خطوة بخطوة: تعلم كيفية إنشاء كتاب إلكتروني

خلال أواخر العصور الوسطى في أوروبا، عندما اخترع يوهان جوتنبرج أول آلة لطباعة الكتب؛ ارتاب كثير من الناس في أن هذا الفن الطباعي الجديد هو ضرب من ضروب السحر الأسود الشيطاني، إذ لم يكن بمقدورهم أن يتصوروا كيف يمكن إصدار الكتب بهذه السرعة، وأن تتشابه النسخ بذلك القدر! فيا ترى ماذا سيكون رأي هؤلاء الناس لو عاشوا إلى يومنا هذا وشاهدوا مدى سرعة وسهولة نشر أو إنشاء كتاب إلكتروني في اللحظة ذاتها التي يصدر فيها، إذ يتلقفه قارئ من اليمن وآخر من العراق وثالث من المغرب في آن واحد!

تحظى الكتب الإلكترونية بشعبية كبيرة، وذلك في ظل تزايد استخدام الهواتف الجوالة والأجهزة اللوحية وأجهزة القراءة الإلكترونية مثل كيندل Kindle ، وأصبحت مهمة نشر كتاب إلكتروني مهمة أكثر سهولة من أي وقت مضى، ففي ظل منصات النشر الرقمية كالمواقع والمدونات ومواقع البيع مثل أمازون ومتجر جوجل، أصبح بإمكان المؤلفين توزيع الكتب رقميًا، ومع مرور الوقت باتت الحاجة لوجود ناشر تقليدي تنحسر تدريجيًا.

وسواء كنت تملك معرفة تود نشرها مع العامة أو لديك موهبة أدبية تستثمرها في تأليف رواية أو قصة، أو تملك موقعا إلكترونيًا تود جذب الزيارات إليه بتقديم محتوى مفيد على شكل كتاب إلكتروني، في هذا المقال سنساعدك على معرفة كيفية إنشاء كتابك الإلكتروني بخطوات تفصيلية بدءًا من اختيار البرنامج الذي ستكتب به وانتهاء بإطلاق الكتاب ونشره على المنصات المختلفة.

إنشاء كتاب إلكتروني في خطوات سريعة

لنبدأ أولًا بإلقاء نظرة على الخطوات السريعة المتبعة في إنشاء كتاب إلكتروني، وبعدها سنتناول كل خطوة بالتفصيل:

  1. اختر برنامج الكتابة الذي تفضله.
  2. ابدأ الكتابة.
  3. ضع أهدافا يومية للكتابة.
  4. راجع المسودة الأولى بنفسك بعد الانتهاء بفترة قصيرة.
  5. استعن بآخرين من أجل مراجعة ثانية.
  6. أضف غلافًا جذابًا ومعبرًا.
  7. اختر التصميم المناسب للكتاب.
  8. حوله إلى صيغة PDF.
  9. انشر الكتاب الإلكتروني في المنصة المناسبة.

ما هو الكتاب الإلكتروني؟

ما هو الكتاب الإلكتروني؟

الكتاب الإلكتروني Ebook هو نص طويل على هيئة كتاب مخصص للعرض على حاسب آلي أو جهاز محمول أو قارئ إلكتروني، وكشأن الكتاب العادي يتكون الكتاب الإلكتروني من صفحات متعددة يمكن التنقل بينها بسهولة، وغالبًا ما يتم إصداره كملف PDF بحيث يمكن إرساله بسهولة إلى القراء.

1. اختر برنامج الكتابة الذي تفضله

استخدم البرنامج الأكثر راحة لك كي تبدأ الكتابة به، يُعد برنامج مايكروسوفت وورد Microsoft Wordالبرنامج الأكثر شعبية وسهولة في الاستخدام إذ يوفر خيارات سهلة لتنسيق العناوين والنصوص، وخيارات إضافة هوامش وفهرس محتويات، ويُعد برنامج باوربوينت PowerPoint خيارًا مناسبًا أيضا بالنسبة لتصميم كتاب إلكتروني، إذ يمكنك بسهولة إضافة الصور وتخطيط كل صفحة بالشكل المناسب لها، مثل غلاف الكتاب، صفحة الفصل، صفحة غنية بالكلمات، صفحة غنية بالصور، إلخ.

