في 6 خطوات: كيف تصبح مصمم جرافيك محترف؟

على مفرش المائدة أو غلاف علبة الحليب أو بين صفحات الجريدة يجمع مصمم الجرافيك انطباعاته بفضول يشبه فضول الأطفال.

هكذا يصف “بول راند” أحد أهم مصممي القرن العشرين الطريقة التي يفكر بها فنانو الجرافيك. يتناول هذا المقال كيف تصبح مصمم جرافيك وتشق طريقك إلى عالم تصميم الجرافيك الذي يحظى بمشاهدات كل دقيقة في كل أنحاء العالم، مع استكشاف الطرق المتنوعة لتحقيق ذلك.

جدول المحتويات:

ما هو تصميم الجرافيك؟

تصميم الجرافيك في أبسط التعريفات هو تحويل فكرة أو رسالة إلى شكل مرئي. ما يعني أن مصمم الجرافيك هو المنوط به القيام بذلك وأخذ المعلومات من العميل ثم تحويلها إلى قالب مرئي سواء كان إعلانًا أو كتابًا أو مادة تسويقية أخرى.

يعمل مصمم الجرافيك بشكل مكثف مع الصور والمفاهيم الفنية ولكنه لا ينتج الفن من أجل الفن، بل يجب أن يبلّغ رسالة محددة وعبارة تشجع المشاهد على اتخاذ إجراء معين أو تعكس عاطفة ما بناء على الهدف الذي يريده العميل. على سبيل المثال تصميم شعار يترك انطباعًا معينا لدى الجمهور مع استخدام رمز ما أو مجموعة محددة من الألوان.

أبرز تخصصات تصميم الجرافيك

بالإضافة إلى إتقان المهارات العامة للتصميم قد يتخصص مصمم الجرافيك المحترف في حقل معين من حقول الجرافيك. فيما يلي قائمة بالتخصصات الأكثر شيوعًا:

  • مصمم ثنائي الأبعاد: يشمل عمله التصاميم ثنائية الأبعاد سواء المطبوعة كبطاقات الأعمال والصحف والجرائد والكتب والبروشور والفلاير، أو المرئية مثل تصاميم الويب التي تنشر في المواقع والمنصات الاجتماعية.
  • مصمم شعارات: لا يقتصر عمله على تصميم الشعارات فقط بل يمتد ليشمل إنشاء هويات بصرية كاملة للعلامات التجارية، ما يعني أن الشعار يكون نواة العمل التي يتم استخدامها في تصميم مواد تسويقية أخرى مثل البطاقات والدفاتر والأقلام والقمصان واللافتات.. إلخ.
  • مصمم واجهة وتجربة المستخدم UI & UX: يشتمل عمله على فهم سلوك المستخدم وتصميم واجهة استخدام وتجربة استخدام للمواقع والتطبيقات سلسة وجذابة، بما في ذلك تصميم الأزرار والقوائم والعناصر التفاعلية الأخرى.
  • مصمم وسائط متعددة ورسوم متحركة: يرتكز عمله استخدام مهارة التحريك في إنتاج مقاطع فيديو متحركة سواء مجسمة 3D أو موشن جرافيك بالإضافة إلى فيديو الوسائط التقليدي الذي يمزج الصورة والصوت معًا.

رغم ذلك، التخصص ليس مطلوبًا للنجاح كمصمم جرافيك، إذ يفضل الكثير من مصممي الجرافيك المحترفين العمل في أكثر من حقل من حقول التصميم لتوسيع نطاق الفرص الوظيفية والعمل مع مجموعة متنوعة من العملاء. بالنسبة لبعض المصممين قد يأتي التخصص في مرحلة متقدمة من العمل بعد أن يكون أدرك جيدًا طبيعة كل سوق وحجم الفرص المتاحة به وأدرك كذلك إلى أي مجال تقوده قدراته ومواهبه.

