كيف توظف معلق صوتي محترف

تكمن قوة التعليق الصوتي في التواصل، إذ يساهم أي معلق صوتي محترف في إبلاغ رسالتك مهما كانت طبيعتها إلى الجمهور بطريقة احترافية مقنعة تنبض بالحياة. قد يلعب التعليق الصوتي بعمد على أوتار مشاعر معينة لدى المستمع، وقد يخاطبه بعقلانية لفهم الرسالة المطلوبة. ما يمنح مشروعك صوتًا فريدًا يعلق بالأذهان ويعمق التواصل العاطفي بين علامتك التجارية وبين الجمهور ويوحي بالاهتمام.

خطوات توظيف معلق صوتي محترف

لطالما كان تحديد احتياجات مشروع التعليق الصوتي تحديًا للكثيرين من أصحاب المشاريع، بدءا من رسم ملامح التعليق الصوتي المطلوب وصولًا إلى العثور على المستقل المناسب لتنفيذ المشروع في الوقت المحدد وفي حدود الميزانية. إذًا كيف توظف أفضل معلق صوتي مستقل؟

1. اكتب وصف الجمهور المستهدف

لكل مقام مقال ولكل جمهور خطاب. تحديد شخصية الجمهور ليست قاعدة أساسية في التسويق فحسب ولكنها بالنسبة للمعلق الصوتي المحترف أمر في غاية الأهمية أيضًا، إذ سيبلِّغ رسالتك بطريقة أكثر فعالية عندما تتوفر لديه معلومات كافية لرسم ملامح صورة من يخاطبه. لكتابة وصف مثالي اختر من الحقول التالية الحقول الأكثر صلة بمشروعك ثم حدد أهم سمات المستمع المثالي:

  • الفئة العمرية: ما هي المرحلة السنية التي تستهدفها المراهقين أم الشباب الناضج أم كبار السن … إلخ.
  • الموقع الجغرافي: أين يعيش غالبية الجمهور؟ في المدن أم في القرى؟ هل ينتمي إلى بلد بعينه؟
  • مستوى الدخل: ما هو متوسط دخل المستمعين مرتفع أم متوسط أم منخفض؟
  • أسلوب الحياة: ما هو نمط معيشة جمهورك الذي يؤثر على رغبتهم أو قدرتهم على الشراء؟ وما هي أهم قيّمه؟ على سبيل المثال يبحث طلبة الجامعة عن توفير النفقات ويقدرون قيمة الوقت.
  • المؤثرات العاطفية: ما الذي يحفز جمهورك بفعالية أكبر؟ مثلا اللعب على وتر الشغف، الخوف، ..إلخ.

على سبيل المثال؛ يمكن الدمج بين هذه السمات في وصف مشروع تعليق صوتي كالآتي: مطلوب معلق صوتي لشركتنا المتخصصة في بيع مستلزمات الرياضة، قادر على جذب أسماع جمهورنا المستهدف من الرجال ممن تتراوح أعمارهم بين 20:45 عامًا في كل أنحاء المملكة، ودود ومرح ويعكس حبًا للرياضة كي يحوز على اهتمامهم وثقتهم.

2. ارسم ملامح شخصية المعلق الصوتي

التعليق الصوتي هو أحد فنون الأداء، يرتدي المعلق رداء الشخصية المناسبة ليتحدث بصوته المميز ذي الصفات الفريدة تاركًا تأثيرًا قويًا لدى المستمع، على سبيل المثال؛ يفضل الأطفال أصوات المراهقين في الإعلانات إذ يرونها أصواتًا مرحة وطموحة، بينما يقتنع كبار السن أكثر بصوت الشخصيات الناضجة صاحبة الخبرة. وغالبًا ما تنتمي شخصيات المعلقين الصوتين إلى واحدة من الفئات الأربعة التالية:

الإنسان العادي

ملَّ الناس من أصوات مندوبي البيع، وأصبحت الأصوات الحقيقية لأناس عاديين يشبهون من يحادثونهم كل يوم مثل: الأصدقاء والأقارب والجيران في مقدمة الأصوات التي يفضلون سماعها. يتميز هذا النوع بأنه ليس مهتمًا بإقناعهم بالشراء وإنما بالحديث معهم بعمق وبشكل شخصي.

يزداد الطلب على هذا النوع من الشخصيات لأنها تجمع بين المصداقية والثقة التي يبحث عنها العميل وبين التأثير العاطفي المطلوب الذي ترغب في تركه العلامة التجارية، قد تبدو هذه الشخصية مثلًا: أصيلة، طبيعية غير رسمية، بسيطة وودودة، هادئة ومتفهمة.

الرواي

تلعب شخصية الراوي دور المراقب الخارجي، يحكي القصة ويشرح الأحداث دون انحياز للشخصيات أو تدخل في المحتوى، قد يقدم نظرته الثاقبة عند انكشاف المفاجآت دون أن يبدي اندهاشًا لأنه يعرف الأحداث مسبقًا، ويجب أن يتحلى صوته بشخصية فريدة لها روحها الخاصة. يستخدم الراوي أساليب توحي مثلًا بأنه: جدير بالثقة، منطقي، متحضر، متدين.

المذيع

ستحتاج إلى معلق صوتي يتقمص دور المذيع لقراءة النصوص المباشرة مثل: العروض والتخفيضات والأحداث أو في الراديو والبودكاست. المذيع الماهر يجب أن يكون صاحب أسلوب طبيعي واثق يشد الانتباه. يشارك الأخبار مع الجمهور بلباقة وجاذبية. قد يلقي المذيع محتوى خاص بالرياضة أو الألعاب أو الإنجازات، التحولات الجديدة والنتائج فضلًا عن حلقات البودكاست وإعلانات الراديو.

المتحدث الرسمي

هو ذاك الصوت المميز الذي يستحق لقب سفير العلامة التجارية، يبلِّغ الجمهور بقيمها الأساسية ومشروعاتها الجديدة، سيكون مفيدًا أيضًا في فيديو شهادات العملاء وبث بيانات الإدارة. تناسب هذه الشخصية مجال السيارات والأنشطة التجارية التي تستهدف رجال الأعمال. ويستخدم المتحدث الرسمي أساليبًا تعكس الكاريزما أو الإقناع أو المهنية.

المدرب

يتمتع المدرب بالقدرة على توصيل رسالتك بطريقة شاملة ترشد المستمع خلال محتوى توضيحي أو دورة تدريبية، بهدف مشاركة المعرفة وضمان استيعاب المستمع للمعلومات وتشجيعه على التعلم. قد يبدو المدرب كصوت تعليمي أو إعلامي، صاحب فكر، يتقن اللغات الأجنبية. يمكنك اختيار شخصية المدرب في مشاريع التعلم الإلكتروني والفيديوهات التوضيحية ودورات التدريب.

3. صف الصوت بدقة

يقف خلف الإلقاء الصوتي الاحترافي القوي توجيه واضح وفعال يصف بدقة المزاج العام للأداء والمشاعر المطلوب تحفيزها. استخدم إحدى الطرق الثلاثة الآتية لتحديد الصفات الصوتية المطلوبة لمشروعك:

  • صف النبرة المطلوبة للحديث بمنح المعلق أساسًا للشخصية التي سيجسدها، فمثلًا هل الرجل كبير السن الذي سيتقمصه ذو صوت هاديء أم فخم؟
  • حدد اللكنة المطلوبة لقاطنى مدينة معينة أو ذوو خصوصية ثقافية معينة، ستكون اللكنة مهمة كذلك في تعليق محتوى الكتب الصوتية التي تتضمن أكثر من شخصية للتمييز بينها وبين الشخصيات الأخرى، وفي ألعاب الفيديو التي يمثل فيها المعلق الصوتي كل الأدوار.
  • استخدم أصوات المشاهير كمرجع صوتي، هي الطريقة الأكثر سهولة ووضوحًا لوصف الصوت المطلوب، أشر إليه كصوت سهل التعرف عليه ويمكن المقارنة به، وليس شرطًا أن يكون أحد الفنانين المعروفين، ولكن قد يكون تعليق صوتي مشهور بالعمق وجدير بالثقة، أو الخبرة أو المرح.

يوضح المثال التالي كيفية دمج وصف الصوت في مشروع توظيف معلق صوتي: “مطلوب صوت أنثوي لامرأة في منتصف العمر، ذو نبرة دافئة وغني بالخبرات والتحديات التي تمر بها كل أم. تتحدث بطبقة صوتية توحي بالحنكة والحب دون إملاء أو عجرفة. تتميز بصوت طبيعي غير منمق وتتحدث بأسلوب تلقائي.”

4. إذا كان نشاطك محليًا فاهتم بهذا الاعتبار

راعِ الجمهور المحلي في التعليق الصوتي

مستقل هو أكبر منصة عمل حر عربية، تجمع المستقلين العرب من أنحاء مختلفة من العالم. فإذا كنت تستهدف جمهورًا محليًا، ينبغي أن يحقق التعليق الصوتي صدى جيد في السوق المحلي الذي تستهدفه. لذلك، من المهم في أثناء التوظيف أن يكون المعلق الصوتي على دراية بخصوصيات هذا البلد منغمسًا في ثقافته، بما يحقق درجة عالية من المصداقية ويجذب الجمهور المناسب.

لا ينبغي أن يكون المعلق الصوتي المناسب قادرا على التحدث بلهجة البلد فقط، بل ينبغي أن يمتلك مهارة تقمص الصفات الصوتية السليمة لها ويعرف جيدًا الخصائص الدقيقة للهجة المطلوبة. سيكون الاختيار المثالي المناسب لك هو متحدث أصلي لهذه اللهجة أو أحد قاطني البلد.

5. اختر الميزانية المناسبة للمشروع

يتميز مستقل كمنصة عمل حر عبر الإنترنت بكونه نافذة توظيف آمنة تكفل توظيف محترفين يمنحون مشروعك قيمة كبيرة بميزانية تنافسية. لكي تحدد ميزانية مشروعك، فكر في العوامل الآتية:

  • تتحدد ميزانية مشاريع المحتوى التي يمكن حسابها وفقا لعدد الكلمات مثل: الفيديوهات القصيرة الإعلانية وغيرها، ورسائل الرد الآلي، والكتب الصوتية وفقًا لطول النص الذي سيلقيه المعلق الصوتي.
  • تتحدد ميزانية مشروعات التعليق الصوتي ذات المحتوى الطويل كحلقات البودكاست وألعاب الفيديو والمحتوى التعليمي وفقا لزمن التعليق الصوتي ومقدار الوقت الذي يستغرقه مثل عدد ساعات التسجيل أو عدد الحلقات.
  • متطلبات إضافية للمعلق الصوتي مثل تحرير الصوت بحيث يكون جاهزًا للبث مباشرة، وإعادة التسجيل في حالة الحاجة إلى إجراء تعديلات أو تحسينات.
  • مستوى الخبرة والتخصص المطلوب، سيتطلب على الأرجح توظيف معلق صوتي صاحب خبرة كبيرة أو أداء صوتي شديد الندرة والتميز تخصيص ميزانية أكبر.
  • تصفح مشاريع التعليق الصوتي المفتوحة على مستقل، لتستنتج تكلفة تقريبية متوقعة لمشروعك في ضوء درجة التشابه بين هذه المشاريع ومشروعك. استخدم خاصية البحث للعثور على هذه النوعية من المشاريع بسهولة.

بعد إضافة المشروع سيقدم المعلقون الصوتيون عروضهم التي تتضمن أسعارًا متفاوتة، المحدد الأكثر أهمية في مسألة الميزانية هو إنجاز مشروعك بشكل صحيح من المرة الأولي وبأعلى جودة ممكنة. فالأداء الصوتي الضعيف سيمنح انطباعًا سيئًا عن علامتك التجارية وقد تضطر معه إلى إعادة التنفيذ من جديد بما يمثل تكلفة مضاعفة.

6. اكتب وصفا احترافيًا لمشروع التوظيف

تمثل الخطوات السابقة تجهيزًا لمسودة المشروع التي تتضمن كل احتياجاتك بدقة. ليس مطلوبًا أن تفصح عن كل التفاصيل التي لديك في وصف المشروع فمنها ما ستستخدمه لاحقًا في خطوة الاختيار. ولكن كلما زادت التفاصيل التي تصف بها مشروعك كان ذلك أفضل، فالتفاصيل الكثيرة تجذب المستقلين المحترفين وتتحدى مواهبهم وتبث انطباعًا عنك بالجدية والاحترافية. اكتب وصف مشروعك بحيث يتضمن البنود الأساسية التالية:

1. الفئة واللغة

توجد العديد من الفئات في عالم التعليق الصوتي، فكّر في الفئة التي يندرج تحتها التعليق الصوتي المطلوب لمشروعك، واختر من بين هذه الفئات: الإعلان الرقمي، أو الفيديوهات التسويقية، أو المحتوى التعليمي، أو البودكاست، أو الألعاب الإلكترونية، أو المساعد الصوتي، أو الراديو، أو الكتاب الصوتي، أو الفيلم الوثائقي. أما بالنسبة للغة أو اللهجة فأنت بالفعل كونت تصورًا مسبقًا اللغة واللهجة المطلوبة.

2. العنوان

اكتب عنوانًا واضحًا ومناسبًا وجذابًا. يلعب العنوان دورا مهما في إبلاغ المعلقين الصوتيين بأنهم مناسبون لهذه الوظيفة وأن الأمر يستحق وقتهم في القراءة وتقديم العروض. ينبغي أن يتضمن العنوان الإجابة عن “ماذا” ومدة التسجيل وأي مهارات محددة، على سبيل المثال: “تعليق صوتي لفيديو إعلاني مدته دقيقتان باللهجة المصرية”.

3. نوع المعلق

من واقع الجمهور المستهدف الذي سبق وحددته في البداية، فكر في نوع المعلق الصوتي صاحب التأثير الأقوى سيحصل على استجابة أعلى، هل يتوقع أن يسمع الجمهور هذه الرسالة بصوت رجل أم امرأة؟ فضلًا عن ذلك، تميل بعض المجالات إلى استخدام الرجال أكثر من النساء أو العكس، فمثلًا رسائل الرد الآلي والمساعد الصوتي غالبًا ما تكون أصوات نسائية. الأمر نفسه بالنسبة لشخصيات الذكور من الأطفال والمراهقين، فالنساء قادرة على تمثيل أصواتها ببراعة أكثر من بالرجال.

4. العمر

فكِّر في عمر الشخصية التي سيؤديها المعلق الصوتي، على سبيل المثال، إذا كنت تنتج إعلانًا لمتجر ألعاب أطفال فسيكون السن المناسب للشخصية التي سيؤديها المعلق الصوتي هو صوت المرحلة العمرية للآباء والأمهات. يعتمد تحديد سن شخصية المعلق على صوته لا عمره الحقيقي أو صورته، فقد لا يتوافق عمر الإنسان مع صوته، وبعض الناس تنضج أصواتهم أسرع من الآخرين، كما أن بعض المواهب الصوتية قادرة على التعليق بصوت أكثر من فئة عمرية واحدة.

5. الأسلوب

ارسم خريطة طريق للمعلق الصوتي تساعده على فهم الصوت المثالي المطلوب، صف بتعليمات واضحة الأسلوب الذي تحب أن يتحدث به وأخبره عن الشخصية التي سيتقمص دورها. جمهور المستمعين الذين سيخاطبه، الموضوع الذي سيتحدث فيه، مكان ووقت بث المحتوى، أهمية هذه الرسالة.

6. المتطلبات

إذا احتاج مشروعك متطلبات خاصة مثل تنسيق محدد للملف الصوتي، أو استخدام تقنية بعينها في التسجيل، أو موعد نهائي ضيق للتسليم، فينبغي الإشارة إلى ذلك في الوصف.

7. اختر المعلق الصوتي المناسب

يكمن نصف تحدي توظيف معلق صوتي مناسب في هذه الخطوة التي ستستمع فيها إلى نماذج من أداء المعلق الصوتي، اقرأ العروض بتأن وانتق العروض المخصصة لمشروعك غير النمطية، تصفح أولًا معرض أعمال المستقل. واهتم بالعينات الصوتية المشابهة لمشروعك. أو راسل أكثر المرشحين جذبًا لاهتمامك واطلب تسجيل عينة صوتية قصيرة عبارة عن فقرة من محتواك.

أثناء الاستماع إلى تسجيل المستقل، ضع في حسبانك مجموعة أساسية من المهارات الفنية مثل وضوح النطق والتعبير وتدفق الكلام بسلاسة، إضفاء نبرة إنسانية على التعليق والتحدث بطريقة طبيعية. فضلًا عن جملة من المهارات التقنية مثل التسجيل النقي، وغياب أي ضوضاء في الخلفية والإلقاء بتركيز دون تشتت، إنتاج ملف صوتي لا يحتاج إلى الكثير من التحرير.

إذا رغبت في الحصول على مساعدة في أثناء الاختيار، استشر أفراد فريق العمل واحرص على مشاهدة ردود أفعالهم بنفسك أثناء الاستماع. وفكر قبل الاستقرار على الاختيار النهائي في درجة ثقتك في موهبة المعلق الصوتي، وقدرته على تلبية أي متطلبات في الأداء أو التسليم قد تظهر أثناء تنفيذ المشروع.

مثال وصف مشروع توظيف معلق صوتي

“نحن محطة بودكاست جريئة غير نمطية، نبث برنامجًا بعنوان “قهوة الصباح”، نحتاج إلى معلق صوتي لحملة إعلانية على الراديو لاستقطاب محبي الدردشات الثقافية من مستمعي الراديو، وتتضمن الحملة ثلاثة إعلانات. تتراوح المدة الزمنية لكل إعلان بين 15: 30 ثانية. جمهورنا المستهدف الشباب العربي من الجنسين بين 20 إلى 40 عامًا. نحتاج إلى صوت مذيع راديو رجالي ناضج مرح وكلاسيكي بلهجة خليجية ينجذب له محبي شرب القهوة في الصباح.”

ختامًا، يساعدك مستقل على توظيف معلق صوتي محترف بسهولة، كل ما هو مطلوب منك بعد اختيار المعلق المناسب أن تراسله على رسائل المشروع للاتفاق على أي تفاصيل إضافية، ثم قبول عرضه بنقرة واحدة، لينتقل المشروع إلى مرحلة التنفيذ على الفور وتكتمل رحلة توظيف المعلق الصوتي الذي تبحث عنه بنجاح. كلما كنت على استعداد جيد ومزجت بين الحدس والحسابات الدقيقة في عملية التوظيف كانت النتيجة النهائية أفضل.

تم النشر في: دليل أصحاب المشاريع منذ 4 أسابيع