بتنا ليلتنا وأصبحنا على خبر: أمازون تستحوذ على سوق دوت كوم بصفقة يتراوح مقدارها ما بين 580 و750 مليون دولار!

وبنفس الوقت الذي يفكر فيه عملاق التجارة الإلكترونية أمازون في التوسع إلى الشرق الأوسط، تشهد المنطقة تجهيزات لمنافسة شديدة في قطاع التجارة الإلكترونية بعد أن أعلنت منصة نون للتجارة الإلكترونية عن تجهيز ترسانتها للدخول بقوة إلى السوق كأكبر منصة تجارة إلكترونية عربية باستثمار (مبدئي) يبلغ مليار دولار.

وعلى الرغم من أن المعركة ستكون على أشدها بين العمالقة. لكن الواقع يقول أن السوق يتسع للجميع، والعمالقة لن يمكنهم تقديم كل شيء بنفس مستوى الجودة التي يمكن أن يقدمها الصغار (سيتضح ذلك أكثر في موضوعنا القادم). لذلك دعنا نطرح السؤال المثير: أين نصيبك من هذه الكعكة؟

حقيقةً، لا يجب أن تمر عليك هذه الأخبار مرور الكرام، بل إن الهدف الأساسي لإصدار دليلك المختصر لبناء متجر إلكتروني وبدء البيع أون لاين هو تشجيعك على اتخاذ الخطوة الأولى، واجتياز كل العقبات – التي تظنها كذلك – والتي تحول بينك وبين تحقيق هذا الهدف.

هذا الدليل – كما هو واضح من اسمه – على الرغم من كونه دليل مختصر، إلا أنه يحوي الكثير من التفصيل المفيد. ليس تفصيلاً مملاً، ولكنه كذلك ليس تفصيلًا مُخلاً. قل – إن شئت – هو الدَفْعَة الأولى التي ستضعك على أول الطريق، وبعدها يمكنك أنت التحرك والوصول إلى هدفك.

تلك كانت المقدمة .. الآن لنبدأ بالمقال الأول من هذه السلسلة. يمكنك أن تدعُ مقال البداية هذا باسم “مقال التهيئة النفسية” أو “كسر المعتقدات الخاطئة بشأن التجارة الإلكترونية”.

لذلك، دعنا نبدأ بتحطيم بعض المفاهيم الخاطئة، والتي قد تكون هي – أو إحداها – السبب الرئيسي في بقاءك في مكانك بدون اتخاذ الخطوة الأولى نحو الأمام.

مفاهيم خاطئة بشأن التجارة الإلكترونية

اقرأ القائمة التالية جيدًا، وابحث في نفسك عن تلك المفاهيم أو إحداها، واستعد لتحطيمه في هذه السلسلة من الدروس.

يجب أن يكون لديك الكثير من المنتجات

حينما نستخدم مصطلح “متجر إلكتروني” قد يتبادر إلى ذهنك كيان ضخم مثل أمازون، سوق.كوم، حتى جملون. متجرك الإلكتروني من الممكن أن يكون أصغر وأبسط من هذا بكثير. يرتبط الأمر في الأساس بعدد المنتجات التي لديك، ولكن حتى لو كان لديك 10 منتجات فقط، يمكنك إنشاء متجر إلكتروني والبدء في التسويق والبيع والربح كذلك.

يجب أن تكون على دراية تقنية وفنية

عملية إنشاء متجر إلكتروني حتمًا تتطلب الكثير من الإجراءات الفنية المتعلقة بتفاصيل إنشاء المتجر، والتأكد من سلاسة عجلة البيع منذ دخول الزائر للموقع حتى إتمام عملية الدفع، مرورًا بسهولة التصفح، وسلامة عملية الشراء.

تفاصيل معقدة؟ لا تقلق .. لست في حاجة إلى معرفة دقائق هذه الأمور، اللهم إلا المعرفة العامة التي سيغطيها هذا الدليل لك.

