هدى الماشطة: ثقتي بقدراتي ومهاراتي تزداد، ولا أتوقف عن التعلم وتطوير نفسي

عندما انتقلت من العراق إلى الأردن؛ سعت بإصرار إلى تحقيق النجاح ففتح لها العمل الحر أفاقًا رحبة، ساعدها على تطوير مهاراتها واكتساب الكثير من الخبرات، بدأت هدى الماشطة العمل الحر عبر الإنترنت عام 2014، أنجزت 67 مشروعا عبر منصة مستقل، وحققت على المنصة أرباحا اقتربت من مبلغ 4300 دولار، ، ساهمت بالمحتوى التعليمي على أكاديمية حسوب بما يزيد عن 80 درسا حول بعض تطبيقات سطح المكتب، وتطبيقات الويب، ولخبرتها التي اكتسبتها في مجال العمل الحر اختارتها شركة حسوب لتقدّم مساق العمل الحر عبر الإنترنت  بالتعاون مع منصة إدراك.

 في هذا الحوار تحكي كيف بدأت في العمل الحر عبر الإنترنت، كيف نجحت، ما هي أحلامها وطموحاتها، وما هي نصائحها للمستقلين العرب:

كيف يطور كُتّاب المحتوى مهاراتهم في الكتابة؟

فن الكتابة يتطور باستمرار ككل الأشياء ، ولا شك أن ما يكتبه صانع المحتوى اليوم يختلف عما كتبه بالأمس، حتى وإن كانت الكتابة مَلَكة إلا أن مهمة صقلها وتطويرها تقع على عاتق الكاتب لكن ذلك لا يمكن أن يحدث دون تطوير عادات يومية، بالنسبة لصُنّاع المحتوى تعتبر الكتابة مصدر رزق وإذا أردت أن تنجح في إقناع أصحاب المشاريع بأنك أنسب من يقوم بإعداد المحتوى الذي يريدونه بجودة عالية وسط التنافس الكبير بين صناع المحتوى ، يجب أن تبدأ في تحسين أدائك لتكون الأفضل دائما، إليك بعض الأساليب لتطور مهاراتك في الكتابة:

10 خطوات لتنشر فيديو تعريفي لك على حسابك في مستقل

لقد ازداد الإقبال على العمل الحر عبر الإنترنت في الآونة الأخيرة بشكلٍ ملحوظ، لما يتمتّع به هذا الاسلوب في العمل من مميّزاتٍ تجعله خيارًا مثاليًا بالنّسبة للكثيرين، حيث لا يقيّدهم بوقتٍ أو مكانٍ محدّدين كما هو الحال بالنّسبة للعمل التقليدي الذي يقيّد المرء بساعات العمل. لكنّ إحدى الصّعوبات التي قد تواجهنا كمستقلّين هي أنّ التّواصل مع العملاء محدود للغاية، فهو يتمّ من خلال النقر على لوحة المفاتيح لإدخال أيّ رسالةٍ أو فكرةٍ لتصل إلى العميل مجرّدةً تقريبًا من أيّ سمة تدلّ على شخصيّة المستقل.

للمستقلين: 8 نصائح لتحافظ على معدل اكمال مشاريع مرتفع في مستقل

إذا أردت أن تستمتع بعطلتك في دولة سياحيّة فإنّك على الأغلب لن تودّ إمضاءها في البحث عن منطقة ممتعة، بل ستفضّل أن تستمع إلى آراء أصدقائك وأقاربك والمختصّين من المرشدين السياحيّين حول أفضل الأماكن لزيارتها. الأمر ليس ببعيد بالنسبة لأصحاب المشاريع عند البحث عن مستقل مناسب لتوظيفه، فكثير من أصحاب المشاريع لا يحبّون أيضًا تجربة توظيف مستقلّين جدد لا يملكون توصيات سابقة. بل يميلون أكثر إلى العمل مع المستقلين ممن لديهم تقييمات مرتفعة وتوصيات توضح قدرتهم وخبرتهم على إدارة تنفيذ وتسليم المشاريع بالشكل المطلوب.

البحث اليوم عن مستقل صاحب سمعة جيّدة ومعرفة مدى جديته والتزامه في تنفيذ وتسليم المشاريع ليس بأمرٍ صعب. أُضيفت إلى مستقل مؤخّرًا ميزة تظهر في الملفّات الشخصيّة للمستقلّين تساعد في قياس ذلك، وهي معدّل إكمال المشاريع. فما هو هذا المعدّل؟

5 نصائح لتبني معرضَ أعمالك وتجذب العملاء لاختيارك

من الواضِح أنّ هدفَ أيِّ صاحب مشاريعٍ في منصّةِ مستقل هو اختيارُ المستقلّ الذي سيُقدِّمُ له الجودةَ الأعلى، ومع أنّ هذا لا يُلغي بقيّة العناصِر من تعاملُ المستقلّ واحترافيّتِه وسرعةِ تنفيذ العمل، إلّا أنّ العُنصر الذي ينالُ اهتمامَ أكثرِ العُملاء هو بلا شكٍّ معرضُ أعمالِ المُستقلّ، ومِن هُنا تنبعُ أهمّيةُ هذا القِسم وضرورةِ تطويره والعمل المستمرِّ على تحسينه.

