أخطاء توظيف المستقلين

غالبًا ما تكون المرة الأولى لكل شيء مليئة بالتحديات، وقد تؤدي إلى الحصول على نتيجة غير مرغوبٍ بها. ينطبق هذا الأمر أيضًا على أخطاء توظيف المستقلين للمرة الأولى، فقد تعيقك بعض الأخطاء التي قد تبدو بسيطة من الوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة. لذا، نستعرض في هذا المقال أبرز هذه الأخطاء، وكيفية تجنّبها عند بدء توظيف المستقلين عبر موقع مستقل، أكبر منصة عمل حر عربية.

1. كتابة وصف غير مناسب للمشروع

يعد وصف المشروع الخطوة الرئيسية في عملية توظيف المستقلين. لذا، كتابة وصف مبهم لا يوضح تفاصيل المشروع كاملة، أو غير محدد لا يذكر مجال التخصص في المشروع، يترتب عليه استلام عروض من أشخاص غير مناسبين للمشروع، مع إحجام البعض عن التقديم من الأساس.

على سبيل المثال، عند إضافة مشروع على مستقل بعنوان “كتابة محتوى لموقع”، دون ذكر مجالات التخصص في الكتابة أو المهارات المطلوبة، سيربك المستقلين عند التقديم. ولن يكون اتّخاذ قرار التقديم سهلًا عليهم، ناهيك عن صعوبة كتابتهم لعروض جيدة على المشروع، تساعدك في تقييم المستقلين والاختيار من بينهم.

لذا، عند كتابة وصف المشروع على مستقل؛ عليك الاهتمام بتحديد مجال المشروع منذ البداية. إذ يمثل هذا الأمر أهمية قصوى، لا سيّما في حالة المجالات التي تحتاج إلى متخصصين، ولا يمكن للجميع العمل عليها بسهولة. بعد ذلك، يمكنك توضيح المهارات المطلوب توافرها لدى المستقل ليناسب مشروعك.

من الأشياء التي تساعدك في كتابة وصف المشروع، وتضمن لك توظيف المستقلين المناسبين، هي تحديد المعايير التي ستقيّم المستقلين بناءً عليها عند الاختيار. وكذلك التحذيرات التي قد تجعلك ترفض توظيف المستقلين أو العمل معهم.

2. الدمج بين المهام غير المترابطة

من الأخطاء الشائعة في توظيف المستقلين هي الدمج بين المهام غير المترابطة من الأساس. إذ غالبًا تكون كل مهمة هي مجال قائم بذاته، مثل الخلط بين كتابة المحتوى والتصميم. يحدث هذا الخطأ غالبًا نتيجة التداخل بين الوظيفتين في النتيجة النهائية المطلوبة.

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تصميم الملف التعريفي لشركتك. فسوف تُنجز هذه المهمة بواسطة كاتب محتوى يتولى مسؤولية إعداد المحتوى، ثم مصمم ينفّذ الشكل الداخلي للملف باستخدام هذا المحتوى. لكن بدلًا من مراعاة التخصصية، قد يلجأ بعض أصحاب المشاريع إلى طلب شخص واحد لتنفيذ الملف التعريفي بأكمله، دون ان يأخذ هذا التداخل بالحسبان.

لكن الحل الأمثل في هذه الحالة هو تقسيم المهام على أكثر من مرحلة، وفي كل واحدة تضع مشروعًا مخصصًا لها، مثل البدء بمشروع لتوظيف كاتب محتوى. وبعد استلام المحتوى، يمكنك إضافة مشروع آخر لتوظيف مصمم جرافيك يتولى تنفيذ الشكل النهائي لملف التعريف.

لذا، من المهم دائمًا الفصل بين المهام عند توظيف المستقلين، من خلال تفصيل النتيجة المطلوبة أو المشروع الكبير نسبيًا إلى مجموعة من المشاريع ذات المهام الصغيرة، والدمج بين المهام المتشابهة فقط، وتحويلها إلى مشروع واحد.

3. وضع مدة زمنية وميزانية لا تناسب المشروع

لا تقتصر الأخطاء على كتابة وصف المشروع فقط، لكنّها تشمل أيضًا المدة الزمنية والميزانية. إذ كثيرًا ما يخطئ البعض في تقدير وضع هذه العناصر بما يتناسب مع طبيعة المشروع وحجمه، ما يؤثر على جودة تنفيذ المشروع. إذ يسعى بعض المستقلين غير المحترفين إلى محاولة الالتزام بها، رغبةً في أن يقع الاختيار عليهم في النهاية، ما يجعلهم يقدمون جودة أقل.

