استضافة الخادم الافتراضي الخاص: ما هو VPS؟

هل تفكر في إنشاء موقع إلكتروني وتسعى للتفوق على منافسيك؟ يمهد اختيار الاستضافة المناسبة الطريق لتحقيق ذلك. تعد استضافة الخادم الافتراضي (virtual private server) إحدى أبرز أنواع الاستضافة التي يجب أن تفكر بها. لكن ما هو VPS؟ وهل هو الاختيار الصحيح المناسب لاحتياجاتك؟

جدول المحتويات:

ما هو VPS؟

حتى نعرف ما هو VPS أو استضافة الخادم الافتراضي الخاص (virtual private server)، يجب أن نفهم ما الخادم الرئيسي أولًا. ببساطة لأن الخادم الافتراضي هو جزء من الخادم الفعلي، الذي يعد بمنزلة حاسوب بمواصفات أقوى كثيرًا من الحاسوب الشخصي. إذ يحتوي على وِحدة تحكم مركزية CPU قوية جدًا ومرتفعة الأداء، إلى جانب وحدات تخزين هائلة بسرعات كبيرة.

كما يحتوي على ذاكرة وصول عشوائي RAM بالتيرابايت، إضافةً إلى وحدة الرسوم GPU وغيرها من المواصفات المتعددة. الخادم الافتراضي من الجهة الأخرى يوجد على الخادم الرئيسي، هذا يعني أنه جزءً منه.

إذ تستخدم برمجيات محددة لتقسيم الخادم الرئيسي وموارده إلى عدة أجهزة أو أقسام افتراضية، يأخذ كل جهاز منها جزء خاص به من موارد الخادم الرئيسي (أي يتم تقسيم موارد الخادم الرئيسي على كل الخوادم الافتراضية)، فيأخذ حجم محدد من التخزين والذاكرة العشوائية وكل الموارد الأخرى. ما يمكّنه من العمل كحاسوب أو خادم فعلي منفصل يعمل منعزلًا عن الخادم الرئيسي وعن بقية الأجهزة الافتراضية الأخرى.

ما الفرق بين السيرفر الافتراضي والاستضافة المشتركة؟

تقع استضافة VPS بين نوعين آخرين من الاستضافة هما الاستضافة المشتركة (Shared Hosting) والاستضافة المخصصة (Dedicated Hosting). الاستضافة الأولى أضعف من ناحية الإمكانات والأخيرة تقدم خِدْمَات مقاربة، ولكن بأسعار وخطط باهظة الثمن.

معظم أصحاب المواقع يستخدمون الاستضافة المشتركة، نظرًا لانخفاض تكاليفها، ولكن هذا ربما يتسبب في مشكلات مستقبلية أنت في غنى عنها، فالاستضافة المشتركة تعني الاشتراك في الموارد كالذاكرة العشوائية، ومساحة التخزين وغيرها.

فمع زيادة صفحات موقعك وزيادة الزيارات لها فسوف تشغل حيزًا كبيرًا في ذاكرة تخزين الخادم، وهذا يعني بأنه في حالة تواجد مواقع كثيرة مشتركة معك في نفس الموارد، ربما يحدث سقوط فجائي للمواقع أو انخفاض للموارد، بالتالي لا يستطيع الكثير من العملاء الوصول لموقعك أو يحدث بطئ في المواقع المشتركة.

يعالج تلك المشكلة وجود الخادم الافتراضي، لأنه لا يشترك مع أي موقع آخر في الموارد، بالتالي فأنت تضمن موقع لا يحدث فيه خلل في أي وقت، حتى مع تزايد عدد الزائرين بصورة مطردة.

ما هي مميزات استضافة VPS؟

يفضل الانتقال من الاستضافة المشتركة إلى استضافة VPS عندما يستهلك موقعك موارد وحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي، وعندما تشعر بالحاجة إلى التحكم الكامل في الاستضافة. أو حتى إذا كنت تبحث عن أداء واستقرار ممتازين. أو إذا كنت تبحث عن واحدة من هذه المزايا:

أولًا: تخصيص الموارد المرن

كما علمنا، فإن الخادم المشترك يمكن أن يكون له تأثير على موقع الويب الخاص بك، نظرًا لاشتراكك مع عملاء آخرين، فإذا حدثت أي قفزة مفاجئة في حركة المرور على موقع من المواقع المتشاركة معك فقد يواجه موقعك مشكلات في الأداء.

