ما هي الكتابة الإبداعية Creative writing؟

تعد الكتابة الإبداعية Creative writing فنًا لا يتقنه أي كاتب، فلا يجوز لأي شخص يكتب أن يطلق على نفسه كاتبًا إبداعيًا، فالكتابة الإبداعية تمتلك عدة معايير وخصائص يجب اتباعها، عوضًا عن المهارات يجب أن يمتلكها الكاتب. ولكن قبل الخوض بهذه التفاصيل، يجب أن نتطرق إلى تعريف مصطلح الكتابة الابداعية أولاً.

جدول المحتويات:

ما هي الكتابة الإبداعية؟

الكتابة الإبداعية هي الكتابة التي تُعبِّر عن المشاعر والتجارب الشخصية للكاتب بطريقة فريدة وأسلوبٍ منمق خارج الصندوق، فالكتابة الإبداعية ابتكار وليست تقليد! يُظهر الكاتب فيها حصيلة لغوية قوية وذهن مكتظ بالأفكار الخلّاقة التي تجذب القارئ وتؤثر فيه. يمكن أن تكون الكتابة الإبداعية ملّكة ولدت مع الشخص، لكنها أيضًا فن يمكن إتقانه مع التدريب والممارسة.

الفرق بين الكتابة الإبداعية والوظيفية

يهدف كلا النوعين إلى نقل رسالة وفكرة. لكن الكتابة الإبداعية Creative writing تتسم بالتعبير عن رأي شخصي، وعادةً ما تسوقها العواطف، على عكس الكتابة الوظيفية التي يبتعد فيها الكاتب عن مناقشة آرائه ويركز على سرد وتدوين الحقائق والدراسات. مع أنّ الكتابة الوظيفية مجردة من الأفكار الشخصية، إلا أن كاتب المحتوى الوظيفي المحترف عليه أن يهتم بإضفاء لمسة إبداعية ليحث القارئ على المتابعة في القراءة.

تتعدد أنواع الكتابة الوظيفية بين الكتابة الأكاديمية كالأبحاث العلمية والتقارير، والكتابة التقنية، إضافةً لأي نوع هدفه توصيل المعلومة الصحيحة بطابع رسمي ومهني. تتخذ الكتابة الإبداعية عدة أشكال أيضًا، مع أن الضوء يُسلَّط غالبًا على الشعر والروايات عند ذكرها. سنتطرق إلى عدة أنواع مع تناول المعايير المناسبة لكتابتها.

أنواع الكتابة الإبداعية

أولًا: القصة

هي سرد لمجموعة من الأحداث أو التجارِب، سواء كانت هذه الأحداث خيالية أو حقيقية. تتناول القصة حياة شخصية أو عدة شخصيات ومدى تأثر بعضُهم ببعض على مدار الحكاية. يقع تحت هذا المصطلح نوعان من حيث الشكل، وهما: القصة القصيرة التي تمتاز بالإيجاز، والرواية التي عادةً ما تكون أكثر تعقيدًا. كلاهما يشتركان في عدة عناصر، وهي ما يلي:

1. الشخصيات

الجزء الإنساني الذي يؤثر ويتأثر بالأحداث، يهتم الكاتب بتوضيح السمات الجسدية والشخصية لكلٍ منها. تنقسم الشخصيات لنوعين:

  • الشخصية الرئيسية التي تؤدّي دورًا محوريًا، وعادةً ما يتم اطّلاع القارئ على التفكير الداخلي لهذه الشخصية.
  • الشخصيات الثانوية التي تحمل تأثيرًا أقل، وتكون موجودة لدعم أحداث الشخصية الرئيسية.

2. البيئة

يجب على الكاتب أن يصف البيئة المحيطة، بحيث يستطيع القارئ تصور المشهد كاملاً.

3. الموضوع

الفكرة التي اعتمد عليها الكاتب في الكتابة، وأحاط جميع الأحداث حول هذه الفكرة، بغية إيصال المعنى والهدف المراد للقارئ.

4. الحبكة

القصة الفعلية التي يرتكز حولها الكتاب كُلََّه. يجب أن يكون للحبكة بداية يتخللها سرد تشويقي يتملك تركيز القارئ طوال مدّة قراءته إلى أن يصل للنهاية.

5. العقدة

وهي المرحلة التي تتمحور حولها الحبكة بظهورها، تتمثل نهاية الحبكة بحل هذه العقدة بشكلٍ واضح.

