تحدث أحيانًا خلافات بين صاحب العمل والمستقل ما تؤدي إلى تعطل المشروع، أو إلغائه أحيانًا، هذه الخلافات يمكن تجنبها بأكثر من طريقة، ويجدر الإشارة أنه يمكن التعامل معها أيضًا، بهذه التدوينة نقدم لكلا الطرفين نصائح هامة نعتقد أنها ستحد من هذه الخلافات بشكل كبير..

نصائح إلى المستقل

لن يحدث خلاف بينك وبين صاحب المشروع إلا في حالتين، الأولى وهي أن القيمة التي تقدمها أقل مما يتوقعه أو ما اتفقتم عليه، الثانية أنه حدث سوء تفاهم في الشروط المتفق عليها إما من تجاهك أو من تجاه صاحب المشروع. لذلك ولتجنب كلا الحالتين يجب أن النصائح الآتي.

1- اقرأ وصف المشروع جيدًا

قراءة وصف المشروع من أهم الخطوات التي يمكن للمستقل أن يقوم بها، حاول قراءة كل تفاصيل المشروع المذكورة بداية من السعر المقترح، مدة التسليم، المعلومات والتنبيهات داخل الوصف. إذا كان لديك بعض الاستفسارات فلا بأس، حاول أن تتواصل مع صاحب المشروع لمعرفتها وإيضاح أي تفاصيل غامضة بالنسبة لك.

2- لا تفترض شيئًا، اجعل كل شيء مكتوبًا ومحددًا

يقع بهذا الخطأ الكثير من المستقلين، فعندما يتم قبول عرض المستقل يسارع المستقل في التنفيذ بافتراض أن صاحب المشروع لديه كل المعلومات والتفاصيل الخاصة بالتنفيذ، حسنًا لا تفعل ذلك، الفرضيات التي برأسك لا يعرفها صاحب المشروع وإذا حدث خلاف بينك وبينه بسببها فلا تلومه.

سبب هذا الخطأ يعود لعدم معرفتك بخلفية صاحب المشروع، فطبعًا توجد بعض الأمور البديهية التي لا تحتاج توضيح، لكن هذا إذا كان صاحب المشروع متخصصًا ولديه معرفة جيدة بتفاصيل المشروع المنشور. لذلك يجب أن تستعلم على أدق التفاصيل منه ومن ثم تتفقا عليها.

3- لا تكن مستقلًا، كن شريكًا بالعمل

القيمة التي ستقدمها لصاحب العمل هي ما يهم، لذا لا تعامله على أنه صفقة مؤقتة، بل اجعله يشعر أنك شريكًا له بالعمل. أعرف بالضبط أين هو وموقعه بالسوق، أين يريد أن يكون بعد المشروع المتفق عليه، كيف يمكن لك كخبير أن تجعله يستفيد من كل مهاراتك ليصل لما يريد.

4- الأمور السيئة تحدث أحيانًا

لا يجب أن تأخذ الأمور بمحمل شخصي، فأنت هنا للعمل لا للتنزه، إذا حدثت معك مشكلة فهذا إما لسوء فهم من أحد الطرفين، أو طريقة التعامل نفسها. فكّر بها لحظة … فهو لم يوظفك لأنك تقطن بالبلد (س) أو أن عمرك (ص) أو أنك تحب أكل الطماطم مثلًا، ما يهم صاحب المشروع أنك تجيد ما تقوم به، ولديك المرونة للتعامل معه وتقديم قيمة عالية. لهذا قد اختار عرضك من بين عشرات العروض.

لذا إذا حدثت مشكلة فتعلم منها، اجعل بينك وبين صاحب العمل علاقة مفتوحة دائمًا، تدارُك الأخطاء مهم جدًا خاصة في البدايات، ودعنا نتفق أنك ستربح من المشاريع التي تمر بسلام مالًا، لكنك ستعرف بالضبط ما الذي يجب إصلاحه من المشاريع التي تحدث فيها بعض الخلافات. المهم أن تتدارك الأمر ولا تأخذه بمحمل شخصي.

