أفضل 15 كتابًا عن الإنتاجية لا ينبغي لك أن تتجاهله

أن تكون مشغولًا ليس بالضرورة يعني أن تكون منتجًا، فالاثنان أمران مختلفان.

تُعبر هذه العبارة الشائعة في أدبيات العمل والنجاح عن حقيقة هامة يغفل عنها كثيرون، وهي أن الإنتاجية العالية لا تحتاج فقط إلى بذل المجهود ومواصلة العمل بأقصى طاقة، ولكن تحتاج أيضا إلى أمور أخرى مثل: ترتيب الأولويات بشكل صحيح والعمل بذكاء وإدارة الانتباه والتركيز والسيطرة على العادات الشخصية، والقدرة على تجاوز الإحباط والأفكار السلبية، وتحقيق التوازن بين العمل والحياة، ولا توجد طريقة للتعرف على المهارات السابقة أفضل من قراءة الكتب التي تتحدث عن الإنتاجية.

تزخر المكتبة العالمية بالعديد من المؤلفات التي تناولت كيف يمكن زيادة الإنتاجية للأفراد وللشركات، والكثير منها يقدم النصائح والحيل والخطوات والأدوات المرتبطة بها التي يمكنك تطبيقها في الحياة العملية على الفور. وتخصيصك بعض الوقت أو المال من أجل قراءة هذه الكتب يمثل استثمارًا ذكيًا في ذاتك سيساعدك كي تعمل بشكل أكثر فعالية وتصل إلى مستوى إنتاجية أعلى.

في هذا المقال؛ جمعنا لك قائمة بعناوين أهم كتب الإنتاجية، ستجد من بينهم حتما كتابا أو أكثر تتحمس لقراءته، خصص وقتا للانتهاء منه خلال هذا العام، كي تبدأ العام الجديد بتحقيق إنجازات أكثر في وقت أقل:

1. العادات السبع للناس الأكثر فعالية

العادات السبع للناس الأكثر فعاليةمصدر الصورة

هو واحد من أشهر كتب الإنتاجية، يعود تاريخ نشره الأول إلى عام 1989. ولكن تمت طباعته 21 مرة وتُرجم إلى 38 لغة وبلغت مبيعاته أكثر من 25 مليون نسخة حول العالم. الكتاب يتميز بأنه يصلح كمنهجية للحياة والعمل معًا، ويقدم المؤلف ستيفن كوفي خلاله سبع عادات تساعدك على تحقيق أكبر قدر من الفعالية في الحياة مع وضعها في سياق أخلاقي لا يخل بالقيم والعلاقات الإنسانية الأصيلة، عادات مثل المبادرة، والمكسب المتبادل، والتعاون الخلاق.

ويعد من نوعية الكتب عالية المستوى التي تهدف لتعديل المفاهيم والسلوكيات على المدى الطويل بدلًا من تقديم حيل وإرشادات سريعة وسطحية. إن كنت تنوى قراءة كتاب واحد فقط عن الإنتاجية، فينبغي أن يكون هذا الكتاب هو اختيارك.

عليك مشاركة من تحبهم ما تعلمت، والأهم أن تبدأ في تطبيق ما تعلمت، فحينما تتعلم ولا تُطبق فأنت لم تتعلم شيئا بعد، وأن تعرف ولا تطبق؛ هذا هو الجهل

2. عمل عميق: قواعد لتحقيق نجاح مركز في عالم مشتت

عمل عميق: قواعد لتحقيق نجاح مركز في عالم مشتتمصدر الصورة

يتناول الكتاب معضلة عصرية تواجه الجميع وهي كيفية تركيز الانتباه وطاقة الذهن على العمل فقط بعيدًا عن أي مشتتات تسببها التكنولوجيا، مثل رسائل البريد الإلكتروني وإشعارات وسائل التواصل الاجتماعي. ويشرح المؤلف كال نيوبورت مفهوم العمل العميق موضحًا أنه القدرة على التركيز على مهمة تتطلب مجهودًا ذهنيًا كبيرًا دون تشتيت.

