في ظل ما يعيشه العالم العربي من ظروف صعبة كان مناسبًا أن نطلق مسابقة تزرع ثقافة التحدي والتغلب على العقبات في نفوس المشتركين، ثلاثون يومًا كانت مليئة بالتحدي والإنجاز والمثابرة، لا نخفيكم سرًا أن هذه المسابقة ليست كأي مسابقة قمنا بتنظيمها من قبل، وأننا سعداء مثلكم تمامًا بالنتائج والمشاركات الملهمة التي استقبلناها.

فقد كان للمرأة في هذه المسابقة دورٌ كبير ومشاركات عدة ملهمة، أبرزت عن مدى إلتزامهن وجديتهن بالعمل على أنفسهن وتحدي الصعاب، كما ستعرفون بالمشاركات في السطور اللاحقة، بهذه المسابقة أدركنا بحق أن النساء تعشق التحدي، كما كان لهذه المسابقة أثر عظيم في أن تشعل في نفوسنا ونفوس المتابعين لها الأمل بالتطوير وتحسين الوضع مهما كانت الظروف.

نزعم بأن كل من اشترك بالمسابقة وسعى لتحقيق التحدي الخاص به -حتى ولو لبضع خطوات- فقد ربح وفاز. نتمنى أن تستمر هذه الروح المليئة بالتحدي والشغف والمثابرة شهورًا وسنين، نتمنى أن تحققوا تحديات قادمة أكبر وأعظم.

حتى لا نطيل عليكم فيما يلي أفضل 15 مشاركة بمسابقة #تحدي_الثلاثين يوما، وننوه أن ترتيب المشاركات هنا لا يعني شيئًا، كما أنه سيتم خلال أيام اختيار خمسة فائزين من هذه المشاركات بالجوائز النهائية (جائزة ماك بوك أير للمركز الأول – و50 دولار رصيد للمراكز الأربعة الأخرى) .. حتى تحين هذه اللحظة إليكم أفضل 15 مشاركة ملهمة بالمسابقة.

1- ريان ريس: إنجاز 1552 خدمة بموقع خمسات وقرار بفتح مدرسة لتعليم شباب الحي العمل عبر الإنترنت والتسويق الإلكتروني ومجابهة البطالة.

2- أم يوسف: تحدي زيادة الربح الشهري لـ 500 دولار شهريًا من مستقل وخمسات.

3- محمد حبش: محمد يتحدى الظروف وحصار مدينته بتدريب 100 شخص على مهارات التحرير التقني.

4- عبد الهادي :17 ألف كلمة في 40 ساعة.

5- فانتوم: قصتي الكاملة في تحدي الثلاثين يوما.

6- عبد الرحمن ناصر: الانتهاء من كتابي الأول “تعلم أساسيات اللغة الكورية”.

7- حنين: رسم لوحة يدويًا، العثور على فلتر مناسب، والتدوين .. تحدي لمدة ثلاثين يوما نتج عنه 30 لوحة، 30 فلتر، 30 تدوينة.

8- عبد الوهاب اسماعيل: كيف حققت 8000 دولار من خمسات؟ ولماذا فشلت في مستقل لمدة عام ونجحت في ثلاثة أيام؟

9- نذير: كيف قمت بسداد ديون والدي من أرباح العمل الحر.

10- زينب: العثور على عمل في ظل مجتمع متعنت.

11- أم سلمى: لا أملك أي شهادة جامعية فكيف لي أن أحصل على عمل؟

12- إيمان الجمال: لم يكن تحدي 30 يوما .. لقد كان تحدي العمر.

13- علاء الدين: الحصول على أول مائة دولار من العمل الحر.

14- سارة طه: قررت تعلم لغة C++ وهذه كانت بداية الطريق.

15- محمد الزيني: تعلّم البوتستراب لتصميم المواقع وتصميم أول مواقعي.

مبارك مبدئيا لكل من شارك بالتحدي لوصوله لتلك المرحلة، ومبارك للمشاركات السابقة لتأهلها للمرحلة النهائية من المسابقة. ما هي المشاركات الخمس التي ترشحها للفوز بالجوائز النهائية ومن تتوقع أن يكون جهاز الماك من نصيبه ؟

شاركونا آرائكم بالتعليقات