هل تُفكر في إنشاء موقع ويب لشركتك الناشئة؟

أهنئك أولًا على اتخاذ هذا القرار الصائب والذي سوف يدفع شركتك نحو مزيدًا من التقدم والابتكار؛ فإنشاء موقع على الإنترنت خاص بمشروعك من شأنه جلب زوار وعملاء مُهتمين بما تُقدمه، ليس فقط في الأسواق المحلية ولكن الأسواق العالمية أيضًا؛ فموقعك مفتوح للجميع 24 ساعة في اليوم دون توقف أو انقطاع.

الخطوات السبعة التالية تُمثل الخطوات الأساسية التي تحتاج إليها لإنشاء موقع جديد على الإنترنت وهي المسؤولة عن وضع مشروعك على بداية الطريق الصحيح.

1 – اسم الموقع

تخطّينا خُطوة الحصول على الفكرة على اعتبار أن لديك فكرة مشروع ناجح تود إطلاقها، أو أن لديك مشروع قائم بالفعل وتريد إنشاء موقع مُميز لهذا المشروع. وأول ما سوف نُفكر به هو اسم الموقع. ولن نتحدث طويلًا عن أهمية اختيار اسم الموقع. لكن مبدئيًا يجب أن تضع باعتبارك أهمية اختيار اسم سهل وبسيط للموقع يكون سهل النطق والحفظ، ويُمكن تذكره بسهولة. كما يُفضل ان يكون مكون من عدد حروف قليلة، مثل Facebook.com.

هدف الاسم أن تكون براند معروف

كلمة “brand” تُعني ماركة أو علامة تُعرف بها بين الناس، ومع مرور الوقت وإثبات مصداقيتك كموقع شهير، سوف تقفز قفزات كبيرة نحو النجاح لم تكن تتصورها؛ فالعبرة فيمن صدق لا من سبق.

تصميم شعار الموقع

شعار الموقع له نفس الأهمية التي للاسم، فغالبًا ستتعرف عليك الناس عن طريقه، وسوف تستخدمه للحفاظ على حقوقك الملكية والفكرية؛ على الصور والفيديوهات مثلًا؛ لذلك فإن الخطوة التالية التي ينصح بها الخبراء بعد اختيار اسم الموقع هي اختيار مُصمم مُحترف لتصميم شعار موقعك؛ فمن الصعب جدًا تغييرهما في المُستقبل.

تصميمات إضافية ستحتاج لها

سوف تحتاج إلى تصميمات أخرى إضافية، مثل: صورة صفحتك الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، كذلك صورة الترويسة لنفس الحسابات. أيضًا ستحتاج إلى تصميم بطاقات تعريفية لتوزيعها على من تعرفهم أو للمهتمين بمجالك للرجوع إليك في حالة احتاجوا إلى مساعداتك وخدماتك. أما إن كُنت سوف تستخدم مقاطع الفيديو في مشروعك، فربما ستحتاج إلى مُقدمة خاصة بموقعك ليتم إضافاتها إلى كافة الفيديوهات التي تُنشئها.

2 – تصميم الموقع وبرمجته

تبدأ في هذه الخطوة تنفيذ الموقع عمليًا من خلال تصميمه وبرمجته، وعندما تتعامل مع المُصمم أو المبرمج -مُطور مواقع الإنترنت – سوف يطرح عليك العديد من الأسئلة، والتي من أبرزها الأسئلة التالية:

س1: ما هي فكرة موقعك؟

سيكون مطلوبًا منك شرح فكرة الموقع وأهميته وما تُريد إيصاله للزوار أو بمعني مُختصر، الدافع الذي جعلك تُنشئ موقع على الإنترنت. فمن الممكن أن يكون موقعك هذا غرضه إتاحة الفرصة للعملاء لشراء مُنتجاتك أون لاين، ومن الممكن أن يكون غرضه التواصل مع عملائك وخدمتهم، كما من الممكن أن يكون الغرض منه هو التدوين فقط. وحسب غرض وهدف موقعك سيكون التصميم والبرمجة.

س2: هل تحتاج إلى تصميم وبرمجة خاصة أم يكفي البرمجيات الموجودة؟

بعد أن تُخبر المطور بفكرتك، سوف يطرح عليك هذا السؤال؛ فهناك مشروعات كثيرة يُمكن أن تُدار باستخدام سكربتات وبرمجيات مُتوفرة مُسبقًا مثل الووردبريس لإدارة المدونات، والأوبن كارت لعمل المتاجر الإلكترونية، ويوجد غيرها الكثير حسب كل غرض وهدف.

في حالة أنك أردت استخدام برمجيات متوفرة مُسبقًا، فسوف يُفصّلها لك المبرمج، وسوف يُكمل لك تصميم الموقع، أما في حالة أنك أردت برمجة خاصة من البداية، فسوف يبدأ المطور بتصميم شكل الموقع وبرمجة الموقع طبقًا لفكرتك ورؤيتك، إلى أن يُصبح الموقع على الشكل الأمثل الذي تُريد أن يُصبح عليه.

