كيفية استخراج سجل تجاري عند تأسيس شركتك الناشئة

تحتاج الشركات إلى العمل بصورة قانونية، وذلك لضمان الاستمرارية في العمل، وعدم مواجهة أي مشكلات في المستقبل. من الأمور التي تضمن ذلك هي استخراج سجل تجاري لنشاطك. تختلف طريقة استخراج سجل تجاري تبعًا للبلد الذي ينشأ فيه النشاط. ما السجل التجاري؟ وما أهميته؟ وكيف يمكن استخراجه في أبرز البلدان العربيّة؟

جدول المحتويات:

ما السجل التجاري؟

السجل التجاري هو قاعدة بيانات توجد في الوزارات أو الحكومات، من أجل الحفاظ على أسماء الشركات والسجلات المرخصة للعمل. يحوي السجل التجاري بكل شركة مجموعة من المعلومات، مثل نوع الشركة واسمها والموظفين فيها ورأس المال الخاص بها.

لا يوجد متطلبات ثابتة من أجل استخراج سجل تجاري عالميًا، وإنما تختلف هذه المتطلبات بين البلدان، كما تختلف النشاطات التي تحتاج لاستخراج سجل تجاري حَسَبَ القانون السائد في البلاد. من أهم المتطلبات عالميًا: أن يكون عمر المتقدم بالطلب قد تجاوز 18 عامًا، وألّا يكون مقدّم الطلب عاملًا في القطاع الحكومي.

أهمية استخراج سجل تجاري

أولًا: الحصول على امتيازات

تتبع أغلبيّة الحكومات بعض القوانين التي تعطي أصحاب الأنشطة التجارية المسجلة المزيد من الميزات، خصوصًا تأمين الدعم للشركات الناشئة والشركات قيد النمو. من هذه الامتيازات تقديم المزيد من الحماية القانونية، مما يجعل هذه المؤسسات أكثر ربحًا وأسهل نموًا من الشركات التي لا تملك سجلًا تجاريًا.

ثانيًا: الحصول على التمويل

بالنسبة لأغلب الممولين، فهم لا يفضلون إعطاء التمويل لأي مؤسسة ما لم تكن هذه المؤسسة تمتلك سجلّا تجاريًا في الدولة، وذلك لأن هذه الشركات تعمل بشكلٍ قانوني تحت وصاية الدولة، وبذلك يمكن ضمان الحقوق من الطرفين. فمن دون هذا السجل التجاري يصعب للغاية الحصول على تمويل جيّد.

ثالثًا: كسب ثقة العملاء

يسعى بعض العملاء للتأكد من أن هذه الشركة تعمل بشكل قانوني، لا سيّما إذا كانت شركة أعمال لأعمال B2B، وتحتاج إلى توثيق اتفاقياتها. وإلا فلن تتعامل أي جهة أو مؤسسة مع الشركة غير المسجّلة لما قد يقع على ذلك من مخاطرة ومساءلة قانونية في بعض الدول. لأن الشركات المسجلة هي أكثر مصداقيّة من الشركات التي لا تمتلك سجلًا تجاريًا في الحكومة.

رابعًا: حماية قانونية

في حال عدم تسجيل شركتك، لن تتمكن من الاستفادة من القانون الذي يحمي مؤسستك، أي أنك لن تتمكن من رفع أي دعوى قضائية ضد أي طرف. ففي حال غياب السجل التجاري، لا يمكن التأكد من أنك صاحب المؤسسة الأساسي أو أنك تمتلكها، ولا يوجد أي إثبات على أن المؤسسة التي ترفع القضيّة باسمها هي مؤسسة حقيقية أصلًا.

خامسًا: المنافسة في السوق

في العديد من الدول، يسمح لك حيازة سجل تجاري بالاستعلام عن سجلات الشركات الأخرى ومعرفة التفاصيل عنها. والغاية من الحصول على هذه المعلومات، هي التأكد من أن الشركات التي تنوي التعامل معها مستقبلًا هي شركات حقيقيّة ومسجّلة في القانون. والعكس صحيح، فوجود سجل تجاري لشركتك سيسمح للشركات الأخرى بمعرفة سجلك التجاري، من أجل عقد الصفقات معك في أعمال مستقبلية بعد التأكد من أن شركتك قانونية.

سادسًا: الابتعاد عن المسؤولية الشخصية

عند تسجيل شركتك بشكلٍ قانوني، لن تكون مسؤولًا بشكل فردي عن المؤسسة التي تمتلكها، بل تتعلق مسؤوليتك بعدد الأسهم التي تمتلكها في المؤسسة. بالطبع تختلف هذه الناحية في حال تسجيل شركتك كشركة فرديّة.

أنواع السجل التجاري

هناك عدّة أنواع من السجل التجاري، لتختار الأنسب لك عند بَدْء نشاطك التجاري. أبرز نوعين للسجل التجاري هي:

النوع الأول: السجل التجاري الفردي

وهو سجل تجاري يعود لمؤسسة لها مالك واحد، ويكون صاحب المؤسسة هو المدير الوحيد لها. تقع على عاتق مالك المؤسسة كلّ المسؤوليات الماديّة والقانونية للشركة. ويكون هو الممثل الوحيد لها. ثم أن أي مساهمة مالية أو مشاركة، تكون محسوبة على صاحب المؤسسة بشكل شخصي.

