ما أسهل إنشاء متجر الكتروني وما أصعب إنجاحه ثم ما أصعب المحافظة على نجاحه؛ فإذا أردت أن تُنشى متجر الكتروني في بضع دقائق لتمكنت من ذلك، ولكن هل سيكون هذا المتجر مُساعدًا لك في تلبية أوامرك وتحقيق أهدافك؟ هل سيكون متجرك هذا ضمن القائمة القليلة التي نجت من أمواج المنافسة فأصبحت ملجأ حصينًا لمن يود الشراء عبر الإنترنت، أم سيكون ضمن الفئة الكثيرة التي وهنت أيديها وأرجلها في معاندة المد والجزر المتواصل في بحر التجارة الإلكتروني؟!

إنّ الأمور التي يجب أن تضعها نصب عينيك كثيرة، وإنّ كثرتها ليست مشكلة على الإطلاق، إنما ذلك التأثير الناتج عن أي خطأ هو المعضلة الأكبر، وفي هذا الموضوع لا نركز فقط على الأخطاء التي يجب تجنبها عند إنشاء متجر إلكتروني، ولكن أيضًا نضع نصب أعيننا بيان السبب والنتيجة وطريقة الحل.

1 – هل تُقلد الآخرين؟

التقليد ليس عيبًا خصوصًا إذا كان هناك احتياج لوجود المتجر المُقلد، مثلًا فكرة متجر لبيع المشغولات اليدوية تعمل في دولة غربية وغير متوفرة في دولتك فتوفرها أنت. أما التقليد الأعمى لمجرد التقليد دون وجود أهداف واضحة ولا رؤية مدروسة بعناية، فهذه بداية الطريق نحو الفشل وليس النجاح، وما فائدة أن توجد عشرات المتاجر التي تقدم نفس المنتجات إلا المنافسة ما دامت توجد إمكانية للتنوع وتحقيق الربح.

إذن يجب أن تتطور الفكرة أبعد بكثير من مرحلة التقليد لتصبح تفسيرًا وتحليلًا لما مرّت به المتاجر الإلكترونية الأخرى السابقة من فشل أو نجاح والتعلم منه وتطبيقه على متجرك الإلكتروني.

كما ويجب اختيار فكرة المتجر والالتزام بها والعمل على تطوريها؛ فإذا كانت الفكرة وليدة طموح وإرادة داخلية وخطة مدروسة، فليكن لك أسلوبًا خاصًا وطابعًا مميزًا عن الآخرين، ولن تتميز عن الآخرين إلا بعد أن تدرسهم وتقدم عملًا أفضل منهم أو على الأقل فكرة أفضل من أفكارهم.

2 – هل اخترت المكونات الأفضل لمتجرك؟

الخطوة الأولى بعد الفكرة تتعلق دائمًا بإنشاء المتجر الإلكتروني، أي اختيار اسم نطاق للموقع، اختيار استضافة مناسبة، اختيار السكربت الذي سيعمل باستخدامه المتجر ثم اختيار القالب، وقد ناقشنا خطوات بناء موقع تجارة الكترونية من قبل، وسنكرر هنا أنه من الواجب أن تُحسن اختيار المكونات التي سيعتمد عليها متجرك الإلكتروني حتى لا تتعرض لمشاكل كثيرة؛ فمثلا إن اخترت استضافة سيئة فموقعك سيتعرض للتوقف المستمر وخسارة الزوار.

3 – هل متجرك الإلكتروني آمن وموثوق به؟

الجميع لن يتعامل معك إلا بعد أن يثقوا في متجرك الإلكتروني ويضمنوا حقوقهم، وهذه حقيقة لا تقبل الجدل، وبالتالي فإن إنشاء موقع غير آمن يُعني أن تقول للزوار أخرجوا من موقعي وفقط. صحيح أن هناك فئة قليلة من المُشترين يُحبون المغامرة وقد يجربون الشراء، ولكن السواد الأعظم من الناس ليست هذه عادته، فماذا تفعل لجعل متجرك الإلكتروني آمن؟

