حماية العلامة التجارية: كيف تحافظ على أهم أصول شركتك؟

يا ترى ماذا سيحدث لو حاولت إحدى الشركات تقليد العلامة التجارية الخاصة بواحدة من الشركات الكبرى مثل شركة بيبسي؟ بالتأكيد ستُعاقب أي شركة أو فرد يستعمل العلامة التجارية الخاصة بمؤسسة محددة لغرض خاص، لأن هذا الأمر يمكن أن يسبب خسائر فادحة للشركة الأساسية، ولذلك هناك قانون خاص من أجل حماية العلامة التجارية. إذًا كيف تحمي علامتك التجارية؟

جدول المحتويات:

ما هي العلامة التجارية؟

يمكن تعريف العلامة التجارية على أنها رمز أو شكل أو حرف أو صورة أو تصميم معيّن، تستخدمه الشركات من أجل الإشارة الى منتجاتها وتمييزها عن منتجات الشركات الأخرى. كما تعد العلامة التجارية واحدة من أصول الشركة التي يمكن أن تزيد قيمتها بازدياد قيمة الشركة، يمكن بيع أو تأجير أو رهن العلامة التجارية مثل أي أصل آخر للشركة، ويستخدم الرمز ® للإشارة الى العلامة التجاريّة المسجلة.

ما هي حماية العلامة التجارية؟

حماية العلامة التجارية هي تسجيل هذه العلامة بشكل قانوني، حيث لا يمكن لأي أحد استخدام هذه العلامة في أي منتج من دون الحصول على تصريح صاحب العلامة التجارية الأصلي، وتمنح حماية العلامة التجارية الحقوق الحصرية على مجموعة من المنتجات ويحتاج الأمر الى تسجيل العلامة التجارية بشكل قانوني.

حماية العلامة التجارية لا تعد إجراءً يحمي علامتك التجارية بمجرد تسجيلها، وإنما عليك البحث واستكشاف حالات انتهاك ملكيّة العلامة التجارية، بموجبها يمكنك التصرف بشكل قانوني تجاه أي مؤسسة تنتهك علامتك التجارية، كما يمكن استخدام العلامة التجارية لحماية منتجاتك من التزوير أيضًا.

لا تجري حماية العلامة التجارية على منتجاتك في حال عدم استخدامك لها، بمعنى آخر، لا يمكنك تسجيل علامة تجاريّة دون أن تستخدمها، كما أن الاستمرارية مطلوبة، فلا يمكنك التوقف عن استخدام علامتك التجارية لفترة من الزمن مع حفظ ملكيتها لك.

إضافةً لهذا، العلامة التجارية من الصعب أن تكون محمية في حال كانت شائعة جدًا أو غير مميّزة. على سبيل المثال، يمكن استخدام الاسم “سعيد” كعلامة تجارية، ولكن لا يمكن أن تتم حماية العلامة بشكل كامل، بل يجب أن تكون هذه العلامة مميّزة بإطار أو لون محدد أو نوع خطّ محدد.

ما أهمية حماية العلامة التجارية؟

ينظر البعض إلى مسألة حماية العلامة التجارية على أنها غير ضرورية، وأن الشركة يمكن أن تُكمِل مسيرتها دون الحاجة لتسجيل العلامة التجارية وحمايتها. إلّا أن هناك مجموعة من العوامل التي تجعل أي مؤسسة تسعى لتسجيل علامتها التجارية وحمايتها، لأن انتهاك حقوق العلامة التجارية يمكن أن يؤدي إلى خسائر كبيرة جدًا في أي مؤسسة، وأبرز هذه العوامل هي:

1. القيمة المادية

كما ذكرنا سابقًا، العلامة التجارية يمكن أن تعد أصلًا في المؤسسات التجارية، فضلًا عن أن هذه العلامة ذات قيمة عالية، ولا يمكن لأي علامة تجارية أن تكون ذات قيمة حقيقية ما لم تتم حمايتها وتسجيلها. على سبيل المثال، واحدة من أغلى العلامات التجارية في العالم هي لمحرك البحث الشهير google، وتبلغ قيمة العلامة التجارية لمحرك البحث العملاق تقريبًا 44 مليار دولار أمريكي.

