7 مميزات تدفعك للعمل كمستقل اليوم قبل غدًا

لم تعد مصطلحات مثل “مستقل“، “العمل الحر”، “فريلانسر Freelancer”، أو “العمل من المنزل”، مصطلحات غريبة على المستخدم العربي.

التطور الذي شهدته السنوات الخمس الأخيرة تحديدًا غيّر من شكل خريطة الإنترنت العربية ككل، وفرض نمطاً جديدًا من الحياة على الشاب العربي لم يكن متواجدًا من قبل.

وعلى الرغم من ذلك فمازال البعض يتحدث عن العمل الحر على الإنترنت بنوع من الارتياب والتردد. ربما يساعدك مقال مثل هذا – يتحدث عن مميزات العمل كمستقل Freelancer – على التحول من “موظف” يعمل بنظام الدوام، إلى “موظف حر” أو “مستقل” يعمل لحسابه الشخصي.

ما الذي ستجنيه من العمل الحر ولا يقدر بثمن؟!

سواء كنت مبتدئاً أو محترفاً في العمل الحر والعمل من خلال الإنترنت فلا شك أنك وجدت صعوبة في بداية العمل، لا شك أنك وجدت صعوبة في تحديد العمل المناسب والمهارة المناسبة لتعمل بها، والأصعب من ذلك هو ضمان الدخل المادي وانتظار النتائج بعد عمل شاق وجهد مُضني في تعلم تلك المهارات.

الكثير لا يحب أن يخاطر بترك وظيفته أو حتى بتخصيص بعض الوقت ليعمل كمستقل، إما خوفاً من المجهول كعدم وجود المقابل المادي الجيد الذي يكفيه، أو الخوف من خوض مجال قد يفشل به، فيبقى ذاك الشخص بمكانه لا يريد أن يترك منطقة راحته، استثمار وقتك وجهدك بالعمل كمستقل سيصنع منك شخص أفضل.

إن كنت ممن يعمل بشكل مستقل منذ فترة، أو حتى كانت تراودك بعض الأفكار للبدء، فدعنا نسرد لك بعض الأشياء التي ستكتسبها مع الوقت في هذا المجال والتي لا تقدر بثمن.