من تلك المشاكل بطئ أوقات التحميل، التي ستؤدي إلى إبعاد الزائرين، مما تؤثر على موقعك. يوفر الخادم الافتراضي الخاص بيئة وموارد مخصصة لموقعك، وبذلك لن تكون حركة المرور من مواقع الويب الأخرى مشكلة تؤرقك، حيث سيتم التقسيم إلى مساحات خاصة، وهذا كله يمدك بمرونة في أداء الموقع.

ثانيًا: قابلية التوسع

أيضًا بمعرفتنا سابقًا لما هو VPS، نحن نعلم الآن أنه الحل الوَسَط بين خادم مشترك دون أي موارد مخصصة، وخادم مخصص بالكامل بأداء كامل. من مميزات خادم VPS هو قابليته للتوسع، فمع مرور الوقت ونمو موقعك، يمكنك توسيع الموارد المتاحة إذا احتجت إليها على عكس الاستضافة المشتركة.

فإذا بدأت باستخدام الاستضافة المشتركة، مع نمو موقعك ستضطر إلى عملية الترحيل ونقل موقعك إلى استضافة أخرى، التي قد تؤدي إلى الإضرار بموقعك إذا لم تستعن بالمتخصصين. لكن في حالة ما إذا كنت قد قمت فعلًا بشراء الاستضافة المشتركة وتريد الترحيل لـ VPS ننصحك بتوظيف مبرمج محترف عبر موقع مستقل، لتضمن نقل آمن ومستقر.

ثالثًا: تكلفة أقل بكثير من الخادم المخصص Dedicated Server

الاستضافة المخصصة هي استضافة تمكّنك من وجود خادم خاص كامل لك بكل الموارد المتاحة، ولكن هذه الاستضافة مخصصة للمشاريع الكبرى نظرًا لارتفاع تكاليف هذه الاستضافات العملاقة، وبذلك فلا مقارنة بين تكاليف VPS وبين الاستضافة المخصصة.

رابعًا: القدرة على التخصيص مع الخِدْمَات المدارة بالكامل

توفر لك خطط VPS خيارات متعددة حسب احتياجاتك، كما يمكنك في غالب الأحيان اختيار نظام التشغيل مع خيارات متنوعة ومتعددة، بالإضافة إلى أدوات تثبيت لأي تطبيقات شائعة. لذا فعند تطوير موقعك ستكون مطمئن لمواكبته لأحدث التطورات في مجال التصميم وتطوير المواقع.

على سبيل المثال ستتمكن من اختيار إصدار PHP الأحدث، أو استخدام node.js كما يمكنك أيضًا إلغاء تثبيت التطبيقات التي لا تحتج إليها، وهذا سوف يؤدي إلى تحرير موارد الخادم الإضافية.

خامسًا: زيادة الكفاءة والموثقية والأمان

خادم الـ VPS منفصل تمامًا عن المستخدمين الآخرين على نفس الخادم، فلا يمكن لأي أحد الوصول إلى الموارد المخصصة لك، لذا فإنّ أمان الخادم الخاص بك سوف يكون تحت سيطرتك الكاملة، كما يمكنك وضع جدار حماية وأدوات أمان إضافية دون أي قلق بشأن الخوادم الافتراضية الأخرى.

سادسًا: توفر الدعم الفني المتخصص

بالطبع لا يمكن مقارنة الدعم الفني لاستضافة مشتركة بالدعم الخاص باستضافة VPS، إذ إن الاهتمام به أكبر، ثم أن دعمه يحتاج إلى تخصص أكثر نظرًا لوجود تطبيقات متعددة يمكن تثبيتها وغيرها من العمليات التي تحتاج لخبراء.

