قد تتسبب في تعثر أو تأخر خروج المشروع إلى النور، سواء أكان موقعًا على الإنترنت، أو تطبيق جوال، أو متجر إلكتروني، أو حتى موقع شخصي.

هذا هو الموضوع الأخير في هذه السلسلة، وقد تم تخصيصه لعلاج تلك اللمسات الصغيرة والأخيرة في مشروعك، وكيفية التعامل معها بذكاء وحكمة.

1. أسماء الملفات التي يتبادلها المطور والمصمم

هي ملفات الموقع أو التطبيق المزمع إنشاؤه. وأول العقبات التي تقابل أطراف المشروع هو (اسم الملف). المطور يرسل الملف للمصمم باسم معين (home_design.psd)، ليطلب منه تعديل معين، فيعيد المصمم الملف للمطور باسم جديد (homeDesignV2.psd) ويستمر مسلسل التعديلات بين جميع الأطراف فلا يدرك أي طرف منهم أين الملف الأصلي، وأين النسخة النهائية. هذه العملية وحدها تتسبب في ضياع نحو 20% من الوقت في البحث والتأكيد عن الملف المطلوب.

الأمر لا يقتصر دومًا على تصميم أو صورة، بل قد يكون ملف برمجي، من الصعب ملاحظة التغييرات المطلوبة فيه. لذلك وجب علاج هذه النقطة.

هناك 3 طرق معتمدة من تسمية الملفات: (Camelcase, Hyphen, Underscore)

  • Camelcase: أن يكون اسم الملف على شاكلة (htm) أي يوضع الحرف الأول من كل كلمة كحرف كبير Capital.
  • Hyphen: استخدام الشرطة العادية (-) في الفصل بين الكلمات، مثل (home-page-first-v.htm).
  • Underscore: وضع علامة (_) بين الكلمات، مثل (htm).

أيًا كانت الطريقة التي ترتاح معها، يجب أن يعلم بها جميع أفراد فريق العمل، ويستخدموها في تسمية الملفات. وبعد التعديلات يجب أن يوضح التعديل برقم بنمط لا يتغير، مثل أن تكون تعديلات الملف السابق الثلاثة باستخدام طريقة Undersocre كالنحو التالي:

  • htm
  • htm
  • htm

2. الخطوط Fonts

لا ينبغي ترك مسألة الخطوط ليتم التعامل معها بشكل عشوائي حسب رغبات كل طرف من أفراد المشروع. من المستحسن أن يكون هناك مجموعة من الخطوط المتفق عليها، والتي سيتم العمل عليها من قبل أطراف المشروع. وسواء أكانت تلك الخطوط مدفوعة أم مجانية، من المفضل توضيح تلك الخطوط في جميع مواضعها (العنوان، العنوان الجانبي، النص الأصلي، الخ) من البداية حتى لا يحدث التباس في هذه المسألة لاحقًا.

3. الصور والرسوم التوضيحية

هل لديك صورك الخاصة بك التي صممتها من خلال مصمم؟

أم اشتريت مجموعة من الصور؟

أم تفضل البحث عن الصور المجانية منزوعة الحقوق؟

غالبًا لا يوجد خيار رابع في هذه المسألة، فهي إما صور مصممة، أو مشتراة، أو منزوعة الحقوق. بالطبع لا داعي للحديث عن خطورة أخذ الصور مباشرة من محركات البحث بدون استئذان أصحابها، فهذا كفيل بتعريض موقعك للعقوبة، واختفاؤه من محركات البحث.

من الممكن أن تتفق مع أحد المستقلين لتصميم مجموعة خاصة من الصور ترتبط بمشروعك، وكل ما يتعلق به، حتى الملفات الاجتماعية.

أو الاستعانة بأحد تلك المواقع، لجلب صور مرتفعة الجودة ومجانية كذلك. بالمناسبة، معظم هذه المواقع لديه صور أحدث ومرتفعة في الجودة ولكن معروضة للبيع. لا تقلق، معظم تلك الصور والاشتراكات بأسعار في المتناول:

القائمة من الممكن أن تطول، ولكن المواقع الثلاثة السابقة كافية للبدء، وإذا احتجت إلى المزيد، يمكنك الاستعانة بخدمات جوجل وياهو في هذا الشأن.

4. مشاركة الأكواد من خلال مستودع الأكوادCode Repository

مستودع الأكوادCode Repository هو موقع تشاركي يُستخدم لكتابة وتسجيل الأكواد. يستخدمه المطور في حالة وجود مشروع مشترك مع آخرين، لسهولة المشاركة، الإضافة، الحذف، أو التعديل في الكود.

مواقع مثل GitHub أو Bitbucket تقدم هذه الخدمة بشكل مجاني، وبامتيازات  واسعة. هذه الخدمة توفر الكثير من الوقت الذي يضيع في إرسال النسخ المختلفة من الموقع أثناء التطوير، والتعديل عليها، ثم إرسالها مرة أخرى إلى الطرف الآخر وهكذا. الأمر يشبه خدمات جوجل دوكس Google Docs التشاركية. يوفر الإمكانيات المطلوبة، والوقت المستهلك.

