قديمًا، كان ينتشر بين الناس مفهوم يرتبط كثيرًا بكل ما له علاقة بالكمبيوتر والإنترنت. مفهوم: عرض الرجل الواحد أو One-Man-Show، أي الرجل الذي يستطيع القيام بكل شيء، ويمكنك سؤاله عن كل شيء في هذا القطاع.

في الواقع، هذا المفهوم يبدو الآن خياليًا. فلو أخذنا قطاع التسويق الإلكتروني كمثال، سنجد أن مصطلح (مسوق إلكتروني) يبدو الآن مصطلحًا هلاميًا مقارنةً بالتخصصات المتعددة أسفل هذه الوظيفة. ستجد على سبيل المثال:

  • متخصص الشبكات الاجتماعية Social Media Specialist
  • متخصص التهيئة لمحركات البحث SEO Specialist
  • متخصص إعلانات Online Ads Specialist
  • صانع محتوى Content Creator
  • محلل بيانات Data Analysis

وغيرها من التخصصات التي تتفرع أسفل هذا المصطلح، وجميعها يشير إلى التسويق الإلكتروني.

بالمثل، إذا قارنا هذا الوضع في عالم برمجة وتطوير تطبيقات الويب، فمدير المشروع عادة يتمنى ذلك الموظف (السوبر) الذي يمكنه عمل كل شيء (تصميم، برمجة، تطوير، تخطيط، …الخ). غير أن الواقع يختلف تمامًا، فليس كل ما يتمناه المرء يدركه.

لذلك ينبغي عليك بدايةً أن تأخذ فكرة عن الفروق الرئيسية بين المطورين والمصممين، حتى يمكنك التمييز فيما بينهم، ومعرفة احتياجاتك بالضبط وتلبيتها.

أنواع المصممين والمطورين الذين قد تتعامل معهم في مشروعك

إذا شرعت في إنشاء مشروع على الإنترنت (سواء أكان تطبيق جوال، أو متجر إلكتروني، أو أي منتج آخر)، فأنت في حاجة إلى التعامل مع 3 تخصصات مختلفة لإخراج هذا المنتج على أكمل وجه:

  1. المصممين Designers
  2. مصممي جودة الاستخدام UI & UX
  3. المطورين Developers

وكل نوع منهم يتفرع – أيضًا – لعدة أنواع. ينبغي عليك – كمدير للمشروع – أن تدرك الفارق بين كل فريق وآخر، وكذا أعضاء كل فريق، ومقدار احتياجك لكل عضو منهم. وعلى الرغم من اختلافهم الواضح، فهم يتقابلون في جمع أجزاء مشروعك المتفرقة، في مكان واحد، كتجميع قطع البازل، حتى يتضح الشكل النهائي لمنتجك أو خدمتك التي تعتزم تقديمها للمستخدم.

أولاً: الأنواع المختلفة من المصممين Designers

ليس كل من يحمل لقب مصمم Designer يمكنه فعل أي شيء، وكل شيء. الأمر ليس كذلك. أو فلنقل، لم يعد كذلك. ففي مشروعك ستقابل نوعين من المصممين:

  1. مصمم الجرافيك Visual or Graphic Designer

هو ذلك المصمم الذي يعني بكل غرض بصري في المشروع. فتراه مسئولًا عن:

  • الصور Images
  • الشعارات Logos
  • الأيقونات Icons
  • النمط العام Style Guide
  • …….وغيرها.

فإذا نظرنا إلى الصفحة الرئيسية لموقع دروبوكسDropbox سنجد أن المؤثرات البصرية في الموقع مُحاطة باللون الأصفر. هذا هو عمل مصمم الجرافيك.

كذلك نجد اسم المصمم مُشار إليه بالسهم الأصفر (مكتوب رأسيًا) أعلى يسار الصورة.

  1. مصمم المنتج Product Designer

مصمم المنتجات ينشيء واجهات استخدام بمواصفات خاصة – جذابة – تساهم في رفع تفاعل المستخدمين مع المنتج. الحديث عن مصمم المنتج، سيجذبنا إلى الحديث عن النوع الثاني في مشروعك، وأقصد به بالطبع مصممين جودة الاستخدام UI & UX.