2. ابدأ الكتابة

حان الوقت الآن للجلوس والقيام بالمهمة الأكثر صعوبة، وهي بدء كتابة الكتاب بالفعل، إذا كانت هذه تجربتك الأولى في تأليف كتاب، فلتبدأ بداية سهلة نسبيًا، اجعل كتابك بسيطًا وقصيرًا، إذ تنال الكتب الإلكترونية القصيرة التي يمكن إنهاء قراءتها في غضون ساعات قليلة شعبية أكثر من الأخرى الطويلة، وبحسب نوعية كتابك ستختلف إرشادات الكتابة التي تناسبه، سواء كنت تكتب رواية أو قصة، أو تكتب محتوى معرفيًا لتثقيف القارئ حول موضوع ما:

  • الروايات والقصص: ركز على بناء شخصيتك وتفاصيلها وكونها مقنعة لقرائك، واهتم أيضًا بنسج الموقف الذي تعيشه الشخصية داخل القصة، وبعد أن تركز على الشخصية، أجب عن أسئلة متى وماذا وأين ولماذا وكيف، وعليك أن تتناول إجابة كل سؤال على حدة كي يسهل على القارئ الفهم والمتابعة، أما “الحبكة” التي ستنسجها في قصتك، فبما أنها تجربتك الأولى فأنت لست بحاجة إلى تأليف “ملحمة بطولية”، لذا اجعل الحبكة بسيطة نسبيًا وتَمسُّك أنت بشكل شخصي كي تجيد التعبير عنها فتصل للقاريء بسهولة.
  • الكتب التثقيفية: اكتب بالقدر المطلوب لتثقيف قرائك بشكل فعال حول الموضوع الذي اخترته، ولينصب اهتمامك على هذا الأمر بدلًا من استهداف كتابة عدد معين من الصفحات، واحرص على تقسيم كل باب إلى فصول أو نقاط أصغر لكي تساعد القارئ على فهم كتابك بوضوح، إذ يعد الوضوح عاملًا هامًا للإقناع، وقم بتبسيط المفاهيم الهامة بطريقة مرئية سهلة الفهم من خلال استخدام الصور والخرائط الذهنية،جنبًا إلى جنب مع استخدام الاقتباسات والإحصائيات لدعم وجهة نظرك.

3. ضع أهدافًا يومية للكتابة

ضع أهدافًا يومية للكتابة

حدد الحد الأدنى اليومي المطلوب كتابته، سواء كان صفحة واحدة أو فصلا كاملا، ومن المهم في هذه الخطوة أن تحدد هدفًا يمكنك الالتزام به، وألا تبالغ في تحديد الكم المطلوب حتى لا تصاب بالإحباط، وتذكر أن “قليل دائم خير من كثير متقطع” هي حكمة ستساعدك على الانتهاء من كتابك، ولا تماطل في الكتابة بحجة حالتك المزاجية السيئة، إذ يمكنك في أي وقت العودة للمراجعة والتعديل.

4. راجع المسودة الأولى بنفسك بعد الانتهاء بفترة قصيرة

بعد الانتهاء من كتابة المسودة الأولى من الكتاب الإلكتروني، اتركها لبعض الوقت، حتى تتمكن من النظر إليها بعيون متجردة بعد العودة، ثم راجعها لتتأكد من أنك قمت بتغطية كل النقاط أو الشخصيات التي خططت للكتابة عنها، واجرِ التعديلات المطلوبة على الأجزاء التي قد تبدو غير متناسقة أو غير مترابطة.

5. استعن بآخرين لمراجعة ثانية

بعد القيام بمراجعة كتابك مرة أو أكثر، قد تصل لثقة أن النص المكتوب أصبح جاهزًا للتصميم، ولكن مهما اعتقدت أن النص الذي كتبته مثالي، فأنت بحاجة لآخرين لقراءة كتابك وإجراء مراجعة له (يمكنك الاستعانة بخدمات التدقيق اللغوي عبر خمسات)، إذ يجعلك الوقت الطويل الذي قضيته في الكتابة والتعديل قريبًا جدًا من كتابك فتغفل عن اكتشاف بعض الأمور الهامة والأخطاء، ولكي يراجع الآخرون كتابك يمكنك اللجوء إلى إحدى طريقتين:

  • طلب رأي من صديق موثوق: اعرض كتابك على صديق تثق به لتقديم ملاحظاته وآرائه، ثم اكتب الملاحظات التي أبداها على الكتاب حتى لو لم يعجبك بعضها، وانتظر لبعض الوقت لتتخلص من أي مشاعر سلبية وتُكوّن رأيًا عقلانيًا، ثم طبق الملاحظات التي تراها مفيدة فقط.
  • عرض المسودة على محرر محترف: من أجل قراءة كتابك بعيون احترافية؛ اطلب من محرر محترف مراجعة كتابك كي يقوم بنقد موضوعي لمحتوى الكتاب، فربما توجد بعض الصفحات التي تحتاج إلى حذف لجعل القصة أقصر، أو ربما هناك عنوان مضلل بحاجة إلى تغيير، أو ربما توجد بعض العناصر التي قمت بإضافتها ولكن الموضوع الذي تتناوله ليس بحاجة إليها، ومن مهام المحرر أيضًا أن يصحح أي أخطاء إملائية أو نحوية، فآخر ما تحتاج إليه بعد عملك الشاق في تأليف الكتاب، هو الأخطاء الإملائية أو النحوية الفجة التي تنال من احترافية الكتاب.