لهذا السبب انتهاك العلامة التجارية واستخدامها من قِبل المنافسين، أو تزويرها من قِبل إحدى الشركات يمكن أن يعرّض مؤسستك لخسائر مالية فادحة، ولن تكون قادرًا على استثمار قيمة العلامة التجارية لاستخدامها من قِبل مؤسسات أخرى مرتبطة بمؤسستك إذا كانت هذه العلامة غير محمية.

2. رضا المستهلكين

يعد رضا العملاء أو المستهلكين أبرز ما يهم جميع الشركات حول العالم. والطريقة الأفضل لضمان حصول المستهلكين على منتج المؤسسة بأفضل طريقة هو استخدام علامة تجارية حقيقيّة، تضمن لأي مستهلك أنه يحصل على المنتج الحقيقي. لأن العلامة التجارية المعروفة تساهم بتعميق ثقة العميل بالشركة وشراء منتجاتها بسبب العلامة التجارية فقط، لذلك بالتأكيد لا تريد أن تضع نفسك في موضع غير مرضي للعملاء.

3. الحماية من الاستغلال

واحدة من الأساليب التي يتّبعها بعض الأشخاص على الإنترنت لكسب المال هي شراء النطاقات (Dopamine) الذي يحمل اسم شركتك واحتكار كل النطاقات المرتبطة باسم علامتك التجارية لبيعها لك فيما بعد بأسعار خيالية. أما عند حماية علامتك التجارية، ستتمكن من حماية اسم العلامة من الاستغلال من قِبل هؤلاء الأشخاص، إضافةً لمنع أي شخص من امتلاك أسماء المجالات التي تحمل اسم علامتك التجارية.

4. مزايا إضافية

إذا كنت تنوي التوسّع في أعمالك وزيادة نشاطك التجاري، فإن تسجيل علامتك التجارية وحمايتها سيسمح لك بتوسيع مشاريعك والعمل عليها في أماكن وبلدان مختلفة تحت نفس اسم العلامة التجارية. إضافةً الى أن أغلب البنوك لا تسمح بإنشاء حساب تجاري ما لم تكن تملك علامة تجارية مسجلة، ولهذا السبب عليك أن تتحقق من ملكيتك للعلامة التجارية وتسجيلها وحمايتها بالشكل الأمثل.

كيفية حماية العلامة التجارية الخاصة بك؟

ترتبط حماية العلامة التجارية بمجموعة من الأمور القانونية والإبداعية، وملاحقة العلامة التجارية والتقصي عنها. على عكس ظنّ الكثيرين، حماية العلامة التجارية لا ترتبط بالنواحي القانونية فقط، بل أن إنشاء العلامة التجارية منذ البداية يحتاج إلى مجموعة من الخطوات لضمان حماية العلامة التجارية في المستقبل، والتأكد من عدم انتهاك هذه العلامة من قبل أي جهة. أما أبرز طرق حماية العلامة التجارية:

أولًا: اختر علامتك التجارية بطريقة صحيحة منذ البداية

واحدة من النقاط التي يجب الانتباه لها أن بعض الأسماء أو الأشكال أو الأحرف لا يمكن إدراجها كعلامة تجارية، ولو تم الأمر فمن السهل التلاعب لانتهاك هذه العلامة أو تقليدها. عليك أن تميّز بعض الأنواع الرئيسية للعلامات التجارية والفوارق بينها وهذه الأنواع:

1. الأسماء العامّة

لا يمكن استخدام الأسماء العامة كعلامة تجارية، ولا تتم الموافقة على هذه العلامات من البداية. كمثال عن الأسماء العامة، لا يمكن أن تنشئ علامة تجارية لصناعة الشاشات باسم (شاشة)، لأن هذا الاسم هو اسم عام لا يصلح إدراجه كعلامة تجارية حقيقية، فالجميع له الحق باستخدامه ومن الصعب تفادي استخدام الكلمة في المؤسسات المشابهة.