ما هي عيوب سيرفر VPS؟

  • ارتفاع سعره عن الاستضافة المشتركة.
  • احتياج توافر خبرة فنية نوعًا ما مقارنةً بالاستضافة المشتركة للتحكم في الخادم.
  • عدم وجود سيطرة كاملة مثل الاستضافة المخصصة.
  • بعض مضيفي استضافة VPS لا يخصص الموارد على الوجه المناسب، ثم أن بعض الخطط يمكن أن تحتوي بها VPS على ذاكرة وصول عشوائي محدودة ومساحة قرص ضعيفة، لذلك فيجب الحذر قبل شراء الاستضافة.

كيفية اختيار مزود الخادم الافتراضي

عند اختيار الشركة المسؤولة عن تقديم خدمة VPS يجب أن تبحث جيدًا في المسائل التالية:

1. تشغيل الخادم وأدائه

إن وقت تشغيل الخادم الذي يعمل فيه الخادم بشكل كامل مهم جدًا، ولهذا يجب أن يتمتع مزود الخادم الافتراضي الخاص بك بأعلى وقت تشغيل (uptime) ممكن حتى يصبح موقعك متاح في أي وقت، ويجب اختيار شركة الاستضافة التي تُحدِّث التقنيات وتُحسِّن خوادم الـ VPS الخاصة بها طوال الوقت لتحقيق أفضل أداء.

2. الوصول إلى الجذر إذا كنت بحاجة إليه

يمنحك الوصول إلى الجذر تحكمًا كاملًا في الخادم الافتراضي، وفي كثير من الأحيان لا تأتي الخطط مع هذا الخِيار، وبعض الاستضافات لا تقدمها على الإطلاق. بواسطة الجذر، يمكنك تحرير أي ملفات برامج وتثبيتها مثل MySQL وApache وغيرها، وكذلك اختيار نظام التشغيل. ضع في حساباتك أن المطورين يحتاجون للوصول إلى الجذر لإنشاء موقع متميز.

3. دعم العملاء

يجب وضع خدمة العملاء في الاعتبار حيث يساعدك دعم العملاء بشكلٍ كبير في تطوير وإنشاء وإعداد وإدارة الموقع. تقدم الكثير من الشركات مستويات مختلفة من الدعم، لهذا ستحتاج معرفة ساعات العمل اليومية وعلى مدار الأسبوع وهل لديهم رَقْم هاتف وعنوان بريد إلكتروني ودردشة مباشرة أم لا.

4. هل الخطَّة مُدارة أم لا

باستخدام الخطَّة المُدارة (Managed)، سيقدم المستضيف خدمة التعامل مع معظم المشكلات المتعلقة بالخادم وصيانة الفورية لموقعك وتحسينه. ولكن الخطَّة غير المُدارة توفر لك تحكم أكبر، لهذا فإن لم يكن لديك الكثير من الخبرة عن الخوادم الافتراضية فيجب أن تشتري الخطط المدارة، أما إذا كان لديك معرفة وكنت تبحث عن حرية إعداد VPS فعليك بالخطة غير المُدارة.

5. تكاليف وفوائد كل خطَّة

من أهم ما يوضع في الاعتبار عند اختيار خطة الاستضافة سعر الخطة حسب ميزانيتك بالطبع، ولهذا فيجب النظر بعناية في ما تحصل عليه مقابل الأموال التي تستثمرها في استضافة موقعك. تزداد التكلفة مع زيادة الموارد مثل ذاكرة الوصول العشوائي والنطاق الترددي (Bandwidth).

ختامًا، بعد معرفة ما هو VPS، ستجد أن الخادم الافتراضي يستحق أن تضعه في أولوياتك عند الشروع في إنشاء موقع إلكتروني مميز، حيث أنه ذو إمكانات متعددة وقدرات يمكن توسيعها مع مرور الوقت، وستكون مطمئن لعدم ظهور مشكلة فجائية تسبب أي خسائر لك.

تم النشر في: إنشاء موقع إلكتروني، منذ أسبوعين