5 نصائح عن التوظيف .. تجاهلها على مسؤوليتك الخاصة

ربما ما يؤرق أصحاب الشركات الناشئة هو متى تنمو الشركة، وكيف يمكن لبضعة أشخاص فقط أن يقوموا بالعمل كله، ويلح عليه سؤال هل أحتاج لتوظيف بعض الأشخاص الآخرين بالشركة أو الاستعانة ببعض المستقلين لإنهاء بعض الأعمال وتسريع وتيرة النمو.

سواء كنت ستوظف أشخاصًا ضمن فريقك أو ستستعين بمستقل لإنجاز مشاريعك فالنصائح التالية والمقتبسة أفكارها من كتاب Rework ضرورية حتى تقوم بالأمر بالطريقة الصحيحة.

5- افعلها بنفسك

إذا كنت ستوظف أحدًا ليقوم بعمل ما، فحاول عمله أنت أولًا، اكتشف ما يتطلبه الأمر من مهارات، وأدوات، حاول القيام به بعض الوقت، في أحيان كثيرة قد لا تخرج بالجودة المطلوبة خاصة إذا كان الأمر بعيدًا عن تخصصك أو يحتاج وقت أكثر لإجادته، لكن لا بأس فالغرض هو معرفة حيثيات القيام بالأمر. لا إنجازه بجودة عالية.

افعلها بنفسك

من خلال هذه الطريقة سيمكنك تقدير أسعار الوظيفة التي تعرضها أو المشروع الذي تطرحه علىى منصة مستقل، ستستطيع أيضًا تقدير الوقت المطلوب للمهام وإنجاز الأمر من قبل المستقل، كل هذا سيساعدك على توظيف الشخص المناسب وكتابة عرض الوظيفة أو المشروع بطريقة أكثر من واضحة وتفصيلية.

لا تستهن بالأمر هذه شركتك ومشروعك الناشئ، أنت اليوم لديك بعض الوقت لتجربة هذه الوظائف، غدًا سيتطلب منك توظيف أكثر من شخص لإنجازها، فيجدر بك معرفة ما يتطلبه الأمر لتوظيف شخص كفؤ.

4- وظّف عندما تؤلِّم

سهل أن تختار قرار التوظيف عندما تكون السيولة المادية لديك متوفرة، لكن تخيل أنه يمكنك استثمار مبلغ توظيف مستقل أو عضو بالفريق في شيء آخر أو حتى توفيره.

حسنًا .. متى أقوم بالتوظيف في شركتي الناشئة؟

الإجابة المختصرة لهذا السؤال هي “وظّف عندما تؤلم” كما يشير مؤسسا شركة 37Signal في كتابهم الشهير Rework، فشركتك ببساطة لازالت ناشئة وتريد أن تقف على قدميها، مصادرك محدودة، وربما لا تحتاج التوظيف لإنجاز المهام.

وظف عندما تؤلم

متى تحتاج التوظيف؟

عندما يلح عليك الأمر أكثر من مرة. مثلًا أنت تقوم بمتابعة صفحات وشبكات التواصل الاجتماعي لشركتك بنفسك، في بداية الأمر لا مشكلة، المشكلة تظهر عندما يزيد عدد المعجبين والمتابعين لهذه الحسابات، ويبدأ تفاعلهم في ازدياد، وحدك لن تستطيع الرد على كل تساؤل أو حتى التغريد وتحديث حالة صفحة الفيسبوك، باختصار الأمر أصبح “يؤلم” حينها تحتاج لمتخصص في الشبكات الاجتماعية لتوظيفه.

نفس الأمر بالنسبة للمهام والواجبات الأخرى، الأمر الذي يلح عليك هو ما تحتاج أن توظف به مستقل أو عضو بفريق شركتك الناشئة.

3- مطلوب عدد (س) من سنوات الخبرة .. ليست الحل المثالي

شركات مثل جوجل، فيسبوك، تويتر .. وغيرها من الشركات الكبرى بدأت منذ عدة سنوات بتوظيف أصحاب المهارات لا أصحاب السنوات والشهادات، فموضوع سنوات الخبرة به مغالطة كبيرة وفهم خاطئ، فخمس سنوات من العمل كمبرمج لا يعني أنك مبرمج محترف، الأمر يتوقف على أشياء أخرى، منها .. ما عدد المشاريع التي قمت بتنفيذها، والأهم ما هي كفاءة وجودة هذه المشاريع.

