المصمم مطلوب في أغلب المشاريع الناشئة، لتصميم واجهة موقع، أو تطبيق، أو شعار. أيًّا كان المُصمّم الذي تبحث عنه، لا بُدّ من أنّك بحثت على الويب يومًا ما بالكلمات المفتاحيّة “مطلوب مصمم“. ستجد الكثير من المصمّمين المستقلّين، وإن بحثت في موقع مستقل عن المصممين المستقلّين فستجدُ المزيد من هؤلاء المصمّمين. لكنّ السؤال الذي ستطرحهُ على نفسك: أيُّهم أختار؟

هنالك الكثير من المصمّمين المستقلّين ذوي الأعمال الأنيقة والتعامل الاحترافيّ، لكنّك -خصوصًا إن كنت قد بدأت للتوّ بتوظيف المستقلّين- ستكون قلقًا من التعامل مع شخص لم تقابله من قبل وقد تخشى أن لا يسلّمك العمل المطلوب بالجودة التي تريد أو أن يتأخّر في التسليم.  فكيف تعرف المصمّم الأفضل للعمل على مشروعك؟ فيما يلي ستجد عشر نصائح تساعدُك على انتقاء المصمّم الأكثر مناسبةً لمشروعك.

1- راجع معرض أعماله

مراجعةُ معرض الأعمال هي الأمر البديهيّ الذي عليكَ فعلُه عند تقدّم أيّ مصمّمٍ للعمل على مشروعك أو بحثك عن أيّ مصمّمٍ لمراسلته. ورغم أنّك على الأغلب تراجع معرض أعماله إلّا أنّك قد لا تتمكّن من الحصول على فكرةٍ كافيةٍ من معرض الأعمال إن لم تمتلك خبرةً سابقةً في التصميم.

ما عليك فعله عند مراجعة معرض أعمال مصمّم مستقل هو أن تفهم أسلوب تصميمه أوّلًا، أهو يميلُ إلى التصميم ثلاثيّ الأبعاد مثلًا؟ أيحبُّ البساطة والأناقة أم المؤثّرات الزائدة والتعقيد؟ إلى أيّ نوعٍ من الأعمال يميل؟ تصميم الواجهات أم تصميم الشعارات أم غير ذلك؟ انظر إلى الأعمال المشابهة لطلبك، فإن أردت منهُ شعارًا فراجع أعمال الشعارات في معرض أعماله واسأل نفسك، لو كُنت من طلب هذا الشعار فهل كُنت ستقبلُ به عندما يُرسله إليك؟

تذكّر ألّا تُغفل الأعمال التي لا تشبه طلبك، فمنها ستعلمُ المزيد عن أسلوبه وتوجّهاته في التصميم. في أيّ الأعمال يتميّز؟ هل يتميّزُ أكثر بالعمل المشابه لطلبك أم هذه الأعمال المخالفة له؟

2- راجع تقييماته

رغم أنّ التقييمات قد لا تخبرك الكثير إن لم تكُن كثيرةً أو لم تُقدّم معلوماتٍ كافية، إلّا أنّها من أفضل الوسائل لقياس نجاح المصمّم، ركّز فيما يذكرهُ عملائُه السابقون في تقييماتهم له، هل يتحدّثون أكثر عن تعامله أم عن جودة عمله؟ هل تشعر من كلامهم بأنّهم وجدوا جوهرةً عظيمةً بتعاملهم معه أم أنّهم راضون نوعًا ما عمّا حصلوا عليه؟

من المهمّ أيضًا أن تتّبع تدرُّج تقييماته، هل كانت تقييماتُه القديمة تشيرُ إلى عدم الرضا عنه وتقييماتُه الأخيرة تُشيرُ إلى غير ذلك؟ هذا يدلُّ على أنّهُ مصمِّمٌ يتطوّرُ ويتعلّمُ من أخطائه، أمّا إن رأيت العكس فكانت تقييماتُه الحديثة أسوأ من القديمة فهذا قد يدلُّ على أنّهُ يتّجهُ إلى الأسوأ في تعاملاته وقد يكون تعاملك معه أسوأ من ذي قبل.