2. الأسماء الإيحائيّة

يمكن تأسيس علامة تجارية توحي بنوع المنتج التي تصنعه، ويمكن أن تساعد هذه النوعية من العلامات التجارية على تسويق منتجاتك بسهولة. لكن في ذات الوقت فهي عرضة للانتهاك، يمكن تزوير العلامة التجارية التي تحمل صفة إيحائية.

على سبيل المثال فـ “burger king” هي علامة تجارية تحوي صفة إيحائية وتتسبب بعض الشركات بمتاعب لهذه العلامة التجارية في حال استخدام اسم مشابه لها مثل “burger prince” ولهذا السبب لا تعد العلامات التجارية الإيحائية خيارًا مناسبًا دائمًا.

3. الأسماء الغير مرتبطة بالمنتج

هذه العلامات التجارية هي المفضلة دائمًا وهي أكثر العلامات التجارية قابلية للحماية، وهي الأسماء الغير مرتبطة نهائيًا بنوع المنتج الذي تقدّمه الشركة. ببساطة يمكن ذكر عشرات العلامات التجارية الغير مرتبطة بالمنتج.

أكبر مثال على هذا الأمر هو شركة “apple” المختصة بصناعة الحواسيب والأجهزة الذكية، على الرغم من أن الاسم غير مرتبط بنوع السلع نهائيًا، لكن يكمن العيب في هذا النوع من العلامات التجارية بصعوبة التسويق له والحاجة لفترة طويلة لتشكيل وعي لدى الجمهور بهذه العلامة.

4. العلامات الخيالية

وهي العلامات الغير مرتبطة بالمنتج ولا تحمل هذه العلامات معنًا واضح، وتعد أيضًا بنفس قوّة العلامات السابقة، أبرز الأمثلة على هذه العلامات هي شركة “nike” لصناعة المعدات والملابس الرياضية، يمكن حماية هذا النوع من العلامات التجارية بسهولة ولكن تكمن مشكلة هذا النوع مثل النوع السابق بصعوبة صناعة وعي الجمهور تجاه هذه العلامة.

ثانيًا: تأكد من علامتك التجارية

قبل العمل على علامتك التجارية الخاصة، عليك البحث والتأكد من أن هذه العلامة هي علامة فريدة لم يسبق لأحد استخدامها، وأنها لا تتعارض مع أي علامة تجارية موجودة بالفعل. يجب القيام بهذه الخطوة والتأكد قبل القيام بأي عملية طباعة أو استثمار في الإعلانات.

لأن تعارض علامتك التجارية مع علامة أخرى موجودة مسبقة يسبب لك خسائر ماليّة فادحة، ويمكن أن يضعك تحت مسائلة قانونية في حال انتهائك لعلامة تجارية أخرى. بالتأكيد يجب التنبيه إلى أن البحث والتأكد من العلامة التجارية ليس سهلًا، لأن استخدام أدوات البحث عن العلامات التجارية لن تفيد إلا بإيجاد المتطابقات الدقيقة التي تشبه علامتك التجارية.

بالتأكيد لن يكون هذا الأمر كافي، فربما تقع بمتاعب أخرى لم تنتبه لها مسبقًا. التصرف الأفضل في هذه الحالة، هو توظيف محام مختص بأمور العلامات التجارية عبر موقع مستقل، أكبر منصة عمل حر عربية لمساعدتك في هذا الأمر، عبر اتباع أدوات وطرق دقيقة للتحري حول العلامات التجارية ويعرف المعايير الدقيقة التي يمكن أن تنتهك المعايير الدقيقة حول العلامات التجارية.

