كيف توظف مترجم محترف لأعمالك عبر موقع مستقل؟

الآن، أصبح العالم قرية صغيرة يمكن للجميع التواصل فيها بسهولة، ما يمثل فرصة لأصحاب المشاريع الراغبين بالتوسع في أسواق مختلفة. فيمكن تسخير الترجمة للولوج إلى أسواق مختلفة والوصول إلى العديد من الفئات المستهدفة الجديدة وتحويلهم إلى عملاء دائمين لك. لكن كيف توظف مترجم محترف عبر موقع مستقل؟

لماذا يجب عليك توظيف مترجم محترف لأعمالك؟

يتساءل الكثير من أصحاب المشاريع عن جدوى توظيف مترجم في حين يمكن استغلال العديد من برامج الترجمة الآلية، التي قد تعطي أحيانًا معنىً مقارب للمحتوى. لكن الحقيقة أن المترجم يقوم بما هو أكثر من مجرد الترجمة الحرفية من لغة إلى أخرى، بل إنّه يسعى إلى عرض المحتوى بالشكل الأقرب إلى طبيعة المتحدثين باللغة التي يقوم بالترجمة إليها، ويقوم باختيار الألفاظ والمصطلحات التي تناسب ثقافتهم، حتى يكون للمحتوى المترجم قدرة حقيقية على التأثير فيهم.

كما أنّ دور المترجم لا يقتصر فقط في قدرته على اختيار الألفاظ المناسبة للجمهور، لكن في قدرته على التعامل مع المصطلحات التخصصية في كل مجال مثل: الطب أو التقنية. فيكون قادرًا على ترجمتها إلى اللغات الأخرى بالشكل المناسب. وهنا قد لا تكون ترجمة مباشرة للكلمة، لكنّها تكون معبّرة عن المصطلح ومفهومه من متحدثي هذه اللغة.

الترجمة ليست مسألة كلمات فقط، ولكنّها مسألة جعل الثقافة بأكملها مفهومة

أنتوني برجس، كاتب إنجليزي

لذا إن كنت تفكّر بالدخول بمشروعك إلى أسواق جديدة في بلادٍ أخرى، وتريد العمل على تحويل المحتوى الخاص بموقعك أو صفحات التواصل الاجتماعي إلى لغة العملاء في السوق الجديد، فأنت بحاجة إلى مترجم محترف يمكنه صياغة وتعديل المحتوى لعرضه بالشكل الأنسب لجذب العملاء في هذا السوق.

كيف توظف مترجم متميز عبر موقع مستقل؟

عندما يتعلّق الأمر بتوظيف مترجم للعمل معك، فهناك العديد من التفاصيل التي يجب وضعها في ذهنك عند كتابة العرض الخاص بالمشروع، لأنه سيكون من الصعب عليك في بعض الأحيان الحكم على جودة الترجمة الناتجة بمفردك، بعكس مثلًا المحتوى المكتوب باللغة العربية كليًا فيمكنك فهمه والحكم عليه. 

لذا، فأنت بحاجة للحصول على أفضل تنفيذ ممكن، دون الاضطرار إلى تدخلات كثيرة من ناحيتك، وهذا يمكن تحقيقه من خلال كتابتك عرضًا لمشروعك يحتوي على كافة التفاصيل، بحيث تتلقى عروض من أفضل المترجمين المحترفين على موقع مستقل لتنفيذ مشروعك. لصياغة عرض جيد لمشروعك، انتبه جيدًا للتفاصيل الآتية: 

1. نطاق عمل المشروع

يستلزم تحديد نطاق عمل المشروع أن توضح للمستقل شكل المحتوى الذي سيقوم بترجمته، هل هو محتوى داخل موقعك الإلكتروني أو محتوى على هيئة مقال؟ أم كتيب إلكتروني؟ أو تسجيلًا صوتيًا في بودكاست، أو حتى فيديو. كذلك يجب تحديد اللغة المطلوب الترجمة منها أو إليها؟ وهل يوجد لديك مصطلحات محددة ترغب في أن يوظّفها المترجم أو أسلوب معين ليستخدمه؟ أم أنّ الأمر متروك له بشكلٍ كامل؟ 

إضافة إلى ضرورة تحديد الجمهور المستهدف، فمثلًا لو أنّك تريد ترجمة محتوى طبي، هل توجهه إلى الأطباء أم إلى المرضى؟ لأنّ هذا سيتحكم في اختيار أنسب الكلمات للجمل عند ترجمتها، فما يكون مفهومًا للطبيب قد لا يكون كذلك للمريض، والذي يحتاج إلى التبسيط في المحتوى.