لتبني معرض أعمالٍ جذّاب عليك التركيزُ على هذه العناصِر: الجودة، والتناسُق والإقناع. ومن هذِه العناصرِ الثلاثة ستنبُعُ النصائِحُ التالية، فالجودةُ في معرضِ أعمالِك هي مهارةُ تحسينُ المستوى النوعيّ لأعمالِك، أمّا التناسق فهو مهارةُ تنسيق أعمالِك مع بعضِها وخلقِ توازنٍ فيما بينها، في حين أنّ الإقناع هو مهارةُ تحفيز العميل على اختيارِ عرضِك بسبب معرضِ أعمالِك، وفيما يلي نصائِحٌ لبناء معرضِ أعمالٍ يرتكِزُ على موازنةِ هذه العناصر.

كيف تزيد من تنزيلات تطبيقات وألعاب الجوال؟

إذن قد قمت بتطوير تطبيق لأجهزة iOS أو تطبيق أندرويد، مضى يومان على نشر التطبيق في متجر التطبيقات، وها أنت تُحدّث الصفحة كل لحظة لترى عدد التنزيلات، عدد التنزيلات لم يتعد 100 تنزيل، تقوم بإعادة نشر التطبيق بحساباتك الإجتماعية وإزعاج أصدقائك بالرسائل.

عدد تنزيلات تطبيق الجوال الذي قمت بتطويره، أو قام أحد المطورين بإنجازه لعملك التجاري يعتمد على الكثير من العوامل، وقطعًا ما تفعله لن يزيد من عدد التنزيلات بشكل جيد.

كيف تزيد من تنزيلات تطبيق الجوال؟

هذه بعض النصائح المفيدة التي ستساعدك على زيادة تنزيلات تطبيقك بمتجر التطبيقات.

كيف تبني علاقات ناجحة وطويلة الأمد مع عملائك كمستقل

إن نجاح أي عمل أو مشروع وصفقة بين المستقل وصاحب المشروع تعتمد بالأساس على الثقة وإنجاز المطلوب.

بناء علاقات ناجحة مع العملاء يعني أنك تستثمر في مستقبلك كمستقل، ومع عمولة مستقل التنازلية الجديدة أصبح بناء علاقات طويلة مع العملاء هو من الأولويات التي يجب أن تستثمر فيها بعض الوقت .. لأنها فعلًا تستحق.

بناء علاقات ناجحة وطويلة الأمد مع العملاء توفّر عليك عملية البحث عن عملاء جُدد في كل مرة. وتزيد من تركيزك على أداء المهمة الرئيسية وهي العمل.

أنت تأخذ وقتًا للتقديم على المشاريع وتهيئة عرضك جيدًا في كل مرة تقدم فيها على مشروع، وهي عملية مرهقة لأن كل مشروع وله طبيعته، فهل الأفضل أن تستمر بهذه العملية مرات ومرات، أو أن تحاول أن تكسب ثقة صاحب المشروع ليعتمد عليك في مرات قادمة؟ الخيار الثاني يجعلك تتعرف جيدًا على العميل وإحتياجاته. مما يجعلك تتخطى توقعاته وتنفذ المطلوب منك بكفاءة وجودة عالية.

كيف إذن تبني علاقات ناجحة وطويلة الأمد مع عملائك؟

دليلك الشامل للبدء في تعلم برمجة تطبيقات iOS

مع الإنتشار الكبير للهواتف الذكية في كل ربوع العالم، ازدادت الحاجة إلى برمجة تطبيقات الجوال؛ فالصغار قبل الكبار باتوا يستخدمون الهواتف الذكية وتطبيقاتها في إدارة وتنظيم ليس الأعمال فقط ولكن الحياة ككل كتسجيل المصروفات والمواعيد والأحداث وكثير من مناحي الحياة والتي تمكّن الهاتف الذكي وبجداره من اقتحامها وتسجيل دورًا ما فيها. وكانت تلك الأهمية الكبيرة دافعًا لكتابة دليلك الشامل لتعلم برمجة تطبيقات الأندرويد، والذي نُتبعه اليوم بدليل آخر شامل لتعلم برمجة تطبيقات iOS (تطبيقات الأيفون).

كيف تعالج نفسك من أضرار الجلوس فترات طويلة أمام الحاسوب؟

الحياة الرقمية التي نشهدها اليوم لم تأتي فقط بمميزاتها، بل جلبت معها الأمراض والآثار المدمرة للصحة والتي لم نكن نعرفها  من قبل، كلما ازدادت التقنية تطورًا، ازداد معها كسل البشرية ونتيجة بديهية زادت معها الأمراض الناتجة عن قلة الحركة والجلوس بأوضاع خاطئة.

بهذه المقالة نبذة عن أهم هذه الأضرار التي قد تصيبك جراء الجلوس والعمل طويلا أمام الحاسوب، وحتى الاستخدام غير الواعي للهواتف الذكية والتابلت، وأهم الحلول وطرق العلاج، وأهم طرق الوقاية من تلك الآثار الصحية السيئة.

للمستقلين: 5 أسباب تدفعك لتدوّن الاتفاق، وسير المشروع بشكل مفصل يوميًا

تحدث مشاكل كثيرة بين المستقل وصاحب المشروع بسبب أن الأمور لم تكن واضحة من البداية، وبسبب أن صاحب المشروع لا يستطيع متابعة تقدم المستقل بشكل منتظم. لذا وجب على كلا الطرفين الإلتزام ببعض الطرق التي أثبتت نجاحها وتحفظ حق كلا منهما.

من هذه الطرق تقسيم المشروع لعدة مراحل، حتى إذا ما توقف المشروع لأي سبب كان، استطاع صاحب المشروع الدفع مقابل المراحل التي تمت، وتوظيف شخص آخر لإتمام المشروع من حيث توقف.

إذن مرة أخرى لماذا علي كمستقل تدوين الإتفاق، وسير المشروع بالتفصيل يوميًا؟