ثالثًا: تسجيل العلامة التجارية

تسجيل العلامة التجارية سيجعل من علامتك محميّة ولك الحق في محاسبة ومقاضاة أي جهة تستخدم هذه العلامة دون إذن. كما تضمن أن لا أحد سيؤسس علامة شبيهة أو مزورة عن علامتك التجارية. يخضع قانون تسجيل العلامة التجارية لمجموعة من القوانين المتشابهة في مختلف بلدان العالم، وأبرز الطرق لتسجيل العلامة التجارية:

1. تسجيل العلامة التجارية في مصر

تسجيل العلامة التجارية في مصر يعد نموذجًا مشابهًا لتسجيل العلامة التجارية في أغلب البلدان العربيّة، والوثائق اللازمة لطلب تسجيل العلامة التجارية في مصر هي:

  • تفاصيل مقدّم الطلب (اسم – عنوان – جنسية) سواء كان للفرد أو للمؤسسة، أو يمكن الاكتفاء بصورة ضوئيّة للسجل التجاري.
  • العلامة التجارية كما يجب أن تستخدم في المنتجات وتعريب الأحرف الأجنبية إلى العربيّة، ويجب ألّا تكون العلامة تحمل حروف أجنبية أكثر من العربية.
  • المنتجات أو السلع والخدمات التي ستوضع العلامة التجاريّة عليها، وتفصيل حول كلّ منتج.
  • وكالة رسميّة من طالب تسجيل العلامة التجارية.

يقدم الطلب لتسجيل العلامة التجارية لدى وزارة التجارة والصناعة المصرية في القاهرة، من بعدها يوضع الطلب للإيداع لمدّة 10 أو 12 شهرًا. بعد هذه المدة يُفحص الطلب وتتم الموافقة عليه بشكل كامل أو بشكل مشروط، أو يُرفض الطلب تمامًا.

إذا قُبل الطلب بشكل كامل أو بعد الامتثال للشروط، تُنشر العلامة التجارية في مجلة العلامات التجارية لمدّة 60 يوم، وفي حال عدم وجود أي اعتراض يتم تسجيل العلامة التجارية بشكل قانوني.

2. تسجيل العلامة التجارية في السعودية

خدمة تسجيل العلامة التجارية في السعودية تمتاز بالسهولة ويمكن أن تتم أغلب عملية تسجيل العلامة التجارية من المنزل على الإنترنت، عن طريق موقع الهيئة السعودية للملكية الفكرية.

  • اذهب إلى موقع الهيئة العامة للملكية الفكرية وقم بتسجيل الدخول، والضغط على نافذة تسجيل العلامات التجارية.
  • انتقل إلى بوابة العلامات التجارية وقدم طلب تسجيل وكالة وتعبئة الاستمارة.
  • ادفع الرسوم اللازمة للتسجيل عبر نظام “سداد” والبالغة ألف ريال سعودي، على أن تراجع الهيئة الطلب خلال 7 أيام.
  • تنشر العلامة التجارية بعد القبول ودفع المبلغ المالي اللازم للنشر وهو 1575 ريال سعودي.
  • عند انتهاء فترة النشر بدون وجود أي اعتراض على العلامة التجارية، يتم الموافقة على العلامة ودفع مبلغ نهائي وقدره 5000 ريال سعودي.
  • بعد تسديد الفاتورة النهائية يتم الموافقة على العلامة التجارية وحمايتها لمدّة 10 سنوات من تاريخ الموافقة.

3. تسجيل العلامة التجارية في الإمارات العربية المتحدة

لتسجيل العلامة التجارية في الإمارات العربية المتحدة، يجب تقديم طلب التسجيل إلى مكتب العلامات التجارية في الإمارات. لا تختلف خطوات التسجيل والانتظار للموافقة أو الرفض مع مصر، إنما تختلف بعض المتطلبات الأخرى، فمثلًا لا يشترط أن تكون العلامة التجارية باللغة العربية، إضافةً لضرورة وجود نسخة مصورة ضوئيًا لجواز سفر المفوض بالتوقيع، أما بقية الخطوات فهي متشابهة.

أما بالنسبة لبقية البلدان العربية حتى العالمية، لا تختلف طرق تسجيل العلامة التجارية بين بلد وآخر، ويمكن أن يظهر اختلاف بمدة إيداع الطلب قبل إصدار الموافقة أو الرفض، كما أن مدة حماية العلامة التجارية في أغلب البلدان هي 10 سنوات قابلة للتجديد، وبعد مرور 10 سنوات دون تجديد، لن تعود علامتك التجارية مسجلة باسمك، ولن يحميها القانون.