2. مدة تنفيذ المشروع

ضع في اعتبارك حجم المشروع الذي تريده، وبناءً عليه يمكنك اختيار مدة مناسبة لتنفيذه، مع التأكد من ملاءمتها لطبيعة الترجمة المطلوبة في المشروع. إن لم يكن لديك تجربة في توظيف مترجم في مشاريع سابقة، فيفضل قراءة العروض المشابهة لمشروعك والقياس عليها في اختيار المدة المناسبة. يجب أن تضع في ذهنك نطاق عمل المشروع الذي قمت بتحديده، وأنّه لا ينبغي الحكم على المدة بحجم المشروع قبل الترجمة، لكن بما يحتاج إليه من خطوات في عملية الترجمة. 

3. خلفية المترجم

هل تبحث عن مترجم بخبرة في مجال معين؟ مثلًا لديه القدرة على ترجمة محتوى يتطلب قدرًا من التخصصية مثل الطب والبرمجة والهندسة. في بعض الأحيان قد يحتاج مشروعك إلى شخص يمتهن مجالًا مشابهًا لمشروعك لا مجرد مهارة الترجمة، نظرًا لأنّه سيكون مطلعًا على مجاله ومصطلحاته والتطور الذي يحدث به من حين لآخر، وبالتالي سيكون لديه القدرة على تقديم المحتوى للجمهور بأفضل شكل ممكن.

لذا، عند كتابة هذا الجزء في العرض، وضّح إن كانت خلفية المترجم تهمك أم يمكن لأي مترجم يرغب في العمل على مشروعك تقديم عرضه للتنفيذ، بحيث تضمن وصول عروض مناسبة لمشروعك وأهدافك، فلا تتلقى عروضًا لا تهمك.

4. الميزانية المقترحة

عندما يتعلّق الأمر بوضع ميزانية مقترحة لمشروع ترجمة، فإن الأمر يعتمد على ثلاثة عناصر رئيسية هي:

  • حجم العمل: ترجمة مقالة تختلف كليًا عن ترجمة كتاب، والعمل على فيلم كامل يختلف بالطبع عن فيديو قصير لا يتجاوز دقائق. ولأنّ العمل ذو الحجم الكبير قد يكلّفك ميزانية أكبر، يمكنك عرض جزء ضئيل من العمل في مشروعك للتأكد من رضاك عن جودة الترجمة، ثم التواصل مع المترجم لتنفيذ المشروع الكامل.
  • اللغة المستهدفة: كلّما كانت اللغة المستهدفة في الترجمة شائعة، كان عدد الذين يحترفونها أكبر. ما يمكنك من الحصول على أفضل الخبرات بتكلفة جيدة. وعلى النقيض تمامًا، فإنّ حاجتك إلى مترجم يعمل على لغة صعبة لا يوجد الكثير ممن يعملون بها، سيجعل الاختيارات محدودة أمامك، والتكلفة كبيرة.
  • مستوى الخبرة: توظيف مترجم متخصص في مجال معين وبخبرة واسعة قد يكلّفك أكثر من التعاون مع مترجم عام، فإن كنت تسعى إلى الوصول لذوي الخبرة والتخصص، فإنّ هذا سيزيد من التكلفة المتوقعة لتنفيذ المشروع.

كيف تختار أفضل مترجم يناسب مشروعك؟

كيف تختار أفضل مترجم لترجمة تناسب مشروعك

بعد كتابة عرض المشروع على مستقل، ستبدأ في تلقي العروض من المترجمين الراغبين في تنفيذ مشروعك. من المهم دراسة كل العروض وتصفيتها طبقًا لمدى فهم المستقل لطبيعة المهام التي تريد تنفيذها. احذر من جعل التكلفة أو مدة التنفيذ هي عوامل الاختيار الأساسية، ببساطة لأن هناك عوامل أخرى مهمة لا بد من وضعها في الحسبان أثناء التقييم والاختيار مثل:

خبرة المترجم

يمكنك تقييم خبرة أي مترجم وفقًا إلى إجادته للغة المستهدفة في الترجمة بشكل أساسي، وإجادته العمل في مجال معين كالطب أو الهندسة أو التقنية. إلى جانب مدى إجادته لمراجعة وتصحيح المحتوى بعد ترجمته. لأنه عندما يتعلّق الأمر بعمل ذو حجم كبير مثل ترجمة كتاب، فإنّ مراجعة وتصحيح الترجمة قد يكون لها تكلفة مستقلة، وبالتالي فإنّ المترجم الذي يجيد القيام بهذه المهمة سيسهّل عليك الأمر، وسيوفر لك الوقت.