6. أضف غلافًا جذابًا ومعبرًا

بعد الانتهاء من مراجعة وتحرير مسودة الكتاب الإلكتروني، حان الآن الوقت لكي تختار غلاف الكتاب، ويعتبر الغلاف عاملًا هامًا يؤثر على مدى الرواج الذي سيحظى به كتابك وعدد مرات شراءه وتحميله، إذ يحكم الناس – حتى في سوق الكتب الإلكترونية-  على الكتاب من غلافه، لذلك استعن بمصمم جرافيك محترف لتصميم غلاف الكتاب، واطلب منه أن يصمم لك غلافًا جذابًا ومعبرًا عن الموضوع الذي تناولته، ومن أجل الحصول على بعض الإلهام حاول أن تتذكر أغلفة كتبك المفضلة ولاحظ ما يقوله الغلاف عن الكتاب.

يمكنك أيضًا التفكير في عمل إعلان جذاب عن كتابك، كأن تطلب من المصمم تصميمًا ثلاثي الأبعاد 3D للكتاب حتى يظهر وكأنه كتاب حقيقي بما يضفي على الكتاب قيمة وجاذبية.

انشاء كتاب الكتروني - الغلاف

7. اختر التصميم المناسب للكتاب الإلكتروني

اختيار التصميم المناسب أمر حيوي ومرحلة هامة ضمن مراحل إنشاء كتاب إلكتروني ، في البداية من المهم أن تعلم أنه عندما يتعلق الأمر بتصميم الكتاب فإن  البساطة أحد أسرار جمال التصميم، لذلك حافظ على استخدام تنسيق واحد في فصول الكتاب لتعزيز فهم القارئ للمحتوى، واجعل ألوان التصميم بسيطة بالاكتفاء باللون الأسود مع لون آخر، مع تجنب استخدام درجات الأحمر الفاقعة كلون للخطوط فهي مزعجة بصريًا، وكذلك استخدم خطًا مريحًا للعين بحجم 16 في المتوسط.

 8. حوِّله إلى صيغة PDF

أيًا كان البرنامج الذي استخدمته من أجل إنشاء كتاب إلكتروني، فأنت بحاجة إلى تحويله إلى صيغة PDF بعد الانتهاء منه، وذلك لسببين:

السبب الأول : لكي تتمكن من تقديمه إلى القارئ بالشكل المطلوب، دون أن يتعرض لتشوه في التنسيق عند استعراضه بصيغ أخرى مثل docx أو ppt على أجهزة القراء.

السبب الثاني: كي تحمي الكتاب من التعديل بالحذف أو بالإضافة، إذ تعد صيغة PDF بمثابة تجميد للكتاب الإلكتروني على الإخراج النهائي الذي تم به.

ويتم التحويل إلى صيغة PDF  بسهولة من خيار “حفظ كـ” أو Save as ثم تحديد PDF.

9. انشر الكتاب الإلكتروني في المنصة المناسبة

انتهت خطوات إنشاء كتاب إلكتروني وأصبح الآن جاهزًا للنشر، وجاءت الآن لحظة الميلاد! تتعدد طرق نشر الكتاب الإلكتروني، فعلى سبيل المثال يمكنك أن تنشيء صفحة هبوط مخصصة للكتاب على مدونتك أو موقعك، ثم تبدأ عملية ترويج الكتاب على حساباتك الاجتماعية، ويمكنك كذلك أن تقوم بنشره على أحد منصات البيع الرقمية كي يشكل مصدر دخل سلبي لك، ومن منصات البيع العالمية الشهيرة موقع أمازون Amazon الذي أصبح يتيح نشر الكتب باللغة العربية ضمن برنامج KDP- Kindle Direct Publishing في نسخة تجريبية (Beta)، وتتراوح عمولة أمازون  بين 70-30% بحسب السعر الذي تحدده لكتابك.

 ومن منصات البيع العالمية الأخرى يوجد متجر جوجل Google Play إذ يمكنك إنشاء حساب بائع كتب إذا كنت متواجدًا في إحدى الدول التي تُقدم بها هذه الخدمة، ثم تطرح كتابك للبيع وفق السعر الذي تختاره.

ومن المهم أن تعلم عندما تقرر النشر على إحدى المنصات السابقة أن مهمة الترويج للكتاب تقع على عاتقك بالكامل للقيام بها، إذ لا تكفل هذه المنصات الرقمية القيام بأي أنشطة ترويجية.

والآن بمجرد إطلاق كتابك على منصة النشر المناسبة، فقد أصبحت كاتبا لديك عمل منشور، لذا فمبروك لك مقدمًا!

إن كنت بحاجة لتصميم غلاف جذاب أو للمساعدة في مراجعة كتابك، يمكنك الحصول على أفضل الخدمات في تصميم الجرافيك أو خدمات المراجعة اللغوية على منصة مستقل، لتصل بكتابك إلى الجودة الاحترافية التي تطمح إليها.

هل لديك أفكارٌ أخرى حول إنشاء كتاب إلكتروني ؟ شاركنا بعضها في التعليقات!

تم النشر في: التسويق بالمحتوى منذ 11 شهر