كيف يستعد المستقلون للتقلبات الاقتصادية العالمية القادمة

كشف البنك الدولي أن نمو الاقتصاد العالمي سيتراجع إلى 2.9% عام 2019 ، من النسبة المُعدّلة بالخفض من العام المنصرم وهي 3%، وأكّد أنّ: “على الأسواق الناشئة والبلدان النامية أن تعيد بناء احتياطياتها، وتعزز الإنتاجية كي تحافظ على معدل النمو”، تشير التقارير الاقتصادية أن معظم البنوك الكبرى والمستثمرين يشعرون بتشاؤم متزايد بسبب التذبذب في سوق الأوراق المالية، وقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والحروب التجارية  التي تخوضها الولايات المتحدة ضد الصين ودول أخرى.

عندما يبدأ الاقتصاد العالمي بالتّعثر يتأثر الجميع؛ خصوصا الاقتصاد العربي بسبب تبعيّة التنمية الاقتصادية في معظم الدول العربية لاقتصاديّات الدول الكبرى، إضافة إلى تلك التحديات الكثيرة التي يواجهها الاقتصاد العربي مثل: تغيُّر أسعار النفط الذي يعتبر العصب الرئيسي للاقتصاد في الشرق الأوسط، وضعف وتيرة التجارة والاستثمار، وارتفاع نسبة البطالة ، والتزايد السكاني المطّرد، والمخاطر الجيوسياسية، والأوضاع الأمنية والاجتماعية في المنطقة.

قد تشكل التقلبات الاقتصادية فرصة ثمينة للمستقلين بسبب انتعاش قطاع العمل عن بعد، إذ من المحتمل أن تبدأ الشركات في خفض التكاليف المكتبية، وتكاليف استقدام العمالة الأجنبية والتوجه للتوظيف عن بعد مستعينة بالمستقلين، إلا أن المستقلين أيضا يتأثرون بالمشاكل والتقلبات الاقتصادية، هل فكّرت كيف يمكن أن تستعد كمستقلّ خلال فترة التقلبات الاقتصادية؟ (خصوصا أن الأرقام تشير إلى أنه منذ عام 1945، كان متوسط ​​طول الانكماش في السوق 11 شهرا).

في هذا المقال سنقدّم بعض الأفكار التي ستساعدك لتكون على أهبة الاستعداد لأي موجة قد تضرب الاقتصاد العالمي.

احصل على عملاء جدد

احصل على عملاء جدد

واحد من أصعب الأمور المتعلقة بعملك كمستقل هي الحصول على عملاء، سواء كنت حديث عهدٍ  بالعمل الحر، أو كنت تبحث عن زيادة قاعدة عملائك للتغلب على مشكل الدخل غير الثابت، أو التقلبات الاقتصادية المحتملة، لا ينبغي أن تشعر بالرضا والاكتفاء بعملك مع عميل واحد، لأن ذلك يشكل تهديدا لدخلك خصوصا في أوقات الركود، لذلك من الضروري أن تبدأ ببناء قاعدة واسعة ومتنوعة من العملاء، إليك بعض الخطوات المهمة لكي تحصل دائما على عملاء جدد:

  •       التسويق لنفسك كمستقل هو أمر لا يرقى إليه شكّ، ابدأ ببناء موقع إلكتروني، أو مدونة لنشر أعمالك والتحدث عن خبراتك.
  •       احرص على إعداد ملفات تعريف خاصة بك على وسائل التواصل الاجتماعي وابدأ في الترويج لنفسك.
  •       إذا كنت تعمل كمستقل منذ فترة طويلة اعمل على استعادة عملائك القدامى، من خلال الاتصال بهم، أو إرسال رسائل بريد إلكتروني تسأل عنهم أو عن سير أعمالهم مثلا.
  •       تحدث مع غيرك من المستقلين في مجال عملك، أو مجال يقترب من مجال عملك، هؤلاء الأشخاص ليسوا بالضرورة منافسيك،  فهم مجتمعك، عرّف بنفسك واعرض أن تساعدهم إذا كانوا مشغولين للغاية ولا يمكنهم تحمل أعباء طلبات عملائهم الكُثر.
  •       قدّم أفضل خدمة لعملائك الحاليين، لكي تضمن أنهم سيكونون عملاك لأطول فترة ممكنة.
  •       يمكنك حضور الأحداث، أو المؤتمرات والفعاليات التي لها علاقة بمجال عملك، والتي من شأنها أن تمنحك فرصة الالتقاء بعملاء جدد.
  •    تعدّ مشاركة خبراتك وأفكارك إحدى أفضل الطرق التي يمكنك بها  الحصول على عملاء جدد، قدّم المساعدة للآخرين من خلال التعليق والإجابة على أسئلتهم، والمشاركة في المنتديات والمجتمعات لتُظهر نفسك كخبير في مجالك.

اطلب توصيات

اطلب توصيات

من أكثر الأشياء فاعلية والتي يمكن أن تساعدك في الحصول على مزيد من المهام وبالتالي تأمين المزيد من الدخل هي التوصيات، أو الإحالات، أو كلمة الفم كما يسميها البعض، وهي أن يقوم شخصٌ بالتوصية باسمك وخدماتك لأشخاص آخرين يهتمون بأن تتعاون معهم، اطلب من عائلتك وأصدقائك أن يتواصلوا مع معارفهم لإعلامهم بأنك متاح للعمل الحر، تواصل برسائل قصيرة وشخصية مع كل شخص تعرفه، وأخبره أنك تقوم بتقديم خدمات معينة، وتصف بسرعة نوع العملاء الذين تبحث عنهم.

يقول أحد المستقلين: ( العمل العظيم يتحدث عن نفسه، وتجربة العملاء الرائعة تجعل من إحالة الأعمال الجديدة لك أمرا لا جدال فيه.”، عملاؤك الحاليون هم أفضل مصدر إحالات يمكن أن تحصل عليه، فطالما أنك تقدم خدمة جيدة للعملاء وعملًا بجودة عالية، سيتحدث هؤلاء عنك وسيشاركون ما أنجزته مع الآخرين.”.

تواصل مع المؤثرين في مجال عملك، واسأل إن كانوا يعرفون أي شركة أخرى صغيرة أو شخصا آخر يمكنه استخدام خدماتك.

إذا كان لديك حسابات نشطة على مواقع التواصل الاجتماعي  اطلب من متابعيك أن يقوموا بإحالة خدماتك لمتابعيهم، وسترى كيف سيتم دائمًا وضع اسمك في الاعتبار إذا ما سأل شخصٌ ما عن مستقل يمكنه أن يقدم مثل خدماتك.

قدّم خدمات إضافية

قدّم خدمات إضافية

إذا كنت تهتم كثيرا ليس برضا العملاء فقط بل وبالاحتفاظ بهم على المدى الطويل، وتحقيق عائدات إضافية لتواجه أي تعقيدات اقتصادية مُحتملة؛ قد تحتاج إلى التفكير في تحسين عملك، وتقديم أكثر من الخدمات التي تقدمها في المعتاد، ربما لديك العديد من المواهب والمهارات التي يمكنك تقديمها والتي يحتاجها عملاؤك والعملاء المحتملون، أو قد تستثمر في ذاتك وتطور نفسك بتعلّم مهارات جديدة يحتاجها السوق في مجال عملك.

ستتمكن من الحصول على مشاريع أكثر عندما تعمل على تحسين النماذج التي تقدمها، وتعرض خدمات إضافية، على سبيل المثال قد تكون كاتب محتوى تقدم خدمات الكتابة لإحدى المواقع، يمكنك أن تسأل إن كان العميل يبحث عن شخص ليقوم بنشر المقالات على وورد بريس، وبالتالي ستطلب مبلغا إضافيا لقاء ذلك العمل، أو قد تبدأ باستكشاف إذا كانوا يبحثون عن كاتب لمحتوى حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعي أيضا.. إلخ ذلك من الأمثلة.

لكي تنجح في تقديم خدمات إضافية تحقق بها ربحا إضافيا تعرف بالضبط على احتياجات العملاء واستهدفها، حافظ على تحديث خبرتك ومهاراتك، واكتشف ما المهارات التي تحتاج لتطويرها أو تحسينها للاستمرار.

تواصل مع عملائك القدامى وأخبرهم عن الخدمات الجديدة التي بدأت في تقديمها إلى جانب خدمتك الأصلية، وفي نهاية كل مشروع، احصل على تغذية راجعة حول رأي العميل بعملك على المشروع، وكيف يمكنك تحسين خدماتك في المرات المقبلة.

تقديم باقة كاملة من الخدمات لعملائك يشكل فرصة ذهبية لإضافة المزيد من الموارد المالية لحسابك البنكي، وباستثمار مواهبك ومهاراتك الجانبية يمكنك أيضا أن تتميز عن غيرك من المستقلين.

راقب عادات الإنفاق لديك

راقب عادات الإنفاق لديك

وضع خطة لمراقبة عادات الإنفاق لا ينقذ المستقلين في مواجهة أي تقلب اقتصادي فقط، بل يساعدهم على تخطي مشكلات الدخل غير الثابت، من الضروري أن تقوم بإجراء مراجعة دقيقة لعادات الإنفاق وتقليل نفقاتك حيثما كان ذلك ممكنًا.

  •  ضع أولا ميزانية محددة للإنفاق شهريا، بمجرد حصولك على رقم ثابت كمتوسط ​​دخل شهري، استخدم هذا الرقم كخط أساسي لميزانيتك من أجل النفقات العامة، وتسديد ما عليك من فواتير، أو مصاريف ضرورية أخرى..
  • خصص مبلغا كافيا من المدخرات لتتمكن من التعامل مع حالات الطوارئ، يوصي الخبراء بأن تقوم بتحويل ما لا يقل عن 10٪ من دخلك إلى مدخرات طارئة.
  • سدد دينًا قديمًا حتى لا يثقل كاهلك في المستقبل، مع وجود أي تقّلب اقتصادي.
  • قلل الإنفاق الشخصي غير الضروري وتخلص من البطاقات الائتمانية.
  •   تحقق من ميزانيتك والتدفقات النقدية مرة واحدة في الأسبوع للتأكد من أنك لا تنفق أكثر مما تجنيه في عملك.

وضع ميزانية مدروسة جيدًا يمكن أن يساعدك في تجنب المخاطر المالية، يمكنك استخدام الأدوات المجانية أو التطبيقات التي يمكن أن تساعدك في إدارة أموالك، مثل تطبيق Mint  الذي يقدم متابعة لحساباتك المصرفية وبطاقات الائتمان وحسابات أخرى مثل Paypal، أو مثل تطبيق مصاريف، أو تطبيق Monefy، وغيرها كثير.

هناك أكثر من طريقة يمكنك من خلالها الاستعداد للتقلبات الاقتصادية التي سيشهدها العالم والتي من المحتمل أيضا أن تؤثر على عملك كمستقل، منها أيضا أن تقوم بتسعير خدماتك بالشكل المناسب، وأن تقوم باستهداف عملاء مميزين يمكنهم أن يدفعوا أسعارا أفضل لقاء الخدمات الممتازة التي تقدمها.

هل لديك حيلٌ أخرى لكي تستعد لأي تذبذب في الاقتصاد؟ أخبرنا فضلا في التعليقات.

تم النشر في: العمل من المنزل