ويرى أن ذلك يتطلب مهارة تجعلك قادرًا على إتقان المعلومات المعقدة بسرعة وتحقيق أفضل نتائج في أقل وقت. ويقدم الكتاب في جزئه الأخير مجموعة من التدريبات على أربعة قواعد ستطور هذه المهارة على مستوى عقلك وعاداتك الشخصية، ويعد دليلًا مفيدا لأي شخص يبحث عن زيادة الإنتاجية في عالم مشتِت.

لكي تظل ذا قيمة في اقتصادنا، يجب عليك إتقان فن تعلم الأشياء المعقدة بسرعة

3. كيف تنجز جميع المهام: فن الإنتاجية دون ضغوط

Getting Things Done: The Art of Stress-Free Productivity

مصدر الصورة

 

يركز كتاب Getting Things Done: The Art of Stress-Free Productivity الذي ألفه المدرب والمستشار الإداري (ديفيد آلان) كما يتبين من العنوان على فن الإنتاجية الخالية من الإجهاد. إذ يرى الكاتب أن الإنتاجية ترتبط بعلاقة طردية مع القدرة على الاسترخاء، وأن وظيفة العقل هي امتلاك الأفكار وليس الاحتفاظ بها وذلك من أجل الحفاظ على التركيز في العمل.

لذلك يطرح بعض النصائح المفيدة حول كيفية دمج الاسترخاء ضمن خطتك لزيادة الإنتاجية، ويعرض طرقًا عملية لتحسين الإنتاجية اليومية. على سبيل المثال، نصائح مطولة حول كيفية تفريغ صندوق البريد الإلكتروني أولًا بأول، وكيفية تنظيم مكتب العمل. ويحدد المؤلف في خطوات بسيطة كيفية وضع نظام إنتاجية يومي يتكيف مع احتياجات أي شخص، لذلك يعد واحدًا من أفضل كتب تحسين الإنتاجية اليومية.

يجب عليك أن تستخدم عقلك في إبعاد أشياء عن عقلك

4. العودة للجوهر: السعي المنضبط لبذل الأقل‎

العودة للجوهر: السعي المنضبط لبذل الأقل

واحدة من التقنيات المعروفة لزيادة الإنتاجية هي: منح الأمور الأكثر أهمية أولوية ووقتًا أطول أكثر من غيرها الأقل أهمية. وهذه هي الفكرة الأساسية التي يدور حولها كتاب (Essentialism: The Disciplined Pursuit of Less) الذي ألفه جريج ماكيون، وعلى حد وصف المؤلف؛ لا يقدم الكتاب استراتيجية لإدارة الوقت أو مجرد تقنية لزيادة الإنتاجية، ولكن يقدم منهجًا لتمييز المهام الضرورية للغاية، ثم التخلص من أي شيء آخر خلاف ذلك. والهدف هو تحقيق أكبر قدر من الإنتاجية في الأمور المهمة حقا.

يتناول الكتاب كيف تستعيد السيطرة على قراراتك بشأن أي الأمور التي ستخصص لها طاقتك ووقتك وأيها لا. وكيف تمنع الآخرين من أي تدخل في ترتيب أولوياتك، ويعلمك كيف تقول لا بأدب عندما يحاول الآخرون الإخلال بجدول أعمالك لصالح جدول أعمالهم. إذا كنت تشعر بأنك كثير الانشغال ولكن إنتاجيتك ليست بالقدر المُرضي، فسيساعدك هذا الكتاب على معرفة ما هي الأمور الضرورية للغاية بالنسبة لك لكي توجه جهودك في المكان المناسب وتثمر أكبر قدر من الإنتاجية.

تذكر أنك إن لم ترتب أولويات حياتك، فإن شخصا آخر سيفعل ذلك

قد يُهمك أيضًا: قراءة لكتاب Outliers: ما الذي يتميّز به الناجحون عن غيرهم؟

5. Zen to Done: The Ultimate Simple Productivity System

إذا كنت تبحث من بين كتب الإنتاجية عن كتاب مبسط يساعدك على تحسين أدائك في العمل فهذا هو الكتاب المناسب، يعتمد المؤلف ليو بابواتا في هذا الكتاب على تقنيات تحسين الإنتاجية في الأدبيات الأكثر شيوعًا مثل “العادات السبع الأكثر فعالية” و “كيف تنجز جميع المهام”، ويحللها إلى عادات بسيطة بلغة مباشرة سهلة الفهم.