هل تصميم الجرافيك من مجالات عمل المستقبل؟

تختلف درجة نمو فرص العمل في مجال تصميم الجرافيك بحسب مجال التخصص، إذ تشير التوقعات إلى حدوث انخفاض عام في فرص التوظيف حتى عام 2029، مع مساهمة كبيرة لتخصص الطباعة في هذا الانخفاض في ظل اتجاه الأعمال إلى صنع حضور لها على الإنترنت وضعف الاهتمام بالتصاميم المطبوعة إلى جانب تقلص فرص تصميم الصحف والكتب.

من ناحية أخرى تشهد التصاميم الرقمية نموًا مع شيوع استخدام الإنترنت، إذ يوجد طلب جيد على مصممي مواقع الويب والرسوم المتحركة والتطبيقات والوسائط المتعددة والتصميم الافتراضي. أما تخصص تصميم واجهة المستخدم فهو المجال الأعلى نموًا من بين كل مجالات تصميم الجرافيك، قد يفسر ذلك لماذا يحظى مصممو واجهة المستخدم -من بين جمهور المصممين- برواتب أعلى يليهم مصممو الرسوم المتحركة.

أهم مهارات مصمم الجرافيك

  • مهارة الابتكار: التصميم في جوهره هو ابتكار حل لمشكلة يواجهها العميل وعلى المصمم أن يصل إلى أفضل السبل لحل هذه المشكلة باستخدام إبداعه وأدواته الرقمية.
  • مهارة التحليل: تحليل الأعمال والأفكار والرسائل ومكونات التصميم لإنتاج تصاميم مقنعة تعرض الرسالة المطلوبة بوضوح.
  • مهارة التجسيد البصري الأفكار: سواء على الورق أو في برامج التصميم المتخصصة، يحتاج المصمم إلى إجادة التعبير عن الأفكار في شكل رسومات.
  • مهارة التواصل: يقضي المصمم وقتًا في التواصل مع العملاء وتنسيق العمل مع أعضاء الفريق الآخرين من المسوقين أو الكتاب أو مصممي الويب، لذا ينبغي أن يتمتع بمهارات تواصل قوية.
  • المهارات التقنية: الذراع التنفيذي للمصمم هي برامج الجرافيك المتخصصة، ينبغي أن يكون قادرًا على التعامل معها بسلاسة واكتشاف الإمكانيات المختلفة -وأحيانًا غير المحدودة- التي توفرها.
  • إدارة الوقت: في بعض الأحيان يعمل مصمم الجرافيك المحترف على أكثر من مشروع في وقت واحد ما يعني حاجته إلى إدارة وقته بفعالية وتوزيع ساعات عمله على أكثر من مشروع.

كيف تصبح مصمم جرافيك؟

تستدعي الإجابة عن سؤال كيف تصبح مصمم جرافيك تناول مجموعة من الخطوات المنظمة التي تبدأ من مرحلة التعلم وتصل إلى مرحلة التوظيف، كما يتبين من الآتي:

الخطوة الأولى: تعلم تصميم الجرافيك

لا شك أن بدء المجال المهني مبكرًا مفيد، إذا كنت طالبًا في المرحلة الثانوية يمكنك استخدام مهاراتك المبتدئة في تصميم الجريدة المدرسية أو أحد المطبوعات التي تصدرها المدرسة، يساعد البدء مبكرًا في تطوير المهارات العملية على رفع درجة استعدادك ويمهد لك الطريق لكي تصبح مصمم جرافيك. بمجرد انتهاء الدراسة الثانوية فأمامك ثلاثة خيارات من أجل تعلم تصميم الجرافيك:

1. الدراسة الأكاديمية

منذ عدة سنوات مضت كان معرض الأعمال الإبداعي وحده كفيلًا بإثبات أنك أصبحت مصمم جرافيك محترف. أما الآن فمع النمو الكبير في أعداد المصممين، ازدادت أهمية الدراسة الأكاديمية التي تعني أنك تلقيت تعليمًا أكثر اكتمالًا وشمولًا استغرق من سنتين إلى 4 سنوات، وهو الذي تتميز به الجامعات.