5. اسم النطاق Domain Name

غالبًا يكون اسم النطاق Domain Name هو أول ما يخطر ببالك حال التفكير في مشروع ما على الإنترنت. وكذلك هو أول ما يتم الاستثمار فيه في المشروع، فيقوم صاحب المشروع بحجز النطاق مبكرًا، مخافة أن يتم حجزه من قبل آخرين.

شركات حجز اسم النطاق كثيرة للغاية، وأشهرها بالطبع GodaddyوName. تقريبًا الفروق السعرية والمميزات التقنية طفيفة بين الشركات المذكورة، لذلك يمكنك البدء بما تراه مناسبًا لك. كذلك جميع شركات الاستضافة تعطي اسم نطاق مجاني، في حالة شراء خطة استضافة سنوية.

6. الاستضافة Hosting

الاستضافة هو المكان الذي ستخزن فيه ملفاتك، ليتم إدارتها من خلالك (فريق عملك)، وعرضها على الجمهور من خلال اسم النطاق Domain المذكور بأعلى. الاستضافة نوعان:

  • استضافة موقع Website Hosting: الشركات التي تقدم هذه الخدمة كثيرة للغاية. يمكنك تجربةBlueHost، أو HostGator، أو غيرها مما تفضل التعامل معه.
  • استضافة تطبيق ويب Web Application Hosting:من الصعب أن تقوم بنشر تطبيق ويب ثم تتعرض لعثرات أو عقبات تحتاج منك إلى تدخل سريع، فلا تسعفك خدمة الاستضافة التي ترتبط بها في الوقت. لذلك هناك استضافة تطبيقات ويب خاصة، يُفضل أن تضع تطبيقك معها، حتى لا تتعرض لمثل هذه العقبات.

تنقسم خدمات استضافة تطبيقات الويب إلى نوعين:

  • IaaS: وهي تشير إلى Infrastructure as a Service وهي تتطلب أن يكون لديك نظام تحكم خاص بك، حتى يتسنى لك إجراء التغييرات المطلوبة في بيئة الاستضافة الخاصة بهم.
  • PaaS: وهي تشير إلى Platform as a service وهي لا تتطلب نظام تحكم خاص، فلها نظامها المستقل الذي يجعل من مهمتك أسهل. من الضروري للغاية أن تعرف نوع الاستضافة التي تنوي الارتباط بها في حالة طلب استضافة لتطبيق الويب Web Application Hosting.

أفضل شركات استضافة تطبيقات الويب:

  • Amazon Web Services (AWS)
  • Google App Engine
  • RackSpace

7. منصة إدارة المحتوى CMS

لا يوجد على الإنترنت منصة إدارة محتوى في قوة وإمكانيات منصة وردبريسWordpress. وهي الخيار الأشهر لمن يرغب في إنشاء مشروع قائم على عرض محتوى متجدد، يتناسب مع محركات البحث SEO.

الميزة في سكربت وردبريس للتدوين هو أنه يتيح لك عمل عدد كبير من الحسابات Accounts في مدونتك بإمكانيات محدودة (ناشر، محرر، مدير، . الخ). هذا ينهي إزعاج ضرورة إعطاء بيانات الدخول الخاصة بمدونة الوردبريس خاصتك لأي طرف آخر.

8. حسابات تطبيقات الجوال Native Application Accounts

فإذا كنت تعتزم إنشاء تطبيق جوال (سواء أندرويدAndroid أو iOS أو حتى Windows) فأنت في حاجة إلى إنشاء حساب على منصات جوجل بلاي Google Play، متجر آبل AppStore، أو Windows. تكلفة الاشتراك السنوية في متجر آبل 99$، وفي متجر وندوز 19$، أما في متجر جوجل بلاي فتدفع 25$ مرة واحدة فقط لاشتراك مدى الحياة.

الحسابات السابقة، أنت في حاجة إلى مشاركتها مع المطور/المصمم حتى يتسنى له متابعة وعلاج التعديلات التي تطلبها منه.

9. حساب البريد الإلكتروني Email Services

ليس من المنطقي أن تمتلك مشروع وموقع على الإنترنت ولا تملك بريد إلكتروني يحمل اسم هذا المشروع. بالتأكيد التعامل مع منصة البريد الإلكتروني الخاصة بخادم الاستضافة Email Server ليست جيدة، بواجهة استخدامها الفقيرة، واستنزافها لمساحة الاستضافة. لذلك تأتي خدمات مثل Google Apps كخيار جيد لمن يرغب في الاستفادة من منصة بريد قوية مثل Gmail ولكن ببريد إلكتروني يشير إلى موقعه مباشرة (mail@mywebsite.com). تقدم جوجل هذه الخدمة مقابل 5$ شهريًا.

كذلك يمكنك تجربة خدمات Microsoftأو RackSpace ومعاينة الفارق، ورؤية أيهما أفضل وأكثر راحة وألفة بالنسبة لك.