يناقش الكتاب العادات الأساسية كي تكون منتجًا ومنظمًا، وكيف يمكن تبني هذه العادات ودمجها في النظام اليومي مع الحفاظ على كل شيء في حياتك في مكانه الطبيعي، من أجل عمل معادلة تُوازن بين الإنتاجية وحياتك الشخصية.

البساطة تتلخص في خطوتين: تحديد الأساسيات، استبعاد الباقي

 6. الإنتاجية القصوى: عزز نتائجك وقلل ساعات العمل

الإنتاجية القصوى: عزز نتائجك وقلل ساعات العملمصدر الصورة

يتناول هذا كتاب كيفية إنجاز أكبر كم من العمل في أقل وقت ممكن. ويطرح المؤلف (روبرت بوزن) الأستاذ بجامعة هارفارد ورئيس إحدى الشركات العالمية للخدمات المالية مبدأ هامًا في الكتاب وهو أهمية التركيز على كم الإنجاز الذي يتحقق في اليوم بدلًا من التركيز على عدد ساعات العمل. وذلك من أجل الوصول لأكبر قدر ممكن من الإنتاجية وفعالية الأداء، ويطرح أساليب عملية أثبتت جدواها في تحديد أولويات العمل بكفاءة وتحقيق أكبر استفادة ممكنة من وقت العمل، مع الحفاظ على الحياة الشخصية في حالة جيدة وبناءة أيضا.

مفتاح التحدث الفعال إلى الآخرين هو الإعداد جيدًا قبل الحدث. يمكن تقسيم مراحل الإعداد إلى ثلاثة مجالات رئيسية: معرفة جمهورك، تنظيم خطابك، ممارسة العرض التقديمي.

7.How to be a Productivity Ninja: Worry Less, Achieve More and Love What You Do

مصدر الصورة

إذا كانت كتب الإنتاجية بالنسبة لك من نوعية الكتب الدسمة صعبة الهضم، فإن الأسلوب المرح الذي استخدمه (جراهام ألكوت) في هذا الكتاب سيخفف عنك الكثير من وطأة القراءة، يعد الكتاب دليلًا ممتعًا يساعدك على زيادة الإنتاجية بشكل أكثر ذكاء وليس أكثر جدية. ويجعل منظورك للعمل منظور حب وتفضيل وليس منظور التزام ثقيل العبء، ويقدم طريقة إنتاجية النينجا التي تساعدك على أن تكون أكثر انتباها أثناء العمل وأقل تأجيلًا ومماطلة للمهام التي ينبغي عليك القيام بها، بما يزيد من إنتاجيتك في نهاية الأمر.

طريقة إنتاجية النينجا هي الطريقة التي نفكر بها في عملنا، وليس كيفية قيامنا بعملنا.

8. Principles: Life and Work

Principles: Life and Work مصدر الصورة

في كتابه الذي تصدر قائمة نيويورك تايمز لأكثر الكتب مبيعًا، يشارك (راي داليو) أحد أنجح المستثمرين الأمريكيين خبراته  والدروس التي تعلمها خلال مسيرته المهنية الطويلة. ويطرح نصائح غير تقليدية طورها وصقلها وطبقها خلال 40 عاما من رئاسته شركة Bridgewater Associates خامس أهم شركة خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعرض داليو في الكتاب الطرق الأكثر فعالية للشركات والأفراد على حد سواء لمواجهة التحديات وبناء فرق عمل قوية. ويقدم طريقة واضحة ومباشرة لاتخاذ القرارات يعتقد داليو أنه بإمكان أي شخص تطبيقها. ويطرح العديد من الدروس العملية والأفكار غير التقليدية في كتاب بسيط وسهل القراءة ينطبق عليه المثل الشائع “اسأل مُجرِّب ولا تسأل طبيب”.

أريد فقط أن أكون على صواب، لا يهمني إذا كنت أنا من يقول الصواب.

9. قوة العادات: لماذا نعمل ما نعمل في الحياة الشخصية والعملية

قوة العادات: لماذا نعمل ما نعمل في الحياة الشخصية والعمليةمصدر الصورة

يشرح الكتاب ماهية العادات وما سبب وجودها ويقدم تفسيرًا عميقًا لكيفية تشكُلها. ولا يتوقف عند هذا الحد بل يجيب عن التساؤل الذي يبحث عنه الكثيرون وهو كيف نغير من عاداتنا؟ أهداف مثل الإنتاجية الغزيرة وممارسة الرياضة بانتظام وخسارة الوزن وتحقيق النجاح يكمن مفتاح تحقيقها في فهم كيفية عمل العادات.