3 – استضافة الموقع وإطلاقه

هذه خُطوة أخرى مُهمة، وهي اختيار الاستضافة المُناسبة لموقعك حتى لا تتعرض لتوقفات متكررة وتخسر زوار الموقع. مُطور الموقع الذي صمّمه وبرمجه سوف يكون لديه معلومات كافية عن أفضل استضافة مُناسبة لموقعك؛ فالاستضافة التي تصلح لمدونة بسيطة، قد لا تصلح لعمل موقع لخدمة العملاء وعليه طُرق دفع؛ كذلك ستختلف طرق الحماية ودرجاتها حسب عمل الموقع.

4 – مُحتوى الموقع

هُنا لا نقصد بمحتوى الموقع المقالات المكتوبة ولا المحتوى المرئي من فيديوهات وصور وفقط، ولكن نقصد المُحتوى الذي بنيت الموقع من أجله؛ فإذا كان هدفك بيع مُنتجات وأدوات خاصة بك، فإن هذه المُنتجات والتقارير الخاصة بها وصورها ستكون المُحتوى، وإن كان موقعك عبارة عن مدونة تنقل من خلالها أفكار شركتك إلى المُتابعين، فالمحتوى سوف يكون إما مقالات مكتوبة أو صوتيات أو فيديوهات أو صور.

5 – تهيئة الموقع لمحركات البحث “SEO”

إما أنك ستقوم بذلك بنفسك او سوف توظف مُستقل مُحترف في تهيئة الموقع لمحركات البحث SEO، وهي من الخطوات الضرورية التي سوف تساعدك على جلب زوار مُستهدفين من محركات البحث بشكل مجاني تمامًا. وهناك عدة أمور هامة بخصوص الـ SEO، أهمها تهيئة الموقع داخليًا وفقًا للمعايير القياسية الدولية التي يعتمدها الإنترنت، وثانيها هو الحصول على Social signals و Backlinks من مواقع موثوق بها.

فيما يخص On page SEO

في هذا القسم من الـ SEO يتم تهيئة كافة صفحات موقعك لمحركات البحث، عن طريق عدة عوامل داخلية مثل العناوين وأكواد الميتا والترابط الداخلي بين المقالات. كذلك أيضًا استخدام قالب مُخصص لموقعك متجاوب مع المتصفحات والأجهزة المُختلفة، وسرعة الموقع، من أهم العوامل التي تؤثر على السيو الداخلي لموقعك.

فيما يخص Off page SEO

هناك عوامل تعتمد عليها محركات البحث في تصنيف المواقع الخاصة بها، مثل الإشارات من المواقع الخارجية، ومثل الإشارات من الشبكات الاجتماعية؛ بحيث إذا وُجد موقعك مُشار له من موقع موثوق فيه، سوف يعكس ذلك على قيمة موقعك.

6- استخدام الشبكات الاجتماعية بشكل صحيح

لم يعد استخدام الشبكات الاجتماعية فقط للدردشة واللعب، ولكن زاد استخدام الشبكات الاجتماعية في الآونة الأخيرة حتى أصبح لها تأثير كبير على مكانة موقعك الحالي في محركات البحث. لذلك من المُفضل إضافة وقت لكتابة منشورات مُخصصة للشبكات الاجتماعية وتكون عبارة عن صور ونصوص وفيديوهات وإنفو جرافيك؛ وبذلك تكون على تواصل دائم بجمهورك المتابعين على الشبكات الاجتماعية والذين من المحتمل أن يُصبحوا في المُستقبل عملاء مُهتمين.

7 – مؤشرات النجاح Key Performance Indicators

قمت بما عليك فعله، وعملت بجد واجتهاد، ولكن في النهاية الأرقام والنتيجة هي ما سوف تُجيب إذا كان عملك يستحق المجهود الذي بُذل به، أم إنه لا يستحق. ومن هذه المؤشرات مُعدل عدد الزوار على موقعك، والتفاعل مع ما تنشره على موقعك من قراءة وتعليقات ونشر مقالك على الشبكات الاجتماعية. كذلك قلة bounce rate يدل على أن ما تنشره من محتوى مميز للغاية، ويدل على اهتمام الزائر بموقعك.

في بعض المواقع تكون مؤشرات النجاح مبنية على معدل العائد مقابل ما استثمره مالك الموقع، مثل المواقع التي تبيع المُنتجات، وهو على خلاف المواقع البسيطة التي لا تبيع مُنتجات.

بالطبع توجد عدة عوامل أخرى يستخدمها المُحترفون لتطوير مواقعهم، ولكننا فضلنا أن نُركز في هذا المقال على الأساسيات فقط. وتركنا النقاط الفنية المُتخصصة ربما لمقالات قادمة إن شاء الله.