كيف توظف مطور ألعاب متميز عبر موقع مستقل؟

في عام 2019، نجحت صناعة تطوير الألعاب في تحقيق دخل وصل إلى قرابة 152 مليار دولار أمريكي، ما يؤكد أن هذا المجال مليء بالفرص المربحة، لا سيّما إن كنت تمتلك فكرة للعبة فيديو تشعر بأنّها ستلقى رواجًا بين محبي الألعاب. حتى يمكنك تحويل فكرتك إلى لعبة مميزة، فأنت بحاجة إلى توظيف مطور ألعاب متميز. لكن ما هي مهارات مطور الألعاب، وكيف توظف مطور ألعاب محترف عبر موقع مستقل؟

ما هي مهارات مطور الألعاب؟

تحتوي عملية تطوير الألعاب على العديد من المهام الواجب تنفيذها، وذلك بناءً على طبيعة اللعبة المطلوبة والفكرة التي تملكها، وكذلك المنصات التي ترغب في إطلاق اللعبة عليها سواء إن كانت لعبة على الهاتف، أو على أجهزة الكمبيوتر العادية، أو لأكثر من منصة في الوقت ذاته. لكن، ثمة بعض المهارات الجوهرية التي يجب أن يتمتع بها أي مطور ألعاب محترف مثل:

    • تطوير الألعاب: هي المهارة الأساسية التي يحتاج إليها أي مطور ألعاب حتى يمكنه العمل في هذا المجال.
    • لغات البرمجة: مقدار من المعرفة بلغات البرمجة المختلفة مثل: سي شارب، وC++، وجافا. ناهيك عن مستواه في كل لغة.
    • مهارات متنوعة: بعض المهارات الأخرى التي لا تتعلق بتخصص تطوير الألعاب بشكل مباشر، مثل: نمذجة الألعاب ثنائية أو ثلاثية الأبعاد، أو إنتاج الرسوم المتحركة.
    • الخبرة في استخدام المنصات البرمجية: يستخدم كل مطور ألعاب محرك مختلف في العمل طبقًا للمنصة المرغوب إطلاق اللعبة عليها، وكلّما أجاد العمل على هذا المحرك، كان أكثر احترافية. يتطلب هذا امتلاك المطور خبرة في لغة برمجية معينة حتى يمكنه العمل على المحرك. مثلًا الاعتماد على محرك unity المستخدم في تطوير ألعاب الفيديو على أجهزة الكمبيوتر يحتاج للغة البرمجة سي شارب، وهكذا.

كيف توظف مطور ألعاب محترف عبر موقع مستقل؟

كل ما تحتاج إليه هو امتلاك فكرة وتصور مبدئي للتنفيذ، وبعد ذلك تبدأ رحلة البحث عن مطور ألعاب يمكنه تحويل فكرتك إلى لعبة بالشكل الأفضل. لذا فالخطوة الأولى هي كتابة عرض لمشروعك على مستقل، لتحصل على عروض للتنفيذ من أفضل مطوري الألعاب الذين يمكنهم العمل على فكرتك بالشكل الأمثل وبالتفاصيل التي تريدها. ولكي تكتب عرض واضح لمشروعك، انتبه جيدًا للنقاط الآتية: 

1. نطاق العمل وخلفية مطور الألعاب

يعد وجود فكرة للعبة بمنزلة حجر الأساس، لكن من الضروري توضيح كامل تصورك عن اللعبة، هل ستحتوي على تفاصيل كثيرة، أم أنّها ستكون بسيطة. يجب كذلك توضيح المنصة التي ترغب في نشر لعبتك عليها، هل تود إطلاقها كتطبيق على الهواتف الذكية سواءً نظام أندوريد Android أو IOS أو كليهما، أم ترغب في إتاحتها على أجهزة الكمبيوتر، أو ربما تود تصميمها لتناسب أجهزة البلاي ستيشن.

كذلك يجب الانتباه إلى المهارات التي يمتلكها مطور الألعاب أو خلفيته السابقة من مشاريع قام بتنفيذها. فإذا كنت تبحث عن مطور ألعاب يمتلك خبرة في استخدام أدوات معينة أو يعمل على محرّك أو منصة محددة مثل: Unreal engine، أو Unity فيجب توضيح ذلك في وصف المشروع.

2. مدة تنفيذ المشروع

مشروع تطوير الألعاب هو مشروع سيستمر لفترات طويلة، وبالتالي لا يوجد أي داعٍ للتعجل في إطلاقه أو الانتهاء منه. لذا احرص دائمًا على تحديد مدة تنفيذ جيدة للمشروع، بحيث يمكن للمستقل العمل على اللعبة وإنتاج المطلوب بجودة عالية. لأن اختيارك لمدة قليلة، قد يدفع المستقلين إلى التنفيذ السريع، ما قد يؤثر على المنتج النهائي.