نصائح لحماية علامتك التجارية

عند تسجيل علامتك التجارية قانونيًا، ستظن أنك علامتك محميّة بشكلٍ كامل أليس كذلك؟ في الواقع، عليك أن تنتبه إلى مجموعة من النصائح حتى بعد تسجيل العلامة التجارية، لأن طرق الاستغلال أو التزوير يمكن أن تحدث مع العديد من المؤسسات وتقع مسؤولية حماية العلامة التجارية على عاتق المؤسسة، وأبرز النصائح لحماية العلامة التجارية هي:

1. حماية علامتك التجارية قبل تسجيلها

عند تسجيل العلامة التجارية، سيستغرق الأمر بعض الوقت لإصدار موافقة حول تسجيل العلامة، وفي هذا الوقت، لا تكون العلامة محميّة بشكل كامل، لذلك حاول استخدام الرمز ® مع علامتك أينما كانت،، لإشعار أي جهة تنوي انتهاك حقوقك في العلامة التجارية أنك قمت بتسجيلها وفي هذه الحالة ستقلل احتماليّة استغلال علامتك التجارية.

2. التفكير بتسجيل العلامة دوليًا

قانون حماية العلامة التجارية لا يسري على جميع بلدان العالم إذا تم تسجيل العلامة التجارية في بلدٍ واحد، ولذلك يمكن تقليد العلامة التجارية من قِبل مؤسسات أخرى في بعض البلدان، في الصين مثلًا، يتم تقليد بعض العلامات التجارية الشهيرة. ومن أجل حماية العلامة التجارية دوليًا يجب تسجيلها في المنظمة العالمية للملكية الفكرية بالإجراءات ذاتها تقريبًا التي تسري في قانون تسجيل العلامات التجارية محليًا.

3. الحفاظ على علامتك التجارية

واحدة من أهم خطوات حماية العلامة التجارية هي المحافظة عليها والتأكد من مدّة حماية العلامة التجارية، لأن الجهات المعنية بتسجيل العلامة التجارية قد لا تقوم بإخطارك في حال مرور مدّة تسجيل العلامة، ولن تخبرك عن موعد التجديد. من أجل ذلك، فإن مسؤولية تجديد العلامة يجب أن تكون مهمّتك، لأن التأخر عن الموعد النهائي لتجديد التسجيل سيجعل العلامة التجارية عرضة للانتهاك.

4. التواجد بفاعلية على الإنترنت

عند تأسيس علامة تجارية، حاول أن تستخدم غالبية منصات التواصل الاجتماعي وأنشئ صفحة خاصة بالعلامة التجارية حتّى لو لم تكن تستخدم هذه المنصة دائمًا، والهدف من هذه الخطوة أن تحجز اسم علامتك التجارية على المنصات التي تنوي استخدامها الآن أو في المستقبل دون أن يستخدم هذا الاسم شخص آخر أو مؤسسة أخرى، لأن هذا الأمر يمكن أن يجعلك عُرضةً للابتزاز.

5. مراقبة علامتك التجارية

في حال استخدام أي جهة علامتك التجارية بغير إذن أو تم تشويه علامتك أو تقليدها بطريقة واضحة، لا تدع الأمور دون تصرف، وحاول أن تُبلِغ عن أي مؤسسة تستخدم علامتك التجارية أو تقلدها. خصوصًا في حال كانت علامتك التجارية ذات وصف إيحائي للخدمة أو المنتج، فإن أيّ استخدام مشابه لعلامتك التجارية سيضع المقلّد أو المزور لعلامتك تحت محاسبة قانونيّة.

في النهاية، حماية العلامة التجارية ليس بالأمر السهل، كما أن تأسيس علامة تجارية جديدة من الصفر لا يعتمد على الفكرة فقط، بل بحاجة لدراسة عميقة ومراقبة العلامات الشبيهة في البداية. إذا أردت تأسيس وحماية العلامة التجارية بشكل احترافي، يفضّل الاستعانة بالخبراء المختصين بأمور العلامات التجارية لضمان حماية علامتك التجارية دون أي مشكلات.

تم النشر في: مشاريع ناشئة، نصائح ريادية منذ 4 أسابيع