النوع الثاني: السجل التجاري الجماعي

وهي المؤسسات التي يشترك فيها أكثر من شخص واحد، وتختلف القوانين الخاصة بها وفقًا لنوع الشركة وطبيعة عملها. المِيزة في هذا النوع هي أنّ صاحب الشركة لا يتحمل المسؤوليات بمفرده، بل تقعد على عاتق الشركة وإدارتها، والتمويل الذي حصلت عليه الأنشطة يكون موجهًا إلى المؤسسة لا الأفراد.

ما هي طريقة استخراج سجل تجاري؟

لا يوجد أي بروتوكول ثابت عالميًا من أجل إصدار سجل تجاري معترف به في جميع الدول، إذ وظيفة السجل التجاري تكون في نطاق الدولة فقط. لذلك لكلّ دولة طريقة مختلفة من أجل إصدار السجل، وأبرز البلدان العربية التي يحتاج أصحابها لإصدار سجل تجاري هي مصر والسعودية.

أولًا: استخراج سجل تجاري في مصر

توجد بعض الأوراق التي تحتاج إلى امتلاكها من أجل استخراج سجل تجاري في مصر، وذلك من أجل المضي قدمًا في خطوات إصدار السجل. تشمل هذه الأوراق:

  • البطاقة الضريبية.
  • صورة أصل عقد الشركة.
  • صورة بطاقة الرقم القومي لصاحب المؤسسة.
  • صور عن عقد الإيجار الموثق.
  • تعبئة طلب استخراج سجل تجاري.
  • إيصال فاتورة كهرباء، أو إخطار بتركيب عداد وساعة كهرباء للمؤسسة.
  • صحيفة الحالة الجنائية لصاحب المؤسسة.
  • طلب مزاولة المهنة.
  • وجود أصول كل المستندات السابقة من أجل الاطّلاع.

توجد شروط خاصّة ببعض أنواع المشروعات، وتحديدًا في بعض المجالات مثل: التعليم والتدريب والإعلان والطباعة والعمالة الخارجية.

  • الحصول على موافقة أمنية.
  • الحصول على شهادات لازمة من الوزارات في حال وجود مؤسسات صناعية أو غذائية.
  • الانتظار لغاية الحصول على التصاريح الأمنية التي عادة ما تستغرق وقتًا طويلًا.

خطوات إصدار سجل تجاري في مصر

  1. بعد إخراج المستندات المطلوبة في البداية، يجب التوجه بها إلى فرع الضرائب في المدينة التي تقيم فيها، من أجل الحصول على بطاقة ضريبية بعد أسبوعين من تقديم الطلب.
  2. الذّهاب إلى غرفة التجارة بعد الحصول على البطاقة الضريبية، إضافةً إلى بقية المستندات المطلوبة من أجل اختيار اسم النشاط الذي تود إصدار سجل تجاري له.
  3. ملئ الاستمارة في غرفة التجارة وتعبئتها ببيانات شخصية وبيانات متعلقة بالمؤسسة.
  4. دفع الرسوم اللازمة لإصدار سجل تجاري وفقًا لنوع المؤسسة.
  5. انتظار موعد استخراج السجل التجاري.

ثانيًا: خطوات فتح سجل تجاري في المملكة العربية السعودية

تتمتع المملكة العربية السعودية بواحد من أسهل أنظمة تسجيل العلامات التجارية عربيًّا، ولا يحتاج إصدار سجل تجاري أكثر من عدّة دقائق، عن طريق تعبئة طلب ودفع رسوم محددّة، ثم بعد ذلك يمكنك المتابعة في خطوات إصدار السجل التجاري:

  1. الدخول إلى موقع وزارة التجارة والاستثمار.
  2. تسجيل الدخول إلى موقع الوزارة.
  3. الدخول إلى خانة “سجلّاتي التجارية”.
  4. النقر على “إصدار سجل تجاري”.
  5. كتابة الاسم التجاري ومستوى النشاط.
  6. إذا كان السجل التجاري لمتجر إلكتروني، فيجب تغيير نوع النشاط وكتابته “تجارة عبر الإنترنت”.
  7. تحديد مدّة السجل التجاري.
  8. إدخال البيانات الشخصية وبيانات المؤسسة اللازمة في الصيغة التي تظهر لك.
  9. دفع فاتورة الخدمة بعد وصول رسالة إلى رقم الهاتف الذي تم إدخاله وهي 300 ريال سعودي.
  10. استخراج سجل تجاري خلال 24 ساعة من تاريخ تقديم الطلب.

الخلاصة

في حال كنت تفكّر بالبدء بأي مشروع تجاري، عليك استخراج سجل تجاري من البداية. لأن الحماية القانونية التي يعطيها السجل التجاري لنشاطك هي بمنزلة إجراء وقائي من أي مشكلة متوقعة، إلى جانب الاستفادة من العمل بطريقة قانونية، وما يترتب عليه من فوائد لنشاطك.

إذا كنت لا تملك الخبرة الكافية في الأمور القانونية، فيمكنك الاستعانة بخدمات المستقلين المتخصصين في الأعمال والخدمات الاستشارية من منصة مستقل، أكبر منصة عمل حر في العالم العربي، لسؤالهم حول آلية استخراج السجل التجاري وفقًا للدولة التي ترغب في تسجيل النشاط بها، وما هو الأفضل لك، لتضمن استخراج سجل تجاري مناسب لشركتك.

تم النشر في: مشاريع ناشئة، نصائح ريادية منذ 5 أيام