التقييمات السابقة

هل قام المستقل بتنفيذ أي مشاريع سابقة على الموقع، وما هو التقييم الذي حصل عليه في هذه المشاريع؟ يعمل بعض المستقلين في مجال كتابة المحتوى والترجمة في الوقت ذاته، فعليك وضع هذا في الحسبان أثناء قراءة التقييمات. من المهم ألّا تكتفي بعدد التقييمات فقط. 

لكن قراءة الآراء التي يكتبها أصحاب المشاريع عن تعاملهم مع المستقل قد تكون أكثر أهمية، لأنّها تخبرك بعض التفاصيل عن المعاملة ككل بين الطرفين، وقدرة المستقل على تنفيذ المطلوب منه بكفاءة، مع التزامه بالوقت المحدد، وبالتالي مدى رضا صاحب المشروع عن التجربة، سواءً كان ذلك في مهمة قام بها المستقل كصانع محتوى أو مترجم.

معرض الأعمال

زيارة معرض الأعمال الخاص بالمترجم عنصر مهم في عملية التقييم، إذ يمكنك الاطلاع على المحتوى المنشور هناك، وتكوين وجهة نظر عن أدائه، ومعرفة إن كان مناسبًا لمشروعك أو لا. يمكنك من خلال معرض الأعمال فهم المزيد عن أسلوب المستقل في الترجمة وصياغة الجمل، وكذلك كيف يقوم بالتعامل مع المصطلحات التي لا توجد ترجمة حرفية لها.

سيمنحك تصفح معرض الأعمال لكل مترجم تكوين صورة عن النتيجة التي سوف تحصل عليها في نهاية المشروع. بعد الانتهاء من عملية التقييم، سيكون لديك مجموعة من المرشحين لتنفيذ المشروع، يمكنك عقد مقارنة بين كلٍ منهم وتحديد أي العروض تلائم احتياجاتك وتناسب ميزانيتك المقترحة لتنفيذ المشروع.

علامات تحذيرية

الترجمة الحرفية للمحتوى

كل لغة يكون لها بنية مختلفة من ناحية بناء الجملة والترتيب الصحيح للكلمات، والاعتماد على الترجمة الحرفية للمحتوى قد يؤدي إلى حدوث أخطاء عديدة. حتى مع ترجمة الكلمات بشكل صحيح من ناحية المعنى، فلا بد من مراعاة الفوارق بين اللغات، والتأكد من وجود صياغة سليمة للجملة في اللغة التي يتم الترجمة إليها، وكذلك القواعد النحوية في الكتابة.

معرفة اللغة لا تساوي إتقان الترجمة

يجب التفرقة دائمًا بين قدرة الشخص على الحديث باستخدام اللغة، وبين مهارة الترجمة، فحتى الأشخاص الذين يجيدون أكثر من لغة، هذا لا يعني أنّهم قادرين على كتابة نص مترجم. الترجمة فن يتطلب الكثير من الإبداع والمهارات المتعلّقة بالكتابة. كما أنّ بعض أنواع الترجمات يكون محتواها متخصص جدًا، فلن يكون كافيًا معرفة اللغة، بل لا بد من مهارة عالية في ترجمة المحتوى، لإنتاج ترجمة قوية يمكن تقديمها للجمهور المستهدف.

تجاهل الكلمات غير القابلة للترجمة

قد تتميز بعض اللغات بوجود كلمات يكون من الصعب ترجمتها من اللغة الأصلية إلى لغة أخرى بشكل مناسب، وبالتالي قد تجد مترجم معين يقوم بصياغة جديدة لها من تفكيره، لكنّها لا تناسب الجمهور المتلقي للمحتوى، وبالتالي قد يحدث خطأ في فهم المعنى المقصود من الترجمة.

ختامًا، توظيف مترجم محترف عبر موقع مستقل يمكنه المساهمة في تحقيق نجاح حقيقي لمشروعك، حيث أنّ قدرتك على التأثير في عملائك في البلدان المختلفة، تحتاج إلى محتوى يمكنهم فهمه والتفاعل معه، وهذا ما سيحققه لك المترجم المحترف.

تم النشر في: كيف توظف، منذ 3 أسابيع