ويشرح المؤلف تشارلز دويج في الكتاب كيفية التخلص من العادات السيئة والإبقاء على العادات الحسنة واكتساب عادات جديدة، مع ضرب أمثلة واقعية لشركات وأفراد استطاعوا تغيير عاداتهم للأفضل.

القاعدة الذهبية لتغيير العادة هي أنه لا يمكنك محو عادة سيئة، وإنما يمكنك فقط تغييرها

10. الشيء الوحيد: الحقيقة المدهشة البسيطة وراء النتائج الرائعة

الشيء الوحيد: الحقيقة المدهشة البسيطة وراء النتائج الرائعة

مصدر الصورة

تدور فكرة هذا الكتاب الذي أختير كأحد أفضل كتب الأعمال لعام 2013 وتُرجم إلى 27 لغة؛ حول فكرة بسيطة وهي تركيز الطاقة في الوقت الواحد لأداء مهمة واحدة. وبالرغم من بساطة الفكرة إلا أن الكثيرين يفشلون في تطبيقها نظرًا للعديد من المشتتات المحيطة التي تصرف الانتباه عما نقوم به وتمثل ضغطًا إضافيًا مربكًا.

يقدم المؤلف جاري كيلر نصائح حول كيفية التخلص من الفوضى وتحقيق نتائج أفضل في وقت أقل وشحذ الطاقة باتجاه تحقيق الهدف، وكيف يمكنك تخفيف الضغوط المحيطة بك وتجديد طاقتك باستمرار.

تتحقق النتائج الاستثنائية فقط عندما: تقدم أفضل ما لديك، لتصبح أفضل ما يمكن أن تكون، في عملك الأكثر أهمية.

11. The 4-Hour Workweek

مصدر الصورة

The 4-Hour Workweek: Escape 9-5, Live Anywhere, and Join the New Rich

إذا كنت تحب قراءة قصص النجاح السريع التي يرتقي أصحابها سلم الثراء بسرعة الصاروخ، فستجد في هذا الكتاب من كتب الإنتاجية غايتك. يحكي المؤلف (تيم فيريس) قصة ثراءه وارتفاع دخله من 40 ألف دولار في السنة و80 ساعة عمل في الأسبوع، إلى 40 ألف دولار في الشهر و4 ساعات عمل فقط في الأسبوع.

يدعو الكاتب إلى الاستمتاع بالحياة بشكل أكبر والعمل بشكل أقل. ويشجع على تنفيذ كل الخطط الحياتية التي طالما تم تسويفها إلى أجل غير مسمى، ويعرض دراسات حالة لأناس –من بينهم عائلات- استطاعوا مضاعفة دخلهم بطرق غير تقليدية، ويقدم نصائح عملية حول كيفية التفاوض مع رؤساء العمل والعملاء، وكيف تنجز الكثير من مهامك الشخصية مقابل دفع أقل قدر ممكن من المال.

اعمل في أي مكان تريد وفي أي وقت تريد، ولكن أنجز عملك.

12. The Autobiography of Benjamin Franklin

The Autobiography of Benjamin Franklinمصدر الصورة

على الرغم من أن كتب الإنتاجية تبدو وكأنها ظاهرة حديثة، إلا أن لها تاريخ طويل يعود إلى القرن الثامن عشر، وذلك من خلال السيرة الذاتية التي كتبها (بنجامين فرانكلين) أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة. بشكل عام تحقق كتب السيرة الذاتية فائدة مميزة للقارئ تفوق المحتوى النظري في الكتب الأخرى، فهي تساعد على استخلاص دروس واقعية ملهمة من أناس حقيقين مروا بها في حياتهم.

وبالنسبة لبنجامين فرانكلين تحديدا الذي لم يكن سياسيًا وحسب وإنما كان مخترعًا وأديبًا ودبلوماسيًا أيضا، فإن سيرته الذاتية تعد نموذجًا إنتاجيًا يُحتَذى به للجميع، إذ يشارك قصصًا عديدة عن نجاحاته وإخفاقاته في كتاب عن الإنتاجية بنكهة تاريخية.