3- انتبه لكلماته

كلام المصمّم وأسلوبه في العرض غيرُ متّصلٍ بمهاراته التصميميّة، لكنّهُ جزءٌ لا يتجزّأُ من مهاراته كمستقلّ، فكلامهُ يدلُّك على أسلوبه في التعامل واحترافيّتِه في تقديم نفسه، هل يبدو بكلامه واثقًا أم متردّدًا؟ وهل يكتُبُ بلغةٍ ركيكةٍ دون اهتمامٍ بعرضِه أم يظهرُ لك من عرضِه اهتمامٌ بك؟ هل يستعمل كلماتٍ مثل “قد” و”من الممكن” أم كلماتٍ مثل “سوف أفعل” و”سوف أُسلِّم”؟ هل يتحدّثُ بلغةٍ قابلةٍ للقياس مثل “سوف يصلك العمل خلال ثلاثة أيّام” و “سأنجزُ العمل مقابل خمسين دولار” أم بلغةٍ مُموّهةٍ مثل “سوف يصلك العمل قريبًا” و”سنتّفق على سعرٍ ما”؟

4- ما هي مزاياه وفوائدُه؟

عندما يعرضُ المصمّم عرضهُ على مشروعك فإنّ المفترض هو أنّك ستجد في كلامه عنصرين من العناصر العديدة. وهي مزاياه وفوائده. الفوائد هي ما لا يمكن لغيره تقديمُه كما يُقدّمُه هو. أمّا المزايا فهي ما سيقدّمُه كإضافاتٍ لضمان قبول عرضه.

عليك أن تفهم الفوائد والمزايا التي قدّمها لك وتعرف إن كان مهمّةً لك أم لا. فقد تكون فائدة أحد المصمّمين هي “تقديم تصميم موقعٍ بسيطٍ وذو تجربة استخدامٍ سلسة” وتكون مزاياه “إمكانيّة تصميم نسختين بلغتين من الموقع” و”تقديم دعمٍ فنّيّ لتصميم الموقع لمدّة ثلاثة أشهر”.

من المهمّ أيضًا أن تُركِّز في مزايا المصمّم وفوائده لتعرف إن كانت حقيقيّةً أم مُزيّفة. فالمصمّم الذي يقول لك بأنّهُ سيقدّم لك العمل بكلّ الصيغ المناسبة يعرض ميّزةً مزيّفة، فتقديم العمل بكلّ الصيغ واجبهُ كمصمّم. والمصمّم الذي يقول لك بأنّهُ سيصمّم تصميمًا إبداعيًّا يُقدّم فائدةً مزيّفة، فتقديم عملٍ إبداعيّ لا يُمكنُ قياسُه وقد يكون إبداعيًّا بالنسبة له وغير إبداعيٍّ بالنسبة لغيره.

5- احصل على عيّنةٍ من طلبك.

يُفترض بالمصمّم الجيّد أن يفهم طلب عميله فهمًا تامًّا ويُنفِّذ العمل طبقًا لذلك، لاختبار ذلك، بإمكانك الحصول على عيّنةٍ من طلبك من كلّ مصمّمٍ لتختار المُصمّم الأفضل. إن كان مشروعك يطلبُ تصميم شعار فخُذ من كُلّ مصمّمٍ صورة الشعار التخيّليّةَ على ورقة، وإن كنت تبحثُ عن موقع إلكترونيّ فاطلب تصميم واجهة تسجيل الدخول. حاول أن تطلب شيئًا لا تتجاوزُ نسبته من العمل الـ5%.

6-  اختر طالب الوقت المنطقيّ.

عليك كعميلٍ أن تتفهّم واقع مُخرجات التصميم، فعندما تطلبُ عملًا عليك اختيار عنصرين من ثلاثةٍ غالبًا: الجودة، والسعر، والوقت. أفضل الخيارات لك هي الجودةُ والسعر. عليك إذا أردت جودةً عالية وسعرًا رخيصًا أن تُتيح للمصمّم وقتًا كافيًا. وعليه؛ فحين تجد مصمّمًا يطلب وقتًا فاق مدّتك الزمنيّة المُتوقّعة فلا تستبعده. بل توقّع منه أنّه ملتزمٌ بوعوده.

المصمّم الذي يخبرك بأنّه سينفّذُ طلبك الضخم في يومٍ أو يومين هو غالبًا إمّا مبتدئٌ لم يفهم طلبك جيّدًا أو باحثٌ عن عملٍ بأيّ طريقةٍ ممكنة. اختر ذا الوقت المنطقيّ وليس ذا الوقت الأقل.