توفر الكليات المتخصصة مثل كليات الفنون الجميلة والتطبيقية والمعاهد الفنية المناظرة دراسة متعمقة لفن التصميم وتاريخه والأبحاث والمشاريع التطبيقية ذات الصلة، ويدرس بها الطلبة مناهج عن مباديء التصميم والرسم والطباعة والخط والتصاميم التجارية والإعلان وتكنولوجيا التصميم.

بالإضافة إلى التسويق والأعمال، وإن كانت لا تقدم بالضرورة إرشادات ومهارات تطبيقية وتدريبات للطلاب من أجل اكتساب خبرة عملية بحيث يمكنهم العمل في وظيفة مصمم جرافيك محترف على الفور، ومن هنا تبرز أهمية الدورات التدريبية والتعلم الذاتي.

2. الدورات التدريبية

تعد الدورات التدريبية التقليدية أو عبر الإنترنت لتعلم تصميم الجرافيك بديلًا مناسبًا للدراسة الأكاديمية لمن لا يرغبون أو لا يستطيعون إنفاق وقت ومال في سنوات الجامعة الأربعة. تقدم الدورات التدريبية مزيجًا من المعرفة الفنية النظرية والمهارات والإرشادات الوظيفية التي تحتاجها لكي تبدأ حياتك المهنية وتصبح مصمم جرافيك.

تركز الدورات التدريبية على المهارات الأساسية التي تستخدم في عمل تصاميم الجرافيك، وهي الخيار المناسب لمن لا يستطيع العودة بالزمن إلى الجامعة، حيث تتراوح مدة الدورة التدريبية بين 3 إلى 9 أشهر. يقدم خلالها تعليم مكثف لا يتضمن درجة علمية (البكالوريوس مثلًا) ولكنه يقدم شهادة متخصصة بعد إكمال المتعلم فترة الدورة.

الدورات التدريبية التي تقدم تدريبًا عمليًا وفرصة حقيقية للطلاب لاكتساب الخبرة العملية، وتبدأ معهم مشوار البحث عن وظيفة والانخراط في مجتمع المصممين وإنشاء علاقات عمل وتنفيذ مشاريع تصميم وبناء معرض أعمال احترافي، تمثل هذه الدورات الخيار الأكثر تميزًا مقارنة بالدورات الأخرى التي لا تقدم كل ما سبق.

3. التعلم الذاتي

مع توفر المعلومات الثاقبة السليمة والمتعمقة على الشبكة العنكبوتية أصبح بالإمكان تعلم الكثير من الأشياء عبر الإنترنت من بينها كيف تصبح مصمم جرافيك. خير إثبات لذلك أن زمرة من أهم مصممي الجرافيك في العالم تعلموا تصميم الجرافيك بشكل ذاتي مثل رائد العلامات التجارية “والي أولينز” Wally Olins .

من مصادر التعلم الذاتي دروس اليوتيوب والمدونات والكتب وحلقات البودكاست المتخصصة، وأغلبها متوفر بشكل مجاني مثل دروس التصميم التي تقدمها أكاديمية حسوب. يحتاج تعلم تصميم الجرافيك تعليمًا ذاتيًا إلى استعداد خاص ولا يعد خيارًا مناسبًا للجميع.

لا توجد إرشادات ولا تعليقات من مدرس ولا يوجد زملاء دراسة أو مجتمع تعليمي للدعم وتبادل المعرفة، كذلك لا توجد نتائج سريعة ومضمونة، بل التقدم يكون بطيئًا ويحتاج التعلم الذاتي إلى مثابرة ودأب فضلًا عن الالتزام والتخطيط والكتابة والمراجعة والتطبيق.

