3 طرق فعالة لتحديد الجمهور المستهدف لمدونتك

قد يُظَن أن الموضوعات هي من تجذب الجمهور إلى المدونة، وأن تحديد الجمهور المستهدف قد يأتي تباعًا بعد الكتابة، أو أنها ليست هامة على الإطلاق، فالأهم هو المحتوى. الحقيقة أن الأسلوب المطلق في الكتابة دون تحديد الجمهور المستهدف، هو أحد العوامل التي قد تؤثر على نجاح المدونة، حتى مع بذل مجهود كبير في إنتاج المحتوى.

الآن ربما تتساءل، كيف أختار الجمهور المستهدف للمدوّنة؟ وعلى أي أساس يقع هذا الاختيار؟ لذا في هذا المقال، سنتحدث عن بعض الاقتراحات والخطوات الفعّالة، التي يمكن تطبيقها، من أجل اختيار جمهورك المناسب وجذبه إلى مدونتك.

من هو الجمهور المستهدف؟

ربما سمعت هذا المصطلح من قبل، لكنك لم تدرك تحديدًا ما المقصود به. الجمهور المستهدف ببساطة هو مجموعة الأشخاص الذين تكتب من أجلهم في المدونة الخاصة بك، وهم الأشخاص الذين تساعدهم مقالاتك في تيسير حياتهم للأفضل، أو إيجاد شيء ما يبحثون عنه بشِدة، أو يجدون ضالتهم في نصيحة ما قرؤوها في مدونتك.

يخطئ هنا العديد من المدونين عندما يعتقدون أن المقالات التي يكتبونها يمكن أن تُقرأ من أي شخص، فهذا الأمر نادر للغاية وينحصر في مجالات قليلة جدًا، مثل المحتوى الطبي على سبيل المثال، فهو يمكن أن يقرأ من الطبيب، كما يُقرأ من المريض، كما أنه ليس له فئة عمرية معينة موجه لها، وإنما هو موجه لجميع الفئات العمرية.

حتى المحتوى الطبي قد يصبح أكثر تخصصية أحيانًا، فإنشاء المحتوى وتوجيهه إلى الأطباء، يستلزم استخدام مفاهيم طبية كثيرة، وهو الأمر الذي قد لا يفهمه الجمهور العادي. بالتالي تحتاج إلى تحديد الجمهور المستهدف، لاختيار الطريقة المناسبة للحديث عنه. هذه بعض الأمثلة على الجمهور المستهدف:

  • إذا كان محتوى المدونة الخاصة بك يهتم بالحديث عن الدورات التدريبية، والمنح الدراسية، والفعاليات التي تخص الدراسة وإيجاد فرص عمل، فهنا يبدو لنا بشكل واضح أن جمهورك المستهدف هو من فئة الشباب والفتيات من عمر 15 حتى 30 عامًا على سبيل المثال.
  • إذا كانت مدونتك تركّز على تقديم طبخات جديدة ونصائح لتنظيف المنزل، فالجمهور المستهدف الأول هنا هو السيدات، سواء ربات المنزل أو العاملات.
  • يمكن أن تكون أكثر تحديدًا في اختيار الجمهور المستهدف لمدونتك فيكون على سبيل المثال السيدات العاملات فقط، وتركّز في المقالات التي تكتبها على اختيار الوجبات السريعة، ونصائح تنظيف المنزل التي لا تحتاج إلى وقت ومجهود، مراعيًا في ذلك أن جمهورك المستهدف لا يمتلك الوقت ولا الجهد.

إجمالًا، يمكن تعريف الجمهور المستهدف على أنه مجموعة الأشخاص الذين لديهم الظروف والميول والاتجاهات والاهتمامات نفسها، التي عليك تحديدها من أجل معرفة ما هو المحتوى المناسب لهذه الفئة.

لماذا يُعد اختيار الجمهور المستهدف ضروريًا؟

في كل مرة تكتب مقالة جديدة، يمكنك الرجوع إلى هذه الفقرة وقراءتها جيّدًا، لأنها ستكون بمثابة الدافع الذي سيُحركك من أجل تقديم محتوى مناسب لجمهورك، الأمر الذي سيعود على مدونتك بأضعاف النفع الذي ستُلقيه على جمهورك، فتأكد أنه كُلّما قدمت قيمة للجمهور، كوّنت جمهورًا حقيقيًا يثق بك ويدعمك.