7- كيف تعرف السعر الأنسب لمشروعك؟

سيصيبُك تفاوت الأسعار إن وُجِدَ في مشروعك بالحيرةِ من السعر الأفضل لك، خصوصًا إن لم تكُن خبيرًا كفايةً بما تطلُبه. لتعرف السعر الأفضل اطّلع على معدّل الأسعار المُقدّمة إلى مشروعك، غالبًا ما يكون السعر المنطقيّ والذي سيُقدّمُ جودةً حقيقيّة هو السعر الذي يتجاوزُ معدّل الأسعار العام ويبقى في إطار ميزانيّتك، فإن كانت ميزانيّتُكَ 50-100 دولار وكان معدّل الأسعار 60$ فإنّ الأسعار المنطقيّة هي ما بين الـ60-100$.

لاحظ أنّ السعر الأفضل حتّى لو كان منطقيًّا لا يعني المصمّم الأفضل. اختر مُصمّمًا واثقًا ذا سعرٍ منطقيّ وأعمال إبداعيّة.

8- راسل المتقدّمين

المساحة التي يكتبُ لك المصمّم المستقلّ عرضهُ فيها قد لا تكفيه أحيانًا لإظهار كُلّ مزاياه، أحيانًا يرغبُ بعرض عملٍ لم يُعلن بعد لك، أحيانًا قد يودُّ تقديم عرضٍ خاصٍّ لا يودُّ كشفَهُ لبقيّة المستقلّين. هُنالك الكثير من الأسباب التي ستجعل المصمّم المستقلّ يتمنّى منك أن تُراسله.

راسل المصمّمين الذين أعجبتك عروضُهم حتّى لو لم تعجبك بعضُ جوانبها، فإن أعجبك مصمّمٌ طلب أكثر من ميزانيّتِكَ فراسله واشرح لهُ اهتمامك بالعمل معه وانزعاجك من عائق السعر الذي لا تستطيعُ تحمُّله. راسل المصمّمين الذين لم تعرف عنهم كفايةً مِمّا قدّموه واطلب منهم المزيد من المعلومات.

9- اختبر معرفة المصمّم

هنالك أمورٌ في التصميم لا تُكتسبُ بالموهبةِ ولا الفطرة. الخبرةُ الحقيقيّة تَظهرُ على المصمّم الجيّد الواثق من نفسه وكلماته، يمكنك مراسلة المصمّمين لاختبارهم بسؤالٍ متعلّقٍ بمجال المشروع. راسل المصمّمين لتسألهم عن أهمّ العوامل التي يعتقدونها أساسيّةً لنجاح التصميم الذي تطلُبه. أو راسلهم لتسألهم عن نصائحهم لتحسين التصاميم المشابهة للتصميم الذي تطلُبه. إن كنت خبيرًا في التصميم فبإمكانك أن تسألهم عن أمورٍ أكثر تخصُّصًا. فإن طلبتَ مشروع تصميم مطبوعات فبإمكانك سؤال المصمّمين عن النمط اللونيّ والدقّة المناسبة لمشروعك.

هنالك الكثير من الأمور التي يمكنك أن تختبر بها معرفة المصمّم، ستفيدك هذه الأمور بالتعرّف على المصمّمين أكثر واختيار المصمّم الأعلم بمجاله. إن سألت سؤالًا تحريريًّا فلا تنجذب للإجابات الأدبيّة بل للإجابات المنطقيّةِ الواثقة.

10- لا تنجرف وراء مشاهير التصميم

أقصد بمشاهير التصميم أولائك ذوي التقييمات العالية العديدة والعملاء الكثر. ولا أقصدُ بهذه النصيحة إبعادك عن قبول عروضهم. بل أنصحُك بالتأكّد من أنّ لا تنجرف وراء شهرتهم وتنسى بقيّة عناصر اختيار المصمّم الجيّد. تذكّر أنّ هذا المصمّم على الأغلب يعملُ مع عملاءٍ آخرين كُثر وقد لا يجد الوقت الكافي لخدمتك.

توظيف مصمم بلا تعاملات سابقة يبدو لك كعميلٍ كأن تدخل غرفة مظلمة لأوّل مرّة وتكتشفها بنفسك. لكنّ من الضروريّ أن تتذكّر بأنّ المصمم الشهير أثبت نفسهُ في السوق ولن يضرّهُ تقييمٌ سلبيٌّ منك بينما سيبحثُ المصمّم الجديد عن أيّ طريقةٍ ليصل إلى اتّفاقٍ معك. لا تنجرف أيضًا وراء مصمّمٍ جديد دون الاهتمام ببقيّة العناصر! ابحث عن مصمّمٍ مهتمٍّ بخدمتكَ ذو أعمال جيّدة أيضًا.