الخطوة الثانية: افهم أساسيات تصميم الجرافيك

لن يكتمل الحديث عن “كيف تصبح مصمم جرافيك” دون المرور العابر على أساسيات تصميم الجرافيك التي تشرحها نظرية التصميم. التعرف على نظرية التصميم هو بداية مثالية لرحلتك لأن هذه المعرفة ستستخدمها بشكل مستمر في بقية حياتك المهنية، كما ستصقل قدرتك على شرح أعمالك أمام العملاء وفي مقابلات العمل وتفسير قراراتك التي اتخذتها في التصميم بعيدًا عن العبارات الجوفاء.

نظرية التصميم Design theory ببساطة هي مجموعة الأفكار التي تشرح كيف تعمل عناصر التصميم الجرافيكي المختلفة معًا ووظيفة كل منها (أي تجمع بين الشكل والهدف) لإبلاغ الرسالة للمشاهد بأكبر فعالية وجاذبية وقيمة. فيما يلي أساسيات النظرية:

1. مبادئ التصميم

وهي المبادئ الخمسة التي ينبغي مراعاتها لعمل تصميم منظم وواضح بصريا ومريح للعين:

  • المحاذاة: اصطفاف العناصر معًا بنظام يصنع روابط بينها أو ينشيء بنية معينة تجعل تركيبة التصميم حادة وواضحة.
  • التكرار: يمكن تكرار عناصر معينة من التصميم لتقوية تأثيرها والتأكيد على معنى ما بسرعة وسهولة.
  • التباين: استخدام عنصرين متناقضين مثل الكلاسيكية والمعاصرة أو الألوان الدافئة والباردة يبرز عنصر ما وقد يثير الانتباه.
  • التسلسل: ينظم التسلسل التصميم ويعني تجميع أشياء متشابهة بالقرب من بعض ليعكس ارتباطها معًا على نحو ما.
  • التوازن: يعني توزيع العناصر على التصميم بشكل متوازن يجعل الرسالة تتدفق بثبات وسلاسة ويعزز من جمال التصميم.

2. نظرية الألوان وتقنياتها

اللون هو أداة قوية للإقناع والتأثير والإيحاء بشعور معين، مثلًا الأحمر يلفت الانتباه ويوحي بالقوة والعاطفة. تشرح نظرية الألوان كيف ولماذا تستخدم لونًا معينًا أو مجموعة من الألوان وما هي الاعتبارات المهمة التي ينبغي وضعها في الحسبان عند اختيار ألوان التصميم.

لاستخدام الألوان جانب تقني أيضًا ينبغي تعلمه من أجل تطبيق صحيح للون في التصميم النهائي، إذ تختلف التصاميم الرقمية عن التصماميم المطبوعة. تتضمن تقنيات الألوان خلط الألوان Colour Mixing والأنظمة اللونية (RGB وCMYK وما إلى ذلك) والتدرج اللوني Colour Gamut.

3. التفكير التصميمي

يستخدم مصممو الجرافيك المحترفون التفكير التصميمي Design Thinking لصنع تصاميم مخصصة لجمهور محدد والتركيز على مستقبل الرسالة، ويمر التفكير التصميمي بخمس مراحل:

  1. التعاطف: افهم الجمهور وما يعجبه وما يستهجنه وما الذي سيلقى تجاوبًا معه.
  2. التوصيف: حدد المشكلة التي أنشئ التصميم من أجل حلها.
  3. العصف الذهني: اعصف ذهنك للوصول إلى أكثر من فكرة حول حل هذه المشكلة.
  4. النموذج المبدئي: ضع تصميم أولي يوضح الشكل الذي ستكون عليه عناصر التصميم.
  5. الاختبار: اكتشف رأي الجمهور لتعرف ما هي العناصر التي نجحت والأخرى التي لم تنجح.

رابعا: عناصر التصميم الجرافيكي

عناصر التصميم الجرافيكي

عناصر التصميم الجرافيكي هي ستة عناصر أساسية موجودة في أي تصميم ليكون متنوعًا ومنظمًا ويحوز على اهتمام المشاهد، ولكل منها وظيفته والأساليب الكفء لاستخدامه، العناصر هي الخطوط والأشكال والبنيات والخامات والصور والألوان. يقدم هذا المقال معرفة أساسية بعناصر التصميم الجرافيكي الستة.

الخطوة الثالثة: امتلك أدوات التصميم المناسبة

تنقسم أدوات التصميم إلى نوعين معدات Hardware وبرامج Software:

أولًا: المعدات

الحاسوب هو الصديق المفضل لمصمم الجرافيك. الجهاز القياسي للمصممين هي حواسيب Mac بسبب استقرار نظام التشغيل iOS وقدرات المعالجة القوية. ستكون حواسيب PC هي البديل الاقتصادي والأسهل إذا كنت تفضل العمل على نظام التشغيل Windows.

إلى جانب الحاسوب يمكن الاستعانة بجهاز لوحي وكاميرا رقمية جيدة (كاميرا الهاتف عالية الدقة قد تكون كافية) ولوحة الرسم (مثل لوح Wacom) وهي أداة عملية تجعل عملية التصميم والرسم الرقمي أكثر سهولة ومرونة.

بالإضافة إلى المعدات الرقمية، ينبغي على كل مصمم اصطحاب دفتر ملاحظات وقلم رصاص في متناول يده لتسجيل أي ملاحظات أو أفكار ملهمة ترد على خاطره من مشاهداته وأيضًا أثناء عملية العصف الذهني.

ثانيًا: البرامج

حزمة برامج Adobe Creative Cloud التي تتضمن تطبيقات InDesign و Photoshop و Illustrator. هي برامج أساسية ينبغي أن يعرف مصمم الجرافيك المحترف كيفية استخدامها جيدًا. هناك تطبيقات أخرى متنوعة قد يحددها مجال تخصص المصمم.

مثلًا يحتاج التصميم ثلاثي الأبعاد إلى برامج Maya و3Dmax، تحتاج تصميم الواجهات الرقمية للويب والتطبيقات إلى برنامج Sketch وتصميم المطبوعات إلى برنامج Scribus، والتصميم الرقمي إلى برنامج CorelDraw.

الخطوة الرابعة: ابنِ معرض أعمال إبداعي

بناء معرض أعمال احترافي هو خطوة أساسية لكي تصبح مصمم جرافيك. فالأعمال الاحترافية الإبداعية والجذابة هي أول ما يبحث عنه العملاء وهي الطريقة الوحيدة التي يفهمون منها قدراتك في التصميم. لبناء معرض أعمال احترافي احرص على إضافة أكثر الأعمال احترافية وإبداعًا بحيث لا يزيد عددها عن 10 أو 12 عملًا.

اختر الأعمال التي تتوائم مع مجال تخصصك ونوعية مشاريع التصميم التي ترغب في العمل عليها مع مراعاة أن تكون التصاميم تحل مشكلات العملاء وتحقق أهدافهم وليست فقط أعمالًا فنية بحتة لا تحقق صدى مع أصحاب المشاريع.

بعد هذا المسار الدؤوب قد تكون هذه الخطوة في الإجابة عن “كيف تصبح مصمم جرافيك” هي الخطوة الأكثر صعوبة وهي خطوة العثور على عمل. التدريب والتطوع هي طرق جيدة لاكتساب الخبرة العملية والتأهيل لسوق العمل. يعني التدريب أن تلتحق بإحدى وكالات التصميم لاكتساب معرفة من خبراء حول كيفية تنفيذ مشاريع التصميم وإعدادك للعمل مع مجموعة متنوعة من العملاء.

أما التطوع يعني أن تعرض مهاراتك في تصميم الجرافيك على المؤسسات غير الربحية والمنظمات الخيرية لإنجاز التصاميم الخاصة بها. من ناحية أخرى تمثل الدائرة المقربة منك مثل الأصدقاء والأقارب والمعارف فرصة محتملة للعثور على أول فرصة عمل.