ثانيًا: مصمم جودة الاستخدام UI & UX

وكما هو واضح من عنوانه، ينقسم هذا إلى عنصرين:

أ) تصميم واجهة المستخدم UI: مصطلح UI هو اختصار لجملة User Interface أي واجهة استخدام المنتج/الخدمة/التطبيق. وهو يعني بمسألة ضرورة تواجد كل العناصر المطلوبة في واجهة الاستخدام، العناصر التي تفيد المستخدم في حالة تفاعله معها، وفي نفس الوقت تكون تلك هي العناصر التي تخدم المنتج الذي تقدم.

ب) تصميم خبرة المستخدم UX:مصطلح UX هو اختصار لجملة User Experience، أي خبرة المستخدم في التعامل مع المنتج/الخدمة/التطبيق الذي تعرض. والغرض من هذا الفن هو خلق خبرة استخدام متميزة تسبب إحساس بالسرور والراحة للمستخدم لدى استخدامه منتج الشركة.

فلو كان المنتج الذي تقدم هو الطعام في مطعم أو فندق على سبيل المثال، فإن:

  • واجهة الاستخدام UI: المائدة وتصميمها، والكراسي وشكلها المريح، وأدوات المائدة من أطباق وملاعق وشوْك وسكاكين ومناديل، وكيف هي معروضة. كذا واجهة الاستخدام تشمل الشكل النهائي الذي يُقدم به هذا الطعام.

خبرة الاستخدام UX: كيفة استخدام رواد المطعم للمائدة، ومرفقات المطعم، ومدى سعادتهم وراحتهم في استخدامها.

وإذا كان المنتج سيارة أو دراجة، فستكون:

  • واجهة الاستخدام UI: مدى توافر الإمكانيات المطلوبة في هذه السيارة، من خصائص وشكل (تصميم بديع، كراسي مريحة، سرعات مختلفة، أمان مرتفع، … الخ).
  • خبرة الاستخدام UX: مدى راحة واستمتاع المستخدم بهذه السيارة، والاستفادة من الإمكانيات المتوافرة فيها.

أو دراجة…..

إذًا، مصمم الجرافيك يجب أن يكون على دراية كافية بالكثير من الأمور إذا أراد أن يصنع عرض رجل واحد One-Man-Show، أو الاكتفاء بتخصصه، والتمكن منه.

ثالثًا: المطورين Developers

عملية التطوير Development تشير إلى الجهد المبذول في إخراج هذا المنتج إلى النور. هو يشير إلى جهد محسوس ولكنه غير منظور. أي يشعر به المستخدم، ولكنه قد لا يراه، أو يرى بعضه والآخر لا يراه على الإطلاق، كما سيتضح من التقسيم التالي.

عملية التطوير تنقسم إلى شقين: واجهة أمامية Frontend وخلفية Backend

  1. تطوير الواجهة الأمامية Frontend Development

تطوير الواجهة الأمامية تشير إلى أعمال التطوير التي يقوم بها المطور ويراها المستخدم، ويتفاعل معها. مثل أزرار المشاركة الاجتماعية Share Buttons، أو بعض الرسوم المتحركة Animations الي يراها المستخدم حال استخدامه للموقع.

مصمم المنتجات Product Designer يشعر بألفة وانسجام مع مطور الواجهة الأمامية، فيتلامس عملهما في الكثير من المواطن.

لغات البرمجة التي غالبًا ما يستخدمها مطور الواجهة الأمامية Frontend Developer:

  • HTML
  • CSS
  • JavaScript
  1. تطوير الواجهة الخلفية Backend Development

وعلى الناحية الأخرى يشير تطوير الواجهة الخلفية إلى أعمال التطوير التي يقوم بها المطور ولا يراها المستخدم، على الرغم من أنه يستخدمها من خلال الموقع.

أعمال تطوير مثل لوغاريتمات تحميل صفحة الويب Algorithms، أو قاعدة بيانات تسجيل بيانات العملاء Database، يعتبر من أعمال تطوير الواجهة الخلفية.

مطور الواجهة الخلفية Backend Developer غالبًا ما يستخدم لغات برمجة مثل:

  • Python
  • Ruby
  • PHP
  • Net

فإذا عدنا إلى مثال السيارة للمقارنة بين النوعين من المطورين، سنجد أن مطور الواجهة الأمامية هو المسئول عن جلد الكراسي، لوحة الاستخدام الأمامية، عجلة القيادة، بينما مطور الواجهة الخلفية مسئول عن المحرك، وناقلات الحركة، وغيرها من الأمور التي يستشعرها المستخدم، ولكنه لا يراها بعينه بشكل مباشر.

العرض السابق – على استفاضته – كان ضروريًا لمساعدتك في الخطوة التالية:

كيف توظف المصمم أو المطور المناسب لمشروعك

أيًا كان ما تعتزم فعله – موقع Website، تطبيق جوالMobile App ، تصميم هوية Corporate Identity، فأنت بحاجة إلى اختيار المصمم أو المطور المناسب لتأدية هذا المشروع. لاحظ أنه حتى لو كانت فكرتك عظيمة، لم يسبقك إليها أحد، فإن التنفيذ الخاطئ لتلك الفكرة كفيل بإجهاضها قبل أن ترى النور.

التحدي الذي يواجهك الآن هو: كيف تختار المصمم أو المطور الذي ترى أنه الشخص المناسب لتنفيذ هذا المشروع؟

هناك 3 عوامل رئيسية لاختيار مصمم أو مطور مشروعك، ينبغي أن تستخدم لمساعدتك في اختيار الشخص المناسب:

  1. جودة العمل:

للتأكد من مستوى جودة العمل يُفضل أن تسأل المصمم/المطور عن آخر 3 مشاريع قام بها، وكذلك الإطلاع على موقعه، بافتراض أن له موقع شخصي، وهي نقطة بالغة الأهمية في تقييمه، المصمم/المطور الذي لديه موقع شخصي يعرض عليه سيرته وأعماله، حتمًا نقاطه أعلى من الذي لا يفعل.

هناك بعض الملاحظات – بين السطور – يُفضل أن تضع بعض التركيز فيها، حتى تختار الشخص المناسب. مثل مستوى الإبداعية. هل ترى تكرارًا في الأفكار والأعمال؟ إذا كانت أعماله تتسم بالتشابه، فهذا مصمم/مطور يفتقد عنصر الإبداع، كذلك تفحص مدى تشابه المشاريع التي قام بها سابقًا مع مشروعك. فإذا مر عليه – سابقًا – مشروع مثل مشروعك، فهذه نقطة تُحسب له، فسيضيف خبراته السابقة إلى مشروعك. وهكذا.

  1. سهولة التواصل:

هو عنصر يشتكي منه الكثير ممن يشرع في التعامل مع مصمم/مطور ثم يجد عسرًا في الوصول إليه، سهولة وسرعة التواصل من العناصر الرئيسية للتعامل مع أي شخص أو شركة، لذلك يُفضل أن تبدأ باختبار سرعة تواصله قبل أن تتعاقد معه في الأساس.

قم بتحديد ميعاد لمقابلته، والتعرف أكثر على شخصيته، وما إذا كان من النوع الذي يحب التواصل مع الآخرين، أم يغلق هاتفه معظم الوقت، بالتأكيد لا تحب أن تواجه عقبة في عملك، ولا تجد من يصلحها لك، قم باختباره من خلال الرسائل البريدية Email وقِسْ متوسط سرعة رده على الرسائل البريدية لمعرفة مدى مرونته وسرعته في التعامل مع وسائل التواصل، هذا الاختبار هام للغاية قبل بدء التعامل معه.

كذلك – وعلى المستوى الشخصي – المصمم/المطور الذي يتمتع بقدر مناسب من التواصل مع الآخرين، يكون شخصًا يسهل التعامل معه والوصول إليه، بخلاف الإنسان الذي يحب العزلة أكثر.

  1. القدرة على التنفيذ:

المقصود به التنفيذ الصحيح، وتحقيق المطلوب منه بشأن هذا المشروع. إذا كان المصمم/المطور يعمل على موقع مستقل ادخل إلى ملفه الشخصي، ولاحظ التقييمات التي حصل عليها من العملاء، وكذا الملاحظات السلبية إن وجدت، إذا كان لديه موقع شخصي، اختر 3 من عملائه السابقين، واسألهم عن تلك الأشياء:

  • هل هو ملتزم بالمواعيد؟
  • هل قام بتنفيذ المشروع كاملاً في حدود الميزانية المتفق عليها ابتداءً؟
  • هل شعرت بالسعادة والراحة حيال التعامل معه؟

الإجابات التي ستحصل عليها من أولئك العملاء ستساعدك كثيرًا على اتخاذ القرار الصائب بشأن التعاقد معه، أو البحث عن غيره.

الكاتب: عمرو النووي