ولكن قبل الشروع في الحديث عن أهمية اختيار الجمهور المستهدف، دعونا نُلقي الضوء على الفرق بين اختيار موضوع المدونة واختيار الجمهور المستهدف. يكمن الفرق في المزيد من التحديد، فاختيار تخصص أو موضوع عام للمدونة الخاصة بك أمر لا بد منه، ولا شك أنه مجدي.

لكن اختيار جمهور محدد بمواصفات معينة، بفئة عمرية خاصة، ومستوى اجتماعي معين، وظروف حياتية محددة، يجعل الأمر أكثر تجسيدًا وواقعية. فاختيار تخصص المدونة يعد الخطوة الأولية والعامة، يليها الخطوة الأكثر تحديدًا ودقة، وهي التي تجعل الصورة مكتملة بالنسبة لك كمدوّن، وبالتالي يمكنك بسهولة تقديم محتوى مناسب لجمهورك و زيادة المشاهدات والزيارات إلى المدونة.

على سبيل المثال، إذا كانت مدونتك تُقدم محتوى طبي عن الأمراض الجلدية. أي شخص يمكنه قراءة هذا المحتوى والاستفادة منه، لكن الجمهور المستهدف هم من يعانون من الأمراض الجلدية أو الأشخاص المعرضين لها في المقام الأول. تكمن أهمية تحديد الجمهور المستهدف في النقاط التالية:

1. معرفة إلى من تكتب يعني معرفة ماذا تكتب!

نعم، إنها معادلة بسيطة للغاية، فكلما وضعت نفسك مكان الجمهور، استطعت معرفة ما يفكر به، وبالتالي تكتب له ما يبحث ويسأل عنه بالضبط. معرفة جمهورك سيساعدك على اختيار مواضيع مناسبة، وتقديم قيمة حقيقية للقارئ المستهدف تُفيده بشكل أو بآخر في حياته.

تقول القاعدة إن الجمهور دائمًا يبحث عن الفائدة، فإذا قدّمت الفائدة، كوّنت جمهور وفيّ لمدونتك. عندما تعرف كيف يفكر جمهورك، عمّا يتساءل، وما هي التحديات التي يقابلها، يمكنك إيجاد إجابات وافية، وتقديم نصائح شافية بالنسبة لهم. وكلمّا أدركت المشكلات التي يواجهونها، وجدت الحلول الأفضل لهم. وبالتالي، فإن كل قطعة تكتبها في المدونة تتحوّل من كونها كلامًا مُرسلًا إلى أن تكون قيمة حقيقية يجد فيها جمهورك ما يبحث عنه حقًا.

2. زيادة حركة المرور وتحقيق المبيعات

لا يخفى على أحد أهمية زيادة حركة المرور (Traffic) في المدونة، فزيادة حركة المرور تعني ببساطة مستخدمين أكثر. وكُلّما استطاعت مدونتك أن تستقطب عملاءً وقراء أكثر، زادت احتمالية تحقيق المبيعات، أيًا ما كان المنتج الذي تبيعه.

وهنا تأتي أهمية المحتوى التسويقي، الذي من خلاله يمكنك التسويق لمنتجاتك بشكل غير مباشر، ولكنه يصب في مصلحتك في النهاية. إذا كان الهدف من مدونتك هو الربح من التدوين وتحقيق المبيعات مباشرةً (مثل بيع منتجات على سبيل المثال)، فيجب عليك معرفة أن عدد الزيارات والمشاهدات وحدها لا تكفي إذا لم يكن هناك عدد كافي من الجمهور يشتري ما تبيع.

لذلك فإن اختيار الجمهور المستهدف وتقديم المحتوى المناسب الذي يساعده ويقدم له قيمة حقيقة أمر ضروري، من أجل قيام الجمهور بما هو أبعد من مجرد القراءة في المدونة، واتّخاذ قرار الشراء.

3. الحصول على المزيد من القراء والمتابعين

كجمهور يجد فائدة ونفع أو يجد قيمة حقيقية تقدم من خلال مدونتك، لا بد وأنه سيهتم بمشاركتها مع الأصدقاء أو المهتمين بنفس الأمر. ولذلك عندما تقدم قيمة حقيقية لجمهورك من خلال مقالاتك، فإنك بذلك تضاعف جمهورك بشكل غير مباشر. ولا شك أن هذا ما يحتاجة كل مُدوّن، جمهور أكثر، انتشار أكبر، يؤدي إلى تحقيق النجاح.

أيًا ما كان الغرض من مدونتك، فأنت بالطبع تريد خلق جمهور وفيّ لك، بمعنى أنه عندما يرى اسم مدونتك يدرك تمامًا أنه سيجد قيمة بداخلها، وأنه سيجد ضالته بين سطور مقالاتك. وذلك لن يتأتّى إلّا عن طريقين، الاستمرارية لوقت طويل، وتقديم قيمة حقيقية للجمهور. ولن تستطيع تقديم قيمة إلّا بعد تحديد من هو جمهورك أصلًا.

ما هي طرق اختيار الجمهور المستهدف لمدونتك؟

هناك عِدة طرق ونصائح يمكنك من خلالها تحديد من هو الجمهور الأنسب بالنسبة لمدونتك، كل ما عليك فعله هو الاطّلاع على هذه الطرق والنصائح ومحاولة تطبيقها، من أجل إنتاج محتوى قوي ومُنافس للمدوّنة وزيادة المشاهدات والزيارات التي تتواتر عليها.

1. تمرين الصورة الرمزية Avatar Exercise

يعني ذلك رسم صورة تشخيصية مُتصوّرة عن الجمهور المستهدف، بحيث تتعامل مع الجمهور على أنه شخص حقيقي أمامك، تعرفه جيّدًا وتعرف أفكاره وتساؤلاته، فتكتب له وتُجيب عن هذه التساؤلات. أحضر ورقة وقلم وابدأ في تمرين الصورة الذهنية عن طريق تحديد:

  • الفئة العمرية.
  • الجنس (يُمكن أن يكون الجمهور المستهدف من كِلا الجنسين).
  • مكان المعيشة (مدينة – بيئة ريفية – مقيم في بلد أجنبي ..).
  • وظيفتهم.
  • المستوى المادي (يمكن وضع تصور تقريبي).
  • الحالة الاجتماعية.
  • تصور عن الأمور التي يمكنهم القيام بها في أوقات الفراغ.
  • الأمور التي يمكنهم البحث عنها عبر الإنترنت.

بعض المدونين يلجأون إلى تسمية شخص بعينه باسم محدد بعد القيام بهذا التشخيص، كي يظل هذا الشخص في ذهنه دائمًا بكل ظروفه ومواصفاته عند القيام بكتابة مقال جديد. ويساهم ذلك بوضوح في وصول المدوّن إلى تصوّر شخصية العميل المثالي للمدونة، وهو ما يسمى “Customer Persona”.

2. طريقة قائمة الأشخاص

هذه طريقة أخرى من الطرق التي يمكنك الاستعانة بها من أجل اختيار الجمهور المستهدف لمدونتك، وهي طريقة أكثر دقة وتحديدًا وتعتمد على شخصنة الجمهور بشكل أعمق، وفهم طموحاته واهتماماته بشكل أدق، ما يعني أن النتيجة بالطبع ستكون أفضل. ستحتاج إلى اتبّاع هذه الخطوات:

  • أحضر ورقة وقلم، واكتب أسماء 10 أشخاص أو أكثر تعرفهم بالفعل، وتوّد لو أن يكونوا من قراء مدونتك.
  • في قائمة أخرى اكتب السمات الأساسية التي توّد أن تكون موجودة في قراء مدونتك. بمعنى أن تعرف من هو الشخص الذي سيجد إفادة في مدونتك ويتحفز لقراءة ما تكتبه؟
  • قارن القائمة الأولى بالقائمة الثانية، بمعنى أن تحدد من هي الأسماء في القائمة الأولى التي يمكن أن تتفق مع السمات المكتوبة بالقائمة الثانية، وذلك من أجل الوصول إلى أدق جمهور ممكن.
  • حدد اسم لهذا الشخص، واعتبره من يمثل الجمهور المستهدف. في كل مرة تقوم بكتابة مقالة، عليك وضع هذا الشخص في ذهنك وإنشاء محتوى مناسب له، ولاحتياجاته، ولطموحاته وتساؤلاته.

