قصة نجاح شركة يوتريد وتجربتها في بناء فريق موزع عن بعد

غير بعيد عن مكتبه في إحدى الشركات بمدينة الرياض كان زملاؤه في المكتب المجاور منهمكين في ثرثرة روتينية صباحية تتضمن كل شيء؛ ابتداءً من الحديث عن الترقية وزيادة الرواتب وليس انتهاءً عند مشاكل العمل والحياة اليومية، كان “يحيى المالكي” الذي حصل على ترقية مؤخرا، زاد راتبه واستفاد من امتيازات، يشعر بشيء غير عادي، ليس بالسعادة التي يُفترضُ أن يشعر بها أي موظف في مقامٍ كهذا؛ بل بقلقٍ يخبره أن النجاح الحقيقي ينتظره خارج المكاتب المكيّفة في الشركة..

يحيى المالكي، شريك مؤسس لشركة تجارة بلا حدود (يوتريد)، بدأ الرحلة من مستودع صغير في بيته، ليحتل بعد رحلة من الكفاح مكانة مرموقة بين المتاجر الإلكترونية في السعودية، كيف بدأ؟ وكيف نجح؟ وكيف كانت تجربته في توظيف فريقٍ موزع عن بعد؟

كيف يمكن أن يؤثر انخفاض أسعار النفط على مستقبل التوظيف في المنطقة؟

أصبحت منطقة الشّرق الأوسط تعاني مؤخراً من العديد من الأزمات المالية والاقتصادية، فقد تمّ توقّع مجموع عجز مالي يصل إلى 265 مليار دولار في موازنات دُول الخليج ما بين سنتي 2015 و 2016.

السّبب الرّئيسي وراء هذه الأزمات هو الانخفاض الكبير الذي أصبحت تشهده أسعار النفط في المنطقة، والتي وصلت إلى 28 دولاراً فقط للبرميل الواحد في مطلع هذا العام، هذا السّعر منخفض بأكثر من 60% عن الأسعار في شهر يونيو من سنة 2014، ما يعني أن هذا الانخفاض ينذر بالكثير من النتائج السلّبية إذا كان حدوثه بهذه القوّة بين عامين فقط.

أسرار نجاح 6 شركات تقنيّة تعتمد العمل عن بعد

لا تزال الفكرة التّقليديّة عن الشّركات تقيّد روّاد الأعمال، حيث يعتقدون أنّه لا بدّ من تواجد الموظّفين في مكانٍ واحد ليقدّموا أفضل ما لديهم. وقد يحتاج روّاد الأعمال للانتظار طويلًا حتّى يتوفّر لديهم المال الكافي لإنشاء شركةٍ تجمع الموظّفين. وقد تضيع الكثير من الفرص في دوّامة إنشاء مقرّ للشّركة في ظلّ التعقيدات البيروقراطيّة والعوائق الماليّة.

تجاوزت بعض الشّركات التّقنيّة هذه المشكلة بالاستفادة ممّا يراه الآخرون عائقًا، وحقّقت النّجاح بعيدًا عن الصّورة النّمطيّة للموظّف الذي يخرج صباحًا إلى العمل في ساعةٍ محدّدة، بقميصٍ وربطة عنق، ويعلق في زحام أزمة المرور قبل أن يصل أخيرًا إلى مكتبه ويبدأ يومه.

وقد تتبّعنا قصص نجاح 6 شركاتٍ تقنيّة يعمل أفرادها عن بعد أملاً في الحصول على الوصفة السحريّة التي ساعدتهم على تحقيق النّجاح، وإليكم ما توصّلنا إليه.

كيف استطاع موقع أبو عمر التقني بناء وإدارة فريق عمل موّزع عن بعد عبر مستقل؟

التقنية ببساطة!

موقع أبو عمر التقني هو موقع تقني ناشئ انطلق من الإمارات العربية المتحدة وموجّه لجميع المُستخدمين العرب، مُرخّص أصولًا تحت إدارة مؤسسة كانوبوس للتعامل الالكتروني أسسها ويُشرف عليها مشعل الحمادي.

وهو عبارة عن منصة مُتخصّصة بنقل جديد الأخبار التقنية حول العالم في مجالات التقنية كافّة وتغطية أهم المعارض والمُؤتمرات التقنية، إضافة إلى تفردها بنقل أخبار الألعاب ومُلحقاتها وتقديم نصائح في مجالات تقنية مُتعددة. انطلق الموقع فعليًا في مُنتصف العام 2015 بعد انطلاقة تجريبية استمرت لنحو ستة أشهر، وحقّق الموقع خلال فترة قصيرة نسبيًا ثقة واهتمام الجمهور، حاليًا فريق عمل الموقع مكوّن من اثنا عشر شخصًا موزعين بين الإدارة وإدارة التحرير ومجموعة من الكُتّاب والمُحررين المُحترفين.