ثانيًا: الشعر

يعد الشعر أحد أبرز أنواع الأدب العالمي وأهم فنون الكتابة الإبداعية، وهو فني شخصي مقفى، يمنح مؤلفيه حرية التعبير عن أنفسهم بطريقة مبتكرة. يَجِبُ ألاّ يتبع جميع الشعراء بنية معينة موحدة بأسلوبٍ واحد، ولكن توجد بعض الخصائص والمعايير التي يجب على كل شاعر أن يأخذها بالحسبان:

  • الاهتمام بإبراز الجانب الوجداني للقصيدة، وهو الجانب العاطفي الخاص بالشاعر.
  • بيان الغرض والغاية بواسطة الأبيات، والحرص على تسلسل الأفكار التي يتم تناولها.
  • استخدام الصورة الفنية، وهي مصطلحات بلاغية يستطيع بها القارئ تصوّر المشاعر التي يريد الشاعر إيصالها، والمشاهد والأشياء التي يصفها.
  • تضمين الاستعارة، وهي نوع من أنواع المجاز اللغوي.
  • أن تمتلك القصيدة طابعًا موسيقيًا، ويظهر ذلك عند قراءة الشعر بصوتٍ عالٍ. يتم تحقيق هذا الطابع بالاهتمام بالجناس والسجع، والقافية.

ثالثًا: السيناريو الفني

ما آخر فيلم شاهدته؟ هل أعجبك السيناريو؟ السيناريو الفني هو النص المكتوب لفيلم أو مسلسل. يتضمن سردًا للحوارات التي تتم بين الشخصيات مع كتابة ووصف تعابير الوجه وردات الفعل بشكلٍ دقيق. لتتمكن من كتابة سيناريو ناجح لعملك، عليك اتباع الخطوات التالية بالترتيب:

  • كتابة تعريف السيناريو: عادةً لا يتعدى التعريف جملتين وافيتين شاملتين لهدف السيناريو وطبيعة الأحداث التي يتناولها.
  • كتابة ملخص: يسلط الملخص الضوء على النِّقَاط الرئيسية ونقاط التحول. يجب أن يحصل من يقرأها على فكرة جيدة عن السيناريو والأسلوب، بحيث يعلم ما يكفي ليجعله يريد معرفة التفاصيل. يساعدك كتابة الملخص على ترتيب أفكارك والتركيز عليها، وهو إلى ذلك يُستخدم لتسويق عملك.
  • كتابة مراحل تطوير الشخصيات: بعد معرفة الأحداث كليًّا، تُعرِّف الآن إلى الشخصيات بتعريف صفاتها وكيف يمكن أن تتأثر وتتطور بالأحداث الرئيسية. أهم ما يجب أن تركز عليه عند تطوير شخصيتك هو أن تجعلها مثيرة للاهتمام وأن تخلق مبررًا أو سببًا لأفعالها.
  • توضيح الحبكة التي يتناولها السيناريو: وذلك بعرض المشكلة، ثم مراحل تعقيدها، ومن ثم العثور على الحل.
  • اكتب مسودتك الأولى: بالرجوع إلى جميع ما كتبته في المراحل السابقة، ابدأ بكتابة السيناريو مشهدًا بمشهد، اهتم بقوة الحِوار ووضوح المشاهد التصويرية.
  • مراجعة السيناريو: يعد إكمال المُسَوَّدَة الأولى إنجازًا يُحتفى به، لكنك ستضيف وتصحح الكثير من الأشياء بمجرد مراجعتها واطلاع محتواها على الآخرين واستقبال آراءهم البناءة ونصائحهم، استمر بذلك حتى تصل إلى سيناريو منقح تمامًا.

رابعًا: الكتابة التسويقية

تشمل الكتابة التسويقية الشعارات والحملات الإعلانية، وكتابة وصف لمنتجات شركة، والكتابة التعريفية التي تحمل طابع ترويجي. الغاية منها هو جذب العملاء، لذا يجب أن يكون النص مقنعًا.

أهم شيء في الكتابة التسويقية هو أن تكون على دراية تامة بهوية ما ستكتب عنه حتى تتمكن من سرد ماهيته بطريقة إبداعية، كما يجب على الكاتب أن يلتزم بعدة مهارات تسويقية تؤدي به إلى الاحترافية، أبرزها استخدام الكلمات المفتاحية المناسبة، والتركيز على الهدف.

خامسًا: المقالة الإبداعية

تختلف المقالة الإبداعية عن الأكاديمية بأنها لا تسرد الحقائق سردًا مجردًا بتلقينٍ ممل، حيث أنها تُكتَب بأسلوب إبداعي صادق يخص الكاتب ويُعبّر عنه بطريقة خالية من التكلف. تمتلك المقالة الإبداعية الاحترافية عدة خصائص تتمثل فيما يلي:

  • عنوان مناسب يعبر عن فكرة المقالة بطريقة تجذب القارئ للاطّلاع.
  • ترابط الموضوع بوحدة الهدف والمعنى في شتى أقسام المقالة.
  • وجود أسلوب التشويق الذي يحث القارئ على الإكمال دون إدراكه لذلك.
  • التنقل بين أجزاء المقالة بيسر دون الإخلال بالفكرة، حيث ينتقل القارئ من المقدمة لصُلب الموضوع ثم الخاتمة بسهولة.
  • خلو المقالة من الأخطاء النَحْوِيّة أو اللغوية، أو الاسترسال الطويل في الجمل.
  • اختيار ألفاظ ملائمة والابتعاد عن الألفاظ العامية أو الألفاظ الغامضة التي يعجز القارئ فهمها.