3. الإجابة على 6 أسئلة

يمكنك اختيار الجمهور المستهدف للمدونة الخاصة بك عن طريق الإجابة على ست أسئلة، وهي:

1. من هم جمهورك؟

يُمكن إيجاد جمهورك عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، فالأشخاص الذين يعجبون بما تكتب، أو ربما يضعون تعليقات أو حتى يشاركون كتاباتك، على الأغلب سيهتمون بما تكتب في مدونتك. إذا كنت تُنشئ مدونتك من أجل بيع المنتجات، فيمكنك مراقبة من يشتري منك، فمن خلالهم يُمكنك تحديد الجمهور المستهدف.

2. ما أهم مشاكلهم ورغباتهم، وما هي المصاعب التي يواجهونها؟

يُمكنك الإجابة على هذا السؤال في نطاق ما يخص موضوع مدونتك من أجل معرفة النقاط التي يُمكنك التركيز عليها، وإنتاج محتوى يساعد جمهورك بشكل ما ويقدم لهم قيمة حقيقية. وتذكر دائمًا أن تضع نفسك مكان الجمهور، يعني أن تبقي مدونتك في الاتجاه الصحيح.

3. من أين يأتي جمهورك المستهدف بمعلوماته؟

تأتي أهمية هذه الخطوة ضمن خطوات اختيار الجمهور المستهدف من أجل تحديد اللغة والنبرة الأفضل بالنسبة لجمهورك المستهدف. فمثلًا، تحديد مواقع التواصل الاجتماعي التي يستخدمها الجمهور يُمكن أن تُعطيك فكرة عن الطريقة الأنسب والأسلوب الأفضل الذي يُمكنك استخدامه في لغتك في أثناء كتابة مقال جديد.

4. ما هي الفائدة التي سيحققها محتواك للجمهور؟

دعونا نتفق أن الجمهور دائمًا يبحث عن الفائدة، لذلك وقبل تحديد مواضيع مقالاتك لا بد أن تُفكر بما قد يُضيفه هذا المقال للجمهور. ولأن المنافسة على أشدها، عليك التفكير بما يمكن أن تضيفه مدونتك إلى الجمهور بشكل حقيقي ومختلف عن الجميع. فكر بمشكلات جمهورك، ثم ابحث عن الحلول، وقدّم محتوى منافس وقوي لجمهورك.

5. ما هي الأمور التي تلفت انتباههم بشكل سلبي؟

مثلما أنه من المهم التفكير بما يفكر جمهورك به، واستهداف الكتابة عن اهتماماتهم. من المهم أيضًا أن تفكر بما قد لا يرغب جمهورك بقراءته. بهذه الطريقة يُمكنك تجنّب الحديث عن الأمور التي قد تزعج جمهورك أو لا تجذبه على الأقل. وهكذا تضمن اختيار الجمهور المستهدف وتقديم ما قد ينجذب إليه، وبالتالي جذب المزيد من الجمهور.

6. بمن يثقون؟

معرفة من هي الجهات التي يثق بها جمهورك من الطرق الفعّالة لمعرفته بشكل أعمق. إذ إن الثقة من الأمور الهامة بل والضرورية للجمهور من أجل التفاعل مع ما يقدم أو الشراء منه. وبالتالي معرفة الجهات التي يثق بها الجمهور سيُعطيك فكرة عمّا يبحث عنه الجمهور وما يتوقعونه منك.