3. الميزانية المقترحة

من الأشياء الصعبة في كتابة وصف المشروع هي تحديد الميزانية المقترحة بالشكل المناسب لجميع الأطراف، ولأنّ الأمر يعتمد على تفاصيل اللعبة الخاصة بك والمنصة التي ترغب في إطلاق اللعبة عليها، فتختلف الميزانية من مشروع لآخر. لكن سيظل من المهم دائمًا إلقاء نظرة على المشاريع المشابهة الأخرى وتكلفة تنفيذها، والمقارنة بينها وبين فكرتك، بحيث تكوّن صورة تقريبية عن التكلفة المحتملة.

من الجيد أن تضع في ذهنك احتمالية تعديل التكلفة بعد البدء في التنفيذ، فقد تتوصل بعد النقاش مع مطور الألعاب الذي قمت بتوظيفه إلى إمكانية إضافة تفاصيل احترافية أخرى مثلًا، وبالتالي سينتج عنها تكلفة إضافية. حينها يمكن للمستقل طلب تعديل قيمة المشروع، وسيصلك بعدها إشعار بالقيمة الجديدة للمشروع، بمجرد موافقتك على الطلب يمكنكم الاستمرار في العمل.

كيف تختار مطور ألعاب يناسب فكرتك؟

بعد تلقي العروض من المستقلين الراغبين في تنفيذ مشروعك، يمكنك الدخول في الخطوة الثانية وهي تقييم هذه العروض لاختيار ما يناسبك منها، لا يعتمد التقييم فقط على التكلفة وسرعة التنفيذ، لكنّه يشمل العديد من العوامل الأخرى مثل:

وظف مطور ألعاب محترف في مجال تطوير الألعاب

خبرة مطور الألعاب

يمكن تقسيم خبرة المستقل إلى ثلاثة أجزاء رئيسية: الأول يتعلّق بالخبرة في مجال تطوير الألعاب بشكلٍ عام، ولغات البرمجة التي يجيدها. والثاني يتمثل في قدرته على استخدام الأدوات المطلوبة لتنفيذ المشروع، كاستخدام محرك أو منصة معينة. والأخير هو امتلاكه الخبرة في نوع اللعبة التي ترغب في إنتاجها مثل: ألعاب الذكاء أو الألغاز أو ألعاب القتال.

بالطبع وجود مطور ألعاب يملك خبرة في الثلاثة أجزاء سيسهل عليك عملية الاختيار كثيرًا، أمّا إذا لم يكن يملك خبرة في نوع اللعبة، فمن المهم التأكد من امتلاكه لخبرة في المجال بشكلٍ عام وقدرته على استخدام الأدوات التي تود تنفيذ مشروعك من خلالها. يمكنك تقييم خبرة المستقل من خلال نص العرض الذي قدمه على المشروع، وكذلك عبر قراءة النبذة الموجودة على حسابه في الموقع، وبالاطلاع على معرض أعماله.

التقييمات السابقة

من الأشياء التي ستساعدك في اختيار مطور ألعاب متميز هي أن تلقي نظرة على التقييمات السابقة له على الموقع، لأنّ هذا يجعلك أكثر اطمئنانًا بشأن جودة النتائج التي يقدمها، ومتوسط التقييم الذي حصل عليه في المشاريع المختلفة. وتقييمه في عناصر معينة مثل: الاحترافية، والتواصل والمتابعة، وجودة العمل المسلم، الخبرة بمجال المشروع، والتسليم في الموعد، ورغبة العميل في تكرار التعامل معه مرة أخرى.

سيساعدك كذلك قراءة التعليقات التي يسجلها العملاء عن آرائهم في تجربة التعامل مع مطور الألعاب المستقل، ومدى رضاهم عن أدائه في المشاريع التي قام بتنفيذها، ومحاولة التأكد إن كان قد عمل على مشاريع شبيهة بما ترغب في تنفيذه أو لا.

معرض الأعمال

من أقوى العوامل في تقييم المستقل هي مشاهدة معرض الأعمال الخاص به، فكل مطور ألعاب يملك خبرة سابقة، سيكون قد سبق له إنتاج بعض المشاريع في المجال، حتى وإن لم يكن ذلك على موقع مستقل. يساعدك معرض الأعمال في فهم طريقة عمل المطور في المشاريع المختلفة، وما هي النتائج التي يمكنه تقديمها لك، قد يفيدك أيضًا تحميل اللعبة وتجربتها بنفسك لتعيش التفاصيل كاملة، فهذا يجعلك وكأنّك تجرّب منتجك قبل العمل عليه من الأساس.

