لا يمكنك بأية حال من الأحوال إلا أن توازن بين كل متطلبات هذه الحياة، وبين أعباء العمل والحرص على تلبية الحياة الاجتماعية خيط رفيع قلّ أن يحافظ عليه الجميع ؛ وثمة كفة راجحة في كثير من الأحيان، فتفوز كفة العمل أحيانًا ثم يعود الميزان لصالح متطلبات أخرى في أوقات ثانية، لكن العمل – خاصة  العمل الحر منه – لا ينتظر ذلك كله وعليك البحث وبشكل جاد أن توازن بين كل هذه المتطلبات، وفي هذه السطور نقدم لك شيئًا من ذلك، فهيا بنا :

Trello

هذا الموقع – وهو متاح كتطبيق أيضًا – فريد من نوعه بحق، لا يمكن أبدًا وصف عمله بدقة، غير أنه يمكنك من خلاله توزيع مهامك يوميًا مع ضبطهًا زمنيًا وهو عبارة عن قوائم يمكنك من خلالها توزيع المهام المطلوب انجازها سواء بشكل يومي أو اسبوعي أو شهري وصياغة هذه القوائم كبطاقات، ومن خلاله وعبر محاولة العمل عليه ستعتاده وستجده مفيدًا خاصة لو كنت تعمل على أكثر من مشروع في ذات الوقت.

بإمكانك تحميل تطبيق الأندريود من هنا  أو الأيفون من هنا .

Raise the Bar

يمكنك أن تدرك تمامًا متى الوقت المناسب لإعادة شحن هاتفك المحمول، طبقًا للنسبة المئوية التي يعرضها، هذا التطبيق – بشكل أو بآخر- يأخذ نفس الخاصية، فالوقت يمر مرور الكرام دون أن ندرك أنه مر وليس أدل على ذلك من أننا نودع الربع الأول من عامنا والذي لم ندرك بعد أنه قد بدأ، هذا التطبيق بعبارة أخرى يسمح لك بالقيام بتمثيل الوقت بشرائط للمهمات والأنشطة الخاصة بك، مثل ما ترى داخل استهلاك البطارية، كما ذكرنا ، ويعمل على متابعتك والمهام التي تنجزها وتحققها في عملك وحول ماذا كان العمل قد تم بشكل ناجح بناء على المعطيات التي تقدمها له والتطبيق يعمل وفق ثلاثة خيارات من الشرائط ( التطور ، الأهداف، والقائمة)  ويمكنك اكتشاف المزيد داخل التطبيق .

يمكنك تنزيل تطبيق أندريود  أو  تحميل تطبيق الأيفون.

Rescue Time

إذا كنت تعتقد أنك تحسن تنظيم و قتك و تديره بحكمة .. استعمل ذلك التطبيق الذى سيرسل لك تقارير أسبوعية و ستتفاجئ – حتمًا –  من كمية الوقت التي تُهدرها فى أشياء هزيلة، فكرة التطبيق الرئيسية أنه يعطيك احصائيات حول الوقت الذي تقضيه على المواقع والتطبيقات المختلفة ؛ وهذا يعني أنه سيعطيك معرفة حول لصوص الوقت التي قد تعاني منها دون أن تشعر.

من الخيارات التي يقدمها التطبيق، أنه يساعدك لعمل خطط لإنجاز الاعمال بسرعه كما يعمل على حفظ المواقع التي قمت بزيارتها و ترتيبها بنظام ال tags ؛ ووضع اهداف و تنبيهات .. يعمل هذا التطبيق على الحواسيب الشخصية او المحمولة وكذلك على الهواتف النقالة.

يمكنك تنزيل تطبيق الأندريود  أو تحميل تطبيق  الأيفون.

Timesheet – Time Tracker

من التطبيقات اليسيرة في ادارة وتنظيم الوقت حيث يقدم التطبيق جملة من المهام يمكنك الاستفادة منها وادارة مهامك من خلالها عبر تضبط بعض الانجازات التي تنوي الانتهاء منها اليوم بالوقت والتاريخ ومن ثم تعيين منبه بشكل اختياري للبدء او الانتهاء من هذه المهمة، التطبيق كذلك مزود بآلة حاسبة لاستخدامها عند الحاجة؛ كما أنه لديه خيارات تصدير بعض جداوله إلى برنامج اكسل.

يخبرنا التطبيق أنه يدير كل ما تحتاج لإدارته.

هذا التطبيق متاح بنظام أندريود  وكذلك يمكنك عبر  الآيفون.

Google Keep

أداة من أدوات جوجل، غير أنها بديعة بحق، وتعد عالمًا للكثيرين، يمكنك من خلالها ليس فقط ادارة وقتك وتسجيل المهام واعطاءها الألوان التي تحتاج، ولكن كذلك أن تشارك مع الاصدقاء وزملاء العمل الافكار والاطروحات المختلفة، سواء كتابية أو صوتية، ومن ثم تحويلها الى من تريد.

يمكنك مثلا أن تعمل على التنسيق مع فريق العمل لتنسيق اجتماع عمل أو حتى رحلة ترفيهية عبر توزيع المهام والأعباء ومن ثم تعديلها بحسب ما يحتاج الفريق؛ وهذه الأداة في متناول اليد دائمًا يعمل تطبيق Keep على هاتفك وجهازك اللوحي  وتتم مزامنة كل ما تضيفه عبر كل أجهزتك، لذلك يمكنك الوصول دائمًا إلى ملاحظاتك.

تطبيق الأندريود – الأيفون.

Any.Do

ونختم بهذا التطبيق الماتع ، Any.Do، وهذا التطبيق يدعم العربية وهو الأمر الرائع فيه، وسهل الاستخدام وبسيط ، وهو بالطبع يعمل على تكنيك اضافة المهام ويمكنك تقسيمها الى بحسب أنواعها فهذه للبيت وهذه للعمل وأخرى للأصدقاء وهكذا ، التطبيق مزامنة البيانات مع خدمات التخزين السحابي وخدمة Google Task إضافةً إلى تحديد تنبيهات متعددة ليذكرك بالمهام المنوط بك تنفيذها ويدعم الأوامر الصوتية أيضًا ويمكن للمستخدم توزيع المهام في عدة فئات حسب أهميتها مع الكثير من الميزات الأخرى. التطبيق نفسه يتقرح عليك مثلا أن تقوم بعمل مشاركة لمشتريات البقالة المشتركة مع زوجتك و/أو زوجك، خطط لحدث ما مع أصدقائك، أو تأكد فقط من إطلاعك الدائم على مشروع ما في العمل.