قل لي وسأنسى، علمني وقد أتذكر، أشركني وسأتعلم

13. The War of Art

مصدر الصورة

يُعد هذا الكتاب من نوعية كتب الإنتاجية التي تلهم بتحسين العمل والإبداع في وقت واحد. فإذا كنت تحلم أن تكون رجل أعمال أو فنان أو رائد فكر، سيساعدك الكتاب على التخلص من المخاوف والشكوك والعوائق النفسية التي تحيط بك في بداية سعيك لتحقيق حلمك.

يسرد المؤلف (ستيفن بريسفيلد) قصة نجاحه كروائي ذائع الصيت، وما الذي فعله كي يحارب هواجسه الداخلية التي شككت في قدرته على تحقيق هذا الحلم، ويرى بريسفيلد أن العقبة الداخلية أمام تحقيق النجاح هي Resistance أو المقاومة وهي الفرق بين الحياة التي تعيشها بالفعل وبين الأخرى التي تريدها، ويوضح كيفية معرفة هذه المقاومة وهزيمتها في كل محطة من محطات رحلة النجاح.

يجب أن نعمل من أجل المصلحة، وليس من أجل الثراء أو الاهتمام أو التصفيق

14. Work Smarter

مصدر الصورة

يمثل هذا النوع من كتب الإنتاجية دليلًا للأدوات والموارد المتوفرة عبر الإنترنت التي تساعد رواد الأعمال على زيادة الإنتاجية والعمل على نحو أكثر ذكاء وليس أكثر مجهودًا. جمع المؤلف (نايك لوبر) مئات الأدوات التي يستخدمها رواد أعمال لامعين مثل: سيث جودين وتيم فيريس وكريس بروجان وجون لي دماس وجاي كاوازاكي وغيرهم الكثيرين، وتغطي هذه الأدوات 20 فئة من فئات الأعمال بما في ذلك إدارة علاقات العملاء، والاتصالات، وإدارة الفريق، وإدارة المشاريع، ومشاركة الملفات، والشبكات، والتخزين، والتسويق، والأخبار، والبريد الإلكتروني، والسفر.

ويعرض الكتاب اسم كل أداة وسعرها ووصفًا لوظيفتها مع بعض النصائح حول كيفية استخدامها. العديد من هذه الأدوات إما مجاني أو تتوفر له نسخة تجريبية مجانية حتى تتمكن من معرفة أيًا منها مناسبا لعملك.

15. The Productive Person

مصدر الصورة

يشرح (جيمس روبر) و(تشاندلر بولت) من خلال سنوات خبرتهما في العمل كمدربين لرواد الأعمال؛ كيف يمكنك أن تكون أكثر إنتاجية دون أن تضحي بحياتك الاجتماعية، ودون أن تفتقد الشعور بالحرية التي تتمناها. الكتاب يتسم بطابعه العملي إذ يمتلئ بالجداول اليومية المنسقة والبسيطة التي تساعد أي صاحب مشروع أو طالب أو أي شخص يحاول أن يحقق التوازن بين العمل والحياة. ويقدم نصائح تساعدك على التركيز على المهمة التي تقوم بها في كل ساعة عمل، ويتيح لك في الوقت نفسه الحرية الكافية للقيام بالأمور التي تحبها في أوقات فراغك دون أن تشعر بالتوتر أو الذنب.

الإدارة الصحيحة للوقت تشبه مسابقات الراديو؛ يفوز بها من يتصل أولا ويعطي الجواب الصحيح.

انتهت قائمة الكتب التي تتحدث عن الإنتاجية، وحان الآن دورك، لا تتوقف عند قراءة الكتاب الذي أعجبك، وإنما طبِّق النصائح والتقنيات الواردة فيه على عملك وعلى حياتك اليومية، فربما يُحدث ذلك ثورة في إنتاجيتك وتجد نفسك تحقق أكثر مما تخيلت. أخبرنا في التعليقات، أي كتاب من القائمة السابقة أثار حماسك لقراءته؟

تم النشر في: تطوير المهارات، مراجعات كتب، نصائح ريادية منذ 11 شهر