كيف تجعل تطبيقك أكثر شعبية؟

كان عام 2017  هو الأسوأ في تاريخ تطبيق سيارات الأجرة الشهير أوبر Uber، بعد سلسلة من المشاكل، التي عصفت بالشركة بدءًا من حذف أكثر من 200،000 عميل من مستخدمي أوبر التطبيق  في يناير  كجزء من حركة #DeleteUber، إلى الانتقادات التي طالت مؤسسه “ترافيس كلانيك” لأنه وافق على المشاركة في مجلس مستشاري ترامب، فالدعاوى القضائية الجماعية، ثم سوء السلوك الإجمالي للسائقين، وليس نهاية بالمعارك القانونية مع الحكومات، غير أن العام 2018 سجل أرقاما مذهلة لم تُثبت أن التطبيق نجح في صناعة  شعبيته فقط بل  وبأنه تمكّن من الاحتفاظ بها بجدارة.

أوبر Uber وبالرغم من القلاقل، ووجود عديد من المنافسين في الساحة  ظلّ يسيطر على مقود السائق في  معظم أنحاء العالم، خدمات التطبيق باتت متاحة في 65 دولة وأكثر من 600 مدينة حول العالم، يتم تسجيل 15 مليون رحلة أوبر كل يوم، وبلغ عدد مستخدمي الخدمة 100 مليون مستخدم في 2018، كما وبلغت  إيرادات أوبر 2.8 مليار دولار في الربع الثاني من العام 2018 .

ربما من المبكر أن يحقق أي تطبيق جديد مكانة مثل تطبيق أوبر، ولكن، كيف يمكن أن يحقق أي تطبيق شعبية أكبر وسط عدد لا متناهي من المنافسين في السوق؟ هناك أفكار  كثيرة، إليك أهمها:

1. اختر فكرة فريدة جدا

اختر فكرة فريدة جدا

في إحدى ليالي باريس الشتوية عام 2008،  عندما كان رائد الأعمال ترافيس كالانيك، وشريكه غاريت كامب، يحضران مؤتمر ليويب، التقني السنوي الذي تصفه الإيكونوميست بأنه “حيث يتجمع الثوار لرسم المستقبل”.، وجد الرجلان صعوبة في العثور على سيارة أجرة، بعد المؤتمر  ذهب كل من كالانيك وغاريت في طرق منفصلة، ولكن عندما عادا إلى سان فرانسيسكو ، بدأ غاريت في التركيز على الفكرة واشترى اسم النطاق UberCab.com، كانا قبل ذلك قد باعا الشركات الناشئة التي شاركا في تأسيسها مقابل مبالغ كبيرة عام 2007، وهكذا نشأت فكرة تطبيق أوبر الفريدة عام 2009: طلب سيارة أجرة من خلال التطبيق، لتصلك المركبة الأقرب إليك في غضون دقائق بينما يمكنك الدفع بأريحية بطرق مختلفة، ويمكنك تتبع الرحلة، ومعرفة سمعة السائق من خلال مراجعات العملاء السابقين، ومعرفة القيمة التي ستدفعها بالضبط.. إلى غير ذلك المزايا، نمت أوبر بسرعة خلال 10 سنوات لتصبح من الشركات الأكبر قيمة، بفضل فكرة التطبيق الواعدة.

إذا لم تبدأ بعد في إنشاء التطبيق فلا بد أن تختار فكرة خلاقة وفريدة، إذا كنت تريد أن يحظى تطبيقك بالانتشار والشعبية وسط الكم الهائل من التطبيقات في سوق الجوال، فمن يناير  إلى يوليو 2018 تم تثبيت 8 مليارات تطبيق على الهواتف الذكية عبر العالم، ( عام 2017 كان هناك 2.8 مليون تطبيق متوفر في متجر Google  Play  و 2.2 مليون تطبيق متوفر في متجر App Store ، وهما المتجران الرائدان للتطبيقات في العالم.) ومن المحتمل أن يقفز إجمالي عدد تنزيلات التطبيق بحلول عام 2021 إلى 352 مليارًا ، وعام 2018 بلغ إجمالي تنزيل تطبيقات أندرويد العشرة الأولى فقط 3.6 مليار.

2. استراتيجية تسويقية ثاقبة

استراتيجية تسويقية ثاقبة

إذا كان تطبيقك يقدّم فكرة فريدة ، تحلّ مشكلة ملحة لدى الجمهور فقد خطوت خطوة كبيرة باتجاه نجاحك، ولكنها خطوة غير كافية ما لم تضع استراتيجية ثاقبة للتعريف بالتطبيق فلا يمكن أن تتوقع أن يعرف جمهورك المستهدف بوجود تطبيقك دون أن تقوم بتقديمه لهم، حضّر تطبيقك أولا  بالشكل المناسب من خلال:

  • تصميم شعار Logo ملفت وجذاب وبسيط، يُشعر المستخدمون بالارتياح لفكرة وجوده على شاشة جوالاتهم.
  • تقديم تطبيقك من خلال وصف مفيد وغني بالمعلومات العامة التي توضح الفكرة الرئيسية للتطبيق، يجب ألا يتجاوز هذا الجزء 225 حرفًا.
  • تضمين لقطات الشاشة: يُعد اسم التطبيق ووصفه أمرًا مهمًا، ولكن يريد المستخدمون معرفة كيف سيبدو تطبيقك على أجهزتهم الجوّالة، هذا هو السبب في ضرورة تضمين العديد من لقطات الشاشة – والتأكد من اختيار الأفضل.