إذا قمت بإضافة مشروع تصميم موقع تجارة إلكترونية اليوم بمنصة مستقل، وصادف أن أفضل عرضين هما لشخص كتب أن خبرته 5 سنوات، وآخر كتب أن خبرته ثلاث سنوات، أيهما ستختار؟

سنوات الخبرة لا تهم

بالطبع لن تغلّب أحدهما على الآخر إلا إذا رأيت معرض أعمالهم وتفقدت المواقع التي صمموها، بل حتى يمكنك طلب بعض النماذج الأولية المخصصة لمشروعك، حينها يمكنك أن تقرر، فإذا كان هذا هو الحل الأنجع، فلمَ تكتب الشركات في عروض التوظيف مطلوب س بخبرة لا تقل عن خمس سنوات؟!

عدد س من السنوات في مجال أو مهارة معينة لا يهم أبدًا، المهم هو إجادة الشخص وسرعة استيعابه في هذه السنوات. الحل الأفضل هو أن ترى أعمالهم، بل وأن تراهم وهم يعملون إذا أمكن، حينها ستعرف من الأفضل لتوظفه حقًا.

اقرأ أيضًا: 6 أسباب رئيسية تجعل أصحاب الأعمال يلجؤون للتوظيف عبر مستقل!

2- وظِّف من هم “مُدراء أنفسهم”

ربما هذه أكثر المميزات التي تميز المستقلين عن أقرانهم بالوظائف الثابتة، فأنت حين توظّف مستقل فأنت توظف مديرًا أيضًا، بمعنى أنك لن تحتاج متابعته في كل صغيرة لإنجاز العمل، يكفي فقط بعض التوجيهات والخطوط العريضة والتي ستتعرف عليها من تنفيذ النصيحة (1).

اعذرني .. ماذا يعني مديرًا لنفسه مجددًا؟

وظِّف من هم مدراء أنفسهم

مدير نفسه هو من تُوكِل إليه العمل أو مهام معينة ولا تحتاج أن تتابعه بعدها، لا تحتاج إذا حدثت مشكلة معه أن تتدخل أو تنفق من جيبك بعض النقود الإضافية، لذلك ذكرت في الأول أن هذه الصفة تغلب على المستقل، لكن هذا لا يعني أن كل مستقل مدير نفسه، فيوجد بعض المستقلين من يسألك في الكبيرة والصغيرة وإذا حدثت مشكلة يهرع إليك.

سواء كنت ستوظف مستقلًا لإنجاز مشروع من مشاريعك، أو ستوظف عضو في فريق العمل لديك، فمدير نفسه هو خير موظف تستعين به، كما يجدر الإشارة أنه أحيانًا يجب عليك تشجيع هذه الصفة في أعضاء فريقك وموظفيك، فموظف يعمل وهو شغوف بعمله سيعطيك نتائج أفضل بالتأكيد من موظف يعمل فقط ليتقاضى راتبه آخر الشهر.

1- وظِّف الكاتب الجيّد

سواء كنت تريد أن توظف مبرمجا، مصممًا، مسوقًا، أخصائي شبكات اجتماعية …الخ، وظّف الكاتب الجيد منهم، ففي عالم أصبح جلّه رقميًا أنت تريد شخص لديه القدرة على التواصل، شخص يستطيع التعبير عن أفكاره ومخططاته بدرجة عالية من الوضوح، ولن تجد هذا إلا فيمن يكتب جيدًا، لأن مهارة الكتابة نفسها أكثر من مجرد الكتابة.

وظف الكاتب الجيد

تستطيع اكتشاف ذلك من خلال Cover letter الذي يرسله لك، من خلال كتابة عرضه على مشروعك بمنصة مستقل، عن طريق مفرداته واسلوبه البسيط والواضح. وظِّف الكاتب الجيّد ولن تخسر 😉

أخبرنا الآن .. هل تقوم بالفعل بهذه النصائح أم أن لديك رأي آخر تجاهها؟ شاركنا أفكارك ..

تم النشر في: توظيف، نصائح لأصحاب المشاريع