يجب أن تعمل بيدك

قد يكون لديك دوام كامل بالفعل، وليس لديك وقت كاف لتعمل بيدك في مشروع كهذا. الإجابة المفاجئة هو أنك لست في حاجة فعليًا إلى العمل بيدك. بل إن كل ما ستحتاجه هو متابعة يومية لبريدك الإلكتروني وبعض العمليات والمعاملات ببساطة، بشرط توافر الاستثمار المناسب، ووضوح الرؤية.

خدمة مستقل VIP هي الأنسب لحالتك. فريق عمل محترف وخبير يعمل لأجلك بناءًا على دراسة فكرة مشروعك، وإدارة توظيف ومتابعة المستقلين المحترفين لبناء مشروعك، كما يمكنك الاعتماد على خبرة الفريق في تحديد التقنيات اللازمة لفكرة مشروعك وتحديد التكاليف ومواعيد التسليم بدقة. فإذا كان وضعك المهني لا يعطيك أكثر من بضع ساعات أسبوعية لمتابعة تنفيذ مشروعك، فسيمكنك فعل ذلك مع هذه الخدمة الرائعة.

يجب أن تنتظر سنوات عدة لتحقق أرباح حقيقية

في الواقع، قد يكون هذا صحيحًا نوعًا إذا كان المشروع ضخمًا. موقع أمازون تم إطلاقه عام 1994 ولكنه لم يحقق أرباح صافية فعلية إلا في الربع الرابع من 2001. ولكن في حالة مشروعك – أيًا كان نوعه أو حجمه – يمكنك تحقيق أرباح في الربع الأول من عام الإطلاق، إذا اتبع الخطة الموضحة في هذا الدليل.

يجب أن توظف عشرات الموظفين من اليوم الأول

العمل على الإنترنت تختلف وتيرته عن العمل خارج الإنترنت. فثقافة العمل على الإنترنت تؤسس لمصطلح المستقل Freelancer الذي يساوي مصطلح “موظف تحت الطلب” تطلب منه ما تشاء من مهام – صغيرة كانت أو كبيرة، مؤقتة كانت أو مستمرة – مقابل أجر محدد.

التوظيف عن بعد لا يعترف بوجود الحدود الجغرافية؛ فبإمكانك توظيف مستقلين موهوبين ومبدعين من كل أنحاء العالم، فيعمل كل واحد منهم من المكان المُفضل بالنسبة له بأريحية تامة، وفي الأوقات التي يحددها لنفسه؛ وبذلك ستتوفر للموظفين كافة العوامل الدافعة للإنتاج، وستتوفر للشركات مميزات منها انخفاض التكلفة وتوفير جزء كبير من المال مع زيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى الراحة الجسدية والنفسية.

يجب أن يكون لديك مقر فعلي لمتجرك

الصورة الكلاسيكية للتجارة الإلكترونية هي أن يكون لديك متجر بالفعل خارج الإنترنت، ثم تسعى لإنشاء تواجد له على الإنترنت. الآن اختلفت الأوضاع كثيرًا. يمكنك إنشاء بزنس كامل، تبيع فيه منتجات مادية Physical Products بدون أن يكون لديك متجر حقيقي رسمي، أو حتى مقر شركة لإدارته. يكفيك فقط الموقع الإلكتروني.

المتجر الإلكتروني إدارته معقدة وبه الكثير من المشاكل

ربما تكون بداية متجر إلكتروني الآن معقدة لك لكن فور ضبط منظومة البيع سيتحول دورك الإشراف والمتابعة، بينما يعمل المتجر بآلية واحترافية، بعد أن قمت بتوزيع الأدوار على كل فرد من أفراد فريق عملك.

بشكل عام، المفاهيم السابقة يجب أن تتحطم. بل إن وجود إحداها داخل عقلك الآن قد يعوقك عن الاستمرار. لذلك حطم مفاهيمك القديمة، وابدأ الآن.

في هذا الدليل سنأخذ بيدك خطوة بخطوة منذ بداية الفكرة، وحتى خروجها إلى النور، مرورًا بالمتاعب والصعاب المحتملة وكيفية التعامل معها. هل أنت مستعد؟

إذًا، لنبدأ…..