  • استخدم نظام التشفير https بدلا من http
  • وضع سياسة استخدام وسياسة خصوصية واضحة
  • وضع قوانين واضحة لكيفية التعامل وتشرح كيفية حماية حقوق المستخدم
  • يجب ادراج معلومات التواصل كرقم هاتف والبريد الإلكتروني والعنوان الأرضي، كذلك يُفضل انشاء قسم خاص بالدعم الفني للرد على استفسارات الزوار.
  • استخدام استضافات قوية توفر طبقات حماية أفضل بكثير من الاستضافات المشتركة.
  • من المفضل أن تجعل المتجر الإلكتروني لعرض المنتجات فقط بينما وسائل الدفع خارجية كأن تعتمد على موقع باي بال في عملية الشراء أو المواقع الشهيرة الأخرى، فاستخدام المُشترين لمثل هذه الوسائل الآمنة في الدفع يجعلهم يُقدمون أسرع على عملية الشراء.

4 – هل معلومات المُنتجات كافية؟

نقصد بمعلومات المنتجات كل ما يتعلق بالمنتج من وصف مكتوب، وصور، وفيديوهات توضيحية إن وُجدت، كذلك تعليقات المُشترين السابقين وتجاربهم مع متجرك الإلكتروني كما هي بدون تزييف للحقائق أو طمس لبعضها.

أما عن مواصفات المنتج فإن نقل وصف المُنتجات من المتاجر الأخرى أمرًا سيئًا، ومن الواجب أن تكتب وصفًا جديدًا وإلا سيعتبرك كلا من محرك البحث والزائر ناقلًا وسيتعاملون مع متجرك مثل بقية المتاجر. وعند كتابة الوصف فإنه من الواجب ان يكون الوصف كافيًا حتى يتخذ المُشتري قراره على بنية وتقل لديك طلبات المرتجعات.

أما عن الصور فإنه من اللازم استخدام صور ذات جودة عالية أو على الأقل صور واضحة وغير باهتة، كما يجب استخدام صور كثيرة تكون كمعرض خاص بكل منتج فلا يحتاج الزائر أن يبحث عن مواصفات أكثر عن المنتج خارج متجرك. وكذلك إذا تمكنت من إضافة فيديوهات توضيحية للمنتج فسيكون أمرًا مميزًا.

حاول أيضًا أن تُشجع المُشتري على التقييم وإن استدعى الأمر أن تعمل بنظام الـ incentive؛ فتعطي لهم هدايا مقابل تقييماتهم أو كوبونات تخفيض أو ما تراه مناسبًا، ولكن حذار أن تطلب من الزائر ان يُقيم موقعك بصورة إيجابية لأن الزائر قد يفقد الثقة بمتجرك وإن وافق على عرضك، وإذن لتكن الأمور طبيعية ولتتقبل نقد المُشترين كما هو دون إخفاء لأي جزء من الحقيقة وحينها سوف يحترمك الزوار وسيثقون بمتجرك.

5 – هل تصميم الموقع بسيط ومُريح؟

لا تُكثر من الزخرفة، لا تسرف في التصميم ولا في استخدام الألوان والخطوط، بقدر الإمكان اجعل موقعك بسيطًا مريحًا سريعًا؛ حتى لا يمل الزائر من متجرك ويضطر لمغادرة المتجر ذاهبًا إلى متجر آخر.

اجعل الألوان هادئة والخطوط مناسبة للعين مع إمكانية تكبيرها وتصغيرها حسب حاجة الزائر. واجعل التصميم موافقًا للمعايير القياسية العالمية في التصميم؛ فيكون الموقع سريعًا، متوافقًا مع الهواتف الذكية، واضح وبسيط.

6 – هل متجرك متوافق مع أجهزة الهواتف الذكية؟

أصبح إجبارًا على كل مالك موقع أن يُهيئ موقعه للهواتف الذكية نظرًا لانتشارها الكبير الذي يصل لحوالي نصف عدد المُستخدمين، ونظرًا لأن الهواتف لا تغادر الإنسان فهي معه أينما ذهب. ولن أخوض طويلًا في شرح هذا العنصر نظرًا لوضوح أهميته.