في حين سوف يتجنب البعض الآخر تقديم عروضه من الأساس، لأنّه يرى المدة غير كافية أو أنّ الميزانية لا تناسب ما يستحقه المشروع. في الحالتين ستتأثر فرصة توظيف أفضل المستقلين لتنفيذ المشروع. لذا، لا تتسرع في وضع هذه البنود، وابحث عن المشاريع المماثلة لك إذا كنت غير قادرٍ على فعل ذلك بمفردك.

يمكنك أيضًا وضع بند احتمالية تعديل الميزانية أو تمديد وقت تنفيذ المشروع في الحسبان. ما يحفّز المستقلين المحترفين على إضافة عروضهم طبقًا لما يتناسب معهم، وفي حالة رؤيتك أنّ أسبابهم مبررة، يمكنك إجراء هذه التعديلات بالفعل.

4. وضع معايير خاطئة للاختيار

بعد الانتهاء من إضافة المشروع بكافة التفاصيل اللازمة، سيبدأ المستقلون في إضافة عروضهم لتنفيذ المشروع. عند الاختيار من بين هذه العروض، يضع بعضهم معاييرًا خاطئة لعملية الاختيار، دون إدراك أثر ذلك، ما يؤدي إلى الحصول على نتيجة غير مرغوبة. من هذه المعايير الخاطئة:

سرعة الاختيار

عندما يتلقى صاحب المشروع بعض العروض، يبدأ في الاختيار من بينها سريعًا منذ اليوم الأول. قد يترتب على هذا الأمر خسارة فرصة الوصول إلى عروض أفضل من المستقلين في الأيام التالية. لذا، الأفضل هو الانتظار لفترة من الوقت حتى تحصل على قدرٍ كافٍ من العروض يضمن لك الوصول إلى أنسب المستقلين.

يحدث هذا الخطأ غالبًا بسبب الرغبة في توظيف المستقلين لأداء مهمة مطلوبة في القريب العاجل. لذا، حاول ألّا تنتظر حتى اقتراب الموعد النهائي لتنفيذ المهمة لتضع مشروعك. سيساعدك هذا في أخذ الوقت اللازم لتقييم العروض والاختيار من بينها.

السعر الأقل

نحن نتمنى دائمًا الحصول على الخدمات بأقل الأسعار الممكنة. لكن هذا لا يضمن الكفاءة في تنفيذها. لذا، من الأخطاء التي يقع بها أصحاب المشاريع هي الاختيار بناءً على السعر الأقل للعروض دون النظر في متوسط العروض وبعض المعايير الآخرى مثل: خبرة المستقل أو مدة التنفيذ.

غالبًا السعر المنخفض عن المتوسط يعني مستوى خبرة أقل للمستقل، ما يؤثر على جودة النتيجة النهائية للمشروع. لذا، قبل التقييم بالسعر، حاول التفكير بشأن مستوى الجودة المطلوب في المشروع. كلّما ارتفع هذا المستوى، دل على أفضلية توظيف المستقلين من أصحاب الخبرات. بالتالي اختيار العروض السعرية الأقل، قد يؤدي إلى اختيارات خاطئة.

الوقت الأسرع للتنفيذ

يسعى أصحاب المشاريع إلى إنجاز مشاريعهم في أسرع وقتٍ ممكن، ولا عيب في ذلك. لكن هذا قد يدفع البعض إلى اختيار العروض طبقًا لسرعة تنفيذها. وهو معيار خاطئ للاختيار. لا سيّما في المهام التي يلعب الوقت دورًا رئيسيًا في جودة تنفيذها، مثل: العمل على التسويق بالمحتوى أو تحسين محركات البحث وغيرها من المهام التي تتطلب فترة طويلة لتؤتي ثمارها.

لذا، تجنّب الاختيار تبعًا لعامل الوقت، إلّا إذا كنت متأكدًا أن الوقت الموضوع من المستقل، سيكفيه لتقديم الجودة التي تريدها. لأن حدوث العكس، سيجعلك تقضي فترة أطول في طلب تعديلات على المشروع، وبالتالي فما رغبت في توفيره من الوقت، قد تستغرق أضعافه في التعديل.

لذا، بدلًا من الاختيار فقط طبقًا لهذه العوامل، فمن الأفضل امتلاك معايير محددة عند توظيف المستقلين والاختيار من بينهم طبقًا لها. سيساعدك هذا في استقطاب أفضل الخيارات لمشروعك، التي يمكنها منحك الجودة المناسبة للمشروع.

