4,087,261,381

هل قرأت الرقم السابق؟ كي أوفر عليك عناء القراءة، إنه يتجاوز الأربعة مليار بقليل.

يشير هذا الرقم إلى عدد بلاغات الحذف لصفحات الويب من نتائج محرك البحث الشهير جوجل بسبب انتهاك حقوق الملكية الفكرية، تخبرنا جوجل في تقرير الشفافية الخاص بها، أن هذا العدد الهائل من البلاغات الذي تلقته، غالبًا ما يتم قبوله ويتم حذف الصفحات المبلغ عنها، ونسبة ضئيلة فقط من الرقم يتم رفضها.

وعلى خلاف ما يتصوره البعض، فإن حقوق الملكية الفكرية باتت قضية تؤخذ بجدية في مجتمع الإنترنت اليوم، الرقم السابق خير دليل على ذلك!

وباعتبار أن الشبكة العنكبوتية هي الساحة الرئيسية التي يمارس المستقلون أعمالهم من خلالها، أصبح لزامًا على كل مستقل الاهتمام بمسألة حقوق الملكية الفكرية.

فاحترافيتك كمستقل لا تتوقف فقط على قدرتك على استخدام أدوات عملك بمهارة، ولا على خبرتك العريضة في مجال عملك، وإنما تتوقف أيضًا على استخدامك لأدواتك على نحو قانوني سليم.

لذا، نحاول في هذا المقال الإجابة على أهم التساؤلات المطروحة حول مسألة حقوق الملكية الفكرية وعلاقتها الوثيقة بعملك الحر عبر الإنترنت كمستقل.

ما هي حقوق الملكية الفكرية؟

ما هي حقوق الملكية الفكرية؟

وفقًا للمنظمة العالمية للملكية الفكرية Wipo؛ فإن حقوق الملكية الفكرية تعني حقوق ملكية المبدعين لإنتاجهم العقلي سواء كان اختراعًا ماديًا أو عملًا أدبيًا أو فنيًا أو تقنيًا، بما يسمح لهؤلاء المبدعين بالاستفادة من أعمالهم واستثمارها، وحمايتها من استغلال الآخرين دون موافقة منهم.

تشمل الأعمال الأدبية كافة أنواع المحتوى المكتوب من مقالات وكتب وأبحاث ومؤلفات أدبية كالروايات وغيرها. وتشمل الأعمال الفنية كل أشكال الإبداع الفني من صور وإعلانات وفيديوهات وتصاميم جرافيك ومواد صوتية، وتشمل الأعمال التقنية برامج الحاسوب وأنظمة التشغيل وتطبيقات الهاتف على سبيل المثال.

ما أهمية الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية؟

الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية يمثل نوعًا من المكافأة التي يقدمها المجتمع إلى المبدع في مقابل جهده المبذول، بما يمكنه من تحقيق استفادة  مناسبة من عمله الإبداعي، تساعده على الاستمرار في إنتاجه وتطوير إبداعه. وعلى النقيض، فإن المبدع سينخفض لديه الحافز على الإبداع والابتكار إذا ما تم هضم حقوقه الفكرية وانتهاكها دون رادع.

وبحسب Wipo إحدى المنظمات التابعة للأمم المتحدة، فإن حماية حقوق الملكية الفكرية لا تشكل أهمية للمبدعين فحسب، بل أهميتها تمتد لتشمل جميع أفراد المجتمع. وذلك لأن حماية حقوق الملكية الفكرية تساعد في توفير أفضل الظروف البيئية الممكنة التي يزدهر فيها الإبداع والابتكار بما يعود بالنفع على المجتمع بأسره، ويساهم في الارتقاء بجودة الحياة وتحسين المعيشة.

ماهي المواد التي لها حقوق ملكية فكرية؟

يستخدم المستقلون في أعمالهم العديد من المواد التي ينبغي عليهم الحذر عند التعامل معها، على سبيل المثال المقالات والكتب والصور والمواد الصوتية والفيديوهات والبرمجيات.

وعلى خلاف ما يتصوره البعض من أن حماية عمل ما بحقوق ملكية فكرية يتطلب التسجيل المدفوع في هيئة رسمية مختصة، وبالتالي إذا لم يتم القيام بهذا الإجراء فإن العمل ليس له حقوق ملكية فكرية، على سبيل المثال عبارة “العلامة التجارية مسجلة” إذا لم تكن موجودة فهذا يعنى عدم وجود حقوق ملكية. هذا التصور خاطيء، فأي عمل تنشأ له حقوق ملكية فكرية تلقائيًا بمجرد صدوره، ولا يشترط أي إجراءات قانونية معينة. الأمر بديهي  بمجرد تنفيذك لعمل ما أصبحتَ بالتبعية تملك جميع حقوق الملكية الفكرية له، ولك بعدها أن تتنازل عن بعض منها أو تحتفظ بها جميعًا.