سادسًا: السيرة الذاتية

هي بيان وتأريخ لحياة شخصٍ ما، قد يكون الكاتب نفسه، ولكن غالبًا ما تكون شخصية غيرية مشهورة. تغطي السيرة الذاتية محطات الحياة المهمة في حياة الشخص مع التركيز على إنجازاته. ترسم السيرة الذاتية صورة عامة لشخصيتها وتكوّن فكرة عنه، لذا يجب أن يتم الاعتناء بها والالتزام بعدة شروط تمثل السيرة بهيكلية وطريقة صحيحة. ما هي هذه الشروط؟

  • أن تتسم السيرة بالتدرج في أقسامها، بحيث تتم ملاحظة تطور الشخصية مع الزمن.
  • أن تكون الشخصية هي النقطة المركزية التي تتمحور حولها كل المحطات، دون الاسترسال بطبيعة شخصية أخرى متواجدة بحياتها، بجعلها تطغى على الشخصية الرئيسية.
  • أن تكون السيرة الذاتية موضوعية دون التحيز لأي آراء عند سرد حياة وطبائع الشخص.
  • أن تكون وافية وشاملة لسيرة الشخص، دون السهو عن أي شيء قد يسبب فجوة أو يثبت عدم تحري الكاتب للحقائق بشكل كامل.

أفكار للكتابة الإبداعية

هل سبق وأن جلست أمام حاسوبك لساعاتٍ طوال، لكن لم تستطع كتابة شيء سوى عدة أسطر؟ أو حتى عدم كتابة شيء على الإطلاق! غالبًا ما يؤدي الافتقار للأفكار الإبداعية إلى أسوأ مخاوف الكاتب، وهي قفلة الكاتب أو الكسل الإبداعي.

قد يكون من الصعب العثور على أفكار لصناعة المحتوى أحيانًا، يمكن أن تساعدك الأفكار والاستراتيجيات أدناه على استلهام أفكار إبداعية تستعيد بها مهارتك ونشاطك لتقدم ما ينتظره القرّاء منك، بغض النظر عن نوع الكتابة الإبداعية التي تعمل فيها.

1. دع قراءتك تلهم كتابتك

استخدم كتبك المفضلة كنقطة انطلاق لإنشاء كتابة أصيلة بمجالك! لا شك أن القراءة أكبر عامل في تغذية العقل و استلهام أفكار ومحاور جديدة في الكتابة، عوضًا عن أنها تثري الكاتب بمصطلحات جديدة ليستخدمها في أعماله وتصبح بها أكثر قوة وبلاغة. يمكن أن تكون الكتب أيضًا وسيلة للإبداع بطريقة مبتكرة، كأن تكتب مثلاً أبعادًا مختلفة لمحتوى يحمل نفس عنوان كتاب أو مقال قرأته في مجالك.

2. اجتمع مع الكُتاب الآخرين

يمنحك قضاء الوقت مع كُتاب آخرين الفرصة لمشاركة الأفكار والنقاشات الإبداعية التي تبني رؤية متكاملة للكتابة، إضافةً لشعورك بالانتماء والحصول على الدعم الذي تحتاج إليه كحافز مهم. يمكن تحقيق ذلك بالمشاركة في مجموعة للكتابة مثلاً، أو بالانضمام لفصل متخصص بتعليم وتعزيز الكتابة الإبداعية.

3. احصل على الإلهام مما يدور حولك

عادةً ما ينغمس الكاتب داخل رأسه ويستمر بالنبش بأفكاره لإيجاد فكرة مناسبة للكتابة، لكن شدة انغماسه في الداخل ينسيه ما حوله، ويشتته عن كمية أحداث رهيبة قد تحدث وتلهمه! أعر بعض الانتباه للبيئة المحيطة، للأصوات العشوائية القادمة من الخارج، ولضوضاء أفراد المنزل، صحيحٌ أن الكاتب يفضل الانعزال عن هذه الأمور، لكنها في بعض الأحيان قد تكون سببًا في زرع فكرة وخلق إبداع.

سيساعدك أيضًا متابعة النشرات الإخبارية وما يحصل من أحداث في العالم على تكوين محتوى فعال، ثم أن كتابة شيء يتعلق بالأحداث اليومية يجذب القراء ويُكسبك تعاطفهم وتقديرهم.

ختامًا، لا يمكن إنكار أن الكتابة في أي نوع تكون شاقة ومجهِدة، فقد يكون الإبداع أمرًا صعبًا في بعض الأحيان، ولتوفير الوقت والجهد، يمكنك الاستعانة بالكتّاب الخبراء، وتوظيف كاتب محتوى محترف عبر موقع مستقل، أكبر منصة عمل حر عربية، ليعد لك محتوى إبداعي مميز.

تم النشر في: أدلة شاملة، تطوير المهارات، منذ شهر واحد