نصائح إلى صاحب العمل

دعنا نتفق أن بداية كل شيء من عندك، فأنت من سيكتب وصف المشروع وتفاصيله، هذا يعني أنه يمكنك توفير الوقت على نفسك وعلى عملك من خلال إجراء بعض البحث عن تخصص المشروع وكتابة تفاصيله واضحة، بذلك تتجنب كثيرًا من الاستفسارات قبل وبعد قبول عرض من عروض المستقلين. هذه بعض الاحتياطات والنصائح.

1- وضح توقعاتك بالأمثلة ونماذج العمل

من المهم جدًا أن يرى المستقل الصورة الكبيرة لما تريد تنفيذه، فهذا سيساعده على تنفيذ المشروع دون الرجوع إليك في كل كبيرة وصغيرة، فقط المتابعة معك بعد الإنتهاء من كل مرحلة، لذا حاول أن ترفق مع مشروعك بعض النماذج التي استحسنتها وتعتقد أنك تريد مثلها، فإذا كان مشروعك مثلًا خاص بالتصميم أرفق بعض نماذج الشعارات أو روابط لمواقع أعجبك تصميمها.

ألق نظرة على معرض أعمال المستقل، أخبره بعد قبول العرض أنك تتطلع أن يكون ما تريد تنفيذه مثل هذا النموذج أو ذاك، أخبره ما الذي أعجبك في معرض أعماله، هذا سيحفزه وسيعطيه إنطباعًا جيدًا عن توقعاتك.

3- تعرف على نوعية المستقل الذي تتعامل معه

المستقل المحترف من يعرف أنه بتنفيذه مشروعك يخطو خطوة للأمام، المستقل كالرسّام بالضبط لا يريد أن يرسم لوحة سيئة، إذا انحرفت ريشته أحيانًا سيخبرك أنها انحرفت وسيخبرك الوقت اللازم لضبط تلك الجزئية. إذا كان من تتعامل معه هو ذاك النوع من المستقلين فحاول ألا تفقده.

يمكنك أن تتعرف أكثر على طبيعة عمل المستقل من تفقد معرض أعماله، تقييمات أصحاب الأعمال الآخرين، يمكنك أن تسأله بعض الأسئلة الهامة قبل الشروع بالعمل، من خلال هذه الخطوات يمكنك تمييز المستقل الذي يريد فقط الربح من تنفيذ المشروع، عن المستقل الذي يريد أن يساعدك في تطوير عملك.

4- قسِّم المشروع لمراحل

تخيل أن مشروعك -أي مشروع- مثل المبنى الضخم، هل يمكنك استلام مبنىً ضخم بعد إكتماله ثم تتوقع أنك ستراجع عليه كله ولن تجد بعض الأخطاء، ماذا لو كنت تراجع مراحل بناء هذا المبنى مرحلة مرحلة، فتراجع المبنى مثلًا بعد بناء القواعد، بعد بناء الأعمدة، بعد بناء الطابق الأول، الثاني .. وهكذا.

المشروع الذي تريد تنفيذه لا يختلف كثيرًا، ففي كلا الحالتين أنت تريد أن تستلم المشروع كما تصورته وكما اتفقت مع المستقل، لذا تقسيمه لمراحل سيجعل عملية المراجعة والتعديل أمر سهل، ويضمن أنك ستتسلم مشروعك كما أردته، في كل مرحلة حدد وقتًا مناسبة لمراجعة ما تم والتعديلات التي تريدها من المستقل، بعد تنفيذها راجع ما تم ثم انتقل للمرحلة التالية.

إذا لم يتم تجنب الخلافات فيمكن حلها أو تداركها من كلا الجانبين حسب مصلحة كلا منهما، كما يمكن لصاحب المشروع أو المستقل الرجوع للدعم الفني للتدخل لحل الخلاف.

نتمنى أن يتمتع كلا الطرفين بالمرونة وتقدير وقت الآخر، كما نتمنى لكم قضاء وقت مليء بالإنجاز والإنتاجية على منصة مستقل 🙂