لذا بشكل تلقائي عليك كمستقل التعامل مع  أي مادة على الإنترنت على أن لها حقوق ملكية فكرية.

أنواع رخص  استخدام المواد التي لها حقوق ملكية فكرية

أنواع رخص  استخدام المواد التي لها حقوق ملكية فكرية

قبل الحديث عن أنواع رخص استخدام المواد التي لها حقوق ملكية فكرية، ينبغي الإشارة إلى أن العرف السائد بين المواقع الإلكترونية بشأن  مكان علامة حقوق الملكية الفكرية هو وضعها في أسفل صفحة الويب (الفوتر).

على سبيل المثال الموسوعة الحرة ويكيبيديا، تجد في أسفل كل صفحة عبارة “النصوص منشورة برخصة المشاع الإبداعي”، وغالبية المواقع الأخرى تجد العلامة المعروفة © أو كلمة (copyrights).

والآن نفصل الحديث عن أنواع الرخص. تنقسم الرخص إلى ثلاث أنواع هي:

  1. “جميع الحقوق محفوظة (©)”: أو (All Right Reserved) أو (copyrights) هذه العبارة الشائعة التي نصادفها في غالبية المواقع، تعني أن جميع المواد الموجودة على الموقع غير مسموح باستخدامها على أي وجه إلا بإذن مالكيها.
  2. ملكية عامة (CC0 Public Domain): على النقيض من النوع الأول ، تتيح الملكية العامة الحرية الكاملة في استخدام المادة دون ذكر المصدر. بعض الأعمال القديمة التي مضى عليها عشرات السنين تندرج تحت هذا النوع من الرخصة.
  3. مشاع إبداعي (بعض الحقوق محفوظة CC) : وهي الرخصة التي طورتها مؤسسة المشاع الإبداعي Creative Commons في عام 2002 من أجل تسهيل استخدام بعض المواد على الإنترنت والتي يقبل أصحابها بإعادة استخدامها، وتتميز هذه الرخصة بأنها  تُسهل إعادة استخدام المواد دون اشتراط استئذان المالكين، ومن ناحية ثانية فهي تمنح مالكي المواد الحق في تحديد شروط إعادة الاستخدام.

حيث توجد 4 أنواع لهذه الرخصة وهي:

  • النسبة (CC BY): والتي تسمح بإعادة الاستخدام بحرية مع الإشارة إلى المصدر الأصلي (صاحب العمل).
  • غير التجاري (CC NC): والتي تسمح بإعادة الاستخدام بشرط عدم الاستخدام لأغراض تجارية، بمعنى لا يترتب عليه تحقيق أي ربح.
  • منع الاشتقاق (CC ND): والتي تسمح بإعادة استخدام المادة دون التعديل عليها أو تطويرها أو الاشتقاق منها (بما في ذلك الترجمة).
  • الترخيص بالمثل (CC SA): والتي تسمح بإعادة استخدام المادة بشرط ترخيص المادة الجديدة الناتجة بنفس شروط ترخيص المادة الأصلية.

ماذا يعني مبدأ الاستخدام العادل Fair Use ؟

يعني مبدأ الاستخدام العادل حق استخدام المواد محفوظة الحقوق بشكل محدود دون اشتراط إذن صاحب المادة، على سبيل المثال: استخدامها بهدف تعليمي، اقتباس جزء صغير من مقالة أو كتاب، استخدام مقطع من فيلم للتعليق عليه.

ما هي حلول الملكية الفكرية للمستقلين؟

ما هي حلول الملكية الفكرية للمستقلين؟

في عالم اليوم سريع التطور والحافل بالفرص، ظهرت العديد من الحلول التي تسهل على المستقلين استخدام المواد المناسبة في أعمالهم دون انتهاك حقوق الملكية الفكرية، نذكر منها:

أولًا: المصممين:

  1. الصور والتصاميم: إذا لم ترغب بشراء صور أو تصاميم، تتيح لك مواقع عديدة مثل فليكر Flicker وجوجل صور Google Images إمكانية تخصيص فلتر عند البحث في الصور، لتظهر في نتيجة البحث الصور المرخصة برخصة المشاع الإبداعي Creative Commons licenses أو الصور المصرح بإعادة استخدامها labeled for reuse.
  2. الملفات الصوتية: توفر مواقع عديدة ملفات صوتية مصرح باستخدامها للأغراض التجارية، ويوفر موقع مشاركة الفيديوهات يوتيوب Youtube على سبيل المثال مكتبة صوتية بها مئات الملفات الصوتية المجانية التي يمكن استخدامها في صناعة الفيديوهات.