7 – هل تجربة المستخدم مع الموقع مثالية؟

تحسين تجربة المستخدم أصبحت هي الأخرى فرضًا من الفروض في كل ما يتعلق بالتجارة الإلكترونية؛ ولذلك تقضي كثيرًا من المواقع العملاقة وقتًا طويلًا وتدفع أموالا طائلة لفهم المستخدم وطريقة تصرفه وما يعجبه وما لا يعجبه، وظهرت أساليب تحليلات مواقع مختلفة أكثر دقة تراقب المستخدم وتسجل ما يفعله على موقعك بالفيديو والهدف أن يُفهم المُستخدم فتقدم له المعلومة بالطريقة المناسبة له كلما أمكن.

ومن تحسين تجربة المستخدم قائمة الموقع الرئيسية التي تصله بالأقسام الرئيسية ومنها إلى أقسام الموقع الفرعية، أيضًا مربع البحث واحدًا من الأمور المهمة التي لا غنى عنها لكل موقع.

8 – هل توقفت عن التسويق؟

التسويق ليس هدف ينتهي، بل وسيلة دائمة التكرار، ولا يجب بأي حال أن تتوقف عن التسويق لا قبل إنشاء المتجر الإلكتروني ولا بعد إطلاقه، والعناصر التالية مُهمة للغاية في تسويق متجرك الإلكتروني:

  • وجود مدونة خاصة بالمتجر لمناقشة المستخدمين وتثقيفهم بشأن استخدام الموقع وبالأمور التي تتعلق بذلك من قريب او من بعيد.
  • التواجد على الشبكات الاجتماعية.
  • التواجد في المنتديات المتخصصة وفي المواقع المتخصصة بموضوع المنتجات.
  • عدم التوقف عن بناء السمعة الجيدة للمتجر، ويُمكن فعل ذلك بعمل دورات تدريبية والتسويق الإعلاني المستمر وبناء الثقة بين المتجر وبين المستخدم.
  • تقديم عروض دعائية من وقت لآخر وفي المناسبات مثل المسابقات، تخفيضات، هدايا إضافية.

أقرأ أيضًا: القاعدة الذهبية في التسويق .. الناس ليسوا أغبياء

9 – هل أحسنت اختيار فريق العمل؟

فريق العمل هو يديك التي تعمل بها ما تريده، وإن اختياره بشكل متسرع لهو مدعاة للفشل المؤقت حتى تختار الأشخاص المناسبين. وستجد في هذا المقال “كيف تكوّن فريقًا للعمل عن بُعد؟” نصائح رائعة لكيفية اختيار فريق العمل الخاص بك.

10 – أخطاء شائعة عند إنشاء متجر الكتروني

في هذا العنصر جمعت كثيرًا من العناصر التي تحدثنا عنها وعناصرًا أخرى لم نتحدث عنها على شكل نقاط، ويسعدنا أن نتناقش حول أي منها في التعليقات:

  • لا توجد معلومات مفصّلة وكافية عن المنتج
  • عدد الصور المستخدم مع المنتج قليل
  • جودة الصور المستخدمة منخفضة
  • حجم الصور المستخدم صغير
  • نقل الصور والوصف من متاجر الكترونية أخرى
  • تصميم الموقع سيء
  • يتم تحميل الموقع بشكل بطيء
  • الموقع غير متجاوب مع الهواتف الذكية
  • الموقع غير مهيئ داخليًا بشكل جيد لمحركات البحث
  • عدم شمولية المنتجات لمصاريف الشحن في حالة كان المنتج ماديًا
  • عدم تنوع وسائل الدفع
  • عدم وضوح السياسات المتبعة داخل المتجر
  • لا توجد مدونة
  • لا يوجد مركز دعم فني

بعد أن وضحنا الأخطاء التي يجب عليك تجنبها ننوه على أن الخطأ وارد وأنه من المحتمل ان تواجهك مخاطر أخرى، ولكنك إذا اتبعت النصائح أعلاه سوف تضمن على الأقل متجرًا إلكترونيًا قادرًا على المنافسة والتحدي، فما هو الخطأ الذي ستعمل على إصلاحه الآن؟