في حالة كان المطور قد عمل على مشروع يشبه ما تريد، يمكنك الضغط على زر “اطلب عمل مماثل”. أو إن كانت هناك تفاصيل معينة قد لاقت إعجابك تود الحصول عليها في مشروعك، يمكنك توضيح هذا له بعد بدء المعاملة بينكما، ما يسهّل عليكما تكوين فكرة متشابهة عن النتيجة، مما يؤدي إلى تنفيذ المشروع بالشكل المطلوب.

علامات تحذيرية

بعد الانتهاء من تقييم العروض، ستمتلك مجموعة من المرشحين المحتملين لتنفيذ مشروعك، يمكنك المقارنة بينهم طبقًا لكافة العوامل التي تهمك مثل الجودة والتكلفة والسرعة، ثم تبدأ في الموافقة على العرض الأنسب لبدء العمل على المشروع. لكن ثمة بعض العلامات التحذيرية التي يجب الانتباه لها مثل:

المعرفة البرمجية لا تكفي

لا يجب أن يقتصر السبب في توظيفك لمطور الألعاب على امتلاكه لمعرفة برمجية يمكنه الاستفادة منها في تنفيذ المشروع، لكن من الضروري أن يكون لديه الفهم بآلية عمل اللعبة، ورؤية واضحة حول كيفية جعلها ممتعة وجذّابة للمستخدمين.

هذا يعني أنّه من الجيد امتلاك المستقل خبرة في مجال تطوير الألعاب، وتخصيص جزء من النقاش بينكما حول الاستمتاع وكيفية إنشاء التحديات في اللعبة. إذ أن مطور الألعاب المتميز لا يقتصر دوره على البرمجة وحسب، لكن كذلك على تقديم الحلول والمساهمة في الوصول إلى الشكل الأفضل من اللعبة.

خبرات مطوري الألعاب ليست واحدة 

عند الحديث عن صناعة الألعاب، فلا بد وأنّك لديك رغبة في إطلاق لعبتك على مختلف المنصات، بحيث يمكن أن يلعبها من يستخدم الهاتف أو الكمبيوتر أو حتى البلاي ستشين، وبالتالي تفكّر في جعل نطاق عملك يشمل كل المنصات. في الواقع فإن إنتاج لعبة على الهاتف يختلف كليًا عن الكمبيوتر. 

لذا، مطور الألعاب الذي يجيد العمل على واحدة منهما، ليس ضروريًا أن يمتلك قدرة العمل على الأخرى، لأنّ لغة البرمجة تختلف وكذلك طريقة العمل ذاتها ليست واحدة. لذلك من المهم تحديد الاختيار الأنسب لك لتضمن وصولك إلى مطور ألعاب يناسب المنصة التي تستهدفها.

كما أنّ وجودك على مختلف المنصات في الوقت ذاته سيكلفك الكثير من الأموال، لذا يفضل البدء بمنصة واحدة، وبناءً على النتائج التي تحققها بعد نشر اللعبة، يمكنك التفكير وأخذ القرار المناسب لوضعك الحالي، سواءً المزيد من التوسع أو الاكتفاء بمنصة واحدة.

التواصل الفعّال طريق النجاح

تستغرق عملية إنتاج الألعاب الكثير من الوقت في كثير من الأحيان، بل وتمر بالعديد من المراحل بدءًا من إنشاء نسخة بسيطة من اللعبة وتجربتها للتأكد من ملاءمتها للمطلوب، ثم تطويرها حتى الوصول إلى المنتج النهائي. هذا يعني أنّ الأمر يتطلب تواصلًا فعالًا بينك وبين مطور الألعاب، وتمتع كليكما بالمرونة الكافية في مراحل التنفيذ المختلفة. لذا حاول التأكد من مهارات المستقل في التواصل، من خلال مراجعة التقييمات السابقة، وألّا تجعل اختيارك يقتصر فقط على مهاراته التقنية في التنفيذ.

ختامًا، إنتاج وتطوير الألعاب يمثل فرصة كبيرة يمكن للبعض الاستثمار فيها طوال الوقت، لكنّ هذا يعتمد على اختيار فكرة لعبة تجذب المستخدمين وتلقى رواجًا بينهم، إلى جانب وجود مطور ألعاب يفهم تفاصيل اللعبة وينفذها بالشكل الأكثر جذبًا لمحبي الألعاب. لذا، يمكنك بدء توظيف مطور ألعاب محترف عبر موقع مستقل، وتحويل فكرتك إلى لعبة مربحة.

تم النشر في: كيف توظف، منذ شهر واحد