ثانيًا: الكُتاب والمترجمون:

  1. الفكرة: استلهام الأفكار هو أمر لا يخضع لحقوق الملكية الفكرية، بوسعك ككاتب استلهام أي فكرة من مقال أو تدوينة، وكتابة الفكرة بأسلوبك وطريقتك.
  2. المقال المترجم: إذا أردت ترجمة مقال، فينبغي أن يكون المقال مصرح برخصة مشاع إبداعي لا تمنع الاشتقاق، فالترجمة في مجال حقوق الملكية الفكرية تندرج تحت بند الاشتقاق، وإذا كانت جميع حقوقه محفوظة فينبغي عليك أخذ إذن من كاتب المقال قبل الشروع في الترجمة.
  3. الاقتباس: يعد الاقتباس أداة هامة لك ككاتب تستخدمها في بعض أعمالك،  ويندرج الاقتباس تحت مبدأ الاستخدام العادل، لذا بوسعك ككاتب الاقتباس من أي مصدر شئت دون التزام برخصة أو إذن بشرط أن تشير إلى مصدر الاقتباس، وهناك بعض المواقع تشترط نسبة معينة من الاقتباس (مثلا حد أقصى 100 كلمة) لذا يتعين عليك وقتها احترام حقوقهم والاقتباس ضمن الحد المسموح لك به.

من يملك حقوق الملكية الفكرية لأعمال المستقلين؟

عندما يوظف أحدهم عامل مستقل لإنجاز عمل ما له ويدفع له نظير ذلك  فإن هذا يمثل نوعًا من أنواع نقل الملكية، بما يعني أنك كمستقل عندما تنفذ عمل ما، فإن الأصل فيه أن ملكيته تنتقل على الفور وبشكل دائم إلى صاحب العمل، ولا تحتفظ بأي حقوق لعملك ما لم يكن هناك اتفاق مسبق بخلاف ذلك.

لذا نجد أن جميع منصات العمل الحر -ومن بينها موقع خمسات ومنصة مستقل– تنص في شروط الاستخدام على أن حقوق الملكية الفكرية للأعمال التي يتم تنفيذها من خلال هذه المنصات تكون لأصحاب الأعمال،  شروط استخدام منصة مستقل كمثال تنص على أنه: “بشكل افتراضي، وما لم يتم الاتفاق من قبل بداية المشروع على عكس ذلك، يمتلك صاحب المشروع كامل حقوق الملكية الفكرية وحقوق التأليف والنشر للمشاريع التي استلمها من خلال مستقل. لا يحق للمستقل فرض حقوق إضافية على المشروع بعد البدء بتنفيذه أو تسليمه.”

بما يعني أنه ينبغي عليك كمستقل أن لا تعيد استخدام أعمالك التي نفذتها ضمن مشاريع سابقة، في أعمال جديدة لك دون الحصول على موافقة صاحب المشروع الذي نفذتها له.

كذلك لا يحق لك كمستقل نشر أعمالك السابقة في معرض أعمالك، دون اتفاق مسبق مع صاحب المشروع. فبعض أصحاب المشاريع يفضلون نسبة العمل لفريق العمل دون إفصاح عن أسماء الأشخاص، أو ربما يكون العمل الذي نشرته في معرض أعمالك هو مشروع لا زال لم يعلن عنه صاحب المشروع.

نسبة المستقل لنفسه عملًا ليس من تنفيذه

وضع المستقل أعمالا منسوبة للآخرين في معرض أعماله، فضلًا عن كونه كذب واحتيال، فهو أيضًا سرقة وقرصنة لحقوق ملكية الآخرين.

العديد من أدوات تحديد ملكية الأعمال كالصور والمؤلفات وأغلب أنواع المحتوى، باتت متاحة عبر الإنترنت الآن، لذا فإن هذا النوع من السرقة يمكن اكتشافه بسهولة، وحينها يفقد المستقل احترام عملاءه ويخسرهم للأبد.

ويضر هذا النوع من السرقة بمصلحة منصات العمل الحر أيما ضرر ويهدد مصداقيتها واحترافيتها، لذا لا تتردد جميع منصات العمل الحر ومن بينها منصة مستقل للعمل الحر وموقع خمسات للخدمات المصغرة في الحظر النهائي دون رجعة ولا سابق إنذار لحسابات المستقلين التي يتم الإبلاغ عنها بسرقة أعمال الغير أو نسبتها لأنفسهم أو انتهاك حقوق الملكية الفكرية للآخرين.

في الأخير، فإن سمعتك كمستقل ترتبط ارتباطًا وثيقًا باحترامك لحقوق الملكية الفكرية، كي تجنب عملائك خسائر تنجم عن انتهاكك هذه الحقوق، على سبيل المثال حذف صفحة مقالك من محركات البحث أو منع ظهور إعلانات على فيديو من تصميمك، فضلًا عن خسارتك ثقة عملائك بك.

لذا ينبغي عليك كمستقل وضع مصلحة عملائك كأحد أهدافك الرئيسية عوضًا عن الاستسهال والبحث عن المكاسب السريعة قصيرة الأجل.

إذا كانت لديك تساؤلات أخرى حول حقوق الملكية الفكرية، اطرحها  في التعليقات فضلا.


المصادر:  [1 ]

تم النشر في: