كان وارن بافيت في بداياته عندما حلُم بأن يحصل على وظيفة في شركة  “بينجامين غراهام” الذي عُرِف في أوساط المستثمرين بأنه “عرّاب الاستثمار”، عام 1954 حصل بافيت على فرصته عندما عُرضَت عليه وظيفة في شركة “غراهام نيومان”، كان لدى بينجامين غراهام العديد من التلاميذ البارزين الذين حققوا النجاح الكبير في عالم الاستثمار ولكن وارن بافيت كان أكثرهم شهرة وذكاءً، تعلم بافيت كيف يكون مستثمرًا أكثر انضباطًا ونجاحًا في ظل مراقبة بنيامين، عندما انتهت شراكة جراهام – نيومان في عام 1956، استخدم وارن ما تعلمه لإنشاء شراكاته الخاصة، وهو الآن الرئيس تنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي القابضة العملاقة، ويعتبر أحد المستثمرين الأكثر نجاحًا في العالم، وثالث أغنى شخص في العالم، بصافي ثروة بلغت  89 مليار دولار.

لم يدخل رجال الأعمال المحنكين من أمثال وارن بافيت وغيره سوقًا دون أن يمنحوا أنفسهم فرصة للتعلم من تجارب الآخرين الأكثر نجاحا وثراءً، التعلم من الآخرين يوفر عليك شهورا وسنوات من الجهود المُضنية، في عالم الأعمال ستتعلم الكثير من الدروس والقوانين، إليك 5 قوانين عن النجاح تتعلمها من رواد الأعمال الأكثر نجاحا وثراءً:

  1. ما تُعطيه يعود إليك

“من الحقائق الثابتة أنك تستطيع أن تنجح بسرعة وبأفضل طريقة عندما تساعد الآخرين على النجاح.”   نابليون هيل

أواخر عام 2003  طلبت الفتاة البنغالية “ناديا” من ابن عمها المهندس “سلمان خان” أن يساعدها في فهم دروس الرياضيات، استجاب المهندس الشاب لطلبها وبدأ في شرح الدروس لابنة عمه بطريقة سهلة وبسيطة عبر الإنترنت باستخدام مفكرة دودل للرسم على ياهو، ومع تحسن مستوى ناديا في مادة الرياضيات سعى الأقارب والأصدقاء الآخرون إلى الاستفادة من دروسه، فقام بتحويل دروسه إلى منصة يوتيوب حيث أنشأ قناة هناك عام 2006، وترك وظيفته كمحلل مالي في أواخر عام 2009، ليتفرغ لتدريس الطلاب عبر يوتيوب ما أثار مخاوف وقلق زوجته من ألا يجدا ما يُنفقانه بعد تركه لوظيفته.

تلقت مقاطع الفيديو التابعة له اهتمامًا عالميًا من الطلاب وغير الطلاب، مع أكثر من 458 مليون مشاهدة في سنواته الأولى ، وأنشأ سلمان موقعا سماه أكاديمية خان، ثم حصل على تمويل لمشروعه من زوجة أحد الأثرياء في أمريكا والذي يدعى “جون دور”،  في سبتمبر 2010 تلقت الأكاديمية تبرعا من شركة جوجل بمبلغ 2 مليون دولار، ثم تلقى تبرعا من بيل غيتس بمبلغ 1.5  مليون دولار، إضافة إلى العديد من التبرعات الأخرى.

أصبح “سلمان خان” بسرعة أشهر وأكبر مدرس في العالم، لأكثر من 10 مليون طالب، اعتبارًا من أيلول 2018، ضمت قناة أكاديمية خان على يوتيوب أكثر من 4.2 مليون مشترك، وتمت مشاهدة مقاطع فيديو “أكاديمية خان” أكثر من مليار ونصف المليار مرة، في عام 2012، صنّفت مجلة تايم سلمان خان في قائمتها السنوية لأكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم، وأظهرت مجلة فوربس “خان” في العام نفسه على غلافها، مع قصة عنه تحت عنوان ”   1$Trillion Opportunity  “.

عندما استقال “خان” من وظيفته لم يكن يهتم سوى بالطريقة التي يمكن أن يساعد بها أقاربه على التعلم، ولكنه حصل بالمقابل على النجاح المعنوي والمادي غير المتوقعين.

إذا كُنت تريد تحقيق النجاح لا تردد في مساعدة الآخرين، تذكر هذه القاعدة الذهبية للنجاح: (ما تعطيه يعود إليك).

  1. الحياة خير معلم

“الحياة هي أفضل معلم، مثلما أنها أصعب معلم أيضا، لن تتسامح طويلا مع الكسل إنها دائمًا ما تُلقي بعض المشاكل الصعبة في طريقك ومن ثم ترى ما ستفعله بها. ”  ستيفاني كيلين

ارتاد “توماس إيدسون” المدرسة لبضعة أشهر فقط،  ثم غادرها لتبدأ والدته في تعليمه بنفسها، وعمد إلى التعلم من خلال قراءة الكثير من الكتب في الفلسفة الطبيعية والعلوم والفنون، وتأثر أكثر بكتب “ريتشارد غرين باركر”، أصبح فيما بعد رجل أعمال شهير، وُصفَ “توماس إيدسون” بأنه أكبر مخترع أمريكي يرجع الفضل إليه في تطوير العديد من الأجهزة في مجالات مثل توليد الطاقة الكهربائية، والاتصال الجماهيري، وتسجيل الصوت، والصور المتحركة، والتي كان لها تأثير واسع على العالم الصناعي الحديث، كان مخترعًا غزير الإنتاج، يحمل 1.093 براءة اختراع أمريكي باسمه.

إضافة إلى “إيديسون” أيضا انسحب مارك زوكربيرج مؤسس فيس بوك من جامعة هارفارد في السنة الثانية لاستكمال مشروعه.  في يناير 2014، وبلغت ثروته 67 مليار دولار في يوليو 2018 ، الصفة المشتركة بين إيدسون وزوكربيرج وبيل غيتس، وستيف جوبز، لاري إيلسون، هنري فورد … وغيرهم كثير هي أنهم غادروا مقاعد الدراسة للتركيز على مشاريعهم وشغفهم، وحققوا النجاح منقطع النظير.

ربما لا تتاح للكثيرين فرصة مزاولة الدراسة في الجامعة، ولكن النجاح لا يعترف بالشهادات، بدءًا من توماس إديسون مرورا بمارك زوكربيرج ومئات آخرين من الشخصيات النجاح، ستجد الكثير من الأمثلة على أنه من الممكن أن ينجح المرء بدون تعليم رسمي،لذلك إذا لم تمنحك الحياة فرصة لتدرس في الجامعة ستكون أبواب النجاح مفتوحة بشكل آخر، كل ما ستحتاجه هو أن تواصل التعليم الذاتي والاطلاع وحب المعرفة، والاستفادة من تجارب الآخرين في الحياة.

  1. الرفض ليس نهاية العالم

Wang HE | Getty

تقدّم في بداية حياته المهنية لأكثر من 30 وظيفة مختلفة ولكن تم رفضه، في إحدى مقابلاته المتلفزة قال “جاك ما”: (تم رفضي من طرف الجميع، ذهبت للعمل مع الشرطة، فقالوا: ” أنت لست جيدًا “، ذهبت إلى كنتاكي عندما فتحت فرعا في مدينتي، تقدّم أربع وعشرون شخصًا للعمل، تم قبول ثلاثة وعشرين شخصًا، كنت الشخص الوحيد الذي تم رفضه.)

الرفض في حياة جاك ما لم يكن على مستوى الوظائف التي تقدم لها في بدايته فقط بل رفض كثيرون مساعدته في مشروع موقع علي بابا وقيل له: “هذه أغبى فكرة تطرحها على الإطلاق” فقال: “لا أهتم إذا كان الأمر غبيًا طالما كان بإمكان الأشخاص استخدامه”.، ثم اقترض بعض المال من زوجته وبدأ المشروع مع مجموعة من أصدقائه، وفي رحلة أخرى مع الرفض أيضا عندما أنشأ جاك ما شركته، لم تكن الصين متصلة بشبكة الإنترنت، لذلك استغرق الأمر أشهرًا لإقناع فندق في هانغتشو للسماح له ببناء صفحة رئيسية وكان يُقابل بالرفض طوال تلك الشهور.

“جاك ما”، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا أصبح اعتبارًا من أغسطس 2018، واحدًا من أغنى الرجال في الصين إذ يبلغ صافي ثروته 38.6 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى كونه واحدا من أغنى الأثرياء في العالم، كثيرا ما يتم إدراجه كواحد من أقوى الشخصيات في العالم من قبل فوربس، بالإضافة إلى ذلك، يُتعتبر بمثابة نموذج يُحتذى به للشركات الناشئة، وفي عام 2017، احتل المرتبة الثانية في قائمة “أكبر 50 قائدًا عالميًا” من قبل مجلة فورتشن، ويعتبر  “علي بابا” أكبر موقع لمبيعات الإنترنت في العالم يخدم حاليا أكثر من 79 مليون عضوا من أكثر من 240 بلدا وإقليما.

من أهم قوانين النجاح ألا تخشى الرفض، ألا تستسلم، الثقة بنفسك وبأفكارك مهما كانت غريبة، والمثابرة والإصرار هي ما سيقودك إلى تحقيق النجاح الكبير.

  1. الفشل هو بداية النجاح

الفشل جزء لا يتجزأ من الابتكار ، إنه أمر غير اختياري، نحن نفهم ذلك ونؤمن بالفشل المبكر  وتكراره حتى نبلغ الصواب”  جيف بيزوس

عام 1984 تمت إقالة ستيف جوبز من منصبه في شركة “أبل” وبيعت كامل حصته بها، بسبب فشل مبيعات كومبيوتر (أبل ليزا)، الذي فشل تجاريا، نظرا لارتفاع التكلفة ومحدودية البرامج المتاحة، قام جوبز بعد طرده من أبل بتأسيس شركة NEXT بمبلغ قُدّر بـ 7 ملايين دولار، وبعد مرور عام، بدأت السيولة النقدية تنفد، وسعى للحصول على رأس مال مغامر بدون أي منتج في الأفق، في نهاية المطاف حصل على تمويل من كبار رجال الأعمال والتكنولوجيا مثل الملياردير روس بيرو، وفي عام 1989 قام جوبز بإنتاج أول كمبيوتر يحمل اسم “نكست” ولكنه فشل أيضا في بيعه بسبب ارتفاع تكلفته،

انتقل جوبز إلى عالم الرسوم المتحركة وقام بشراء شركة Pixar، ووظف خبراته في التكنولوجيا من أجل إضافة المزيد من الإبهار والروعة على الرسوم المتحركة والأفلام، وحقق الكثير من النجاح في عالم الرسوم المتحركة ففازت شركة بيكسار عام 1988  بجائزة الأوسكار عن فيلمها القصير تين توي (Tin Toy) المنفّذ بالكامل على الكمبيوتر.

بعد تعثّرها تمت إعادة جوبز إلى أبل، وقامت الأخيرة بعد عودته إلى منصبه في الشركة بشراء شركة NEXT، وبقي جوبز من كبار المساهمين في شركة Pixar.

إذا سمحت للإخفاق بأن يوقفك فأنت لا تسير في الطريق الحقيقي نحو النجاح ولا تحاول الاستفادة من الأخطاء والفشل كأثر جانبي للنجاح، واحد من القوانين التي تتعلمها من أنجح رواد الأعمال هي أن تحتضن الفشل كفرصة أخرى لتحقق النجاح.

  1. المستحيل يُقيم في أحلام العاجز

“دائما يبدو الأمر مستحيلا حتى يحدث” نيلسون مانديلا

نشأت أوبرا وينفري في عائلة فقيرة جدا لدرجة أنها كانت ترتدي الفساتين المصنوعة من أكياس البطاطا، واجهت الكثير من المصاعب من طفولتها وحتى فترة التحاقها بجامعة تينيسي حيث كانت من أوائل الطلاب الأمريكيين من أصل أفريقي في الجامعة مما سبب لها صعوبات عديدة بسبب التمييز العنصري، وتم طرد أوبرا وينفري من وظيفتها كمراسلة صحفية مسائية في تلفزيون WJZ-Baltimore لأنهم اعتبروها “غير ملائمة للأخبار التلفزيونية”.

بعد سنوات من المعاناة والفشل، والكفاح والصبر لم تؤمن أوبرا وينفري سوى بالممكن، ولم تعترف بالمستحيل، أصبح برنامجها الحواري “أوبرا وينفري شو” ، الأعلى تقييمًا من نوعه في التاريخ، أُطلق عليها لقب “ملكة جميع وسائل الإعلام” ، وكانت أغنى أميركي من أصول أفريقية في القرن العشرين  وأول ملياردير من أصول أفريقية في أمريكا الشمالية، وتم تصنيفها كأفضل فاعل خير من أصول إفريقية في أمريكا،  كما تم تصنيفها في عديد من المرات على أنها أكثر النساء تأثيرا في العالم، تمتلك الآن  استوديوهات هاربو للإنتاج ومجلة Oprah الشهيرة.

ما هي قصّة النجاح الأكثر تأثيرا التي تعلمت منها؟ أخبرنا في التعليقات.

الكاتب: منجية إبراهيم