 هناك العشرات من الطرق والتي يمكنك من خلالها التسويق لتطبيقك نذكر منها على سبيل المثال:

  • بناء صفحة هبوط، لدعم جهودك التسويقية، وجذب مزيد من العملاء المحتملين.
  • إنشاء مدونة لنشر المقالات ذات الصلة بالخدمة التي يقدمها تطبيقك (التسويق بالمحتوى).
  • استخدام التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
  • استخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  • استخدام الإعلان على محركات البحث.
  • تواصل مع المؤثرين واطلب منهم تجربته وكتابة مراجعات عنه.

يمكن اختيار الاستراتيجيات التسويقية الملائمة لشركتك، على سبيل المثال من ضمن بعض الحملات والتكتيكات لشركة أوبر والتي كانت جزءًا لا يتجزأ من نمو الشركة: التسويق الشفوي، تسويق الإحالة (منح الأصدقاء رحلات مجانية )، دمج التسويق بالبريد الإلكتروني مع الأتمتة، برنامج ولاء العملاء  (Uber VIP) ، وتسويق التحالف مع شركات أخرى مثل إمكانية حاملي بطاقات ائتمان Capital One  استخدام التطبيق بأسعار مخفضة… إلخ.

3. تحسين الـ ASO

تحسين الـ ASO

ما يقرب من نصف مستخدمي iPhone في الولايات المتحدة يعثرون على التطبيقات من خلال البحث، يعد وصف تطبيقك من أهم الأشياء التي يمكنك التركيز عليها في جهود التسويق لتطبيقك، تحسين متجر التطبيقات (App store optimization)  يشبه تماما تحسين محركات البحث SEO، وهو عملية تحسين مستوى رؤية تطبيق الجوال على مختلف متاجر التطبيقات مثل: (App Store لـ  iOS ، و Android  لجوجل بلاي، متجر  Windows Phone  لويندوز ، و BlackBerry World لبلاك بيري)، يركز تحسين متجر التطبيقات على مدى ملاءمة الكلمات الرئيسية ومدى الصلة بالبحث وكثافة الكلمات الرئيسية في وصف التطبيق، يتضمن تحسين متجر التطبيقات عملية تحسين ظهور التطبيق بدرجة عالية في نتائج البحث في متجر التطبيقات، مما يساعد على جذب المستخدمين لزيادة عدد التنزيلات.

لتساعد في جعل تطبيقك أكثر شعبية احرص على جذب المزيد من الزيارات إلى صفحة التطبيق في متجر التطبيقات، باستهداف قاعدة العملاء المناسبة، والكلمات الرئيسية التي يستخدمها عملاؤك المحتملون للعثور على تطبيقات مشابهة لتطبيقاتك، ويجب أن تضع بعين الاعتبار التصنيفات والمراجعات، فالتطبيقات ذات التصنيفات الأعلى تحتل مرتبة أعلى.

4. طوّر وأضف الميزات

طوّر وأضف الميزات

بالتأكيد يجب أن يركّز تطبيقك على ميزة أساسية تدفع المستخدمين لاستخدامه ولكنهم يتوقعون أن يحصلوا على مزيد من الميزات والتحديثات فهم يشعرون بالملل بسرعة من التطبيقات الكثيرة، ففي المتوسط، يتم حذف أغلب التطبيقات في غضون 5 إلى 8 أيام بعد آخر مرة يتم استخدامها فيها، ويتم إلغاء تثبيت “تطبيقات الترفيه” بدرجة أسرع، وفي المتوسط تستمر لمدة أقل من يوم واحد من آخر استخدام قبل إزالتها.

لكي يبقوا أوفياء ويحتفظوا بتطبيقك في هواتفهم على المدى الطويل، ينبغي أن تحرص على إضافة ميزات تجذبهم، وتوضح أنك ملتزم بالتحسين المستمر لتطبيقك، يمكن مثلا أن توفر ميزة تسمح بسهولة استخدام التطبيق دون اتصال بالإنترنت قدر الإمكان، واحذر من إضافة الميزات غير ضرورية التي تشوش تجربة المستخدمين، اختر الميزات التي يحتاجونها لأقصى حد واطرحها كتحديثات في الإصدارات الأحدث.

على سبيل المثال يضيف تطبيق أوبر باستمرار ميزات جديدة تضمن تجربة مستخدمين أكبر سلاسة، ولتسمح للمستخدم بأن يستقل السيارة ببساطة وكفاءة أكبر، بدأت الشركة في تقديم حجز متقدم عام 2016، خلال عام 2017  قامت أوبر بتعديل ميزة المراسلات داخل التطبيق، أطلقت الشركة ميزة الدردشة، لتوفر للمسافرين وسيلة للتواصل مع سائقهم دون الحاجة إلى إرسال رسائل نصية مباشرة لهم، وفي منتصف 2018 قدمت ميزات أخرى من ضمنها أن تمنح المستخدم الأفضلية إذا لم يصل سائقه خلال الفترة الزمنية التي حددها للركوب.

 تُظهر التقديرات الحديثة أن إجمالي أرباح التطبيقات الإجمالية العالمية سيتضاعف ليصل إلى 102 مليار دولار بحلول عام 2020، وأحدث الأبحاث تشير إلى أن الأشخاص يقضون 30 ساعة في الشهر في استخدام التطبيقات الآن، هناك فرصة كبيرة أن يكون تطبيقك واحدا من تلك التطبيقات، إذا عملت بجد، واتبعت النصائح المذكورة أعلاه.

 هل لديك نصائح أخرى من تجربتك يمكن أن تضيفها؟ نتطلع لقراءة تجربتك في التعليقات أدناه!

تم النشر في: تعلم كيف