اسأل دوائرك المقربة عما إذا كانوا يعرفون من يبحث عن مصمم جرافيك. للحصول على تزكيات من آخرين ابق على اتصال مع زملاء الدراسة أو الدورة التدريبية وشارك في مجتمعات المصممين، فقد تحظى بترشيح من هؤلاء الزملاء على مشاريع لا يستطيعون العمل عليها.

كيف تصبح مصمم جرافيك مستقل

من مسارات العمل النامية بقوة أمام مصممي الجرافيك العمل كمصمم جرافيك مستقل حيث العديد من مشاريع توظيف التي تبحث عن مصممين مستقلين لتنفيذها. يعني ذلك أن تنضم لأحد منصات العمل الحر مثل منصة مستقل أكبر منصة للعمل الحر في العالم العربي، وتبدأ العمل على مشاريع التصميم التي يضيفها العملاء.

فيما يلي مجموعة من النصائح التي تساعدك على بدء العمل كمصمم جرافيك مستقل:

  • أنشئ ملفًا تعريفيًا قويًا ومعرض أعمال مصقول، ثم قدم عروضًا على مشاريع التصميم، كلما استطعت العمل على مشاريع جديدة كلما بدأت مسيرتك المهنية في النمو وازدادت أعمالك زخمًا ومعها ثقة العملاء.
  • نفذ مشاريعك الأولى بجودة استثنائية، انظر لها كاستثمار وليس كمشاريع عادية، الفوز بإعجاب العميل سيجعله يعيد توظيفك مرة أخرى أو على أقل تقدير سيمنحك تقييمًا رائعًا يعزز من ثقة أصحاب المشاريع الآخرين بك.
  • لبناء قاعدة عملاء سريعًا، اشعل حماسك واعمل على أكثر من مشروع، تخل عن الانتقائية -نسبيًا- في هذه المرحلة وأقبل العمل مع أكثر من عميل، بمجرد رسوخك في العمل كمستقل ستتمكن من انتقاء مشاريعك بحرية لاحقًا.
  • يعيب العمل الحر عدم الاستقرار، ففي بعض الأوقات قد تجد القليل من المشاريع لتعمل عليها، لذا خصص بعض الوقت بشكل منتظم للتسويق لذاتك وجذب عملاء جدد.

الخطوة السادسة: لا تتوقف عن التعلم

سواء تعلمت الجرافيك من متخصصين أو عبر التعلم الذاتي، فإن هذه المرحلة كانت البداية فقط، ما دمت تطمح لأن تصبح مصمم جرافيك فإنك لن تتوقف أبدًا عن التعلم لمواكبة المجال الذي يتطور يومًا بعد يوم.

حيث تظهر اتجاهات جديدة تجارية وفنية ينبغي مواكبتها، وتطويرات وتحديثات شبه ثابتة تطرأ على برامج التصميم المختلفة. كلما تعلمت أكثر ازداد عملك تنوعًا وقيمة وفُتِحت أمامك فرص للترقي وللعمل على المزيد من مشاريع التصميم.

خاتمة

تصميم الجرافيك مجال إبداعي بكل تأكيد، لكن لا تتصور أن العمل سيكون إبداعيًا طوال الوقت، كغيره من الوظائف يتخلل العمل بعض الملل وكثيرًا ما تكون أولويتك هي رغبة العميل قبل رغبتك، ومع ذلك فإن رؤية عملك الفني منشورًا في العلن قد يكون خير عزاء لكل هذا العناء.

إذا ألهمتك السطور السابقة وأجابت عن تساؤل “كيف تصبح مصمم جرافيك”، استغل هذا الشعور وابدأ التخطيط لمستقبلك المهني الآن. أما إذا كنت قطعت بالفعل شوطًا من هذه الرحلة، فيسعدنا مشاركتنا تجربتك ونصائحك في التعليقات.

تم النشر في: تصميم، تطوير المهارات منذ 4 أشهر