5. عدم النظر إلى تقييم المستقل

يعتمد البعض على توظيف المستقلين طبقًا لعرض المشروع مع الميزانية المعروضة ووقت التنفيذ. بالطبع كتابة العرض مهمة وتؤثر في عملية الاختيار، فإذا أظهر المستقل فهمًا للمطلوب، فهذا يعد سببًا مقنعًا لإمكانية توظيفه. لكن هناك عوامل أخرى مهمة في الاختيار، بالتالي عدم النظر إلى تقييم المستقل يمكن أن يؤدي إلى الاختيار الخاطئ. من العوامل التي يجب الاطلاع عليها:

التقييمات والتعليقات السابقة

من المهم إلقاء نظرة على التقييمات السابقة للمستقل، إذا كان قد سبق له تنفيذ بعض المشاريع على الموقع. كذلك هناك تعليقات يضيفها أصحاب المشاريع الأخرى عن أدائه. عدم الاهتمام بهذه العناصر قد يؤدي إلى مشكلة في المستقبل، كان بالإمكان تجنبها.

على سبيل المثال، إذا كان مشروعك يعتمد على تعاون طويل الأجل، وكانت هناك ملحوظة عن أسلوب تواصل المستقل إيجابًا أو سلبًا، فإنّها تعد عاملًا مهمًا في قرار الاختيار. لذا، لا بد من تقييم المستقل طبقًا للتقييمات السابقة له والتعليقات، وتكوين فكرة مبدئية عن طبيعة التعامل المحتملة بينكما.

نماذج الأعمال

ليس شرطًا توظيف المستقلين الذين سبق لهم تنفيذ مشاريع على الموقع، وحتى هؤلاء لا بد من إلقاء نظرة على نماذج أعمالهم السابقة. إذ يعد معرض الأعمال الخاص بالمستقل مصدرًا قويًا لتقييمه، وفهم طبيعة النتيجة المحتملة عند توظيفه.

يمكنك كذلك الاستفادة من معرض الأعمال في طلب مشروع مشابه، أو الربط بينها وبين المشروع الذي تريد تنفيذه. يساهم هذا في تقوية التواصل بينك وبين المستقل أثناء العمل على المشروع. كما يساعدك في التأكد من خلفية المستقل، لا سيّما إذا كان مشروعك يتطلب قدرًا من التخصصية.

ملف المستقل

يعد ملف المستقل بمثابة السيرة الذاتية الخاصة به. يمكنك من خلاله الاطلاع على مهارات المستقل، وقراءة النبذة التعريفية التي توضح عدد سنوات خبرته، وكذلك المجالات التي يتخصص بالعمل بها. إلى جانب معرض الأعمال، يفيدك هذا في التأكد من خلفية المستقل في مجال تخصص مشروعك.

لذا، تساعد هذه العوامل على تجنب الوقوع في أخطاء توظيف المستقلين، وتمكن أصحاب المشاريع من تكوين صورة كاملة عن المستقلين، وتساهم في الحصول على أفضل تنفيذ ممكن للمشروع.

6. عدم الاستفادة من مميزات موقع مستقل

يساعدك موقع مستقل في تسهيل توظيف المستقلين بسرعة وأمان، إذ يقدم العديد من المميزات التي يمكنك الاستفادة منها. في تجربة عملية التوظيف الأولى قد لا يلتفت أصحاب المشاريع إلى هذه المميزات، رغم كونها من الوسائل التي تحقق لهم الفاعلية القصوى عند توظيف المستقلين. من أهم هذه المميزات:

  • توظيف المستقلين على مشاريع خاصة

يوفّر الموقع خاصية تتيح لأصحاب المشاريع، طلب مستقلين محددين لتنفيذ المشروعات الخاصة بهم، وذلك من خلال زر “وظفني” في الحسابات الشخصية للمستقلين. يساهم هذا في الحصول على مشاريع ذات جودة عالية، تقترب مع توقعاتهم الحقيقية.

  • طلب عمل مماثل

يقدم الموقع ميزة إضافية، وذلك عندما يجد صاحب المشروع أنّ هناك عملًا لمستقل يتوافق مع ما يريده، أن يطلب الحصول على عملٍ مشابه. يحدث ذلك بالضغط على زر “طلب عمل مماثل” من معرض الأعمال الخاص بالمستقل.

  • تعديل ميزانية المشروع

يمكن في أثناء العمل على المشروع، الوصول إلى اتفاق مع المستقلين بشأن تعديل الميزانية. يمكن لهذا الأمر مساعدتك في الحصول على إضافات أخرى على المشروع. يحدث هذا من خلال تقديم المستقل لطلب تعديل الميزانية أثناء تنفيذ المشروع، وتتلقى طلبًا بذلك للموافقة عليه، ثم استكمال التنفيذ.

وضع هذه الأخطاء بالحسبان وتجنبها عند إضافة مشروعك لتوظيف المستقلين، سيساعدك لا شك في الحصول على أفضل جودة ممكنة. مع الوقت، ستزداد خبرتك في عملية توظيف المستقلين، وستكون قادرًا على تحسين تجربة استخدامك لموقع مستقل، والوصول إلى المستقلين المناسبين لمشاريعك المختلفة.

تم النشر في: دليل أصحاب المشاريع منذ شهر واحد