أين يمكن أن تجد جمهورك المستهدف؟

متابعة جمهورك وما يفكر به هي خطوة ستأتي تباعًا، بل إنها قد تكون من الخطوات المكملة لخطوة اختيار الجمهور المستهدف. لذلك من الضروري أن تتابع ما يسأل عنه جمهورك، ما يفكر به، ما يتابعه وما يستهويه من أفكار. وتُعد المواقع الاجتماعية ومنصات التواصل الأخرى من أفضل ما يمكنك الحصول منه على إجابات لهذه الأسئلة. أهم هذه المواقع هي:

1. موقع حسوب I/O

يُعد موقع حسوب I/O من المواقع العربية الرائدة التي تمكنك من طرح ومناقشة الأفكار والقضايا التقنية والعلمية والمشاركة في العديد من المجتمعات المختلفة. تتضمن حسوب I/O مقالات وأسئلة وأجوبة وغيرها من الأمور التي من شأنها مساعدتك في الوصول إلى الجمهور المستهدف. وكوننا نستهدف الجمهور العربي في المقام الأول، فإن حسوب I/O يعد وجهة مناسبة تساعدك بقوة على اختيار الجمهور المستهدف لمدونتك.

2. أكاديمية حسوب

تتضمن أكاديمية حسوب أيضًا جُزء خاص بالأسئلة والأجوبة في العديد من المجالات الهامة والمطلوبة بقوة، بما في ذلك ريادة الأعمال، والعمل الحر، والتسويق والمبيعات، وغيرها. يُمكنك أن تجد ما يبحث عنه جمهورك المستهدف، وما يتساءل عنه من خلال المناقشات التي تدور في هذا الموقع.

3. فيسبوك

لا شك أن فيسبوك أحد أشهر مواقع التواصل الاجتماعي على الإطلاق، وتُعد المجموعات أو الصفحات أو حتى المنشورات على فيس بوك، من أفضل المصادر التي قد تجد فيها الجمهور المستهدف بسهولة. كل ما عليك فعله هو متابعة المجموعات أو الصفحات التي لها علاقة بتخصص مدونتك، والاطّلاع على الأسئلة والنقاشات التي يطرحونها، وبالتالي وضع ذلك في الحسبان في المرة القادمة عندما تكتب مقالة جديدة.

4. بحث جوجل

تُعد هذه الطريقة هي أسهل الطرق المرتبطة بخطوة اختيار الجمهور المستهدف ومعرفة الموضوعات التي يبحث عنها جمهورك، وبالتالي معرفته بشكل أفضل. كل ما عليك فعله هو كتابة تخصص مدونتك في خانة البحث، وستحصل على مئات الاقتراحات والموضوعات المتعلقة بها. يُمكنك بعد ذلك تضييق البحث شيئًا فشيئًا للحصول على مواضيع وأفكار أكثر.

5. أدوات بحث الكلمات المفتاحية

لا شك أن خطوة بحث الكلمات المفتاحية ضرورية لكتابة مقال في المدونة، ولكنها قد تساعدك أيضًا بشكل غير مباشر في اختيار الموضوعات المناسبة لمدونتك عن طريق معرفة ما يبحث عنه جمهورك المستهدف. إذ تعطيك هذه الأدوات قائمة بالكلمات المفتاحية المرتبطة بكلمة البحث التي تبحث عنها، بل تظهر لك بعض هذه الأدوات أسئلة متعلقة بالبحث الذي أجريته، وهي الأسئلة التي يبحث جمهورك بالبحث عنها في جوجل.

6. مواقع المؤثرين ومشاهير المُدونين

لا شك أن المُدونين المشاهير قد اكتسبوا هذه الشهرة من إقبال الجمهور على مدوناتهم وثقتهم فيما يقدمونه من أفكار وحلول لمشكلاتهم. وبالتالي فإن الاطّلاع على تعليقات الجمهور على مقالات مشاهير المدونين، أو الاطّلاع على أكثر المقالات التي لاقت استحسان من قِبل الجمهور، من الأمور التي قد تُعرّفك على ما يستهوي الجمهور بشكل أكبر.

اختيار الجمهور المستهدف أمرًا ضروريًا إذا أردت النجاح الحقيقي لمدونتك، ويُمكنك الوصول لذلك بأكثر من طريقة. المهم أن تتأكد من تحديد جمهورك تحديدًا دقيقًا، ودراسة شخصيته جيّدًا، قبل الشروع في كتابة أي مقال في مدونتك، حتى تضمن وصول قيمة حقيقية إلى الزائرين، وبالتالي بناء جمهور حقيقي ووفي لمدونتك.

تم النشر في: التسويق الرقمي منذ شهرين