10. مشاركة كلمات المرور

المتطلبات السابقة جميعها تحتوي على اسم مستخدم وكلمة مرور، وبالطبع لا يمكن لأي عقل الاحتفاظ واسترجاع كل هذا العدد من كلمات المرور. أما فكرة توحيد اسم المستخدم وكلمة المرور، فهي تمثل خطورة كبيرة عليك، حيث يمكن استنباط نمطك في التشفير، ومن ثم قرصنة حساباتك الشخصية الهامة.

تحدثنا في مقال سابق عن خدمة LastPass وضرورة أن تستخدمها لإمكانية مشاركة كلمات المرور الخاصة بحساباتك مع المطور/المصمم بدون قلق، وبسهولة في التحكم. بالمناسبة، الخدمة ليست مكلفة. (الخطة المطورة 2$ في الشهر).

11. الاختبارات Testing

أي مشروع يحتاج في نهايته إلى عمل مجموعة كبيرة من الاختبارات قبل إطلاقه على الويب مباشرة. الاختبارات عملية مملة نوعًا، ويتملص منها أكثر الناس صبرًا، ولكنها في نفس الوقت ضرورية، فرؤية أخطاء في مرحلة اختبارية من قبل أفراد فريق العمل، أفضل بكثير من أن يتعرض لها أحد المستخدمين وهو يستخدم الموقع/التطبيق مباشرةLive.

هناك مجموعة من الاختبارات التي يجب وضعها في الحسبان، وعمل قائمة تدقيق Checklist بها ومشاركتها مع أفراد فريق العمل من خلال Slack أو Trello أو أي أداة أخرى من التي تستخدمها في إدارة المشروع. من هذه الاختبارات:

  • الأخطاء الإملائية والنحوية: تستلزم قراءة كل كلمة وجملة في المحتوى المكتوب، ومطابقته مع المطلوب.
  • أخطاء بيانات الاتصال: البريد الإلكتروني، أرقام الهواتف، العناوين، الحسابات الاجتماعية، خرائط جوجل، أو أي وسيلة اتصال أخرى.
  • اختبار الروابط: وهو من خلال تجربة كل رابط موجود في الموقع، والتأكد من عدم وجود رابط مكسور Brocken Link (أي يشير إلى صفحة غير متواجدة بالفعل على الإنترنت)، وتغييره أو إلغاؤه، حتى لا يؤثر على معايير SEO.
  • اختبارات UI & UX: كما تحدثنا سابقًا عن هذين المفهومين، فمصطلح UI يعني بتواجد كل العناصر المطلوبة أمام المستخدم، وUX يعني براحة المستخدم حيال التعامل مع تلك العناصر، وأنه لا يقابل أي مشكلة في استخدام الموقع.
  • اختبارات SEO: معايير SEO تجاوزت 200 معيار لضمان ظهور موقع ما في النتائج الأولى من محركات البحث. ليس مطلوبًا منك أن تلتزم بالـ 200 معيار من اليوم الأول، ولكن على الأقل الالتزام بالقواعد الأساسية مثل On-Page SEO، سرعة تحميل الموقع، تقليل معدل الارتداد الخاص بالمستخدم Bounce Rate، من خلال الاهتمامبالمحتوى.

مرة أخرى، يجب إعداد قائمة تفصيلية بتلك الاختبارات، وتوزيعها على فريق العمل بشكل مناسب، ومتابعة إتمامها من خلال قائمة التدقيق Checklist، حتى تتأكد من أن كل شيء يعمل بشكل جيد.

12. وأخيرًا.. كن صبورًا وحليمًا

إنشاء وإدارة مشروع على الإنترنت ليس بالمهمة السهلة، وتتطلب وقتًا وجهدًا وتركيزًا كبيرًا منك. في بعض الأحيان ستجد أنك لم تحصل على ما كنت تطمح إليه.. لا بأس.. تحل بالصبر، وتعامل مع فريق العمل بالكثير من الحلم والمرونة، وابتعد عن الغضب والعصبية قدر المستطاع.

قلل بقدر المستطاع من تواصلك المباشر مع أفراد فريق العمل كافة، واجعل البريد الإلكتروني – أو أداة مثل Trello  أوSlack– هي وسيلة التواصل الأساسية. البريد الإلكتروني يعطيك فترة من التفكير والرد بحكمة بعيدًا عن الانفعال والغضب، أكثر من التواصل المباشر.

اختر ألفاظك كي تكون محددة ومعبرة. فلا تقل: “لا أحب هذا اللون” ولكن قل: “من المفضل جعل هذا اللون مثل أزرق الفيسبوك”، وهكذا. (عُد إلى المقال السابق الخاص بإدارة المشروع).

أن تتمكن من إدارة مشروع من البداية حتى النهاية، لهو إنجاز يستحق الاحتفال. فإذا خرج المشروع إلى النور، وكان يعمل بشكل جيد، لا تبخل على نفسك وفريق عملك باحتفال صغير بمناسبة إطلاق المشروع.. هم يستحقون.. وأنت كذلك تستحق هذه المكافأة البسيطة.

الكاتب: عمرو النووي